أمي الأنيقة والورود - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتدى الأسرة و المجتمع > منتدى المجتمع

منتدى المجتمع مواضيعه اجتماعية تهتم بالحياة اليومية للمجتمع

منتديات الجلفة ... أكثر من 14 سنة من التواجد على النت ... قم بالتسجيل في أكبر تجمع جزائري - عربي و استفد من جميع المزايا، تصفّح دون اعلانات، اشترك في المواضيع التي تختارها ليصلك الجديد على بريدك الالكتروني

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

أمي الأنيقة والورود

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2021-02-11, 18:12   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
Ali Harmal
عَـبَـقٌ مِن اليَمَـنْ
 
الصورة الرمزية Ali Harmal
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي أمي الأنيقة والورود


أمي الأنيقة والورود

هناك أمور كثيرة تغيب عن بالنا...
وهناك أشياء تكون في غاية الشفافية لا نحس بها...
نعيش الحياة وكأنها حلم جميل...أو مخيف...
واليوم نحس ...بل كل يوم...أن الأم هي الورود الحقيقية...
تذكرتك أمي اليوم وأنا في طريق الى الجامع فجرا...
مررت على بائع الزهور ...فجرا يفتح أبوابه لأنه يصلي معنا...
كل ما سوف أقوله أو أفكر به له عندي بصمة منك...
كنت أحمل لك كل يوم وردة...
واليوم تخنقني الغصة...فأرفع رأسي الى السماء...
وأتمتم...صباح الخير أمي...
هذه الوردة الحمراء كانت تنام بين أناملك فأحس بأنك مثلها...
وعندما كنت أقف على باب بائع الورد...كان ينظر نحوي مبتسما...
أي لون من الورود اليوم تريدها يااستاذ علي...
كنت أحب أن يسألني..لم أكن أحب الصمت في حضرة هذه الورود...
فحب أمي بالرغم من رحيلها لا يجف في عروقي أبدا...
فداخلي مليء بالكلام والأحاسيس...
شقائي أن لا أكتب...والصمت يعني مرض في ذاتي...
ويوم ولدت أضاءت عيني الحياة...ومات الضياع على أطراف صراخي...
آه لو تعرفوا...بائع الورود لا يعرف بأن أمي قد ماتت...
لأني ما زلت أشتري كل يوم بعد صلاة الفجر وردة...لسيدة عالمي...
لم أكن أختلف معه أبدا..وكان لا يترك الحيرة في عيوني...
وأمامه لا أتكلم إلا عن الحاضر...فيبتسم...
مرة قال لي الله يخليلك أمك يا استاذ علي...
وفي سري قلت اللهم في الجنة...
صباح الخير أيتها الأنيقة ...الوردة الجميلة...
كنت تروي عيوني بحبك وجمالك وحنانك...
وما زلت أذكر حبك...مع الورود...والأشجار الخضراء...
مع أصوات ودموع أمهات الأولاد الذين قتلو او ماتو جوعا...
أذكر حبك يا أمي مع الرياح الباردة...
مع عنقود العنب عندما أشتريه من البائع...
مع كبرياء من يحارب العدو...والفساد...
مع كل ذلك لأني كبرت أمام نظرك...وكنت تحبين كل ذلك...
رعشة في أناملي...
فتوقفت عن متابعة الكتابة...هنا أعتذر...
رحم الله أمي وأمهاتكم...
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه الأخيار
وسلم تسليما كثيرا
تحياتي










 

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 18:21

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2020 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright آ© 2018 vBulletin Solutions, Inc