هل سينجح وزير خارجيّة الجزائر في رفع “الفيتو” القطري عن مُشاركة الأسد في القمة العربية - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الأخبار و الشؤون السياسية > النقاش و التفاعل السياسي

النقاش و التفاعل السياسي يعتني بطرح قضايا و مقالات و تحليلات سياسية

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

هل سينجح وزير خارجيّة الجزائر في رفع “الفيتو” القطري عن مُشاركة الأسد في القمة العربية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2022-01-10, 14:05   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الزمزوم
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية الزمزوم
 

 

 
إحصائية العضو










B2 هل سينجح وزير خارجيّة الجزائر في رفع “الفيتو” القطري عن مُشاركة الأسد في القمة العربية

هل سينجح وزير خارجيّة الجزائر في رفع “الفيتو” القطري عن مُشاركة الأسد في القمة العربية..




بعد فترة من الجمود، والانكفاء الداخلي، وعشرية سوداء، بدأت الدبلوماسية الجزائرية حراكا نشطا على مختلف الجبهات العربية، والافريقية، والأوروبية، لتعويض فترة غيابها الناتجة عن تدهور صحة رئيسها السابق عبد العزيز بوتفليقة وعجزه، واستعادة دورها ومكانتها الإقليمية والدولية، بدءا من إنجاح القمة العربية المقرر عقدها في الجزائر في شهر آذار (مارس) المقبل، وإعادة الحياة مجددا الى العمل العربي المشترك، والالتفاف حول القضية المركزية الأولى، قضية فلسطين، واستعادة سورية لمقعدها في الجامعة العربية.مؤشران مهمان يمكن رصدهما في هذا الاطار جاءا انعكاسا لهذه الاستراتيجية الجزائرية الجديدة للعام 2022:
الأول: الزيارة التي سيقوم بها الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون الى القاهرة في الأيام القليلة المقبلة، بهدف تمتين العلاقة بين البلدين وتطبيعها، وإزالة كل ما علق بها من شوائب، وزيادة مستوى التنسيق بين حكومتيها على الصعد كافة.
الثاني: المكالمة الهاتفية التي اجراها السيد رمطان لعمامرة، وزير خارجية الجزائر “المخضرم”، مع نظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، في محاولة لإقناع مصر بسحب اعتراضها لعودة سورية الى الجامعة العربية، ومشاركة الأمير تميم بن حمد آل ثاني في القمة العربية المقبلة، والجزائر قدمت الكثير لدولة قطر، ولعبت دورا كبيرا في حشد الدول الافريقية خلف جهود قطر لتنظيم كأس العالم.


***

الجزائر مستهدفة، ومن قبل دولة الاحتلال الإسرائيلي خاصة، التي تحاول حصارها وخنقها، وبذر بذور الفتنة، سواء داخليا لضرب وحدتها الوطنية، او بينها وبين محيطها المغاربي، وجاءت زيارات المسؤولين الاسرائيليين من امثال بيني غانتس وزير الحرب، ويائير لبيد وزير الخارجية، الى الرباط، وتوقيع اتفاقات دفاع مشترك، وصفقات أسلحة إسرائيلية، وتنسيق استخباري، لتصعيد حالة التوتر بين الجارين المغرب والجزائر، وربما اشعال فتيل الحرب بينهما لاستنزافهما، وتدمير حالة النهوض الاقتصادي التي يعيشانها حاليا، وتكرار سيناريوهات “المؤامرة” في سورية وليبيا والعراق واليمن والنتائج مكتوبة على الحائط.تصدي الجزائر لمحاولات التغلغل الإسرائيلي في القارة الافريقية سياسيا، واقتصاديا، وعسكريا، واغلاق الأبواب بإحكام في وجه الدبلوماسية الاسرائيلية التي تسعى من اجل حصول إسرائيل على صفة العضو المراقب في الاتحاد الافريقي، وضع الجزائر في مرمى الاستهداف الإسرائيلي خاصة بعد انضمامها، بشكل مباشر، او غير مباشر، الى محور المقاومة، وتوثيق علاقاتها مع ايران، الدولة التي باتت تشكل تهديدا وجوديا لدولة الاحتلال وانهاء تفوقها العسكري في المنطقة.الرئيس الجزائري تبون اقدم في الأسابيع القليلة الماضية على عدة مبادرات لتعزيز توجه بلاده الجديد، ابرزها دعوة الفصائل الفلسطينية الى مؤتمر مصالحة في عاصمة بلاده في اقرب فرصة ممكنة، وزيارة تونس، وتقديم مساعدات مالية في حدود 300 مليون دولار لمساعدتها لمواجهة ازمتها المالية الطاحنة، وتمكين حكومتها من دفع رواتب مواطنيها بسبب الازمة الاقتصادية التي تواجهها حاليا، وشحة الموارد المالية، وحالة عدم الاستقرار التي تعيشها البلاد نتيجة للآثار السلبية لجائحة كورونا على السياحة التي تشكل احد ابرز أعمدة الدعم لميزانيتها، وتوفير الوظائف لقطاع عريض من الشباب بالتالي.الجزائر التي تطلق على القمة القادمة “قمة فلسطين” ورفع لاعبوها علم فلسطين في الدورة الكروية العربية الأخيرة في الدوحة، واهدوا الكأس لها، والصامدين المقاومين من اهلها في الضفة والقطاع، تحرص على انعقاد القمة العربية في موعدها، ومشاركة الرئيس السوري بشار الأسد، او من ينوب عنه في اعمالها، بعد انقطاع استمر لأكثر من عشر سنوات، وبذل كل الجهود الممكنة لرفع مستوى الحضور، أي مشاركة قادة جميع الدول العربية فيها، او اكبر عدد منهم على الأقل، ومن اجل تحقيق هذه الأهداف لا نستبعد ان يقوم الرئيس الجزائري بجولة تشمل معظم العواصم العربية بدءا من القاهرة، وهو اختيار موفق يتسم بالحكمة والذكاء وبعد النظر.

***

نتمنى في هذه الصحيفة كل النجاح لجهود الجزائر في لمّ الشمل العربي، وإعادة الحياة الى العمل العربي المشترك، على أرضية مواجهة الغطرسة الإسرائيلية، وانهاء احتلالها للأراضي الفلسطينية، وتحقيق العدالة لشعبها، فقد حان الوقت لإنهاء حالة التشرذم والتصدي بحزم للمشاريع والمؤامرات الصهيونية، والغربية، لنهب ثروات الامتين العربية والإسلامية، وبث الفتن والخلافات بين دولها وابنائها لتفتيت وحدتها الجغرافية، واغراقها في حروب أهلية، وتوظيف مكوناتها المذهبية والعرقية لإنجاز هذا الهدف.قمة فلسطين القادمة يجب ان تكون قمة النهوض، وبداية جديدة، وعودة جدية وصلبة للتمسك بالثوابت العربية والإسلامية، وانهاء جميع الخلافات، او معظمها، وهذا طموح ليس مستحيلا اذا صدقت النوايا ووجدت الإرادة.

بقلم: عبد الباري عطوان


المصدر: جهينة نيوز السوريّة








 

آخر تعديل Ali Harmal 2022-01-10 في 16:19.
رد مع اقتباس
قديم 2022-01-10, 16:22   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
Ali Harmal
مشرف منتدى الحياة اليومية
 
الصورة الرمزية Ali Harmal
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

الف شكر اخي الزمزوم على نقل التقرير الأخباري عن العلاقات وفتورها بين الأشقاء...
والحمد لله إن الجزائر بدأت نشطا الدبلوماسي على مختلف الجبهات العربية لترميم التصدع الحاصل بين الأشقاء...
بهدف لم الشمل وإنجاح القمة العربية المقرر عقدها في الجزائر في شهر آذار (مارس) المقبل 2022 .
انا في اعتقادي ستنجح الجزائر وكذلك القمة لقد سبق بعقد قمة والأوضاع كانت متردية ونجح القائد العظيم هواري بو مدين رحمة الله تعالى...
ولكن السؤال هل سيحضر الأسد؟؟
لا اعتقد ولكن ممكن وزير خارجيتة او نائبة...لا اسباب امنية ومن الأخير الغالب لم يطوقون شوفتة...
تحياتي

ملاحظة اخي الحبيب...
سوف اثبت الموضوع لغرض جمع كل المعلومات التنسيقية والتقارير والأحداث الخاصة بالقمة العربية...
يضاف كل ما يخص القمة...








رد مع اقتباس
قديم 2022-01-13, 11:18   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
الحاج بوكليبات
محظور
 
إحصائية العضو










افتراضي

لعمامرة في الرياض وزيارة مرتقبة لرئيس الجمهورية إلى القاهرة
الجزائر تحاصر تشويش المخزن لإفساد القمة العربية المقبلة


تقوم الجزائر بجهود حثيثة من أجل تعزيز العمل العربي المشترك، وجسدت هذا، زيارة وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، إلى المملكة العربية السعودية، ربطها بيان للخارجية، بسعي الجزائر من أجل إنجاح القمة العربية المرتقبة ربيع العام الجاري بالجزائر.

وأفاد بيان لوزارة الشؤون الخارجية، الأربعاء، أن رمطان لعمامرة سلم لنظيره السعودي، فيصل بن فرحان بن عبد الله آل سعود، “رسالة خطية بعث بها الرئيس عبد المجيد تبون، إلى أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود”.

زيارة رئيس الدبلوماسية الجزائرية إلى الرياض تندرج “في إطار آلية التشاور والتنسيق الثنائي على المستوى الوزاري”، كما أن المحادثات “تركزت بين رئيسي دبلوماسية البلدين حول علاقات الأخوة والتعاون، وكذا الأوضاع الحساسة التي يمر بها العالم العربي، وسبل مواجهة التحديات المفروضة عليه، وآفاق كسب رهان العمل العربي المشترك”.
رئيسا دبلوماسية البلدين ذكرا بـ”عمق العلاقات التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين وبالآفاق الواعدة لتعزيزها، بما يجسد توجيهات قيادتي البلدين، ويحقق طموحات وتطلعات الجانبين”، كما لفت البيان إلى أن المشاورات تمحورت “حول الأوضاع السائدة في المنطقة العربية، والتحضير للاستحقاقات المقبلة للعمل العربي المشترك، وبالخصوص القمة العربية بالجزائر”.

شروط نجاح “قمة الجزائر” كانت في قلب النقاش بين لعمامرة وفيصل بن فرحان، فيما اتفق الطرفان على “مواصلة التشاور والتنسيق حول جميع القضايا المطروحة خلال الزيارة المرتقبة لوزير الخارجية السعودي إلى الجزائر في شهر فيفري المقبل”، علما أن وزير الداخلية السعودية كان قد زار الجزائر قبل نحو أسبوع.

وفي سياق ذي صلة، كانت صحيفة “الدستور” المصرية، قد نقلت عن السفير رخا أحمد حسن، مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق، عن زيارة مرتقبة للرئيس عبد المجيد تبون الشهر الجاري إلى القاهرة، بهدف التشاور حول القمة العربية بالجزائر، وأكدت على حرص الطرف الجزائري على حضور مميز من المستوى الأول للقادة العرب في القمة المقبلة.

وتتوجس الجزائر من قيام بعض الأطراف المغرضة بمحاولة التعرض لنجاح القمة العربية المقبل مدفوعة بنزعة عدوانية، وذلك من خلال التشويش الذي باشرته هذه الأطراف قبل نحو أربعة أشهر من موعد القمة.

ويتذكر الجميع التسريبات الإعلامية الأخيرة لوكالة أنباء نظام المخزن المغربي، والتي مفادها أن الجامعة العربية وجهت تعليمة “زائفة” للدول العربية، باعتماد خارطة جديدة، تؤكد تبعية الصحراء الغربية المحتلة للمملكة لمغربية، وهي الخدعة التي تفطنت لها الجزائر عبر المبعوث الخاص المكلف بقضية الصحراء الغربية وبلدان المغرب العربي عمار بلاني، الذي وصف الحادثة بـ”تضليل سافر” و”خدعة أخرى”، لم تنطل على أحد.

ولم تمر هذه الحادثة البائسة من دون رد من شخصية ليس كغيرها، ممثلة في شخص أمين عام الجامعة العربية الأسبق عمرو موسى، الذي أكد بدوره زيف تلك “التسريبات”، وأكد بأن الخارطة المعتمدة من قبل الجامعة العربية من دون حدود ولم تتغير منذ عقود، وذلك بهدف تعزيز قيم الوحدة العربية، وهو التصريح الذي أسكت نظام المخزن.

وتعتبر زيارة لعمامرة إلى السعودية استهدافا للتنسيق مع دولة مفتاحية وازنة في الجامعة العربية، وكذلك الشأن بالنسبة إلى الزيارة المرتقبة لرئيس الجمهورية إلى مصر (وفق المصادر المصرية)، وهي بدورها دولة لها كلمتها في الجامعة العربية.

ومن شأن نجاح التنسيق الجزائري السعودي المصري بشأن إنجاح قمة الجزائر المقبلة، أن يحاصر التشويش الذي تحاول بعض الأوساط المغرضة تسليطه على القمة المقبلة، لأن انخراط القاهرة والرياض في هذا المسعى سيجر المعسكر الخليجي، الذي يراهن عليه النظام المغربي في مساعيه لإفشال قمة الربيع المقبل.

المصدر: الشروق الجزائرية








رد مع اقتباس
قديم 2022-01-13, 18:16   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
nouardzdzdzdzdzdzdzd
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

شتان بين من يريد ويسعى للم الشمل العربي وبين من يعمل على الترفرقة والانبطاح في حضن العدو الصهيوني
تحيا الجزائر









رد مع اقتباس
قديم 2022-01-16, 15:17   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
الزمزوم
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية الزمزوم
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

ليبيا والسودان أبرز ملفاتها.. مباحثات مصرية جزائرية في القاهرة



استقبل وزير الخارجية المصري سامح شكري اليوم الأحد، نظيره الجزائري رمطان لعمامرة، وبحث معه مجمل العلاقات الثنائية، ومستجدات الملفات الإقليمية والقضايا العربية ذات الاهتمام المشترك.

وصرح السفير أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن الوزيرين "أعربا خلال اللقاء عن اعتزازهما بالمستوى المتميز للعلاقات الثنائية بين مصر والجزائر، كما أكدا على أهمية مواصلة التعاون والتنسيق الثنائي المستمر في مختلف المجالات، مع العمل على تعزيز أوجه العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين الجانبين خلال الفترة المقبلة، بما يُلبي تطلعات الشعبين الشقيقين ويعكس الأواصر التاريخية التي تجمعهما، فضلاً عن التأكيد على أهمية الاعداد الجيد لعقد الدورة المقبلة للجنة العليا المشتركة بين البلدين".

وأضاف حافظ أن "اللقاء تطرق إلى عدد من قضايا المنطقة والمسائل التي تهم الجانبين، بما في ذلك مستجدات الملف الليبي؛ حيث أكد الوزير شكري على أهمية العمل على دعم حل ليبي-ليبي للخروج من الأزمة الحالية؛ كما تم التأكيد على ضرورة وقف أي تدخلات أجنبية في شئون ليبيا الشقيقة وأهمية خروج كافة القوات الأجنبية، وكذلك المرتزقة والمقاتلين الأجانب من الأراضي الليبية، بما يحقق تطلعات الشعب الليبي الشقيق إلى الأمن والاستقرار والرخاء. كذلك، تم أيضاً تناول تطورات الأوضاع في كل من السودان ومالي ومنطقة الساحل والصحراء".

هذا، وقد تم التباحث حول موضوعات حفظ السلام، حيث أكد الوزيران على ضرورة تكثيف التنسيق في إطار العمل الأفريقي المشترك بما يعزز من جهود تحقيق السلم والامن والرخاء في القارة الأفريقية، لا سيّما في ظل التحديات الأمنية المختلفة التي تفرضها المستجدات المتلاحقة في المنطقة. كما تم التأكيد على أهمية مواصلة التنسيق لدفع جهود العمل العربي المشترك، في إطار جامعة الدول العربية.

واتفق الوزيران على مواصلة التشاور والتنسيق الوثيق حول مجمل ملفات المنطقة والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

ناصر حاتم ـ القاهرة

المصدر: Rt








رد مع اقتباس
قديم 2022-01-18, 12:19   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
الزمزوم
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية الزمزوم
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

لعمامرة يسلم رسالة من الرئيس تبون لأمير قطر


سلم وزير الخارجية رمطان لعمامرة، لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، رسالة خطية من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.

وحسب وكالة الأنباء القطرية فقد قام بتسليم الرسالة رمطان لعمامرة خلال استقبال الأمير له بمجلس الشيخ عبد الله بن جاسم بالديوان الأميري، صباح الثلاثاء.

وأوضح المصدر ذات أنه “في بداية المقابلة، نقل وزير الخارجية، تحيات فخامة الرئيس الجزائري إلى أخيه سمو أمير البلاد، وتمنياته لسموه بدوام التوفيق والسداد وللشعب القطري بالمزيد من التقدم والرخاء”.

ومن جانبه، حمّل الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لعمامرة، تحياته لأخيه فخامة الرئيس الجزائري، وتمنياته بدوام التوفيق والنجاح وللشعب الجزائري الشقيق بموصول التقدم والازدهار. يضيف المصدر.

كما جرى خلال المقابلة استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين وأوجه تنميتها، إضافة إلى تطورات الأوضاع في المنطقة.

المصدر: الشروق الجزائرية








رد مع اقتباس
قديم 2022-01-19, 14:36   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
الحاج بوكليبات
محظور
 
إحصائية العضو










افتراضي

الجامعة العربية: تاريخ القمة لم يحدد بعد والمشاورات لا تزال قائمة


كشف الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية السفير حسام زكي، أن تاريخ عقد القمة العربية لم يحدد بعد ولا تزال المشاورات قائمة مع الجزائر لاختيار أفضل توقيت.

وأوضح زكي في ندوة صحفية أن "تاريخ انعقاد القمة سيحدد بناء على التشاور بين الدولة المستضيفة وباقي الدول الأعضاء"، مضيفا: "يمكنني القول أنه سيكون بعد شهر رمضان".

وقال إن "الجزائر جاهزة لاستقبال هذا الحدث الكبير وتتشارك مع جامعة الدول العربية الترتيبات لعقد القمة العربية المقبلة".

كما تحدث حسام زكي عن مسعى المصالحة العربية ولم الشمل العربي، لكن "ذلك مرهون بمدى نجاح العمل التمهيدي من مشاورات وحوارات، مؤكدا أن "للجزائر دبلوماسية قوية وعريقة يمكن أن تساهم في تحقيق هذا الهدف".

هذا وبحث مسؤولون بوزارة الخارجية الجزائرية التحضيرات اللوجيستية، المادية والتنظيمية للقمة العربية المرتقبة شهر مارس القادم بالجزائر، مع وفد من الجامعة العربية برئاسة زكي.

المصدر: "الشروق" + أر تي عربي








رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 22:33

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2022 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright آ© 2018 vBulletin Solutions, Inc