الأسرة السعيدة - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتدى الأسرة و المجتمع > منتدى المجتمع

منتدى المجتمع مواضيعه اجتماعية تهتم بالحياة اليومية للمجتمع

منتديات الجلفة ... أكثر من 14 سنة من التواجد على النت ... قم بالتسجيل في أكبر تجمع جزائري - عربي و استفد من جميع المزايا، تصفّح دون اعلانات، اشترك في المواضيع التي تختارها ليصلك الجديد على بريدك الالكتروني

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

الأسرة السعيدة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2020-05-17, 19:16   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
زهرة المسيلة
جَامِـعَـةُ الزُّهُـورْ
 
الصورة الرمزية زهرة المسيلة
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي الأسرة السعيدة

كلُّ بيتٍ مِن بيوت المسلمين يرجو السعادةَ ويبحث عنها، ولكن: هل يصلُ الجميع للسعادة الحقيقية؟

وإذا كان الجواب: لا، فما السبيل لتحقيق السعادة الحقيقية؟



والمتأمِّل للسؤال يجدُ السعادة موصوفةً بالحقيقية؛ وذلك لأنه توجد سعادةٌ وهمية مزيَّفة هي كالسراب، يحسبُ الرائي مِن بعيد بيتًا سعيدًا من الظاهر فيتحسَّر على تعاسة حياته، فإذا ما خالَطَهم وعاشَرَهم يومًا واحدًا، سأل ربَّه العفوَ والعافية، وحمِد الله على حاله.



هذه حقيقة واقعيَّة؛ فلا تكاد تجد بيتًا مُتزنًا روحيًّا ونفسيًّا وعاطفيًّا وحِسِّيًّا!

نعم قد يكون الأب والأم مِن الأغنياء وذوي مناصبَ مرموقةٍ، والأبناءُ لا يتمنَّون شيئًا إلا حُقِّق لهم، ولكن أمثال هؤلاء تعاستُهم في تنافُرِهم؛ فالأب قد لا يرى أبناءه في الشهر إلا مرةً واحدةً إنْ رآهم، فضلًا عن الانحرافِ الذي يلحَقُ الأولادَ نتيجةَ التَّرَف وغياب التربية.



ولكن ما السبيل إلى تحقيق التوازن الأُسْريِّ؟

هذا التوازن لن يتحقَّق إلا بأبٍ قائدٍ وأمٍّ مُطيعة؛ فإنَّ معرفةَ نفسيَّةِ الطفلِ والنزولَ لمستواه العقليِّ، هو الشيء الوحيد الذي يريح الوالدين، ومِن ثَمَّ تُنْتَزَع العصبيَّة، ويموتُ التوتر والقلق في هذه الأسرة.



فمثلًا: الأب الواعي هو الذي لا يُضيِّق على ابنه في سنواته الأولى؛ فهو عنده نشاط يحتاج لإخراجه، فإِنْ لم تفسِح له قناةً سليمةً لإفراغ نشاطه، فلن تقدِرَ عليه بعدما يَكبَرُ، فيفعل ما كان مباحًا له في وقتٍ حَرَمْتَه أنتَ منه جهلًا؛ فتجده كبيرًا في سِنِّه وجسمه ويفعل أفعالَ الصغار التي حُرِم منها.



فليس مِن العقل مثلًا أنْ تُحفِّظ ابنَك القرآن قهرًا، بل حَبِّبْه في القرآن، وبَدَل أنْ تُتعِب نفسَك في إكراهِه على الحفظِ سيُكْرِه هو نفسَه، وحينئذٍ سيكون بحبٍّ وعن رغبةٍ منه؛ لذلك سيكون حفظُه مفيدًا ونافعًا له ولغيره.



فلا تجعَلْ لنفسك هيبةً في حضورك فقط، بل اجعَلْ هيبتَك في غيابك قبل حضورك، وذلك لن يكون إلا بأن تربِطَ قلب زوجتك وأبنائك بالذي لا يَغِيب سبحانه.



فهذه هي السعادة الحقيقية في الأسرة؛ أن تقوم على العقل والحب: عقلٍ يُريح زوجتك وأبناءك، وحبٍّ يضمُّهم إليك ويُقرِّبُهم منك.









 

رد مع اقتباس
قديم 2021-01-22, 20:19   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
mokhtaro
عضو فعّال
 
إحصائية العضو










افتراضي

موضوع قيم بارك الله فيك
يقال ان السعادة تقاس بجودة العلاقات التي يملكها الفرد وأولها علاقته بربه
أيضا هناك دراسات بسيكولوجية غربية تقول
healthy relationships may be the single most important determinant to happiness


The single biggest predictor of human happiness is the quality of [a person's] relationships.









رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 02:41

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2020 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright آ© 2018 vBulletin Solutions, Inc