إصلاح المساجد مما نراه من البدع والعوائد - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الدين الإسلامي الحنيف > قسم الفقه و أصوله

قسم الفقه و أصوله تعرض فيه جميع ما يتعلق بالمسائل الفقهية أو الأصولية و تندرج تحتها المقاصد الاسلامية ..


في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

إصلاح المساجد مما نراه من البدع والعوائد

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2012-06-02, 22:01   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ابو الحارث مهدي
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية ابو الحارث مهدي
 

 

 
الأوسمة
وسام أفضل قصيدة المرتبة  الثانية 
إحصائية العضو










New1 إصلاح المساجد مما نراه من البدع والعوائد

.
إن الحمد لله ، نحمده ، ونستعينه، ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ،وسيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لاإله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ ).

( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً)

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً، يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيما)

أما بعد :


فإن خير الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد وشر الأمور محدثاتها وكل محدثةٍ بدعة وكل بدعة ضلالة كل ضلالة في النار (1)



السلام.عليكم ورحمة.الله وبركاته





إصلاح المساجد ممانراه من البدع والعوائد




هذه صفحة جديدة نستهل افتتاحها بحول الله وقوته بعرض ما نراه في المساجد التي نصلي فيها أوحتى التي نمر بها مرور الكرام ، موضحين بعض البدع أو المعاصي أو المخالفات التي نمربها أو تمر بنا بين الفينة والأخرى

متجنبين ومجانبين عملية النسخ واللصق من الكتب والمواقع الأخرى

الشرط كما هو مذكور في العنوان (..مما نراه..)

يعني ذكر المخالفة التي رأيناها ثم التدليل على بيان عوارها (بدعةمعصية – مخالفة فيها سوء أدب ....)

ودوما نحو الجديد، لنفيد ونستفيد، ومن الله نستمد العون










(1) هذه الخطبة يقال لها : خطبة الحاجة ، وقد كان الرسول -صلى الله عليه وسلم- كثيرا ما يستفتح بها خطبه ، وكان يعلمها أصحابه .
وهذه الخطبة حوت كثيراً من الفوائد ، بل حوت أصل الدين وقاعدته وهو توحيد الله –عز وجل- ونفي الشريك عنه –عز وجل-.
واشتملت هذه الخطبة على أنواع التوحيد، وفيهاثناء العبد على الله بما يستحقه، وفيها استعانة العبد بربه ومولاه ، واستغفاره من ذنوبه المتضمن غاية الذل والافتقار إلى الله .
وفيها تفويض الأمر إلى الله ، وأن الهداية بيده سبحانه ، من شاء هداه ، ومن شاء أضله وأغواه بما كسبت يداه.
وفيها الشهادتان ، وهما مفتاح الدخول في الإسلام ، ومفتاح الجنان ،وبتحقيق شروطهما وواجباتهما يحل على العبد من ربه الرحمة والرضوان ، وتكتب له البراءة الكاملة من النيران .
وقد أفردها الشيخ الإمام العلامة محمد ناصر الدين الألباني برسالةخرجها وبين طرقها ورواياتها وهي فريدة في بابها .
ولشيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- شرح جميل لهذه الخطبة، وكذلك لابن القيم كلام بديع في شرحها
[ينظر في مجموع الفتاوى(18/285 فما بعدها)] [حاشية ابن القيم على مختصر سنن أبي داود(6/106) ، وإغاثة اللهفان(1/74)]


- عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنهما- قال:
[إن ضماداً قدم مكة ، وكان من أزد شنوءة ، وكان يرقي من هذه الريح ، فسمع سفهاء من أهل مكة يقولون: إن محمداً مجنون .
فقال: لو أنى رأيت هذا الرجل ، لعل الله يشفيه على يدي
قال: فلقيه ، فقال: يا محمد إني أرقي من هذه الريح ، وإن الله يشفي على يدي من شاء ، فهل لك؟
فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : ((إن الحمد لله نحمده ، ونستعينه ، [ونستغفره ] ، [ونعوذ بالله من شرور أنفسنا] ، [ومن سيئات أعمالنا] ، من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلاالله وحده لا شريك له ، وأن محمدا عبده ورسوله . أما بعد )).
قال: فقال: أعد علي كلماتك هؤلاء .
فأعادهن عليه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ثلاث مرات .
قال: فقال: لقد سمعت قول الكهنة ، وقول السحرة ، وقول الشعراء ؛ فما سمعت مثل كلماتك هؤلاء ، ولقد بلغن ناعوس البحر [وفي رواية: قاموس البحر] .
قال: فقال: هات يدك أبايعك على الإسلام . قال: فبايَعَه.
فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : ((وعلى قومك)) قال: وعلى قومي .
قال: فبعث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- سريةً ، فمروا بقومه ، فقال صاحب السرية للجيش : هل أصبتم من هؤلاء شيئاً؟
فقال رجل من القوم: أصبت منهم مطهرة . فقال: ردوها ، فإن هؤلاء قوم ضماد. ] .






 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية

قديم 2012-06-02, 22:05   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
ابو الحارث مهدي
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية ابو الحارث مهدي
 

 

 
الأوسمة
وسام أفضل قصيدة المرتبة  الثانية 
إحصائية العضو










افتراضي

المخالفة
إلقاء الإمام السلام على المصلين بعد ارتقاءه المنبر فور انتهاءه من الدرس الراتب
أصل المسألة أنها سنة من سنن النبي –صلى الله عليه وسلم –ولكن هذه السنة مسخها ذاك الدرس الـمُحدَث !!
لأن السلام يكون أول دخول الإمام إلى المسجد عند ارتقاء المنبر(1)
أمَّا أن يمكث نصف ساعة أو ما يقارب وهو يلقي عليهم الدرس ويسلم تسليم الوداع ثم يتقدم خطوتين للمنبر ويفاجئهم بالسلام من جديد
فهذا لا معنى له إطلاقا





(1) أحاديث السلام عند صعود المنبر : ( إذا صعد المنبر يوم الجمعة سَلَّم) فيه أحاديث مسندة، وأحاديث مرسلة
والخلاصة أن الأحاديث محتملة للتحسين مع ما ورد من الآثار وعلى هذا عمل الأمة بغير نكير
قال ابن أبي شيبة في المصنف( 5240)- حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ ، عَنْ عَمْرِو بْنِ مُهَاجِرٍ ؛
أَنَّ عُمَرَ بْنَ عَبْدِ الْعَزِيزِكَانَ إِذَا اسْتَوَى عَلَى الْمِنْبَرِ سَلَّمَ عَلَى النَّاسِ ، وَرَدُّوا عَلَيْهِ







رد مع اقتباس
قديم 2012-06-03, 11:25   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
لينة نور
عضو مميّز
 
إحصائية العضو










افتراضي

السلام عليكم








رد مع اقتباس
قديم 2012-06-03, 18:50   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
الجليس الصلح
عضو ماسي
 
إحصائية العضو










افتراضي







رد مع اقتباس
قديم 2012-06-05, 06:14   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
ابو الحارث مهدي
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية ابو الحارث مهدي
 

 

 
الأوسمة
وسام أفضل قصيدة المرتبة  الثانية 
إحصائية العضو










B10

المخالفة
وهي قول الخطيب: قال الله تعالى بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم، ثم يذكر الآية

وهذا القول وإن كان شائعا في أوساط الخطباء والوعاظ إلا أنه قول شنيع، يحمل من المعنى الباطل ما الله به عليم
وهو لا يخرج عن أحد معنيين كلاهما باطل:

1- قال الله تعالى [ يعني من هنا يبدأ قول الله ]: بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم، حتى يتوهم السامع أن:
(بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم) من كلام الله وهو بداية الآية لصيق بها لا ينفك عنها

2- قال الله تعالى بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم، [ يعني أن الله قال هذه الآية بعد الاستعاذة والبسملة]

ويقال لمن هذا ديدنه في الاستشهاد بالآيات على هذا النحو
أمَا كان يكفيك أن تقول: قال الله تعالى ثم تتلو الآية وتُريح نفسك من هذا التكلف الظاهر

ومن تتمة الفائدة أنّ هناك فرق بين قراءة القرآن تلاوة وتعبداً وبين قراءته استشهادا أو استدلالاً

أما تلاوة القرآن تعبداً فلابد من الاستعاذة أولاً [ على خلاف في وجوبها] ثم البسملة إن كانت القراءة من أول السورة
بخلاف ما إذا كانت التلاوة من وسط السورة؛ فنبدأ بالاستعاذة من غير بسملة

وأمّا الاستشهاد أو الاستدلال ؛ فيكفي فيه أن نقول : قال الله تعالى أو نحوها مثل : جاء في كتاب الله


مع التحفظ من قول : قال القرآن ؟


والعلم عند الله تعالى







رد مع اقتباس
قديم 2012-06-05, 13:44   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
omrani48
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

بارك الله فيك







رد مع اقتباس
قديم 2012-07-01, 09:38   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
ابو الحارث مهدي
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية ابو الحارث مهدي
 

 

 
الأوسمة
وسام أفضل قصيدة المرتبة  الثانية 
إحصائية العضو










افتراضي

.
1- ركعتي الفجر (رغيبة الفجر = الراتبة = السنة المؤكدة ) لا تُصلَّى إلا بعد آذان الفجر الثاني، أو بعبارة أدق: بعد دخول وقت الصلاة
وذلك لأن بعض الناس يصلونها بعد الآذان الأول قبل دخول الوقت جهلا منهم = أن الآذان الأول للسنة والثاني للفريضة !!



2- بعض الناس يُطِيلون ركعتي الفجر بدعوى الخشوع وزيادة الاطمئنان، وهذا مَطلَبٌ شرعي إلاَّ أن صلاة ركعتي الفجر على خلاف ذلك
فإن السُّنة في ركعتي الفجر التَّجَوُّز والتخفيف


عن عائشة -رَضِيَ اللَّهُ عَنها- أن النبي كان يصلي ركعتين خفيفتين بين النداء والإقامة من صلاة الصبح.
مُتَّفَقٌ عَلَيهِ. وفي رواية لهما:


يصلي ركعتي الفجر إذا سمع الأذان فيخففهما حتى أقول: هل قرأ فيهما بأم القرآن
وفي رواية لمسلم:


كان يصلي ركعتي الفجر إذا سمع الأذان ويخففهما.


وعن حفصة -رَضِيَ اللَّهُ عَنها- أن رَسُول اللَّهِ كان إذا أذن المؤذن للصبح وبدا الصبح صلى ركعتين خفيفتين.
مُتَّفَقٌ عَلَيهِ. وفي رواية لمسلم:


كان رَسُول اللَّهِ إذا طلع الفجر لا يصلي إلا ركعتين خفيفتين.






رد مع اقتباس
قديم 2012-07-10, 12:15   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
ابو الحارث مهدي
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية ابو الحارث مهدي
 

 

 
الأوسمة
وسام أفضل قصيدة المرتبة  الثانية 
إحصائية العضو










Question

.
وتَبَعًا لما هو متعلقٌ بركعتي الفجر (الرغيبة = الراتبة = السنة المؤكدة)
فإنه من الجدير بالذكر؛ أن بعض الاخوة -زادهم الله حرصا على السُّنَّة-
من تحرِّيهِم دخول وقت صلاة الفجر أخَّرُوا ركعتي الفجر إلى ما بعد صلاة الصبح تَقَصُّداً
وهذا الفعل إن كان عن علم ودراية ؛ بحيث يكون فيه تحري عدم دخول وقت الصلاة ومعرفة ذلك من عدمه
( التمييز بين الفجر الصادق من الفجر الكاذب) ، كان الصواب فيما فعلوه
وإلا فإن من صلى ركعتي الفجر بعد صلاة فريضة الفجر =( الصبح ) تخرُّصًا وتخمينًا من غير معرفة لدخول الوقت من عدمه،
فهذا خلاف السُّنة المطهرة
وعليه فإن المداومة على ذلك هو من الإحداثِ في الدين






رد مع اقتباس
قديم 2012-07-11, 11:08   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
ابو الحارث مهدي
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية ابو الحارث مهدي
 

 

 
الأوسمة
وسام أفضل قصيدة المرتبة  الثانية 
إحصائية العضو










افتراضي

نجد في بعض المساجد ورقة معلقة مكتوبٌ عليها
شجرة الأنبياء والمرسلين عليهم الصلاة والسلام

ولكن هناك اعتراض على تقديم اديس على نوح - عليهما السلام - في الترتيب الزمني
والدليل على عدم التسليم بذلك:
1- لا يوجد دليل يُستنَدُ إليه يثبت تقديم ادريس على نوح - عليهما السلام –
2- تعمير نوح عليه السلام ما يزيد عن الألف سنة، وتلك هي معجزته في نفسه، ويُذكر أنه لم تسقط له سن ولم تشب له شعرة ولم تنتقص له قوة ، وكان بينه وبين وفاة آدم-عليه السلام- ( عشرة قرون )(1)
3- هو أول نبي من أنبياء الشريعة وأول نذير على الشرك، وكان هلاك أمته لردهم دعوته وهلاك أهل الأرض بدعائه عليهم
4- يُلقَّب بــــ (أبو البشرية الثاني) وذلك أن المؤمنين الذين نجوا معه في السفينة لم يُعمِّروا كثيراً
فكان نَسْلُهُ -وحده- الـمُعَمِّر لهذه الأرض دون غيره ممن نجاهم الله في السفينة
قال تعالى: ﴿ وَجَعَلنَا ذُرِّيَتَهُ هُمُ البَاقِين [الصافات - 77]
5- والدليل الصريح في ذلك قوله تعالى: ﴿ إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِنْ بَعْدِهِ
وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُدَ زَبُورًا [النساء - 163]
ومُجاجة القول: أن نوح -عليه السلام- أول رسول من الله إلى عباده بعد أبينا آدم -عليه السلام- مباشرة
فمن كان عنده خلاف ذلك بالدليل الشرعي الصحيح الصريح، لا أقوال الرجال فليتفضل به مشكوراً
توجيه: نوح -عليه السلام- دعوته فقط -وليس عُمرُهُ- كانت ألف سنة إلا خمسين عاما =(950 سنة) ، لا كما يتوهمه كثير من الناس، فما بالك بالأحداث التي حدثت بعد الطوفان، مع استحضارنا هلاك زوجته وابنه، فإنه -عليه السلام- قد تزوج بعد الطوفان وأنجب أولادًا وهم =( سام وحام ويافث )؛ كما هو مسطور مزبور في قصص الأنبياء -عليهم السلام-
قال الله تعالى:
﴿ وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلاَّ خَمْسِينَ عَامًا فَأَخَذَهُمُ الطُّوفَانُ وَهُمْ ظَالِمُونَ(14)
فَأَنجَيْنَاهُ وَأَصْحَابَ السَّفِينَةِ وَجَعَلْنَاهَا آيَةً لِّلْعَالَمِينَ(15) [العنكبوت]
أمّا آدم - عليه السلام- فعمره ألف سنة كما ورد ذلك في حديث صحيح له طرق متعددة صححها جمعٌ من أهل العلم منهم الترمذي الحافظ الذهبي والألباني وشعيب الأرنؤوط وحسين سليم أسد وغيرهم

(1)المدة بين آدم ونوح عليهما الصلاة والسلام :عن أبي أمامة أن رجلا قال: (يا رسول الله أنبيٌّ كان آدم ؟ قال : نعم ، مكلَّم ، قال : فكم كان بينه وبين نوح ؟ قال : عشرة قرون)
رواه ابن حبان في " صحيحه " ( 14 / 69 ) والحاكم (2/262) وقال صحيح على شرط مسلم ووافقه الذهبي ، وقال ابن كثير في " البداية والنهاية " ( 1 / 94 ) : هذا على شرط مسلم ولم يخرجه .
وفي رواية عنه (أن رجلا قال يا رسول الله أنبي كان آدم قال نعم قال كم بينه وبين نوح قال عشرة قرون قال كم بين نوح وإبراهيم قال عشرة قرون قال يا رسول الله كم كانت الرسل قال ثلاث مائة وخمسة عشر )
مجمع الزوائد للهيثمي – (1/201) وقال : رجاله رجال الصحيح ،انظر السلسلة الصحيحة (3289)
عن ابن عباس -رضي الله عنهما- قال:(كان بين نوح وآدم عشرة قرون كلهم على شريعة من الحق فاختلفوا فبعث الله النبيين مبشرين ومنذرين)
قال وكذلك هي في قراءة عبد الله(كان الناس أمة واحدة فاختلفوا) السلسلة الصحيحة (7/854)

مع ملاحظة أن القرن لا يعني بالضرورة مائة سنة
كتبه أخوكم: أبو الحارث غفر الله له






رد مع اقتباس
قديم 2012-07-11, 11:51   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
ابوزيدالجزائري
عضو فعّال
 
الصورة الرمزية ابوزيدالجزائري
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

موضوع مهم ،
و فكرة رائعة ،
كيف لا وهذه "البدع" -القبيحة - و "العوائد" - المذمومة - قد عمت مساجدنا ،
و لم يسلم منها إلا خواص المصلين ،
فأنا أشجعك على مواصلة البحث في هذا الموضوع ،
و أتمنى من إخواننا التفاعل معه - بقلمهم و بفعالهم و أقوالهم - ،
و ذلك حتى يتبدد الضباب الذي خيم على مآذن مساجدنا ،
و أفقد كثيرا منها دورها في قيادة الأمة و إرشادها و توجيهها .







رد مع اقتباس
قديم 2012-07-15, 11:31   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
ابو الحارث مهدي
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية ابو الحارث مهدي
 

 

 
الأوسمة
وسام أفضل قصيدة المرتبة  الثانية 
إحصائية العضو










افتراضي

قال الله تعالى (وَلِلَّهِ الأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُوا الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَائِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ)
[الأعراف:180]

وقال تعالى : (قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَنَ أَيّاً مَا تَدْعُوا فَلَهُ الأَسْمَاءُ الْحُسْنَى)
[الإسراء:110]


عن أَبِى هُرَيْرَةَ -رضي الله عنه-أن رسول الله- صلى الله عليه وعليه وسلم-:
(إِنَّ لِلَّهِ تِسْعَةً وَتِسْعِينَ اسْمَا مِائَةً إِلاَّ وَاحِدًا مَنْ أَحْصَاهَا دَخَلَ الْجَنَّةَ)
متفق عليه




قال شيخ الإسلام ابن تيمية- رحمه الله- :
( لم يرد في تعيينها حديث صحيح عن النبي -صلى الله عليه وسلم- ، وأشهر ما عند الناس فيها حديث الترمذي الذي رواه الوليد بن مسلم عن شعيب عن أبي حمزة ، وحفاظ أهل الحديث يقولون هذه الزيادة مما جمعه الوليد بن مسلم عن شيوخه من أهل الحديث ، وفيها حديث ثان أضعف من هذا رواه ابن ماجه ، وقد روي في عددها غير هذين النوعين من جمع بعض السلف)


قال الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله تعالى- في " القواعد المثلى"

(القاعدة الخامسة: أسماء الله تعالى توقيفية، لا مجال للعقل فيها:
وعلى هذا فيجب الوقوف فيها على ما جاء به الكتاب والسنة، فلا يزاد فيها ولا ينقص؛
لأن العقل لا يمكنه إدراك ما يستحقه تعالى من الأسماء، فوجب الوقوف في ذلك على النص لقوله تعالى:
(وَلا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالبَصَرَ وَالفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مسئولا)
وقوله: (قُل إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ والإثم وَالبَغْيَ بِغَيْرِ الحَقِّ
وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللهِ مَا لَمْ يُنَزِّل بِهِ سُلطَاناً وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللهِ مَا لا تَعْلَمُونَ)
ولأن تسميته تعالى بما لم يسم به نفسه، أو إنكار ما سمى به نفسه، جناية في حقه تعالى، فوجب سلوك الأدب في ذلك والاقتصار على ما جاء به النص.)



- أسماء الله توقيفية، فلا يسمى سبحانه إلا بما سمى به نفسه، أو سماه به رسوله،
ولايجوز أن يسمى باسم عن طريق القياس أو الاشتقاق من فعل ونحوه
فلا يجوز تسميته بَنَّاءً أخذاً من قوله تعالى: (والسماء بنيناها بأيدٍ) ولا ماكراً أخذاً من قوله تعالى:
(ومكروا ومكر الله) ولا مستهزئاً أخذاً من قوله تعالى: (الله يستهزئ بهم)
ولا يجوز تسميته زارعاً أخذاً من قوله تعالى: (أأنتم تزرعونه أم نحن الزارعون) ولا ماهداً أخذاً من قوله تعالى:
(فنعم الماهدون) ولامُنشِئاً أخذاً من قوله تعالى: (أأنتم أنشأتم شجرتها أم نحن المنشئون)
ولا فالقاً أخذاً من قوله تعالى: (فالق الحب والنوى) ولا قابلاً ولا شديداً أخذاً من قوله تعالى: (قابل التوب شديد العقاب) ؛
لأنها لم تستعمل في هذه النصوص إلا مضافة، وفي إخبار على غير طريق التسمي، لا مطلقة،
فلا يجوز استعمالها إلا على الصفة التي وردت عليها في النصوص الشرعية

والتنبيه الذي لابدَّ منه هو أن بعض الأسماء المدرجة في الأسماء الحسنى لا يصح أن يقال بأنها من أسماء الله الحسنى
منها : الواجد الماجد الخافض الرافع المنتقم المحصي المبدي المعيد الضار النافع الرشيد ..وغيرها
وهناك أسماء ورد بها النص الصحيح الصريح ولم تُذكر منها:






رد مع اقتباس
قديم 2012-07-15, 13:31   رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
ابو الحارث مهدي
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية ابو الحارث مهدي
 

 

 
الأوسمة
وسام أفضل قصيدة المرتبة  الثانية 
إحصائية العضو










افتراضي

اسم الشَّافِي: " اللَّهُمَّ رَبَّ النَّاسِ، مُذْهِبَ البَاسِ، اشْفِ أَنْتَ الشَّافِي، لاَ شَافِيَ إِلَّا أَنْتَ، شِفَاءً لاَ يُغَادِرُ سَقَمًا "

رواه البخاري مع الفتح ( 10/206).

اسم الـمَنّان: عَنْ أَنَسٍ-رضي الله عنه- أَنَّهُ كَانَ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلّى الله عليه وسلم جَالِسًا وَرَجُلٌ يُصَلِّي، ثُمّ دَعَا:
اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِأَنَّ لَكَ الْحَمْدُ، لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ الْمَنَّانُ، بَدِيعُ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ، يَا ذَا الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ، يَا حَيُّ يَاقَيُّومُ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
(لَقَدْ دَعَا اللَّهَ بِاسْمِهِ الْعَظِيمِ، الَّذِي إِذَا دُعِيَ بِهِ أَجَابَ، وَإِذَا سُئِلَ بِهِ أَعْطَى)

رواه الترمذي ( 3544 ) وأبو داود ( 1495 ) والنسائي ( 1300 ) وابن ماجه ( 3858 ) ، وصححه الألباني في "صحيح أبي داود "


اسم الـمُحْسِن: (إذا حكمتم فاعدلوا وإذا قتلتم فأحسنوا، فإن الله محسن يحب المحسنين).

أخرجه ابن أبي عاصم في الديات ص: (49) والطبراني في الأوسط (رقم5735 ) وابن عدي في الكامل ( 6/2145) وأبو نعيم في أخبار أصبهان ( 2/113)
صحيح الجامع ( 1/194)

اسم الحَكَم: حديث شريح عن أبيه هانئ أنه لما وفد إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- مع قومه سمعهم يكنونه بأبي الحكم، فدعاه رسول الله -صلى الله عليه وسلم-،فقال:(إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَكَمُ، وَإِلَيْهِ الْحُكْمُ، فَلِمَ تُكْنَى أَبَاالْحَكَمِ؟) فقال: إِنَّ قَوْمِي إِذَا اخْتَلَفُوا فِي شَيْءٍ أَتَوْنِي، فَحَكَمْتُ بَيْنَهُمْ فَرَضِيَ كِلَا الْفَرِيقَيْنِ، فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (مَا أَحْسَنَ هَذَا، فَمَا لَكَ مِنَ الْوَلَدِ؟ ) قال: لِي شُرَيْحٌ، وَمُسْلِمٌ، وَعَبْدُ اللَّهِ، قال:(فَمَنْ أَكْبَرُهُمْ؟) قلت: شُرَيْحٌ، قال:(فَأَنْتَ أَبُو شُرَيْحٍ)

رواه وأبو داود ( 4955 ) والنسائي ( 5387 ) وصححه الألباني في "صحيح أبي داود "

اسم السُّبُوح: عن عائشة -رضي الله عنها- أن النبي -صلى الله عليه وسلم -كان يقول في ركوعه وسجوده: (سُبُّوحٌ قُدُّوسٌ، رَبُّ الْمَلَائِكَةِ وَالرُّوحِ) .

رواه مسلم ( 1/353) وأبو داود ( 1/230)

وغيرها من الأسماء الواردة في السنَّة المطهرة ولم تُذكر في قائمة الأسماء المشار إليها






رد مع اقتباس
قديم 2012-07-15, 20:45   رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
مهاجرة إلى ربي
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية مهاجرة إلى ربي
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

موضوع طيِّب جدا اللهم بارك وقد استفدت منه كثيرا
جزاكم الله خيرا








رد مع اقتباس
قديم 2012-07-18, 16:51   رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
ukash
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية ukash
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

بارك الله فيك







رد مع اقتباس
قديم 2012-07-20, 16:35   رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
diegol
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

بارك الله فيك







رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المساجد, البيع, إصلاح, والعوائد, وراه

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 23:26

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2019 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc