لحلقة السابعة : حقيقة قادرية الأمير عبد القادر وتصوفه . - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الجزائر > قسم الأمير عبد القادر الجزائري

قسم الأمير عبد القادر الجزائري منتدى خاص لرجل الدين و الدولة الأمير عبد القادر بن محيي الدين الحسني الجزائري، للتعريف به، للدفاع عنه، لكلُّ باحثٍ عن الحقيقة ومدافع ٍعنها، ولمن أراد أن يستقي من حياة الأمير ...

منتديات الجلفة ... أكثر من 14 سنة من التواجد على النت ... قم بالتسجيل في أكبر تجمع جزائري - عربي و استفد من جميع المزايا، تصفّح دون اعلانات، اشترك في المواضيع التي تختارها ليصلك الجديد على بريدك الالكتروني

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

لحلقة السابعة : حقيقة قادرية الأمير عبد القادر وتصوفه .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2020-10-15, 19:13   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أبو أنس بشير
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي الحلقة السابعة : حقيقة قادرية الأمير عبد القادر وتصوفه .

الحلقة السابعة : حقيقة قادرية الأمير عبد القادر وتصوفه .

بسم الله الرحمن الرحيم .
قد أزبد وأرغد علينا القبورية والطرقية ، بل المدرسة الفرنسية ، وطاروا بها كل مطار بأن الأمير عبد القادر - رحمه الله - كان قادريا صوفيا !!
ولبيان هذه الشبهة وما فيها من المغالطة والمجانبة للحق ، نقول :

الوجه الأول : إن الطريقة التي ينسب إليها الأمير عبد القادر هي طريقة الإمام عبد القادر الجيلاني - رحمه الله - في التعبد والتنسك والزهد ، وكما يعلم عند أهل العلم أن طريقة الإمام عبد القادر الجيلاني كانت على السنة وقد حرص علماء السنة على معرفتها وشرحها ، حتى الإمام المحقق المجدد شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - شرح رسالة الجيلاني ( فتوح الغيب ) وكان ينقل من كتابه ( الغنية ) ليبين لاتباعه - أي : اتباع الجيلاني - عقيدته التي كانت على عقيدة السلف الصالح في الأسماء والصفات وعلى مذهب إمام السنة أحمد بن حنبل - رحمه الله - .
وكما يعلم أن الطرق والمناهج التي سلكها المتنسكة واجتهاداتهم هي من جنس اجتهادات الفقهاء ما لم تخرج عن السنة والكتاب ، فهي يسوغ التسمي بها ما لم يعقد عليها الولاء والبراء وتخالف الشرع .
قال الإمام ابن تيمية في الفتاوى ( ٣/٣١٦) : ( بل الأسماء التي قد يسوغ التسمي بها مثل انتساب الناس إلى إمام كالحنفي والمالكي والشافعي والحنبلي أو إلى شيخ كالقادري والعدوي ونحوهم أو مثل الانتساب إلى القبائل : كالقيسي واليماني وإلى الأمصار كالشامي والعراقي والمصري .
فلا يجوز لأحد أن يمتحن الناس بها ولا يوالي بهذه الأسماء ولا يعادي عليها بل أكرم الخلق عند الله أتقاهم من أي طائفة كان .
وأولياء الله الذين هم أولياؤه : هم الذين آمنوا وكانوا يتقون ) ا.هـ
وقال أيضا ( ١١/ ١٤) : ( .. وكذلك ما يذكر عن أمثال هؤلاء من الأحوال من الزهد والورع والعبادة وأمثال ذلك قد ينقل فيها من الزيادة على الصحابة رضي الله عنهم وعلى ما - في - سنة الرسول .. والتحقيق : أنهم في هذه العبادات والأحوال مجتهدون كما كان جيرانهم من أهل الكوفة مجتهدين في مسائل القضاء والإمارة ونحو ذلك .. والصواب : للمسلم أن يعلم أن خير الكلام كلام الله وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم ، وخير القرون القرن الذي بعث فيهم ، وأن أفضل الطرق والسبل إلى الله ما كان عليه هو وأصحابه ) ا.هـ

قلت ( أبو أنس ) : هل - والحالة هذه - يعاب على الأمير عبد القادر إذا لقن بعض كتب الشيخ الجيلاني وشروحاتها كما صنع الإمام ابن تيمية مع رسالته ( فتوح الغيب ) ؟
وهي على الطريقة السلفية ، وهي من كتب الرقائق والتعبد والأخلاق التي ينصح بها أهل العلم ، قبل التوجه لطلب العلم كما قال بعض الأئمة : ( من أراد الفقه والعلم بغير أدب فقد اقتحم أن يكذب على الله ورسوله صلى الله عليه وسلم ) .

وهذا الذي نلتمسه في الواقع ، وعرفناه في مسيرتنا الدعوية أنه دخل بعض الشباب في العلم ، وأخذهم بعض مسائله بغير الآداب والتنسك ، فضلوا وأضلوا وانحرفوا وانقطعوا وتتطاولوا على العلم وأهله ، وأفسدوا وخربوا وكانوا أسوة سيئة في مجتمعاتهم ، والله المستعان .

الوجه الثاني : لم يعرف عن الأمير عبد القادر ولا جاء في سيرته أنه كان يبايع على الطريقة القادرية ، أو كانت هي شغله الشاغل ، ويقدم الإجازات والأذكار فيها ، بل كانت حياته وتأسيس دولته على الكتاب والسنة وعمل السلف الصالح ويوصي بذلك ويقرره في رسائله ويقدم الإجازات في البخاري ، وكانت كلمة التوحيد هي نقش جيشه ، ولم يذكر أنه كان يذكر القادرية أو يعقد عليها الولاء والبراء ويتعاهد عليها .
قال المؤرخ سعد الله في كتابه ( الحركة الوطنية ) : ( إن الأمير عبد القادر فوق الطرق الصوفية كلها ، أي إنه كان يعمل من أجل فكرة أشمل وهي الدين والوطنية ) ا.هـ
وقالت الأميرة بديعة نقلا عن جدتها زينب بنت الأمير عبد القادر أنها قالت عنه : ( كان والدي يردد أمامنا هذا البيت :

عليك بشرع الله فالزم حدوده
حيثما سار سر وإن وقف قف ) ا.هـ

أما إذا جئت إلى الدعوات الأخرى من التيجانية والأحمدية والرفاعية والإخوانية والتبليغية فشغلهم الشاغل هو البيعة على أصولهم ولرجالهم وتلقين أذكارهم المنحرفة المبتدعة ، فمثلا إمام الإخوان المسلمين حسن البنا لقن الطريقة الحصافية ووظائفها وأورادها وكان يواظب على الحضور حضرتها ، انظر كتابه ( مذكرات الدعوة والداعية )
وأيضا أبو الحسن الندوي الذي هو من كبار مشايخ التبليغ أنه كان يبايع على الطريقة الجشتية النقشبندية القادرية السهروردية ويعمل عليها ، وقد بايع على يديه في المسجد النبوي بعض طلبة الجامعة ، ولهم في ذلك أوراد وأذكار يتواصون عليها ، وهي مخالفة للسنة ، انظر كتاب ( القول البليغ في التحذير من جماعة التبليغ ) .

الوجه الثالث : الطريقة القادرية في الجزائر قد اخترقتها فرنسا واستعملتها لحسابها كما ذكر ذلك المؤرخ المحقق سعد الله - رحمه الله - في كتابه ( تاريخ الجزائر الثقافي ) والذي كان يحركها هو الضابط ريبورتر الذي يدعى " المواطن الصحراوي ) ، وهو من حصد الشعب الجزائري ، وكان يعمل في جهاز استخبارات الفرنسي ، انظر كتاب ( الأمير عبد القادر حقائق ووثائق ) .

قلت ( أبو أنس ) : هل هذه الطريقة والجنود الأوفياء لفرنسا تمثل الأمير عبد القادر ؟!!
إذا كان عندك مسكة عقل فتبرأ من هذا الهراء ، أما إذا كنت من حزب فرنسا فلا حيلة لنا معك ، إلا أن نقول : قطع الله لسانك ، وكشف خبثك ومكرك أمام الأمة .

الوجه الرابع : لماذا الطرقية القبورية الحلولية دائما تدندن حول التصوف ونسبته إلى عظماء الأمة من الفقهاء والمحدثين والأمراء والعباد والزهاد وهم من أهل السنة في التوحيد والأسماء والصفات والعبادة كأحوال الجنيد وابن أدهم والجيلاني ؟
فلفظة التصوف ألصقت بهم وهم ما أرادوها شأن لفظة المالكية و الأحناف والشافعية والحنابلة ، هل أولئك الأئمة العظام أطلقوا على أنفسهم تلك الألقاب أم هي مجرد اصطلحات أطلقها عليهم اتباعهم ؟

قرر الإمام ابن تيمية في الفتاوى في ( ١١ / ١٦ ) : ( أن التصوف هو طريق يسلكه العباد والزهاد مما فيه اجتهاد ، وهؤلاء نسبوا إلى اللبسة الظاهرة وهي لباس الصوف ، وليس طريقهم مقيدا بلباس الصوف ولا هم أوجبوا ذلك ، ولا علقوا الأمر به ، لكن أضيفوا إليه لكونه ظاهر الحال ، وإنما التصوف هو حقائق وأحوال ، فما وافق الشرع أقر ، وما خالفه رد على صاحبه ، وقد انتسب إليهم طوائف من أهل البدع والزندقة ولكن عند المحققين من أهل التصوف ليسوا منهم كالحلاج مثلا ) ، ونحو ذلك .
وقال في ( ١١ / ٧٠ ) : ( وأما المستأخرون: فالفقير في عرفهم عبارة عن السالك إلى الله تعالى، كما هو الصوفي في عرفهم أيضا ، ثم منهم من يرجح مسمى الصوفي على مسمى الفقير لأنه عنده الذي قام بالباطن والظاهر ، ومنهم من يرجح مسمى الفقير لأنه عنده الذي قطع العلائق ولم يشتغل في الظاهر بغير الأمور الواجبة ، وهذه منازعات لفظية اصطلاحية .
والتحقيق بأن المراد المحمود بهذين الأسمين داخل في مسمي الصديق والولي والصالح ونحو ذلك من ألأسماء التي جاء بها الكتاب والسنة، فمن حيث دخل في الأسماء النبوية يترتب عليه من الحكم ما جاءت به الرسالة ، وأما يتميز به مما بعده صاحبه فضلا وليس بفضل أو مما يوالى عليه صاحبه غيره ونحو ذلك من الأمور التي يترتب عليها زيادة الدرجة في الدين والدنيا ، فهي أمور مهدرة في الشريعة ، إلا إذا جعلت من المباحات كالصناعات فهذا لا بأس به بشرط ألا يعتقد أن تلك المباحات من الأمور المستحبات .
وأما ما يقترن بذلك من ألأمور المكروهة في دين الله من أنواع البدع والفجور فيجب النهي عنه كما جاءت به الشريعة، ) ا.هـ

قلت ( أبو أنس ) : فهذه هي نظرة الإمام المجدد الأمير عبد القادر للتصوف ، وهي عين نظرة كل علماء السنة في جميع الأعصار والأمصار ، فكبار من الفقهاء والمحدثين من أهل السنة نسبوا إلى التصوف بهذا المصطلح ، فالعبرة بأعمالهم وأقوالهم ومعتقداتهم ، فمن كان على الطريقة السلفية فهو من أهل السنة ، وأما من كان يعتقد وحدة الوجود ويدعو إليها ويقررها ويدعو إلى الحلول ووحدة الأديان والقبورية وتعطيل الشرع والغلو في الدين ويقدم الأولياء على الأنبياء ويقدم أذكاره على القرآن وأصوله على أصول السنة فهذا ليس سلفه عبد القادر الجيلاني والجنيد ، وهو ليس من تلك المدرسة وإن نسب نفسه إليها ، كما هو الشأن في المعتزلة والأشاعرة الكلابية الذين انتسبوا إلى الأئمة الأربعة وهم على غير عقيدتهم ، وعلى غير أصولهم ، فتنبه يا أيها المسلم لذلك ، بصرك الله بخبث ومكر أهل البدع والأهواء .

يتبع ...

كتبه : أبو أنس بشير بن سلة المعسكري








 

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 08:28

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2020 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright آ© 2018 vBulletin Solutions, Inc