نيران تحت الرماد. - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الأخبار و الشؤون السياسية > النقاش و التفاعل السياسي

النقاش و التفاعل السياسي يعتني بطرح قضايا و مقالات و تحليلات سياسية

منتديات الجلفة ... أكثر من 14 سنة من التواجد على النت ... قم بالتسجيل في أكبر تجمع جزائري - عربي و استفد من جميع المزايا، تصفّح دون اعلانات، اشترك في المواضيع التي تختارها ليصلك الجديد على بريدك الالكتروني

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

نيران تحت الرماد.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2021-02-28, 13:38   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الحاج بوكليبات
عضو مجتهـد
 
الصورة الرمزية الحاج بوكليبات
 

 

 
إحصائية العضو










B1 نيران تحت الرماد.

نيران تحت الرماد.


صورة تجمع المقبورين الحسن الثاني وعباسي مداني
علاقة شيوخ "الفيس"* المحل بنظام المخزن:

تعود علاقة حزب الجبهة الإسلامية للإنقاذ مع نظام المخزن إلى تسعينيات القرن الماضي، لما تبنى المغرب موقفا إيجابيا من المسار الديمقراطي الجزائري، ومن وصول الجبهة الإسلامية للإنقاذ.
كان الملك الحسن الثاني، يضبط المعادلة بشكل دقيق، ويراعي تداخل السياقات الدولية والإقليمية والمحلية، فمن جهة، لم يتردد في عقد لقاءات مع قيادات الجبهة الإسلامية للإنقاذ، إذ التقى زعيمها عباسي مدني، وتحاورا بشكل دقيق عن قضية الصحراء وعن الاتحاد المغاربي، وحصل تقارب كبير بين وجهتي النظر، بل أكدت قيادات الجبهة بعد ذلك حصول تطابق وجهات النظر بين الطرفين إلى الدرجة التي تم اتهما الجبهة جزائرياً فيما بعد بالعمالة إلى المغرب، فلم ينفي عباسي مدني في لقاء خاص مع الجزيرة حصول هذا اللقاء وتطابق وجهة الطرفين في قضية الصحراء والاتحاد المغاربي، كما صرح القيادي الثاني بالجبهة، علي بلحاج في حوار صحفي بأن "اللقاء بين الملك الحسن الثاني وبين عباسي مدني كان لقاء ودياً. وأن من جملة أهداف الجبهة في السياسة الخارجية حينها هو دعم وحدة المغرب العربي، وحدة فعلية، وتعزيز الصلات بين بلدان المنطقة وأن نزاع الصحراء بين البلدين كان سيعرف طريقه إلى الحل"، كما اعترف بأن عباسي مدني قال للملك الحسن الثاني على هامش قمة إتحاد المغرب العربي، أن موقف الجبهة من الصحراء: "قد يكون قريباً جداً من موقف المملكة المغربية". [موقع عربي 21]
وفي حوار مع قناة الجزيرة القطرية سنة 2005 قال عباس مدني "الحقيقة فيما يتعلق بالنسبة لقضية الصحراء الغربية مبدئياً إننا نعتقد أن الشعبين شعب واحد وأن الوطنين وطن واحد كيف تتصور أننا نقبل بلعبة ما يسمى بالصحراء الغربية".
وعن سؤال حول "مغربية الصحراء" رد قائلاً "إذا أراد الشعب المغربي فهي من حقه هو صاحب السيادة وصاحب الكلمة".
وبعد أن تدخل الجيش لإلغاء النتائج في 12 يناير من سنة 1992، قال الملك الحسن الثاني في تصريح لقناة فرنسية، "من المؤسف للغاية أن السلطات الجزائرية حظرت الجبهة الإسلامية للإنقاذ في يناير 1992"، وتأسف أيضا لعدم تركها في السلطة وإنتظار كيفية تعاملها داخلياً وخارجياً. [موقع بلادي]
بعد إلغاء نتائج الإنتخابات تضخّمت أعداد الجماعات الجهادية في كل أنحاء البلاد، وكان أبرزها الجماعة الإسلامية المسلّحة (gia)، وقد تحالفت جبهة الإنقاذ (fis) مع دعوة هذه الجماعة إلى الجهاد بوصفه الوسيلة الوحيدة القمينة بإقامة دولة إسلامية، وشكّلت قوة عسكرية أطلق عليها اسم الجيش الإسلامي للإنقاذ (ais). بيد أن هذا الثنائي (fis/ais)، أي الجبهة الإسلامية للإنقاذ والجيش الإسلامي للإنقاذ، فشل على المستوى العسكري، لأنه أهمل العمل على احتواء العنف المتطرّف للجماعة (gia) ضد المدنيين وضد أعضاء الجبهة نفسها. كما أنه (الثنائي) سجّل فشلاً مماثلاً على الصعيد السياسي، لأنه أثبت عجزه عن توحيد الإسلاميين الجزائريين ورفع الحظر التنظيمي عنه.


الدعوة السلفية سيكون لها فصل الخطاب:

إنحسار تأثير الأحزاب الإسلامية في السياسة الجزائرية، هو ميلها إلى التركيز على النظام بدلاً من المجتمع. فلم تعد هذه الأحزاب الإسلامية، من خلال صبّ اهتمامها على المحافظة على علاقاتها مع الدولة، تُولي أهمية لاحتياجات الجزائريين العاديين ومصالحهم.
أتاح الفشل الذي مُنيَ به الإسلام السياسي والجهادية السائدين في الجزائر، بالإضافة إلى مداراة الدولة، الفرصة أمام نمو وتوسّع شبكة سلفية شعبية هي: الدعوة السلفية. ثمة اعتقاد شائع بأن جذور الدعوة السلفية في الجزائر تعود إلى الحركة الإصلاحية لابن باديس ومبارك الميلي في عشرينيات القرن العشرين. يعتبر الكثير من المواطنين الجزائريين أن حركة الدعوة تطرح حلّاً بديلاً لأزمة التمثيل السياسي التي تتخبّط فيها البلاد منذ فترة طويلة. نجحت المقاربة العلمية التي اتّبعتها الدعوة السلفية في جذب العديد من أبناء الجيل الذي نشأ خلال العشرية السوداء، إذ افتُتن الكثير من الجزائريين بالدعوة التي أطلقتها الحركة إلى نبذ عملية غربنة المجتمع الجزائري من دون خوض مواجهة مفتوحة مع السلطات الحاكمة. إذن، تخاطب الدعوة السلفية جيلاً من الجزائريين الذين يئسوا من المشهد السياسي الذي تهيمن عليه جبهة التحرير الوطني منذ العام 1962، وخاب أملهم من الإسلاميين المتطرّفين وسجلّهم الحافل بالعنف خلال سنوات الحرب الأهلية. توفّر حركة الدعوة لمناصريها منبراً وفسحة أمل، والأهم مكاناً في المجتمع. فمن خلال شبكاتها الواسعة وقواعدها الأخلاقية، تتيح الدعوة لأعضائها فرصة تجاوز الإقصاء السياسي، وترميم الروابط الاجتماعية، ورسم صورة إيجابية عن أنفسهم. تجذب حركة الدعوة كذلك جزائريين من الطبقة الوسطى التي يُعتبر الكثير من أبنائها عموماً وَرِعين ومحافظين اجتماعياً وثقافياً. نتيجةً لذلك، باتت الدعوة تتمتع بقوة تنظيمية ووجود نابض بالحياة في مناطق عدة. فقد أصبح السلفيون ناشطين للغاية في الجزائر العاصمة، واستطاعوا أن يسيطروا على مساجد عدة في حيدرة والقبة وبوزريعة وبئر خادم وبرج الكيفان ودرارية، من خلال ممارسة الضغوط واستبعاد الأئمة الذين لا يناصرون الحركة. بعض المساجد معروفة بأنها خاضعة إلى سيطرة السلفيين، مثل مسجد الأزهر في الصنوبر البحري، ومسجد عين النعجة، ومسجد باب الزوار في حيّ دوزي. بالمثل، يخضع بعض أكبر وأهم جامعات الجزائر، مثل جامعة الأمير عبد القادر في قسنطينة وكليّة العلوم الإسلامية في الخروبة إلى سيطرة الدعوة.إضافةً إلى الجهود الدعوية، ينخرط معظم أتباع الدعوة في الأنشطة التجارية. فقد أتاحت المساعدات الحكومية الممنوحة في إطار ميثاق السلم والمصالحة الوطنية، لبعض الجزائريين إمكانية إنشاء شركات تجارية. معظم هؤلاء يتقنون اللغة الفرنسية، ما يسهّل علاقاتهم مع سلفيين آخرين في فرنسا، الذين هم في غالبيتهم مواطنون فرنسيون من أصول جزائرية يريدون الهجرة إلى أرض إسلامية والعيش في وطنهم الأصلي.

شرح الشيخ فركوس أن "الإضرابات والاعتصامات والمظاهرات وسائر أساليب الديمقراطية هي من عادات الكفّار وطرق تعاملهم مع حكوماتهم". لكنه ناشد مراراً وتكراراً المواطنين الجزائريين عدم الثورة على حكامهم، الذين هم جزء من هذا النظام الكافر بحسب قوله. وهكذا، تسعى الدعوة السلفية، على الرغم من أنها تعتبر الديمقراطية شكلاً من أشكال الشرك، إلى المحافظة على علاقاتها الجيّدة مع السلطات لتبقى قادرة على ممارسة دورها البارز في إعادة أسلمة المجتمع الجزائري. [موقع مركز مالكوم كير- كارنيغي]


* - "FIS" باللغة الأجنبية هي اِختصاراً لحزب الجبهة الإسلامية للإنقاذ - المحل- .

المصادر:
- موقع عربي 21
- موقع يا بلادي. كوم
- موقع مركز مالكوم كير- كارنيغي








 

رد مع اقتباس
قديم 2021-02-28, 13:49   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الحاج بوكليبات
عضو مجتهـد
 
الصورة الرمزية الحاج بوكليبات
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي









رد مع اقتباس
قديم 2021-02-28, 13:49   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
الحاج بوكليبات
عضو مجتهـد
 
الصورة الرمزية الحاج بوكليبات
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي









رد مع اقتباس
قديم 2021-02-28, 13:55   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
الحاج بوكليبات
عضو مجتهـد
 
الصورة الرمزية الحاج بوكليبات
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي









رد مع اقتباس
قديم 2021-02-28, 13:55   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
الحاج بوكليبات
عضو مجتهـد
 
الصورة الرمزية الحاج بوكليبات
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي









رد مع اقتباس
قديم 2021-03-08, 12:24   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
الحاج بوكليبات
عضو مجتهـد
 
الصورة الرمزية الحاج بوكليبات
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

صورة تجمع محمد العربي زيطوط مع عبد اللطيف بابا العلوي رئيس الهيئة المغربية للوحدة الوطنية والتي تأسست من طرف المخابرات المغربية المخزنية لتوقيف حراك الريف.










رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 21:12

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2020 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright آ© 2018 vBulletin Solutions, Inc