ܨظاهر الربيع العربي وباطنهܨ ((( للنقاش الهادئ الهادف ))) - الصفحة 2 - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الأخبار و الشؤون السياسية > النقاش و التفاعل السياسي

النقاش و التفاعل السياسي يعتني بطرح قضايا و مقالات و تحليلات سياسية


في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

ܨظاهر الربيع العربي وباطنهܨ ((( للنقاش الهادئ الهادف )))

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2013-01-30, 22:59   رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
Like_An_Angel
محظور
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيد زغلول مشاهدة المشاركة
............................

وحيث رأيتم حتمية الصراحة والوضوح وأرجو عدم المؤاخذة فإني أقول أنك اليوم من أعظم زعماء هذه الأمة ...............
اتسع الخرق على الراقع
فرقة تعظم أمثال العميل حسني مبارك , مالقول فيها سوى أنها فرقة ضالة ؟






 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية

قديم 2013-01-30, 23:03   رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
السيد زغلول
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية السيد زغلول
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كلمات مبعثرة مشاهدة المشاركة
قال تعالى : ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون


فسرلي الاية من فضلك
هذا تفسير ابن عباس حبر الأمّة وترجمان القرآن رضي الله عنه

(أولاً: عن طاووس عن عبد الله بن عباس- رضي الله عنهما-في قوله
-عز وجل-:{ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون} [المائدة:44] قال: «ليس بالكفر الذي تذهبون إليه».
وفي رواية: «إنه ليس بالكفر الذي يذهبون إليه، إنه ليس كفراً ينقل عن الملة {ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون} كفر دون كفر».
وقد توبع طاووس -عليه- عن ابن عباس؛ تابعه علي بن أبي طلحة عنه بلفظ: «من جحد ما أنزل الله؛ فقد كفر، ومن أقرّ به ولم يحكم ؛ فهو ظالم فاسق»([1]).
قال ابن قيم الجوزية -رحمه الله- في «مدارج السالكين» (1/335-336): «وهذا تأويل ابن عباس وعامة الصحابة في قوله -تعالى-: {ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون}؛ قال ابن عباس: «ليس بكفر ينقل عن الملة، بل إذا فعله، فهو به كفر، وليس كمن كفر بالله واليوم الآخر».
وكذلك قال طاووس.
وقال عطاء: «هو كفر دون كفر، وظلم دون ظلم، وفسق دون فسق».
قلت: واعلم -علمك الله- أن أهل السنّة والجماعة من أصحاب الحديث والأثر أتباع السلف الصالح متفقون على تلقي هذا الأثر عن حبر الأمة ابن عباس- رضي الله عنهما- بالقبول، ومجمعون على صحته؛ فهم عاملون به، داعون إليه:

1- قال الحاكم -رحمه الله- في «المستدرك» (2/393): «هذا حديث صحيح الإسناد، ولم يخرجاه»([2]).

2- ووافقه الذهبي.

3- ونقل الحافظ ابن كثير -رحمه الله- في «تفسير القرآن العظيم» (2/64) عنه قوله: «صحيح على شرط الشيخين»، واحتج به([3]).

4- وقال شيخ المفسرين الطبري -رحمه الله- في «جامع البيان» (6/166-167): «وأولى هذه الأقوال عندي بالصواب: قول من قال: نزلت هذه الآيات في كفّار أهل الكتاب، لأن ما قبلها وما بعدها من الآيات ففيهم نزلت، وهم المعنيون بها، وهذه الآيات سياق الخبر عنهم، فكونها خبراً عنهم أولى.
فإن قال قائل: فإن الله -تعالى ذكره- قد عمّ بالخبر بذلك عن جميع من لم يحكم بما أنزل الله، فكيف جعلته خاصاً؟!
قيل: إن الله -تعالى- عمّ بالخبر بذلك عن قوم كانوا بحكم الله الذي حكم به في كتابه جاحدين، فأخبر عنهم أنهم بتركهم الحكم على سبيل ما تركوه كافرون، وكذلك القول في كلّ من لم يحكم بما أنزل الله جاحداً به، هو بالله كافر؛ كما قال ابن عباس».

5- قال الإمام القدوة محمد بن نصر المروزي -رحمه الله- في «تعظيم قدر الصلاة» (2/520): «... ولنا في هذا قدوة بمن روى عنهم من أصحاب رسول الله × والتابعين ؛ إذ جعلوا للكفر فروعاً دون أصله، لا تنقل صاحبه عن ملة الإسلام، كما ثبتوا للإيمان من جهة العمل فرعاً للأصل لا ينقل تركه عن ملة الإسلام، من ذلك قول ابن عباس في قوله: { ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون}».

6- وقال الإمام أبو المظفر السمعاني -رحمه الله- في «تفسير القرآن» (2/42): «قال ابن عباس: الآية في المسلمين وأراد به كفر دون كفر، واعلم أن الخوارج يستدلون بهذه الآية، ويقولون: من لم يحكم بما أنزل الله؛ فهو كافر، وأهل السنة قالوا: لا يكفر بترك الحكم.
وللآية تأويلان:
أحدهما: ومن لم يحكم بما أنزل الله رداً وجحداً فأولئك هم الكافرون.
والثاني: ومن لم يحكم بكل ما أنزل الله فأولئك هم الكافرون، والكافر هو الذي يترك الحكم بكل ما أنزل الله دون المسلم».

7- وذكره الإمام البغوي -رحمه الله- في «معالم التنزيل» (3/61) وثبته -جازماً به- بقوله: «وقال ابن عباس وطاووس: ليس بكفر ينقل من الملة، بل إذا فعله؛ فهو به كافر، وليس كمن كفر بالله واليوم الآخر».

8- وقال أبو بكر بن العربي -رحمه الله- في «أحكام القرآن» (2/624-625): «اختلف فيه المفسرون؛ فمنهم من قال: الكافرون والظالمون والفاسقون كلّه لليهود، ومنهم من قال: الكافرون للمشركين، والظالمون لليهود، والفاسقون للنصارى، وبه أقول؛ لأنه ظاهر الآيات، وهو اختيار ابن عباس، وجابر بن زيد، وابن أبي زائدة، وابن شبرمة.
قال طاووس وغيره: ليس بكفر ينقل من الملَّة، ولكنه كفر دون كفر، هذا يختلف إن حكم بما عنده على أنه من عند الله؛ فهو تبديل له يوجب الكفر، وإن حكم به هوى ومعصية؛ فهو ذنب تدركه المغفرة على أصل أهل السنة في الغفران للمذنبين».

9- وقال القرطبي -رحمه الله- في «الجامع لأحكام القرآن» (6/190): «... فأما المسلم فلا يكفر، وإن ارتكب كبيرة.
وقيل: فيه إضمار؛ أي: ومن لم يحكم بما أنزل الله ردّاً للقرآن، وجحداً لقول الرسول -عليه الصلاة والسلام-؛ فهو كافر؛ قاله ابن عباس ومجاهد...».

10- وقال البقاعي- رحمه الله- في «نظم الدرر» (2/460) «ولما نهى عن الأمرين، وكان ترك الحكم بالكتاب إما لاستهانة أو لخوف أو رجاء أو شهوة، رتب ختام الآيات على الكفر والظلم والفسق، قال ابن عباس - رضي الله عنهما- من جحد حكم الله كفر، ومن لم يحكم به وهو مقرّ؛ فهو ظالم فاسق».

11- وذكره الواحدي في «الوسيط» (2/191): «وقال طاووس: قلت لابن عباس: ومن لم يحكم بما أنزل الله فهو كافر؟ قال هو به كفر، وليس كمن كفر بالله واليوم الآخر وملائكته وكتبه ورسله».

12- وقال صديق حسن خان -رحمه الله- في «نيل المرام من تفسير آيات الأحكام»(2/472): «وأخرج الفريابي وسعيد بن منصور وابن المنذر وابن أبي حاتم والحاكم- وصححه- والبيهقي في «سننه» عن ابن عباس في قوله -تعالى- هذا؛ قال: إنه ليس بالكفر الذي يذهبون إليه، وإنه ليس كفراً ينقل من الملة بل كفر دون كفر».

13- وقال الشيخ محمد الأمين الشنقيطي- رحمه الله- في «أضواء البيان» (2/101): «... وروي عن ابن عباس في هذه الآية أنه قال: ليس الكفر الذي تذهبون إليه، رواه عنه ابن أبي حاتم،والحاكم وقال: صحيح على شرط الشيخين، ولم يخرجاه؛ قاله ابن كثير».

14- وقال أبو عبيد القاسم بن سلام -رحمه الله- في «الإيمان» (ص45): «وأما الفرقان الشاهد عليه في التنزيل: فقول الله -عز وجل-: {ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون} [المائدة:44]، وقال ابن عباس: «ليس بكفر ينقل من الملة»، وقال عطاء بن أبي رباح: «كفر دون كفر».
فقد تبيَّن لنا إذا كان ليس بناقل عن ملّة الإسلام أن الدين باق على حاله، وإن خالطه ذنوب، فلا معنى له إلا أخلاق الكفار وسنتهم.. لأن من سنن الكفار الحكم بغير ما أنزل الله.
ألا تسمع قوله: {أفحكم الجاهلية يبغون} [المائدة:50]، تأويله عند أهل التفسير: أن من حكم بغير ما أنزل الله، وهو على ملّة الإسلام كان بذلك الحكم كأهل الجاهلية، إنما هو أن أهل الجاهلية كذلك كانوا يحكمون».

15- وقال أبو حيان -رحمه الله- في «البحر المحيط» (3/492) «{ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون} ظاهر هذا العموم، فيشمل هذه الأمة، وغيرهم ممن كان قبلهم، وإن كان الظاهر: أنه في سياق خطاب اليهود، وإلى أنه عامة في اليهود وغيرهم، ذهب ابن مسعود وإبراهيم وعطاء وجماعة، ولكن كفر دون كفر، وظلم دون ظلم، وفسق دون فسق، يعني: أن كفر المسلم ليس مثل كفر الكافر، وكذلك ظلمه وفسقه لا يخرجه ذلك عن الملة، قاله ابن عباس وطاووس».

16- وأورد أبو عبد الله بن بطة في «الإبانة» (2/723) باباً فيه ذكر الذنوب التي يصير صاحبها إلى كفر غير خارج به من الملة.
ثم ذكر (2/733-737) الحكم بغير ما أنزل الله، وساق الآثار عن ابن عباس وابن مسعود، والتابعين الدالة على أنه كفر أصغر غير ناقل عن الملّة.

17- وقال ابن عبد البر -رحمه الله- في «التمهيد» (4/237): «وقد جاء عن ابن عباس -وهو أحد الذين روي عنهم تكفير تارك الصلاة-، أنه قال في حكم الحاكم الجائر: كفر دون كفر. ثم ساقه بإسناده».

18- وقال الخازن في «تفسيره» (1/310-مختصره): «فقال جماعة من المفسرين: «إن الآيات الثلاث نزلت في الكفار، ومن غيّر حكم الله من اليهود؛ لأن المسلم وإن ارتكب كبيرة لا يقال: إنه كافر، وهذا قول ابن عباس، وقتادة والضحاك، ويدل على صحة هذا القول ما روي عن البراء بن عازب...».

19- وقال جمال الدين القاسمي -رحمه الله- في «محاسن التأويل» (6/1998): «كفر الحاكم بغير ما أنزل الله بقيد الاستهانة والجحود له، وهو الذي نحاه كثيرون وأثروه عن عكرمة وابن عباس».

20- وقال الشيخ السعدي -رحمه الله- في «تيسير الكريم الرحمن» (2/296-297): «فالحكم بغير ما أنزل الله من أعمال أهل الكفر، وقد يكون كفراً ينقل عن الملّة، وذلك إذا اعتقد حلّه وجوازه، وقد يكون كبيرة من كبائر الذنوب، ومن أعمال الكفر قد استحق من فعله العذاب الشديد...{ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون}. قال ابن عباس: «كفر دون كفر، وظلم دون ظلم، وفسق دون فسق»؛ فهو ظلم أكبر عند استحلاله، وعظيمة كبيرة عند فعله غير مستحل له».

21- وقال شيخ الإسلام ابن تيمية- رحمه الله- في «مجموع الفتاوى» (7/312): «وإذا كان من قول السلف: إن الإنسان يكون فيه إيمان ونفاق، فكذلك في قولهم: إنه يكون فيه إيمان وكفر، وليس هو الكفر الذي ينقل عن الملة؛ كما قال ابن عباس وأصحابه في قوله -تعالى-: {ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون}، قالوا: كفروا كفراً لا ينقل عن الملّة. وقد اتبعهم على ذلك أحمد وغيره من أئمة السنة».
وقال في (7/522): «وقال ابن عباس وغير واحد من السلف في قوله- تعالى-: {ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون}، {فأولئك هم الفاسقون}، {فأولئك هم الظالمون} كفر دون كفر، وفسق دون فسق، وظلم دون ظلم. وقد ذكر ذلك أحمد والبخاري وغيرهما».
وقال (7/350-351): «وقد يكون مسلماً، وفيه كفر دون الكفر الذي ينقل عن الإسلام بالكلية؛ كما قال الصحابة - ابن عباس وغيره: كفر دون كفر، وهذا قول عامة السلف، وهو الذي نص عليه أحمد وغيره... وهذا -أيضاً- مما استشهد به البخاري في «صحيحه»»([4]).
وقال (7/67): «قال ابن عباس وأصحابه:كفر دون كفر، وظلم دون ظلم، وفسق دون فسق، وكذلك قال أهل السنة؛ كأحمد بن حنبل وغيره».
وقال (11/140): «وقال غير واحد من السلف: كفر دون كفر، ونفاق دون نفاق، وشرك دون شرك».

22- وقال ابن قيم الجوزية -رحمه الله- في «مدارج السالكين» (1/335-336): «فأما الكفر؛ فنوعان: كفر أكبر، وكفر أصغر.
فالكفر الأكبر هو الموجب للخلود في النار.
والأصغر: موجب لاستحقاق الوعيد دون الخلود... وهذا تأويل ابن عباس وعامة الصحابة في قوله -تعالى-: {ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون}؛ قال ابن عباس: «ليس بكفر ينقل عن الملة، بل إذا فعله، فهو به كفر، وليس كمن كفر بالله واليوم الآخر».
وكذلك قال طاووس.
وقال عطاء: «هو كفر دون كفر، وظلم دون ظلم، وفسق دون فسق».
ثم فصل -رحمه الله- حكم الذي لا يحكم بما أنزل الله بكلام رائع رائق.

23- وقال شيخنا أسد السنة العلامة الألباني -رحمه الله- في «الصحيحة» (6/109-116): «وقد جاء عن السلف ما يدعمها، وهو قولهم في تفسير الآية: «كفر دون كفر»، صحّ ذلك عن ترجمان القرآن عبد الله بن عباس- رضي الله عنه-، ثم تلقاه عنه بعض التابعين وغيرهم.
ولا بد من ذكر ما تيسر لي عنهم؛ لعل في ذلك إنارة للسبيل أمام من ضل اليوم في هذه المسألة الخطيرة، ونحا نحو الخوارج الذين يكفّرون المسلمين بارتكابهم المعاصي- وإن كانوا يصلّون ويصومون-».
ثم ساق -رحمه الله- بعض الآثار المتقدمة، وخرجها، وبين صحتها.

24- قال أستاذنا الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين- رحمه الله- في تعليقه على كتاب «التحذير من فتنة التكفير» (ص68-69):«لكن لما كان هذا [الأثر] لا يرضي هؤلاء المفتونين بالتكفير؛ صاروا يقولون: هذا الأثر غير مقبول! ولا يصحّ عن ابن عباس! فيقال لهم: كيف لا يصحّ؛ وقد تلقاه من هو أكبر منكم، وأفضل، وأعلم بالحديث؟! وتقولون: لا نقبل.
ثم هب أن الأمر كما قلتم: إنه لا يصح عن ابن عباس؛ فلدينا نصوص أخرى تدلّ على أن الكفر قد يطلق ولا يراد به الكفر المخرج عن الملّة ؛ كما في الآية المذكورة، وكما في قوله صلى الله عليه وسلم :«اثنتان في الناس هما بهم كفر: الطعن في النسب، والنياحة على الميت».
وهذه لا تُخرج من الملّة بلا إشكال، لكن كما قيل: قلّة البضاعة من العلم، وقلّة فهم القواعد الشرعية العامة: هي التي توجب هذا الضلال.
ثم شيء آخر نضيفه إلى ذلك، وهو: سوء الإرادة التي تستلزم سوء الفهم؛ لأن الإنسان إذا كان يريد شيئاً؛ لزم من ذلك أن ينتقل فهمه إلى ما يريد، ثم يحرِّف النصوص على ذلك.
وكان من القواعد المعروفة عند العلماء أنهم يقولون: استدل ثم اعتقد لا تعتقد ثم تستدل؛ فتضل.
فالأسباب ثلاثة، هي:
الأول: قلّة البضاعة من العلم الشرعي.
الثاني: قلّة فقه القواعد الشرعية.
والثالث: سوء الفهم المبني على سوء الإرادة.
وأما بالنسبة لأثر ابن عباس؛ فيكفينا أن علماء جهابذة ؛ كشيخ الإسلام ابن تيمية، وابن القيم- وغيرهما- كلهم تلقوه بالقبول ويتكلمون به، وينقلونه ؛ فالأثر صحيح».
فيا أيها القراء الكرام! هل يدخل في عقل مسلم أن هؤلاء العلماء الأجلاء كلّهم متساهلون، أو مقلّدون، أو على الأقل مخطئون، وذاك (الهدام الفسل) و(شيخه المفتون به) هما الإمامان المجتهدان المصيبان؟!! وهما- والله- لا يصلحان أن يكونا تلميذين لأحد تلاميذهم... ووالله -وتالله-: إننا لفي زمان تكلّم (الرويبضة)؛ كما أخبر الصادق المصدوق، فماذا يقال عمن يفعل هذا؟!
وأقول هنا نصيحة لهذا الغمر الجاهل وشيخه المفتون به: ما قاله عبيد الله بن الحسن العنبري- رحمه الله-:«لأن أكون ذنباً في الحقّ أحبّ إليّ من أن أكون رأساً في الباطل»([5]).


وقال عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه-: «إنا نقتدي ولا نبتدي، ونتَّبع ولا نبتدع ؛ ولن نضلّ ما تمسكنا بالأثر»([6]).
وأقول ما قاله الإمام الأوزاعي -رحمه الله- ناصحاً منبهاً: «اصبر نفسك على السنة،وقف حيث وقف القوم، وقل فيما قالوا، وكف عما كفوا، واسلك سبيل سلفك الصالح؛ فإنه يسعك ما وسعهم»([7]).
ثانياً: عطاء بن أبي رباح.
قال: «كفر دون كفر، وظلم دون ظلم، وفسق دون فسق»([8]).
ثالثاً: طاووس اليماني.
قال: «ليس كمن كفر بالله وملائكته وكتبه ورسله».
وعنه- أيضاً- قال: «ليس بكفر ينقل عن الملة»([9]).


________________________________________
([1]) انظر تخريجه بتفصيل وتأصيل كتابي: «قرة العيون في تصحيح تفسير عبد الله بن عباس لقوله تعالى: {ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون}».
([2]) قال شيخنا أسد السنة العلامة الألباني -رحمه الله- في «الصحيحة» (6/113): «وحقِّهما أن يقولا: على شرط الشيخين؛ فإنَّ إسناده كذلك. ثم رأيت الحافظ ابن كثير نقل في «تفسيره» (6/163) عن الحاكم أنه قال: «صحيح على شرط الشيخين»، فالظاهر أن في نسخة «المستدرك» المطبوعة سقطاً».
قلت: وقد فصلت ذلك في تخريجي لـ«المستدرك».
([3]) وجدت بالتتبع والاستقراء أن نقل ابن كثير -رحمه الله- لأقوال الحاكم وعدم مخالفته إيّاها موافقة له، لأنه إذا خالف بيَّن وإذا وافق ذكر القول، ومن كان عنده زيادة علم؛ فليدلنا عليه.
وهذا كلّه يهدم اعتراض من زعم أن ابن كثير لم يوافق الحاكم؛ لأن الساكت لا ينسب إليه قول!
([4]) مراده -رحمه الله- تبويب الإمام البخاري في «صحيحه»: (باب كفران العشير، وكفر دون كفر).
قال القاضي ابن العربي المالكي؛ كما في «فتح الباري» (1/83): «مراد المصنف؛ يعني: البخاري: أن يبين أن الطاعات؛ كما تسمى إيماناً؛ كذلك المعاصي تسمى كفراً ؛ لكن حيث يطلق عليها الكفر: لا يراد الكفر المخرج من الملة».
([5]) انظر:«الإبانة»(2/882) و«تاريخ بغداد» (10/308).
([6]) «حلية الأولياء» (1/80).
([7]) انظر: «الإبانة» (2/882)، و«الشريعة» (ص58)، و«السنة» للخلال (3/568)، و«سير أعلام النبلاء» (8/543).
([8]) انظر تخريجه في كتابي: «قرة العيون» (ص 77).
([9]) انظر المرجع السابق (ص 82).)

منقول






رد مع اقتباس
قديم 2013-01-30, 23:12   رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
السيد زغلول
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية السيد زغلول
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو زيد العربي مشاهدة المشاركة
سلطان العيد هذا جامي من عباد السلطان .. وحتى شيخكم بازمول يحدر منه.
هل الذي يعبد السلطان مسلم أو كافر
يقول رسول الله عليه الصلاة والسلام
من قال لأخيه يا كافر فقد باء بها أحدهما
إذا لم تأتي بدليل على ما تقول فأنت في خطر
وفي أحسن الأحوال .. أنت كذاب
ألا تستحي






رد مع اقتباس
قديم 2013-01-30, 23:16   رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
السيد زغلول
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية السيد زغلول
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة like_an_angel مشاهدة المشاركة
اتسع الخرق على الراقع
فرقة تعظم أمثال العميل حسني مبارك , مالقول فيها سوى أنها فرقة ضالة ؟
والفرقة التي لا تقتل إلاّ نساء وأطفال وشيوخ المسلمين في التفجيرات العشوائية بحجّة الجهاد ماذا نقول عنها







رد مع اقتباس
قديم 2013-01-30, 23:17   رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
ابن السلفية
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كلمات مبعثرة مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك

سؤالي لك ما حكم الحكم بغير شرع الله؟؟
اخبريني اولا اي حكم واي شرع تريدين ؟
نحن نرى مئات الاحزاب والطوائف والمداهب الاسلامية وكل وحدة منهم تقول بانها على حق وتطبق الشريعة كما تراها هي
وتفسر الكتاب والسنة كما تراها هي .
المسلمون منقسمون سنة وشيعة والسنة منقسمون الى فرق وكل فرقة انقسمت الى فرق صغيرة ونفس الشئ عند الشيعة

وعطيك مثال بسيط الاخوان حكمو مصر وقالو باننا سنطبق الشريعة ثم ظهرت اصوات اسلاموية اخرى تطالبهم بتطبيق الشريعة وهم في الاصل الاخوان وباقي الفرق مختلفون عن كيفية تطبيق هده الشريعة !!
بل الاخوان بحد داتهم منقسمون وحتى السلفية منقسمة لعدة فرق وكل فرقة ترى بانها على صواب بما فيها فرقة العنف والتفجير والدبح التي ترى بانها على حق

انا بالدات اتلقى السب والشتم من سلفيين فقط لانني ضد التفجير والقتل وارهاب الامنيين

الله العنك يا شيطان






رد مع اقتباس
قديم 2013-01-30, 23:25   رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
ابن السلفية
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كلمات مبعثرة مشاهدة المشاركة
قال تعالى : ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون


فسرلي الاية من فضلك

وعليكم السلام اختي الكريمة اما بعد :

قال العلامة الإمام البربهاري رحمه الله : إذا رأيت الرجل يدعوا للسلطان فاعلم أنه صاحب سنه ،
وإذا رأيت الرجل يدعوا على السلطان فاعلم أنه صاحب هوى أو قال صاحب بدعه ،،،
والدعاء للحاكم مستحب فإن في صلاح الحاكم صلاح للمحكوم وقد اشتهر عند السلف أنهم كانوا يدعون بخير للسلطان وقد قال إما السنة أحمد ابن حنبل رضي الله عنه وغفر لنا وله ( لو أعلم أن لي دعوة مستجابه لصرفتها للسلطان ) ،،،
وفق الله ولاة امورنا إلى كل خير واصلحهم ،،،

عليكِ بالدعاء وهو اسلوب ومنهج اهل السنة لا بالهرج ورفع السلاح في وجه اخوك المسلم






رد مع اقتباس
قديم 2013-01-31, 00:35   رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
~~ أغيلاس ~~
عضو متألق
 
الصورة الرمزية ~~ أغيلاس ~~
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو زيد العربي مشاهدة المشاركة
سلطان العيد هذا جامي من عباد السلطان .. وحتى شيخكم بازمول يحدر منه.
QUOTE=Like_An_Angel;12865559]الجامية المَدَاخلة فرقة ضالة ..
فرّ منهم فرارك من الطاعون
يكفيهم عارا أن أحد شيوخهم وهو المدخلي وصف حسني مبارك بأنه أحد أعظم زعماء هذه الأمة.
ماذا نتوقع من جماعة تصف حسني مبارك بأنه من أعظم زعماء هذه الأمة ؟؟
كلام الجامية عندي لا يساوي ربطة معدنوس
[/QUOTE]
ههههههههههههههههههههه

يا عبدا الله،

ضعا اسم سلطان العيد جانبا و اقرآ المقال و ما ورد فيه من أحاديث الحبيب المُصطفى صلى الله عليه و سلم،

و الله و بالله و تالله إنها لأحاديث تشفي القلوب،

لم تجدوا ما تردوا به على المقال الداحض لشبهكم فلجأتم إلى الرد على الاسماء و المعرفات،

الأدلة التي أوردها الشيخ أحاديث نبوية و ليست أحاديثا جامية أو مدخلية،

أبو هريرة أخذ العلم من عند الشيطان ( حديث صدقني و هو كذوب ) أما الثوار اليوم فيردون الحديث الصحيح الذي يصلح حال الأمة لأن ناقله مجروح عندهم بالأحرى الداحض لشبهم . لو كان الأمر هكذا فالأحرى بكم أن لا تتابعوا الجزيرة و كل وسائل الإعلام فأخبارها تنقلها المتبرجات النامصات المغيرات خلق الله، أم أنهن أوثق عندكم من اهل العلم ؟ هههههههه

نسأل الله العافية .

فورة ليبيا بدعم فرنسي .......... تدفق السلاح الليبي للمسلحين شمل مالي برضى فرنسي غربي صهيوني......... قيام دُويلة إسلامية على أسس مهترئة ........... احتلال فرنسا لشمال مالي ............ الضحية دوما مسلمون ........... و هكذا دواليك،،،،،،، الغرب و الصهاينة يخططون و المغفلون ينفذون .

بئست هذه الثورات العبرية و بئست ثمارها .






رد مع اقتباس
قديم 2013-01-31, 10:43   رقم المشاركة : 23
معلومات العضو
مسلم سني
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية مسلم سني
 

 

 
الأوسمة
مسابقة الموضوع الذهبي لشهر جانفي 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ~~ أغيلاس ~~ مشاهدة المشاركة
q_;12865559][size=3][b]


بئست هذه الثورات العبرية و بئست ثمارها .


السلام عليكم
أعجبتني هاته الجملة
احترماتي






رد مع اقتباس
قديم 2013-01-31, 14:27   رقم المشاركة : 24
معلومات العضو
ام راضية
عضو متألق
 
الصورة الرمزية ام راضية
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

من يزرع الشوك يجني الجراح







رد مع اقتباس
قديم 2013-01-31, 14:39   رقم المشاركة : 25
معلومات العضو
abdellah36
عضو محترف
 
إحصائية العضو










افتراضي

يجب على الجميع ان يعلم بما فيهم المنتسبين للسلفيين ان اهل الحق لا يدافعون عن الجكام الظلمة المبدلون لدين الله و شريعته .....و انما كل ما في الامر ان الامر يحتاج الى تعقل و تدبر فالمسلمون لا يخرجون على حاكم ظاغي لاستبداله بالعويل و الصراخ و المسيرات او بالرشلشات و البنادق في الوقت الذي يملك فيه هو اي الحاكم الطائرات و الصواريخ و لو كان هدا الامر جائزا لكان اليهود و الفرس اولى به و قد تداعوا علينا كما تداعى الاكلة الى قصعتها ......

هذا هو الحق الذي يتناساه الكثير ممن ينتسب الى العلم و هذا هو اصل المسالة الذي لا يجوز الحياد عنه ....

هل نحن نملك القوة لازاحة بوتفبيقة او غيره من حكام المسلمين .....و الجواب لا نملكها .....

و يكون الدليل القراني ....


لا يكلف الله نفسا الى وسعها ...............

اما محاولة البعض الدفاع عن بعض الحام بانهم ليسوا كفار و بعيدون عن الكفر و ما الى ذلك ....فهذا ااخشى ما اخشاه ان يقودنا لمذهب الارجاء و العياذ بالله ... و الذي مفاده ان الرجل لا يكفر مهما عمل من الاعمال حتى يستحل بقلبه .......

نسال الله العافية من هذا المذهب الذي تسرب الى كثير من طلبة العلم فما بالك العوام ...........


و المتتبع لاقوال العلماء الكبار يجد انهم لا يدافعون عن احد من حكام المسلمين و لا عن اخطائهم .....بل متى جاءت الفرصة المناسبة صرحوا بعقيدتهم تجاه بعضهم .......كالقذافي و بشار الاسد و والده حافظ الاسد ....و غيرهم من الحكام .......

اما ان يبادلاوا ابتداءا الى الدفاع عنهمو التماس الاعذار لهم مع ما هم فيه من الطغيان و الجهل و التقليد الاعمى للكفار و العمالة و الموالاة ......

فنقول لهؤولاء هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين .............

انقلوا لنا كلام عالم يدافع فيه ابتداءا عن حسني مبارك ان بشار الاسد او عن بوتفليقة ....او غيرهم من حكام المسلمين .....

هذا غير موجود اطلاقا ..........

لذلك ينبغي على طلبة العلم ان لا يرموا الكلام على عواهنه و لا يكون كالاخوان المسلمين الذين يقولون الغاية تبرر الوسيلة ......

فاذا كانت غايتكم ان لا تحصل فتنة في الجزائر و لا يحصل خروج او ثورة فهذا لا يبرر ان تكذبوا على العلماء ....او تدافعوا عن هؤولاء الحكام بشبهات اقرب ما تكون لشبهات المرجئة من كلام اهل السنة ......

فهؤولاء الحكام فسقة ظلمة .... لا يشك في هذا الى جاهل و هم للكفر اقرب منهم للاسلام ........و لو اراد مقيم للحجة ان يقيمها عليهم لاقامها منذ زمن ........و لكن الامر كما بينته سابقا انا لكم ان تخرجوا عليهم و ليس لكم من القوة شيئ .....

قد خرجة جماعة الفيس و جماعة حطاب والعشرات من الجماعات فما الذي حصلته غير المزيد من الفتن و القتل و التخريب و التضليل و التجهيل لعموم الامة ......


لذلك كله ينبغي على الجميع ان يراجع نفسه و يترك السياسة و اهلها ...عليكم ما حملتم و عليهم ما حملوا ......

لعل الله يحدث بهد ذلك امرا .......







رد مع اقتباس
قديم 2013-01-31, 16:27   رقم المشاركة : 26
معلومات العضو
السيد زغلول
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية السيد زغلول
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي



حاكم المسلمين إمّا أن يكون مسلما وإمّا أن يكون كافرا
والحكم على حاكم المسلمين لا يكون إلاّ على هذا الأساس
ولا يوجد بين الحاكم المسلم وبين الحاكم الكافر عند الحكم عليهما صنف ثالث من الحكام
وأهل السنّة والجماعة لا يكفّرون مرتكب المعاصي وإن كانت من الكبائر ما لم يستحلّها



فإذا كان الحاكم مسلما فلا يجوز الخروج عليه بأي حال من الأحوال وإن كان فاسقا وظالما و فاسدا حتّى لو ملكنا القدرة على إزالته ..
وإن كان كافرا فيجب الخروج عليه واستبداله بمسلم إذا توفّرت القدرة على ذلك


أمّا أن يقول قائل عن حاكم ما أنّه للكفر أقرب فهذا كلام لم يقل به أحد من أهل العلم
وإلاّ .. فكيف يكون الحكم على هذا الصنف من الحكام ؟
يجب على صاحب هذا الكلام أن لا يتكلّم في هذه المسائل الخطيرة من كيسه وبدون دليل







رد مع اقتباس
قديم 2013-01-31, 16:34   رقم المشاركة : 27
معلومات العضو
السيد زغلول
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية السيد زغلول
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abdellah36 مشاهدة المشاركة
هل نحن نملك القوة لازاحة بوتفبيقة او غيره من حكام المسلمين .....و الجواب لا نملكها .....
و يكون الدليل القراني ....
لا يكلف الله نفسا الى وسعها ...............
ما عليه جمهور المسلمين هو أنّ القدرة لا تشترط إلاّ لإزالة الحاكم الكافر
أمّا الحاكم المسلم فلا يجوز الخروج عليه بأية حال
فهل بوتفليقة مسلم أو كافر






رد مع اقتباس
قديم 2013-01-31, 16:51   رقم المشاركة : 28
معلومات العضو
السيد زغلول
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية السيد زغلول
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abdellah36 مشاهدة المشاركة

....فهذا ااخشى ما اخشاه ان يقودنا لمذهب الارجاء و العياذ بالله ... و الذي مفاده ان الرجل لا يكفر مهما عمل من الاعمال حتى يستحل بقلبه ..............
يجب أن تفصّل أيّها الفاضل بين الكفر وبين الكبيرة
فالكفر لا يفتقر الحكم على صاحبه إلى الاستحلال، بخلاف الكبيرة فصاحبها يكفر إن استحل، وإلا فالأصل في فاعل الكبيرة أنه مؤمن ناقص الإيمان، هذا هو منهج أهل السنة والجماعة ، وأما المرجئة فلم يفرقوا بين الكفر وبين الكبيرة، حيث جعلوا الاستحلال شرطاً لتكفير صاحب أي منهما ، والخوارج أيضاً لم يفرقوا بينهما وكفروا صاحب أي منهما ، وأما أهل السنة فيكفرون فاعل الكبيرة إن استحل ، وأما مقترف الكفر فيكفر بغض النظر عن الاستحلال أو الجحود.






رد مع اقتباس
قديم 2013-01-31, 17:16   رقم المشاركة : 29
معلومات العضو
السيد زغلول
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية السيد زغلول
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abdellah36 مشاهدة المشاركة

و المتتبع لاقوال العلماء الكبار يجد انهم لا يدافعون عن احد من حكام المسلمين و لا عن اخطائهم .....بل متى جاءت الفرصة المناسبة صرحوا بعقيدتهم تجاه بعضهم .......كالقذافي و بشار الاسد و والده حافظ الاسد ....و غيرهم من الحكام .......

لو أن الأمر كما تقول
فلماذا لم يتكلم العلماء في عقيدة علي عبد الله صالح وحسني مبارك و زين العابدين بن علي ؟
لماذا لم يقل العلماء عنهم أنّهم كفار ؟

فكلام العلماء في عقيدة القذافي والعلويين معروف من قديم لأن عقيدتهم منحرفة عن الإسلام

الحكم على الأشخاص بالكفر ليس لعبة أيّها الرجل







رد مع اقتباس
قديم 2013-01-31, 17:28   رقم المشاركة : 30
معلومات العضو
السيد زغلول
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية السيد زغلول
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abdellah36 مشاهدة المشاركة

اما ان يبادلاوا ابتداءا الى الدفاع عنهمو التماس الاعذار لهم مع ما هم فيه من الطغيان و الجهل و التقليد الاعمى للكفار و العمالة و الموالاة ......
فنقول لهؤولاء هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين .............
انقلوا لنا كلام عالم يدافع فيه ابتداءا عن حسني مبارك ان بشار الاسد او عن بوتفليقة ....او غيرهم من حكام المسلمين .....
هذا غير موجود اطلاقا ..........
ومن دافع عن الحكام أو لتمس لهم الأعذار ؟؟؟
لا يوجد من العلماء من يدافع عن الحكام الفاسدين .. هذا مما لا شكّ فيه
وأيضا .. ولا يوجد من العلماء قديما أو حديثا من يسبّهم أو يهيّج الناس عليهم أو يدعوا عليهم







رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
ظاهر الربيع العربي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 07:35

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2019 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc