🕊🕊 انتقيت لكم... اقتباسات .🕊🕊 - الصفحة 29 - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الثّقافة والأدب > ممّا راقـــنـي

ممّا راقـــنـي هذا المنتدى خاصٌ بمنقولات الأعضاء مما يـنـتـقـونه من عذب الكلام.

منتديات الجلفة ... أكثر من 15 سنة من التواجد على النت ... قم بالتسجيل في أكبر تجمع جزائري - عربي و استفد من جميع المزايا، تصفّح دون اعلانات، اشترك في المواضيع التي تختارها ليصلك الجديد على بريدك الالكتروني

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

🕊🕊 انتقيت لكم... اقتباسات .🕊🕊

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2020-09-25, 23:27   رقم المشاركة : 421
معلومات العضو
الأيمان
عضو مميّز
 
إحصائية العضو










افتراضي

إناّ نحسب الغنى بالمال وحده، وما المال وحده؟ ألا تقدرون ثمن الصحة؟ أما للصحة ثمن؟

علي الطنطاوي









 

رد مع اقتباس
قديم 2020-09-25, 23:32   رقم المشاركة : 422
معلومات العضو
الأيمان
عضو مميّز
 
إحصائية العضو










افتراضي

ابدؤوا بإصلاح الأخلاق فإنها أول الطريق

علي الطنطاوي









رد مع اقتباس
قديم 2020-09-25, 23:34   رقم المشاركة : 423
معلومات العضو
الأيمان
عضو مميّز
 
إحصائية العضو










افتراضي

وماذا في لغة الحب، غير (أحبُكِ) و(أحبُكَ)؟ رددوها مئة مرة فإنكم تنامون.

علي الطنطاوي









رد مع اقتباس
قديم 2020-09-27, 10:24   رقم المشاركة : 424
معلومات العضو
غصن البآن
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
 
الصورة الرمزية غصن البآن
 

 

 
الأوسمة
موضوع مميز ضيافتكم عندي 
إحصائية العضو










افتراضي

قال ابن الجوزى :وما سعِد مَن سعِد إلا بمخالفة هواه، ولا شقِي مَن شقي إلا بإيثار دنياه، فاعتبر بمن مضى من الملوك والزهاد، أين لذةُ هؤلاء وأين تعبُ أولئك ؟ بقي الثواب الجزيل والذكرُ الجميلُ للصالحين، والمقالةُ القبيحة والعقاب الوبيل للعاصين، وكأنه ما شبع مَن شبِع، ولا جاع مَن جاع. والكسلُ عن الفضائل بئس الرفيق، وحبُ الراحة يورث مِن الندم ما يربو على كل لذة، فانتبه وأتعِبْ نفسَك، واعلم أن أداء الفرائض واجتنابَ المحارم لازم، فمتى تعدّى الإنسانُ فالنار النار.








رد مع اقتباس
قديم 2020-09-27, 14:00   رقم المشاركة : 425
معلومات العضو
اسماعيل 03
مؤهّل منتديات الدين الإسلامي الحنيف
 
الصورة الرمزية اسماعيل 03
 

 

 
الأوسمة
العضو المميز لسنة 2013 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غصن البآن مشاهدة المشاركة
قال ابن الجوزى :وما سعِد مَن سعِد إلا بمخالفة هواه، ولا شقِي مَن شقي إلا بإيثار دنياه، فاعتبر بمن مضى من الملوك والزهاد، أين لذةُ هؤلاء وأين تعبُ أولئك ؟ بقي الثواب الجزيل والذكرُ الجميلُ للصالحين، والمقالةُ القبيحة والعقاب الوبيل للعاصين، وكأنه ما شبع مَن شبِع، ولا جاع مَن جاع. والكسلُ عن الفضائل بئس الرفيق، وحبُ الراحة يورث مِن الندم ما يربو على كل لذة، فانتبه وأتعِبْ نفسَك، واعلم أن أداء الفرائض واجتنابَ المحارم لازم، فمتى تعدّى الإنسانُ فالنار النار.
بارك الله فيك ورحم ابن الجوزي فقد كان نعم الواعظ غفر الله لنا وله








رد مع اقتباس
قديم 2020-09-27, 14:21   رقم المشاركة : 426
معلومات العضو
غصن البآن
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
 
الصورة الرمزية غصن البآن
 

 

 
الأوسمة
موضوع مميز ضيافتكم عندي 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسماعيل 03 مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك ورحم ابن الجوزي فقد كان نعم الواعظ غفر الله لنا وله
رحمه الله ونفعنا بعلمه.... وبارك لك وحفظك اخي اسماعيل








رد مع اقتباس
قديم 2020-09-28, 06:43   رقم المشاركة : 427
معلومات العضو
الطيب2
مؤهّل منتديات الدين الإسلامي الحنيف
 
الصورة الرمزية الطيب2
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:

( من حكمة الله عز وجل أن جعل لذكره أسبابا حتى يستيقظ الإنسان وينتبه لذكر الله ، لأن الإنسان قد تستولي عليه الغفلة وينسى ذكر الله ، فجعل الله تعالى لذكره أسبابا كثيرة ، لدخول المنزل فيه ذكر، والخروج من المنزل فيه ذكر، ولبس الثوب الجديد فيه ذكر ، والأكل فيه ذكر، والتخلي من الأكل فيه ذكر، حتى يكون الانسان دائما على صلة بالله تبارك وتعالى ،

وهذا في الحقيقة يحصل لمن يذكر الله بقلبه ولسانه وجوارحه ، فأما الذي يذكر الله باللسان والجوارح دون القلب ، فإن هذه الفائدة العظيمة تفوته-أسأل الله تعالى أن ينقذنا وإياكم من الغفلة- ).

شرح بلوغ المرام: [٤٨٠/١]









رد مع اقتباس
قديم 2020-09-28, 12:25   رقم المشاركة : 428
معلومات العضو
غصن البآن
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
 
الصورة الرمزية غصن البآن
 

 

 
الأوسمة
موضوع مميز ضيافتكم عندي 
إحصائية العضو










M001

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الطيب2 مشاهدة المشاركة
قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:

( من حكمة الله عز وجل أن جعل لذكره أسبابا حتى يستيقظ الإنسان وينتبه لذكر الله ، لأن الإنسان قد تستولي عليه الغفلة وينسى ذكر الله ، فجعل الله تعالى لذكره أسبابا كثيرة ، لدخول المنزل فيه ذكر، والخروج من المنزل فيه ذكر، ولبس الثوب الجديد فيه ذكر ، والأكل فيه ذكر، والتخلي من الأكل فيه ذكر، حتى يكون الانسان دائما على صلة بالله تبارك وتعالى ،

وهذا في الحقيقة يحصل لمن يذكر الله بقلبه ولسانه وجوارحه ، فأما الذي يذكر الله باللسان والجوارح دون القلب ، فإن هذه الفائدة العظيمة تفوته-أسأل الله تعالى أن ينقذنا وإياكم من الغفلة- ).

شرح بلوغ المرام: [٤٨٠/١]
نعوذ بالله من غفلة القلب..
احسنتم اخي الطيب على النقل القيم..
ان في الذكر عبادة و حفظا و انفتاحا لأبواب الرزق الطيب .. نسال الله ان يجعلنا من الذاكرين والذاكرات الله كثيرا..
طاب مرورك اخي.. تقديري









رد مع اقتباس
قديم 2020-09-29, 10:07   رقم المشاركة : 429
معلومات العضو
غصن البآن
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
 
الصورة الرمزية غصن البآن
 

 

 
الأوسمة
موضوع مميز ضيافتكم عندي 
إحصائية العضو










افتراضي

وقال ابن الجوزي في صيد الخاطر2...

من العجب إلحاحك في طلب أغراضك وكلما زاد تعويقها زاد إلحاحك. وتنسى أنها قد تمتنع لأحد أمرين، إما لمصلحتك فربما معجل أذى، وإما لذنوبك فإن صاحب الذنوب بعيد من الإجابة. فنظف طرق الإجابة من أوساخ المعاصي. وانظر فيما تطلبه هل هو لإصلاح دينك، أو لمجرد هواك ؟.
وقال...
" وإن تعدوا نعمة اللّه لا تحصوها " . كم كائد نصب لك المكايد فوقاك ؟. كم عدو حط منك بالذم فرقاك ؟. كم أعطش من شراب الأماني خلقاً وسقاك ؟. كم أمات من لم يبلغ بعض مرادك وأبقاك ؟. فأنت تصبحين وتمسين سليمة البدن، محروسة الدين، في تزيد من العلم وبلوغ الأمل.










رد مع اقتباس
قديم 2020-10-04, 00:51   رقم المشاركة : 430
معلومات العضو
غصن البآن
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
 
الصورة الرمزية غصن البآن
 

 

 
الأوسمة
موضوع مميز ضيافتكم عندي 
إحصائية العضو










افتراضي

لم اسرق رغيف خبز .. كانت ابنة اخي تقترب من الموت وكنا نتضور جوعا .
-سوف تتضور جوعا مرة اخرى لانك لم تلتزم بالقانون .
-اعرف معنى 19 عاما قضيتها عبدا للقانون .
-خمس سنوات عقوبة ما ارتكبتها، والباقي بسبب محاولاتك للهرب يا 24601.
-اسمي جان فالجان !.....
واناجافير !..لاتنسى اسمي يا 24601.
دخل جان فالجان السجن مُنتَحِب ومرتعش من الصقيع، لكنه خرج منه صلبا قاسيا غارقا في ربوع اليأس اصبح لا يهتم بشئ ويتسائل ما الذي حدث داخل هذه الروح.

البؤساء - فيكتور هوجو









آخر تعديل غصن البآن 2020-10-04 في 00:53.
رد مع اقتباس
قديم 2020-10-07, 19:13   رقم المشاركة : 431
معلومات العضو
غصن البآن
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
 
الصورة الرمزية غصن البآن
 

 

 
الأوسمة
موضوع مميز ضيافتكم عندي 
إحصائية العضو










Icon24

ومن ثمرة الاطمئنان الرضا... ومن غاية الرضا أن تستمتع بما أنت فيه.

-الرافعي








رد مع اقتباس
قديم 2020-10-07, 19:20   رقم المشاركة : 432
معلومات العضو
غصن البآن
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
 
الصورة الرمزية غصن البآن
 

 

 
الأوسمة
موضوع مميز ضيافتكم عندي 
إحصائية العضو










افتراضي

احب القراءه للكاتب الدكتور أحمد خالد توفيق.. في كتاباته الكثير من الواقعيه الحقَّة...
اخترت لكم... (مسألة إعصاب)

- " أعتقد أن النساء أقوى أعصابًا من الرجال وأشد بأسًا. هذه حقيقة يحاول الرجال تجاهلها، لكنها تطفو على السطح بلا توقف، وقد رأيت مشاجرات كثيرة، يكون فيها الرجال أقرب إلى التسامح والهدوء، لكن النساء هن من يشعلن الموقف.. يقمن بالتسخين بطريقة (كيف تسمح له بأن يقول كذا؟) أو تشتم الطرف الآخر فيشتمها .. هكذا تشتعل دماء زوجها، وهكذا تقف المرأة تراقب في استمتاع الدماء وهي تتطاير، ولا بأس بصرخة هستيرية من حين لآخر حتى لا ننسى أنها أنثى رقيقة ..

أعصاب المرأة قوية في أمور عديدة، لكن الموقف الذي يجمد الدم في عروق معظم الرجال ولا يجسرون على تصوره هو عملية الشراء .. لا أعتقد أن عنترة بن شداد الذي صارع الأسود في الوديان المقفرة بيده العارية، كان يجسر على القيام بهذا النشاط الأنثوي المعتاد: الدخول إلى محل لمشاهدة كل شيء واستعراض كل شيء والسؤال عن كل شيء، بينما هو لا ينوي الشراء وجيبه خاو تمامًا.

رأيت الكثيرات يفعلن هذا العمل البطولي، بينما أعترف لك بأنني اشتريت أشياء كثيرة جدًا في حياتي لمجرد أنني خجلت من البائع. يحكي أنيس منصور في كتاب (200 يوم حول العالم) أنه كان في سنغافورة يستمتع بمشاهدة التنسيق البديع في محل للخضراوات والفاكهة، هنا اقتنصه بائع .. ووجد أنيس نفسه يغادر المحل وهو يحمل ثيابًا داخلية باعها له الرجل دون أن يطلبها منه، ولا يعرف سبب وجودها في محل للفاكهة!

كلما تقدمت السيدة في السن ازدادت ثبات أعصاب ولم تعد تشعر بالحرج على الإطلاق. عرفت سيدة من هذا الطراز تذهب لشراء شيء .. تعرف أن ثمنه مئة جنيه ... أقول لها وأنا أهرع خارجًا من باب المتجر:

ـ «انتهى الأمر .. هيا بنا ..»

فمهما خفضت السعر سيظل عاليًا ..

لكنها تقف في ثبات وتنظر لي منذرة كي أصمت .. هذه معركتها وقد احتشد الأدرينالين في دمها حتى ليوشك على أن يسيل من أنفها.

تقول للبائع في ثبات:

ـ «عشرون جنيهًا!»

أوشك على الفرار لكنها تطبق على معصمي بقوة .. انتظر ولا تكن رعديدًا .. البائع يضحك في سخرية ويقسم بقبر أمه أن ثمن هذا الشيء 85 جنيهًا .. مكسبه خمسة جنيهات لا أكثر .. لكنها تبدو مصممة، وفي النهاية تقترح ثلاثين جنيهًا ..

يدور الفصال المرهق الذي يستمر ساعات عدة .. البائع يقسم بقبر أمه ألف مرة .. صحيح أن السيدة المسنة الجالسة هناك هي أمه، لكنك تقبل هذا باعتباره من آليات التسويق..

في النهاية تظفر السيدة التي أرافقها بسعر لا يوصف .. أربعون جنيهًا ... لكنها غير راضية .. تشعر بحسرة لأن هذا يعني أنه كان بوسعها أن تصل لسعر أقل ..

أربعون جنيهًا ... هذا نصر مؤزر ..

تخرج من حقيبتها عشرين جنيهًا وتؤكد:

ـ «ليس معي سوى هذه .. يمكنك أن تعوضها في المرة القادمة ..»

لكن البائع يكون قد بلغ درجة البله المغولي .. لا يعرف ما يقول ولا ما يشعر به. يريد الخلاص منها بأي ثمن لذا يوافق .. هنا تناوله المال وتطلب منه:

ـ «سأقترض منك خمسة جنيهات لأنك لم تترك لي نقودًا أعود بها لداري»

أمد يدي لجيبي لكنها تباغتني بنظرة مرعبة .. لا تفسد كل شيء علي .. يا لك من غبي ..

يناولها البائع خمسة جنيهات وهو زائغ العينين لا يعرف ما يدور من حوله، فلو طلبت منه مفاتيح بيته أو رقم حسابه في المصرف لأعطاها بكل سرور .. الحياة بالنسبة له تنقسم إلى ما قبل لقاء هذه السيدة وهو مرحلة سعيدة، وما بعد لقائها وهو جحيم ..

في النهاية نغادر المتجر حاملين الشيء الذي كان سعره مئة جنيه فصار خمسة عشر .. تقول لي في حسرة:

ـ«ربما لو بذلت مجهودًا أكبر لصار بعشرة جنيهات»

ـ «لو بذلت مجهودًا أكبر لأعطانا البائع مالًا أو أهدانا المتجر كله ليتخلص منا»

ـ «لا أحب أن يخدعني أحد»

ولأنها لا تحب أن يخدعها أحد فهي تحطم أعصاب الباعة وعقولهم في كل مكان. كما قلت لك تملك النساء أعصابًا أقوى من الرجال بكثير، ولا يمكن أن نحلم أن نكون مثلهن تحت أي ظروف. "









رد مع اقتباس
قديم 2020-10-07, 23:17   رقم المشاركة : 433
معلومات العضو
غصن البآن
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
 
الصورة الرمزية غصن البآن
 

 

 
الأوسمة
موضوع مميز ضيافتكم عندي 
إحصائية العضو










افتراضي

قال سعيد ابن المسيب رحمه الله :
وليس من أحد إلا وفيه عيب ولكن..
من كان فضله أكثر من نقصه..ذهب نقصه لفضله..
كما أن من غلب عليه نقصانه ذهب فضله....








آخر تعديل غصن البآن 2020-10-07 في 23:17.
رد مع اقتباس
قديم 2020-10-07, 23:21   رقم المشاركة : 434
معلومات العضو
غصن البآن
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
 
الصورة الرمزية غصن البآن
 

 

 
الأوسمة
موضوع مميز ضيافتكم عندي 
إحصائية العضو










افتراضي

أيّها القلب، لا بأس عليك...
هذا الوجع تكفير...
هذا الدّمع تطهير...
ذلك الفقد خيرٌ لا يعلمه إلّا العليم الخبير ..!

-الرافعي








رد مع اقتباس
قديم 2020-10-08, 08:04   رقم المشاركة : 435
معلومات العضو
غصن البآن
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
 
الصورة الرمزية غصن البآن
 

 

 
الأوسمة
موضوع مميز ضيافتكم عندي 
إحصائية العضو










Mh47

"كثيرًا ما يُخطىء الناسُ في التفريق بين التواضع وصغر النفس، وبين الكبرْ وعلو الهمّة، فيحسبون المتذلّل المتملّق الدنيء متواضعًا، ويسمّون الرجل إذا ترفّع بنفسه عن الدنايا وعرف حقيقة منزلته من المجتمع الإنساني متكبرًا، وما التواضع إلّا الأدب، ولا الكبرْ إلا سوء الأدب، فالرجل الذي يلقاك متبسمّا متهلّلًا، ويُقبل عليك بوجهه ويُصغي إليك إذا حدثّته، ويزورك مُهنّئًا ومُعزّيا، ليس صغير النفس كما يظنّون، بل هو عظيمُها؛ لأنه وجد التواضع أليَق بعظمة نفسه فتواضع، والأدب أرفع لشأنه فتأدّب"
__________________________________

مصطفى لطفي المنفلوطي








رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
اقتباسات... أدب

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 17:53

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2021 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright آ© 2018 vBulletin Solutions, Inc