عيدنا ليس هنا - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > خيمة الجلفة > الجلفة للنقاش الجاد

الجلفة للنقاش الجاد قسم يعتني بالمواضيع الحوارية الجادة و الحصرية ...و تمنع المواضيع المنقولة ***لن يتم نشر المواضيع إلا بعد موافقة المشرفين عليها ***

منتديات الجلفة ... أكثر من 15 سنة من التواجد على النت ... قم بالتسجيل في أكبر تجمع جزائري - عربي و استفد من جميع المزايا، تصفّح دون اعلانات، اشترك في المواضيع التي تختارها ليصلك الجديد على بريدك الالكتروني

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

عيدنا ليس هنا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2020-05-28, 10:54   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عبدالحليم الطيطي
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي عيدنا ليس هنا


عيدنا ليس هنا
.
**كيف يرى العيد ،،فقير يخرج من بيته إلى الشارع ،،يرى الناس يأكلون ويشربون ويحسب أنّه هو الجائع الوحيد في هذه الحياة ،!، ويرى الثمار ،يُدهَشُ لكثرتها ،،كما تُدهَشُ إذا رأيت شجرة برتقال في صحراء مقفرة ،،
.
،،وما العيد وهو يمشي في سوق الطعام يقول : جبال من طعام ولا تطالها يدي ،،! ،هيئته مثلنا ولكنّ أمعاءه ،، تختلف عنّا ،،!،،،،،،فلو تصير بطون الفقراء من زجاج لنرى خوائها وتقلصاتها المؤلمة ،،،فنستحي من آلام الجوعى ونُشركهم بلقمتنا !!
.
،،ما العيد لطفلين متشردين : يرون ملايين البيوت في هذه الأرض ،، وليس فيها واحد لهما !! ،،يرون الأطفال يخرجون ومهما ابتعدت بهم الطريق ،،فإنّهم دائما يعودون بمهارة إلى ذلك البيت ،،،،!
.
،،،،وأمّا هما فشريدان لأنهما لا يعودان لذلك الشيء الذي يعطف عليهما كالآخرين ،،وكلّ الشوارع لا تعني لهما شيئا ،،لأنهما يسكنان في خيالات الخوف ،،وأحلام الجوع ،،و يمشيان كلّ الشوارع لا يجدان بيتا وخبزا ،،،،فابوك هو الوحيد الذي يبني لك منزلا ،ويطعمك خبزا ،،، ! ،،ولذلك لا يكفينا أبٌ واحد ،،ويلزمنا آباء كُثر ،،!1
.
ما العيد لسجين يسجنه ظالمٌ ،،!،،لغريب يبحث في الأرض ،! ، ما العيد لمن أخذوا قريته منه ولم ينصره أحد ،! ،لمريض ربما خسر الحياة بلحظة واحدة ،!!،،،،،لخاسر ضيَّع أمله ،،!!ماالعيد لمن فارق أهله وكلّنا واحد منهم ،،!،،
.
،،ماالعيد لرجل هناك في زاوية المنزل ،،تمتلىء عينه خوفا وهي تعرج الى السماء ،، لا تدري ما يفعل الله بها في ساعة موت ،،،،،،،،،!!
.
وكلّ ألَم يزول من تلك الآلام عيد ،،!،،ولحظة انتصار على شرورنا وأشرارنا ،،عيد ،،وكل لحظة نقترب فيها من انساننا العالي الذي يحبّه الله فينا ،،هي عيد ...!!
.
،،ما العيد وأنا أ سكُنُ أرضا جرَف الإعصار كلّ سكّانها قبلي ،،،!!!،،،،،،،،،،،وها أنا أمرّ بهم صَرعى أمام بيوتهم ،،أأكون أنا الخالد بينهم ،،! ،،عيد وخراب لا يكون ،،،،!!،،عيدنا مع الخلود ،ولا خلود في التراب !!


،،هناك أناسٌ يحييهم الله مرّة واحدة ،،وهناك من ،،يقومون من الموت ويستحقّون مع الله الخلود والعيد ،، ،
.
.
.
.
.
.
عبدالحليم الطيطي









 

رد مع اقتباس
قديم 2021-06-20, 20:28   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عبدالحليم الطيطي
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي


.
...يموتون والموت آخر منازلهم لا يعيشون بعده…..والمؤمنون يعيشون ولا ينتهون ,,,
.
,,,,لقد تعلّق مصيرنا بعقولنا ,,فكيف يقتلون انفسهم ..ولا يأخذون حظّهم من الحياة الخالدة ,,,,,
.
..لقد خلق الله ذاك العقل ..ليقودنا إلى الحق ...فإذا به ونحن نكذب ونعلّمه الكذب ...لا يقودنا إلّا الى باطل …
""فكنّا نرى الله ونكذب أننا رأيناه ...لأننا نريد شيئا غيره ….وعند الله كلّ حاجتنا وكلّ شيء …..فمن أحمق منّا
.
.
.
.









رد مع اقتباس
قديم 2021-06-22, 17:31   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
حورية تو
مشرفة الخيمة
 
الصورة الرمزية حورية تو
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

والله أردت أن اكتب بعض السطور كتدخل لكن بقت يدي مشلولة لروعة ما كتبت ..









رد مع اقتباس
قديم 2021-07-22, 08:47   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عبدالحليم الطيطي
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حورية تو مشاهدة المشاركة
والله أردت أن اكتب بعض السطور كتدخل لكن بقت يدي مشلولة لروعة ما كتبت ..







ألف شكر لك وألف سلام








رد مع اقتباس
قديم 2021-07-27, 21:36   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
chercheur eco
عضو نشيط
 
إحصائية العضو










افتراضي




♦️ليس العيد لمن لَبس الجديد♦️
دخل المسلمون في يوم العيد ليهنئوا أمير المؤمنين عمر بن عبد العزيز .. فلما انصرف الرجال ودخل الغلمان ، كان من بينهم ابن عمر بن عبد العزيز وهو يلبس ثيابا رثه ( قديمه ) وأبناء الرعيه يلبسون الثياب الجديده الجميله ، فبكى أمير المؤمنين .. فتقدم إليه هذا الإبن المبارك ، فقال له : يا أبتاه مالذي طأطأ برأسك وأبكاك ؟؟ قال : لاشيء يابني سوى أني خشيت أن ينكسر قلبك وأنت بين أبناء الرعيه بتلك الثياب الباليه القديمه وهم يلبسون الثياب الجديده .. قال الغلام لأبيه:

يا أبتاه .. إنما ينكسر قلب من عرف الله فعصاه ، وعق أمه وأباه ، أما أنا فلا والله إنما العيد لمن أطاع الله ..

حقا .. إنما العيد لمن أطاع الله .. فكل يوم يمر عليك وكل ساعه تمر عليك وأنت في طاعة الله فأنت في عيد .. وفي فرحه غامره .. لأن تلك الفرحه بطاعة الله سوف تثمر لك أفراحا وأفراحا يوم القيامه عندما تلقى الله ويقول لك : خذ صحيفتك بيمينك وادخل الجنه ..

ولذا قال أحد السلف الصالح : والله إننا في سعاده لو علم بها الملوك لجالدونا عليهابالسيوف ..

وقال الإمام ابن تيميه _ رحمه الله _ إن في الدنيا جنه من لم يدخلها فلن يدخل جنة الآخره .. إنها جنة الإيمان ..

قال تعالى (( قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون ))

فليس العيد لمن لبس الجديد ، وإنما العيد لمن أمن الوعيد
كل يوم لا يعصي فيه العبدُ مولاه فهو عيد،
وكل يوم يقضيه المؤمن في طاعة مولاه وذكره وشكره فهو له عيد
ليس العيد لمن لبس الجديد، إنما العيد لمن عمل المزيد وأطاع المجيد ونجا يوم الوعيد
ليس العيد لمن تجمل باللباس والمركوب، إنما العيد لمن غفرت له الذنوب
ليس العيد لمن حاز الدرهم والدينار إنما العيد لمن أطاع العزيز الغفار
منقول


اليوم نسينا المغزى من العيد والهتنا هذه الدنيا الفانية فغابت القناعة واضحينا دائما نطلب المزيد
الفقير لا يحمد الله على فقره إذ ظاهره عذاب وباطنه رحمة فالكثير من الأغنياء لا يتمتعون بصحة جيدة بسبب كثرة تناولهم للطعام
والسجين المظلوم لا يحمد الله على هذا الابتلاء ولا يحب أن يتخذ يوسف عليه السلام قدوة له غذ صبر ونال فدوام الحال من المحال
والشريد قد لا يتحمل ويتساءل كيف أن بعض الناس اختارو التشرد بالابتعاد عن أوطانهم وبقائهم في اشوارع بلدان أخرى يتقبلون هذا الوضع لكن لم يصبرو على ما اصابهم من فقر ؟
ومهما كانت اسباب التشرد غلا ان اللله رقيب يسمع ويرى فأين دعاؤهم واخلاصهم من اجل الخلاص من اوضاعهم
نعم من واجب الناس أن تفعل الخير لكن لنكن صريحين
هل نقوم بما أوصانا به رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
كثير من الجمعيات الخيرية تجمع المال من أجل شراء الأضحية للفقراء ، هل هذه تعتبر أضحية إنهم فقراء يجب أن نتصدق عليهم بثلث من اضاحينا
هل من المفروض ان نشتري لهم اضحية كاملة ، نحن بهذا لا نتبع سنة رسولنا الكريم وإن كانت هذه المبادرة جيدة في نظر الجميع
إذ ان حتى الفقراء لم يعودو يقنعون بالصدقات ومن باستطاعته التصدق لا يجد اين يتصدّق
الانسان يريد ان يتصدق لكن كيف؟ هل يتصدق باليد اليمنى كي لا تراه اليد اليسرى؟ أم أنّ الانسان أصبح يتصدّق كي يتلقى الثناء؟ أين وصية رسول الله هنا، وصية تحفظ كرامة الفقير وتحفظ سلامة الغني.
ألا يجدر بهاته الجمعيات بأن تجتهد وتجد طرقا أخرى لفعل الخير كتوفير لائحة الفقراء فكثرة المتسولين لا تعني أنهم فقراء والفقير والمسكين في أغلب الأحيان يكون متعففا
في الأخير من ينتظر من الناس ان يغنيه الناس فهو مخطيء وقد يدخل في ما يعرف بالحسد أما من ينتظر الغنى من الله فهو الرزاق الواحد الأحد









رد مع اقتباس
قديم 2021-10-19, 19:50   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
عبدالحليم الطيطي
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة chercheur eco مشاهدة المشاركة



♦️ليس العيد لمن لَبس الجديد♦️
دخل المسلمون في يوم العيد ليهنئوا أمير المؤمنين عمر بن عبد العزيز .. فلما انصرف الرجال ودخل الغلمان ، كان من بينهم ابن عمر بن عبد العزيز وهو يلبس ثيابا رثه ( قديمه ) وأبناء الرعيه يلبسون الثياب الجديده الجميله ، فبكى أمير المؤمنين .. فتقدم إليه هذا الإبن المبارك ، فقال له : يا أبتاه مالذي طأطأ برأسك وأبكاك ؟؟ قال : لاشيء يابني سوى أني خشيت أن ينكسر قلبك وأنت بين أبناء الرعيه بتلك الثياب الباليه القديمه وهم يلبسون الثياب الجديده .. قال الغلام لأبيه:

يا أبتاه .. إنما ينكسر قلب من عرف الله فعصاه ، وعق أمه وأباه ، أما أنا فلا والله إنما العيد لمن أطاع الله ..

حقا .. إنما العيد لمن أطاع الله .. فكل يوم يمر عليك وكل ساعه تمر عليك وأنت في طاعة الله فأنت في عيد .. وفي فرحه غامره .. لأن تلك الفرحه بطاعة الله سوف تثمر لك أفراحا وأفراحا يوم القيامه عندما تلقى الله ويقول لك : خذ صحيفتك بيمينك وادخل الجنه ..

ولذا قال أحد السلف الصالح : والله إننا في سعاده لو علم بها الملوك لجالدونا عليهابالسيوف ..

وقال الإمام ابن تيميه _ رحمه الله _ إن في الدنيا جنه من لم يدخلها فلن يدخل جنة الآخره .. إنها جنة الإيمان ..

قال تعالى (( قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون ))

فليس العيد لمن لبس الجديد ، وإنما العيد لمن أمن الوعيد
كل يوم لا يعصي فيه العبدُ مولاه فهو عيد،
وكل يوم يقضيه المؤمن في طاعة مولاه وذكره وشكره فهو له عيد
ليس العيد لمن لبس الجديد، إنما العيد لمن عمل المزيد وأطاع المجيد ونجا يوم الوعيد
ليس العيد لمن تجمل باللباس والمركوب، إنما العيد لمن غفرت له الذنوب
ليس العيد لمن حاز الدرهم والدينار إنما العيد لمن أطاع العزيز الغفار
منقول


اليوم نسينا المغزى من العيد والهتنا هذه الدنيا الفانية فغابت القناعة واضحينا دائما نطلب المزيد
الفقير لا يحمد الله على فقره إذ ظاهره عذاب وباطنه رحمة فالكثير من الأغنياء لا يتمتعون بصحة جيدة بسبب كثرة تناولهم للطعام
والسجين المظلوم لا يحمد الله على هذا الابتلاء ولا يحب أن يتخذ يوسف عليه السلام قدوة له غذ صبر ونال فدوام الحال من المحال
والشريد قد لا يتحمل ويتساءل كيف أن بعض الناس اختارو التشرد بالابتعاد عن أوطانهم وبقائهم في اشوارع بلدان أخرى يتقبلون هذا الوضع لكن لم يصبرو على ما اصابهم من فقر ؟
ومهما كانت اسباب التشرد غلا ان اللله رقيب يسمع ويرى فأين دعاؤهم واخلاصهم من اجل الخلاص من اوضاعهم
نعم من واجب الناس أن تفعل الخير لكن لنكن صريحين
هل نقوم بما أوصانا به رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
كثير من الجمعيات الخيرية تجمع المال من أجل شراء الأضحية للفقراء ، هل هذه تعتبر أضحية إنهم فقراء يجب أن نتصدق عليهم بثلث من اضاحينا
هل من المفروض ان نشتري لهم اضحية كاملة ، نحن بهذا لا نتبع سنة رسولنا الكريم وإن كانت هذه المبادرة جيدة في نظر الجميع
إذ ان حتى الفقراء لم يعودو يقنعون بالصدقات ومن باستطاعته التصدق لا يجد اين يتصدّق
الانسان يريد ان يتصدق لكن كيف؟ هل يتصدق باليد اليمنى كي لا تراه اليد اليسرى؟ أم أنّ الانسان أصبح يتصدّق كي يتلقى الثناء؟ أين وصية رسول الله هنا، وصية تحفظ كرامة الفقير وتحفظ سلامة الغني.
ألا يجدر بهاته الجمعيات بأن تجتهد وتجد طرقا أخرى لفعل الخير كتوفير لائحة الفقراء فكثرة المتسولين لا تعني أنهم فقراء والفقير والمسكين في أغلب الأحيان يكون متعففا
في الأخير من ينتظر من الناس ان يغنيه الناس فهو مخطيء وقد يدخل في ما يعرف بالحسد أما من ينتظر الغنى من الله فهو الرزاق الواحد الأحد










الف شكر وألف سلام ................








رد مع اقتباس
قديم 2021-11-01, 09:58   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
سارةجمال
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

لك منا جزيل الشكر









رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 17:38

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2021 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright آ© 2018 vBulletin Solutions, Inc