" صورة اعجبتك " - الصفحة 3 - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات عامة للترفيه و التسلية > قسم الصور الغريبة و النادرة

قسم الصور الغريبة و النادرة صور غريبة، طريفة و نادرة...

منتديات الجلفة ... أكثر من 14 سنة من التواجد على النت ... قم بالتسجيل في أكبر تجمع جزائري - عربي و استفد من جميع المزايا، تصفّح دون اعلانات، اشترك في المواضيع التي تختارها ليصلك الجديد على بريدك الالكتروني

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

" صورة اعجبتك "

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2020-08-28, 22:43   رقم المشاركة : 31
معلومات العضو
الميلود
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية الميلود
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة HANAN 04 مشاهدة المشاركة
الصور التي رايتها منذ ثلاث سنوات و بقيت في عقلي لقوة عمقها و معناها حتى وجدتها هذه الايام
و هي تتحدث عن اختلاف احوال الانسان باختلاف اماكن الاعيش و المحيط



اعتذرعلى بعض الصور المؤلمة لكنه الواقع
اذا اعجبتكم الصور فقط بعض التشجيع لنواصل فانا احتاج اليه
و شكرا

صور معبرة ولكن أردت لفت الإنتباه إلى أن الغرب يصدر الحروب وأسلحتها ويخلق والنزاعات ويغذيها ويفقر الشعوب ويسرق خيراتها ويحمي حكامها المستبدين ويرمي الأكل في البحر ويغمض عينيه عن الجائعين ثم يصدر لنا مواد (مثل هذه الصور) يتظاهر فيها بالتذمر والشفقة ويستعملها في نفس الوقت كدعاية (propagande) ضد العرب والمسلمين مثل الصورة أعلاه حيث يصور بنتا مع رجل عربي مسلم ويقارنها ببنت "متحررة" على أساس أن الأب المسلم يضطهد البنت ويمنعها من الدراسة! فانتبهوا للرسائل الماكرة التي يريدون غسل أدمغتنا بها كما تم غسل أدمغتهم هم. أذكر مرة في الدراسة هنا في الغرب كنت أقدم عرضا أمام القسم ضمن برنامج الدراسة المقرر فاخترت موضوع مقارنة بين حالة التعليم والأمية في فترة الإستعمار للجزائر وبين ما بعد الإستقلال وأحضرت بعض الصور من النت وأردت أن أبين كيف حرم الإستعمار الجزائريبن من التعليم وأغرقهم في الجهل والأمية وقدمت بعض الإحصائيات وكيف تداركت الجزائر ذلك وتحسنت الأرقام والإحصائيات وبينت بصور حديثة للأقسام التوازن بين البنات والأولاد وأن ما ينشره الإعلام الماسوني من أن المسلمين يحرمون البنات من الدراسة ليس على إطلاقه وإذا وجد فبسبب ظروف خاصة مثل الفقر والحرب (يستعملون مثال حركة طالبان كثيرا ولا يذكرون الحقيقة كاملة حيث عللت الحركة ذلك بأنه قرار مؤقت حتى يتم إصلاح مناهج التعليم وتوفير إمكانيات تجعل دراسة البنات لا تتأثر بما يخالف الشرع ولفقر أفغانستان اضطروا للعمل بالأولويات الخ). المهم عقولهم وحكمهم المسبق لم يؤثر فيه كلامي فكان هناك ردة فعل عفوية وتبادل الضحك (الماكر) لما عرضت صورة قديمة لقسم ليس فيه سوى الأولاد.. فعلقت إحدى الطالبات "لا يوجد أي بنت"! وفي الحقيقة أن الصورة كانت تظهر أن أغلبية الأولاد هم من أصل أوروبي مع أن أغلبية السكان مسلمين (وهذا كان هدفي من عرض الصورة) وأن "مشكلة" غياب البنات سببه ببساطة أن الصورة أخذت في مدرسة البنين كما هو معروف في ذلك الوقت كانت هناك مدارس للبنين ومدارس للبنات. وطبعا أنا أعرفهم جيدا عند ذكر أو مناقشة أي شيئ عن المسلمين فلا يفكرون سوى في موضوع المرأة.. إذا حدث وعرضوا فلما من إحدى بلاد المسلمين فلا لأنه أعجبهم الإخراج أو التمثيل وإنما دائما لأنه ينتقد ظاهرة أو أي شيئ يخص المرأة.. نفس الشيئ إذا أعطوا جائزة لكاتب ما.. لا يحس بهذا إلا من عاش بينهم ولم يكن سطحيا.
مثال آخر أنهم كانوا يعرضون وبصورة متكررة فيلم "معركة الجزائر" في التلفزيون ولم يعرضوا أي فلم آخر حسب علمي من الجزائر فكنت - بسطحيتي - آنذاك أشعر باعتزاز.. إلى أن نضجت وفهمت السر.. ليس إعجابا لا بالإنتاج السنمائي ولا بالثورة الجزائرية ولكن بسبب ترسيخ صورة المسلم والعربي الإرهابي في ذهن الناس لورود لقطات وضع المتفجرات في الحانات الأوروبية من قبل الثوار وأن فرنسا والإعلام الغربي كانوا ينعتون المجاهدين بالإرهاب ومنها جاء اسم حسن طيرو.. يعني Terro
وأعتذر عن الإسترسال ولكن عندي حساسية كبيرة ضد هذه الأشياء. وهذه صورة أخرى معبرة:

لما يغيب الإسلام والمسلمون ويغرق المترفون في الشهوات والإستهلاك والناس (أغلبهم مسلمون) من حولهم تقتلها المجاعات يمد الثعلب (المنصرون) يده مستغلا الظروف القاسية لهؤلاء الضحايا









 

رد مع اقتباس
قديم 2020-08-28, 23:07   رقم المشاركة : 32
معلومات العضو
HANAN 04
الـرِياضِية
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الميلود مشاهدة المشاركة

صور معبرة ولكن أردت لفت الإنتباه إلى أن الغرب يصدر الحروب وأسلحتها ويخلق والنزاعات ويغذيها ويفقر الشعوب ويسرق خيراتها ويحمي حكامها المستبدين ويرمي الأكل في البحر ويغمض عينيه عن الجائعين ثم يصدر لنا مواد (مثل هذه الصور) يتظاهر فيها بالتذمر والشفقة ويستعملها في نفس الوقت كدعاية (propagande) ضد العرب والمسلمين مثل الصورة أعلاه حيث يصور بنتا مع رجل عربي مسلم ويقارنها ببنت "متحررة" على أساس أن الأب المسلم يضطهد البنت ويمنعها من الدراسة! فانتبهوا للرسائل الماكرة التي يريدون غسل أدمغتنا بها كما تم غسل أدمغتهم هم. أذكر مرة في الدراسة هنا في الغرب كنت أقدم عرضا أمام القسم ضمن برنامج الدراسة المقرر فاخترت موضوع مقارنة بين حالة التعليم والأمية في فترة الإستعمار للجزائر وبين ما بعد الإستقلال وأحضرت بعض الصور من النت وأردت أن أبين كيف حرم الإستعمار الجزائريبن من التعليم وأغرقهم في الجهل والأمية وقدمت بعض الإحصائيات وكيف تداركت الجزائر ذلك وتحسنت الأرقام والإحصائيات وبينت بصور حديثة للأقسام التوازن بين البنات والأولاد وأن ما ينشره الإعلام الماسوني من أن المسلمين يحرمون البنات من الدراسة ليس على إطلاقه وإذا وجد فبسبب ظروف خاصة مثل الفقر والحرب (يستعملون مثال حركة طالبان كثيرا ولا يذكرون الحقيقة كاملة حيث عللت الحركة ذلك بأنه قرار مؤقت حتى يتم إصلاح مناهج التعليم وتوفير إمكانيات تجعل دراسة البنات لا تتأثر بما يخالف الشرع ولفقر أفغانستان اضطروا للعمل بالأولويات الخ). المهم عقولهم وحكمهم المسبق لم يؤثر فيه كلامي فكان هناك ردة فعل عفوية وتبادل الضحك (الماكر) لما عرضت صورة قديمة لقسم ليس فيه سوى الأولاد.. فعلقت إحدى الطالبات "لا يوجد أي بنت"! وفي الحقيقة أن الصورة كانت تظهر أن أغلبية الأولاد هم من أصل أوروبي مع أن أغلبية السكان مسلمين (وهذا كان هدفي من عرض الصورة) وأن "مشكلة" غياب البنات سببه ببساطة أن الصورة أخذت في مدرسة البنين كما هو معروف في ذلك الوقت كانت هناك مدارس للبنين ومدارس للبنات. وطبعا أنا أعرفهم جيدا عند ذكر أو مناقشة أي شيئ عن المسلمين فلا يفكرون سوى في موضوع المرأة.. إذا حدث وعرضوا فلما من إحدى بلاد المسلمين فلا لأنه أعجبهم الإخراج أو التمثيل وإنما دائما لأنه ينتقد ظاهرة أو أي شيئ يخص المرأة.. نفس الشيئ إذا أعطوا جائزة لكاتب ما.. لا يحس بهذا إلا من عاش بينهم ولم يكن سطحيا.
مثال آخر أنهم كانوا يعرضون وبصورة متكررة فيلم "معركة الجزائر" في التلفزيون ولم يعرضوا أي فلم آخر حسب علمي من الجزائر فكنت - بسطحيتي - آنذاك أشعر باعتزاز.. إلى أن نضجت وفهمت السر.. ليس إعجابا لا بالإنتاج السنمائي ولا بالثورة الجزائرية ولكن بسبب ترسيخ صورة المسلم والعربي الإرهابي في ذهن الناس لورود لقطات وضع المتفجرات في الحانات الأوروبية من قبل الثوار وأن فرنسا والإعلام الغربي كانوا ينعتون المجاهدين بالإرهاب ومنها جاء اسم حسن طيرو.. يعني terro
وأعتذر عن الإسترسال ولكن عندي حساسية كبيرة ضد هذه الأشياء. وهذه صورة أخرى معبرة:

لما يغيب الإسلام والمسلمون ويغرق المترفون في الشهوات والإستهلاك والناس (أغلبهم مسلمون) من حولهم تقتلها المجاعات يمد الثعلب (المنصرون) يده مستغلا الظروف القاسية لهؤلاء الضحايا

شكرا لك اخي اولا على التشجيع
و ثانيا على هذه الالتقاتة التي وضحة العديد من الامور التي تخفى علينا و ايضا الصورة المشوهة التي يبثها الغرب عن المسلمين التي هي خاطئة كما ان الصور من منظوري جذبتني لاختلاف المعيشة رغم ان كلهم انسان لا يختلف عن الاخر لكن حياتهم تختلف فهناكمن ينام هانئا وسط عائلته و هناك من ينام تحت انقاض خلفتها القنابل
شكراااااااا لك اخي و الله اسعدتني كثيرا مشاركتك و رايك يهمني و احترمه مشكور








رد مع اقتباس
قديم 2020-08-30, 20:50   رقم المشاركة : 33
معلومات العضو
HANAN 04
الـرِياضِية
 
إحصائية العضو










افتراضي

حزنت عندما شاهدت هذه الصور























رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 00:34

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2020 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright آ© 2018 vBulletin Solutions, Inc