مساحة حرّة : أجمل وأصدق ما قرأت اليوم - الصفحة 78 - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات إنشغالات الأسرة التربوية > منتدى الانشغالات النقابية واقوال الصحف

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

مساحة حرّة : أجمل وأصدق ما قرأت اليوم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2022-01-09, 21:04   رقم المشاركة : 1156
معلومات العضو
BOUTAHAR ABDELLATIF
مشرف منتدى الانشغالات النقابية واقوال الصحف
 
الصورة الرمزية BOUTAHAR ABDELLATIF
 

 

 
إحصائية العضو










vb_icon_m (25)

تكلم الشيخ مولود قاسم في مجلس الوزراء باللغة الالمانية
فتبسم بومدين وقال له : وعلاش تديرلنا هكذا يا سي مولود وشكون رايح يفهمك؟

نقلا عن صفحة الاخ الصادق دزيري رئيس نقابة الإنباف

في احدى جلسات مجلس الوزراء التي يحضرها الرئيس بومدين ولما جاء دور الوزير بوتفليقة للكلام القى كلمته باللغة الفرنسية، فلما اتم وانتقل الى وزارة الشؤون الدينية تكلم الشيخ مولود قاسم باللغة الالمانية فتبسم بومدين وقال له : وعلاش تديرلنا هكذا يا سي مولود وشكون رايح يفهمك؟ فاجابه #غاضبا: من حقي ان اتكلم بأي لغة مادمت سمحت لبوتفليقة بالتحدث بغير اللغة الرسمية للبلد...فقرر بومدين منذ ذلك الحين ان لا احد من الوزراء يتكلم بغير العربية في مجلس الوزراء.
رحم الله شيخنا مولود قاسم نايت بلقاسم رحمة واسعة و اسكنه الفردوس الاعلى من الجنة
#للعلم..شيخنا #نايت_بلقاسم..قبائلي حر من خيرة ما أنجبت الجزائر ...









 

آخر تعديل BOUTAHAR ABDELLATIF 2022-01-09 في 21:05.
رد مع اقتباس
قديم 2022-01-10, 11:31   رقم المشاركة : 1157
معلومات العضو
BOUTAHAR ABDELLATIF
مشرف منتدى الانشغالات النقابية واقوال الصحف
 
الصورة الرمزية BOUTAHAR ABDELLATIF
 

 

 
إحصائية العضو










vb_icon_m (8)

فالله يعطيك الرزق الصغير فإذا رضيت به ولم تتكبر عليه
أعطاك الرزق الأكبر منه

نقلا عن صفحة الصديق الدكتور عبد الغني داود


ذكريات شامية (١٠٢):
قص علي صاحبي حكايته مع الرزق فقال:
كنت تاجرا، لي مكانتي في السوق ،وكنت اوزع المواد الغذائية على معظم تجار دمشق،وكان من بين هؤلاء التجار شيخ كبير طاعن في السن ،له دكانة صغيرة في حي دف الشوك الشعبي.
كان هذا الختيار (الشيخ ) يطلب طلبية صغيرة جدا لا تكاد تتجاوز الثلاثة آلاف ليرة سورية،وكان العامل الذي يقود شاحنة توزيع المواد ،يتأفف من طلبية هذا الختيار،ويقول لي أن الدخول الى حي دف الشوك متعب ،ولا مكان أتوقف فيه ولا أجد كيف انزل السلعة،وكل هذا من أجل طلبية صغيرة لا تؤدي حقها.
قلت له : هو زبوننا من مدة طويلة ،ولا يمكن أن أقطعه مهما كانت الظروف،عليك بتلبية طلباته حتى ولو كانت صغيرة جدا.
تمر الأيام ويطلبني هذا الشيخ في الهاتف يريد مقابلتي .
رتبت موعد اللقاء ،وتركت كل مواعيدي وانتظرت قدومه.
جاء الشيخ الختيار يمشي على عكازة تبدو من الوهلة الاولى أن صاحبها صاحب عز.
دخل مكتبي المتواضع وسلم علي وعرف بنفسه فقلت له سيرتك سبقتك يا حجي.
قال لي: يا إبني قبل أن أدخل في موضوعي الذي جئت من أجله دعني أخبرك أنني مكفي الحال وميسور المال،وإنما هذه الدكانة جعلتها حتى اقضي فيها وقتي ولا أشعر فيها بالفراغ. وان اولادي لهم من المال الكثير وقد حاولوا ثنيي على أن أترك عمل الدكانة فما قبلت.
المهم جئتك بطلبية كبيرة من السعودية ،إبني يملك شركة كبيرة بالمملكة وقد كلفني أن أبحث له عن مورد له لسلعة معينة تصنع محليا ولم اجد رجلا مناسبا لها سواك.
يقول محدثي: فرحت لثقته وفرحت لرزقة الله لي.
سوينا العقود لمدة ثلاث سنوات،كل شهر أشحن له ثلاثين طنا .ذهب الرجل لحال سبيله وافترقنا.
في الغد ناديت أبا محمد سائق الحافلة وقلت له:
أتدري أن الشيخ الذي كنت تقنط من أن تأخذ الطلبية له في الحي الشعبي،لقد جاءنا بصفقة تصدير الى السعودية لمدة ثلاث سنوات كاملة وبربح وفير يسند الشركة التي تسترزق فيها انت واصحابك.وقد أمضيت العقود معه.
يا اخي لا تحقرن من الرزق شيئا ولو كان مثقالا.
فالله يعطيك الرزق الصغير فإذا رضيت به ولم تتكبر عليه أعطاك الرزق الأكبر منه،وإن رآك تكبرت على رزقه القليل حرمك الكثير.
كم من التجار تكبروا على ارزاق الله الصغيرة فابتلوا بالحرمان من الرزق الكبير.
طأطأ رأسه السائق معترفا وذهب إلى عمله.
هذه قصة حقيقة رواها لي صاحبها صديقي (ع،ب) كما جاءت.
فيا أيها الإنسان لا تحتقر رزقا قليلا، يأتيك الرزق الأكبر.
وإياك وازدراء نعمة الله حتى ولو كانت صغيرة.
فمن الصغير يأتي الكبير.
والله يرى ما لا نرى ،وهو الحكيم فيما يرى.

د/عبد الغني








آخر تعديل BOUTAHAR ABDELLATIF 2022-01-10 في 11:33.
رد مع اقتباس
قديم 2022-01-13, 14:46   رقم المشاركة : 1158
معلومات العضو
BOUTAHAR ABDELLATIF
مشرف منتدى الانشغالات النقابية واقوال الصحف
 
الصورة الرمزية BOUTAHAR ABDELLATIF
 

 

 
إحصائية العضو










vb_icon_m (15)

هي وحدها التي زرعت الزهرة تلك التي تجعلها جديرة بأن تصبح إمبراطورة , زهرة

نقلا عن صفحة الصديق الدكتور عبد الغني داود

الأمانة والصدق :
وقعة أحداث هذه القصة ، حوالي العام 250 قبل الميلاد , في الصين القديمة , حيث كان أمير منطقة " تينغ زدا " على وشك أن يتوّج ملكًا , ولكن كان يشترط عليه أن يتزوج أوولاً قبل أن يتوج ملكاً, بحسب القانون المشرع آن ذاك .
وبما أن الأمر يتعلق باختيار إمبراطورة مقبلة , كان على الأمير أن يجد فتاةً يستطيع أن يمنحها ثقته العمياء ، وتبعًا لنصيحة أحد الحكماء قرّر أن يدعو بنات المنطقة جميعًا لكي يجد الأجدر بينهن حتى تكون زوجته .
عندما سمعت امرأة عجوز , وهي خادمة في القصر لعدة سنوات , بهذه الاستعدادات للجلسة , شعرت بحزن جامح لأن ابنتها تكنّ حبًا دفينًا للأمير دون علمه.
وعندما عادت إلى بيتها حكت الأمر لابنتها وفي نفس الوقت تفاجئات بأن ابنتها تنوي أن تتقدّم للمسابقة هي أيضًا .
لف اليأس والدة الفتاة وقالت :
وماذا ستفعلين هناك يا ابنتي ؟
إن من سيتقدم للمسابقة أجمل الفتيات وأغناهن
لذلك اطردي هذه الفكرة السخيفة من رأسك !
أعرف يا ابنتي أنك تتألمين , ولكن لا تحوّلي الألم إلى جنون !
أجابتها الفتاة :
يا أمي العزيزة , أنا لا أتألم , وما أزال أقلّ جنونًا ؛ أنا أعرف تمامًا أني لن أُختار , ولكنها فرصتي في أن أجد نفسي لبضع لحظات إلى جانب الأمير , فهذا يسعدني - حتى لو أني أعرف أن هذا ليس قدري .
وفي المساء , عندما وصلت الفتاة , كانت أجمل الفتيات وأغناهن قد وصلن إلى القصر , وهن يرتدين أجمل الملابس وأروع الحليّ , وهن مستعدات للتنافس بشتّى الوسائل من أجل الفرصة التي سنحت لهن فشرف الزواج من الإمبراطور لا يوازيه شرف .
الأمير محاطاً بحاشيته يعلن بدء المنافسة بقوله :
(( سوف أعطي كل واحدة منكن بذرةً , ومن تأتيني بعد ستة أشهر حاملةً أجمل زهرة , ستكون إمبراطورة الصين المقبلة )).
حملت الفتاة بذرتها وزرعتها في أصيص من الفخار , وبما أنها لم تكن ماهرة جدًا في فن الزراعة , اعتنت بالتربة بكثير من الأناة والنعومة – لأنها كانت تعتقد أن الأزهار إذا كبرت ، تكبر حبها للأمير , فلا يجب أن تقلق من النتيجة- .
مرّت ثلاثة أشهر , ولم ينمو شيء. جرّبت الفتاة شتّى الوسائل , وسألت المزارعين والفلاحين فعلّموها طرقًا مختلفة جدًا في الزراعة , ولكن لم تحصل على أية نتيجة .
يومًا بعد يوم أخذ حلمها يتلاشى ، رغم أن حبّها ظل متأججًا .
مضت الأشهر الستة , ولم يظهر شيءٌ في أصيصها. ورغم أنها كانت تعلم أنها لا تملك شيئًا تقدّمه للأمير , فقد كانت واعيةً تمامًا لجهودها المبذولة ولإخلاصها طوال هذه المدّة , وأعلنت لأمها أنها ستتقدم إلى البلاط في الموعد والساعة المحدَّدين. كانت تعلم في قرارة نفسها أن هذه فرصتها الأخيرة لرؤية حبيبها , وهي لا تنوي أن تفوتها من أجل أي شيء في العالم .
حلّ يوم الجلسة الجديدة , وتقدّمت الفتاة مع أصيصها الخالي من أي نبتة , ورأت أن الأخريات جميعًا حصلن على نتائج جيدة , وكانت أزهار كل واحدة منهن أجمل من الأخرى , وهي من جميع الأشكال والألوان .
أخيرًا أتت اللحظة المنتظرة.
دخل الأمير ونظر إلى كلٍ من المتنافسات بكثير من الاهتمام والانتباه. وبعد أن مرّ أمام الجميع , أعلن قراره
وأشار إلى ابنة خادمته على أنها الإمبراطورة الجديدة .
احتجّت الفتيات جميعًا قائلات إنه اختار تلك التي لم تزرع شيئًا .
عند ذلك فسّر الأمير سبب هذا التحدي قائلاً :
(( هي وحدها التي زرعت الزهرة تلك التي تجعلها جديرة بأن تصبح إمبراطورة , زهرة الشرف والامانة والثقة . فكل البذور التي أعطيتكنّ إياها كانت عقيمة , ولا يمكنها أن تنمو بأية طريقة )) .

كتاب : كالنهر الذي يجري

المؤلف : باولو كويلهو








رد مع اقتباس
قديم 2022-01-17, 19:51   رقم المشاركة : 1159
معلومات العضو
BOUTAHAR ABDELLATIF
مشرف منتدى الانشغالات النقابية واقوال الصحف
 
الصورة الرمزية BOUTAHAR ABDELLATIF
 

 

 
إحصائية العضو










3_101

قال الطفل بعفوية لأبيه : عندما أعدت بناء الإنسان، أعدت بناء العالم

نقلا عن صفحة الصديق Mohammed Benlekhdim

نشر الكاتب البرازيلي الشهير باولو كويلو قصة قصيرة يقول فيها: كان الأب يحاول أن يقرأ الجريدة، ولكن ابنه الصغير لم يكفّ عن مضايقته، وحين تعب الأب من ابنه قام بقطع ورقة في الصحيفة كانت تحوي خريطة العالم، ومزقها إلى قطع صغيرة، وقدمها لابنه، وطلب منه إعادة تجميع الخريطة، ثم عاد لقراءة صحيفته ظاناً أن الطفل سيبقى مشغولاً بقية اليوم، إلا إنه لم تمر خمس عشرة دقيقة حتى عاد الابن إليه وقد أعاد ترتيب الخريطة، فتساءل الأب مذهولاً: هل كانت أمك تعلمك الجغرافيا؟! رد الطفل قائلاً: لا؛ لكن كانت هناك صورة لإنسان على الوجه الآخر من الورقة، وعندما أعدت بناء الإنسان، أعدت بناء العالم.
كانت عبارة عفوية، ولكنها كانت جميلة وذات معنى عميق - عندما أعدت بناء الإنسان أعدت بناء العالم...








آخر تعديل BOUTAHAR ABDELLATIF 2022-01-18 في 10:48.
رد مع اقتباس
قديم 2022-01-20, 21:16   رقم المشاركة : 1160
معلومات العضو
BOUTAHAR ABDELLATIF
مشرف منتدى الانشغالات النقابية واقوال الصحف
 
الصورة الرمزية BOUTAHAR ABDELLATIF
 

 

 
إحصائية العضو










Mh47

قلت :اذََا انت الآن مسلم بنسبة 75% اضافة لايمانك بالله الواحد ،

( ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ۚ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ ۖ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ )

نقلا عن صفحة الصديق الإمام بالسويد الدكتور Adly Abu Hajar

#شاب_سويدي_مسلم_بنسبة_75% !
ذهبت لاحد الاسر لحضور حفل عقد زواج ،،، الشاب سويدي اسلم منذ مدة والبنت عربية ،،، بعد تقديم درس صغير عن حكمة واهداف الزواج ووسائل الحفاظ على الاسرة وتطوير العلاقة بين الزوجين ،،، تم اجراء عقد الزواج ،،، وجاء دور توقيع الشهود ،،، وقع اثنان وكان يجلس في الصالون شاب سويدي وسيم ، سالته عن اسم وعمله فقال انطون ، ادرس في كلية الطب ،،، انا اخ للعريس ،،، فقلت له وقع مع الموقعين كشاهد على الزواج ،،، فقال اخوه : اخي لم يسلم بعد ! واخبروني ان غير المسلم لا تقبل شهادته قلت : اخوك هذا تقبل شهادته فهو مسلم ومسالم وممن يوثق بهم ،،، وسوف اساله ،،، انطون : هل تعمل الصالحات وتساعد الناس ؟ قال : نعم انا اجمع مساعدات للمحتاجين في سوريا وفلسطين ! قلت اذا هذه 25% ! وهل تكلم الناس بكلام حسن وترشدهم الى الحق ؟ قال : انا مؤدب ولا اوذي احد وارشد الناس لكل خير! قلت اصبح لك 50% ! وهل تصبر على اذى الناس ام تنتقم ممن يؤذيك ؟ قال : انا متسامح وصبور الى ابعد حد ! قلت اصبح عندك 75% ،،، وهل تؤمن بالله ؟ قال نعم ، وهل تؤمن بالقران كلام الله ؟ قال : ليس بعد احتاج وقتا ،،، قلت : اذا انت الان مسلم بنسبة 75% اضافة لايمانك بالله الواحد ،،، حين تؤمن بالقران كتابا من عند الله تصبح مؤمنا حقا بنسبة 100% يدخلك الخالق في جناته ! قال الخالق ( والعصر ان الانسان لفي خسر الا الذين امنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر ) ( قد افلح المؤمنون ) ،،،، ارتسمت البسمة على وجه الشاب وتعجب بعض الحضور من كلامي الغير معتاد عندهم ،،،وقبل مغادرتي المكان لحق بي الشاب انطون يريد رقم هاتفي حتى يسالني عن الاسلام كلما احتاج لذلك !








آخر تعديل BOUTAHAR ABDELLATIF 2022-02-06 في 20:16.
رد مع اقتباس
قديم 2022-01-25, 22:03   رقم المشاركة : 1161
معلومات العضو
BOUTAHAR ABDELLATIF
مشرف منتدى الانشغالات النقابية واقوال الصحف
 
الصورة الرمزية BOUTAHAR ABDELLATIF
 

 

 
إحصائية العضو










3_101

السجـين وفرصه النجاة .. الإنسان كثيرا ما يضع لنفسه صعوبات وعقبات لا مبرر لها ولا يلتفت إلى أن الأمور قد تكون بسيطة وهو من يعقّد الحياة على نفسه

نقلا عن الصديق الدكتور عبد الغني داود

السجـين وفرصه النجاة :

احد السجناء في عصر لويس الرابع عشر محكوم عليه بالإعدام ومسجون في جناح قلعه هذا السجين لم يبق على موعد إعدامه سوى ليله واحده
ويروى عن لويس الرابع عشر ابتكاره لحيل وتصرفات غريبة وفي تلك الليلة فوجئ السجين بباب الزنزانة يفتح ولويس يدخل عليه مع حرسه ليقول له أعطيك فرصه إن نجحت في استغلالها فبإمكانك إن تنجوا !
هناك مخرج موجود في جناحك بدون حراسه إن تمكنت من العثور عليه يمكنك الخروج وان لم تتمكن فان الحراس سيأتون غدا مع شروق الشمس لأخذك لحكم الإعدام.
غادر الحراس الزنزانة مع الإمبراطور بعد إن فكوا سلاسله وبدأت المحاولات وبدا يفتش في الجناح الذي سجن فيه والذي يحتوى على عده غرف وزوايا ولاح له الأمل
عندما اكتشف غطاء فتحه مغطاة بسجاده باليه على الأرض وما إن فتحها حتى وجدها تؤدى إلى سلم ينزل إلى سرداب سفلي ويليه درج أخر يصعد مره أخرى وظل يصعد إلى أن بدأ يحس بتسلل نسيم الهواء الخارجي مما بث في نفسه الأمل إلى أن وجد نفسه في النهاية في برج القلعة الشاهق والأرض لا يكاد يراها عاد إدراجه حزينا منهكا و لكنه واثق إن الإمبراطور لا يخدعه وبينما هو ملقى على الأرض مهموم ومنهك ضرب بقدمه الحائط وإذا به يحس بالحجر الذي يضع عليه قدمه يتزحزح فقفز وبدأ يختبر الحجر فوجد بالإمكان تحريكه وما إن أزاحه وإذا به يجد سردابا ضيقا لايكاد يتسع للزحف فبدأ يزحف وكلما زحف كلما استمر يزحف بدأ يسمع صوت خرير مياه وأحس بالأمل لعلمه إن القلعة تطل على نهر لكنه في النهاية وجد نافذة مغلقة بالحديد أمكنه أن يرى
النهر من خلالها عاد يختبر كل حجر وبقعه في السجن ربما كان فيه مفتاح حجر آخر لكن كل محاولاته ضاعت بلا سدى والليل يمضى.
واستمر يحاول...... ويفتش..... وفي كل مره يكتشف أملا جديدا... فمرة ينتهي إلى نافذة حديدية ومرة إلى سرداب طويل ذو تعرجات لانهاية لها ليجد السرداب أعاده لنفس الزنزانة.
وهكذا ظل طوال الليل يلهث في محاولات وبوادر أمل تلوح له مره من هنا ومره من هناك وكلها توحي له بالأمل في أول الأمر لكنها في النهاية تبوء بالفشل.
وأخيرا انقضت ليله السجين كلها ولاحت له الشمس من خلال النافذة ووجد وجه الإمبراطور يطل عليه من الباب ويقول له : أراك لازلت هنا قال السجين كنت أتوقع انك صادق معي أيها الإمبراطور .
قال له الإمبراطور:
لقد كنت صادقا معك فسأله السجين لم اترك بقعه في الجناح لم أحاول فيها فأين المخرج الذي قلت لي، قال له الإمبراطور لقد كان باب الزنزانة مفتوحا وغير مغلق !

الحكمة :

الإنسان دائما يضع لنفسه صعوبات وعواقب ولا يلتفت إلى ما هو بسيط في حياته حياتنا قد تكون بسيطة بالتفكير البسيط لها








آخر تعديل BOUTAHAR ABDELLATIF 2022-01-25 في 22:14.
رد مع اقتباس
قديم 2022-01-29, 12:37   رقم المشاركة : 1162
معلومات العضو
BOUTAHAR ABDELLATIF
مشرف منتدى الانشغالات النقابية واقوال الصحف
 
الصورة الرمزية BOUTAHAR ABDELLATIF
 

 

 
إحصائية العضو










Flower2

هل تعلم أننا سنصوم شهر رمضان مرتين في سنة 2030 !!!!

في عام 2030 سيأتي شهر رمضان مرتين :
* الأولى بتاريخ 05 / 01 / 2030
* الثانية بـ 26 /12 / 2030

اللهم بلغنا رمضان

ملاحظة مهمة :

تتكرر هذه الظاهرة كل 34 سنة .. بسبب إختلاف عدد أيام السنة القمرية عن عدد ايام السنة الشمسية

منقول








آخر تعديل BOUTAHAR ABDELLATIF 2022-01-29 في 12:48.
رد مع اقتباس
قديم 2022-02-01, 16:59   رقم المشاركة : 1163
معلومات العضو
BOUTAHAR ABDELLATIF
مشرف منتدى الانشغالات النقابية واقوال الصحف
 
الصورة الرمزية BOUTAHAR ABDELLATIF
 

 

 
إحصائية العضو










vb_icon_m (4)

( للمزاح فقط .. رومانسية spécial) ..
سأل زوجته متأثرا : - هل إنتهت علاقتنا ؟؟
- لا من المستحيل أن أفترق عنك يا حبيبي فأنت من رائحة المرحوم !!!

نقلا عن صفحة الصديق مبروك رشيد

سأله صديقه :
..كيف تعرفت على زوجتك !!
..أجابه ببراءة : عن طريق كلب.
..رد صديقه مندهشا :
..عن طريق كلب !!!!!!!
..ردّ عليه : نعم كنت ذات عصر يوم ربيعي .. وقبل خمسة عشر سنة، أتنزه مع كلبي ..
.. حينما تقدمت إلي فتاة جميلة وأخذت تداعب الكلب وتبدي إعجابها به ..
..حتى عرضت علي أن تشتريه ومهما كان السعر .
... لكنني اعتذرت لها بأنني متعلق به جداً ولا يمكنني الإستغناء عنه ...
..وبالأخير تبادلنا أرقام هواتفنا ... كانت دائمة الإتصال بي لتطمئن على كلبي ...
..و بالأخير عرضت علي ( وسط دهشتي ) ..
...أن نتشارك الكلب بأن أتزوجها ... وهذا ما تم فعلاً ..
... وقد أنجبنا طفلين قبل أن يموت الكلب .. ..
.. وبعد موت الكلب وما كابدناه من وجع الفراق وحزن الفقد .. قلت لها :
..لكِ مطلق الحرية أن تنفصلي عني بعدما اندثر الرابط الأساسي والرئيسي بيننا ...
لكنها يا صديقي فاجئتني بقولها :
.. لا من المستحيل أن أفترق عنك .. فأنت من رائحة المرحوم !!!!








آخر تعديل BOUTAHAR ABDELLATIF 2022-02-01 في 17:11.
رد مع اقتباس
قديم 2022-02-04, 17:19   رقم المشاركة : 1164
معلومات العضو
BOUTAHAR ABDELLATIF
مشرف منتدى الانشغالات النقابية واقوال الصحف
 
الصورة الرمزية BOUTAHAR ABDELLATIF
 

 

 
إحصائية العضو










vb_icon_m (12)

أخلاق لصوص زماننا .. وأخلاق لصوص زمان
قصة اللص الشاطر حمور

نقلا عن صفحة الصديق الدكتور عبد الغني داود

لصوصنا ولصوصهم :

(...الشاطر حمور...)
وَذَكِّر فَإِنَّ الذِّكْرَىٰ تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ
حتى اللصوص ( كانت ) لهم قيم رفيعة
يحكى عن "الشاطر حمور" كبير اللصوص زمن "السلطان قايتباي"
أنه اقتحم و عصابته دار تاجر كبير اسمه المرجوشي بالقرب من جامع العمري.ووجد كبير اللصوص التاجر على باب غرفة نومه هو و زوجته.
- فقال اللص "حمور"
لـ المرجوشي
استر أهل بيتك نحن اللصوص.
فقام "المرجوشي" و ستر زوجته
ثم قال لـ "حمور" خذ ما تريد و لا تقتلنا.
فقال "الشاطر حمور" : لن نقـ.ـتلك و ما أتينا للقـ..ـتل ،
فقط نريد الطعام ليومنا هذا.
-فقال له التاجر كم أنتم فقال 9 صبيان و أنا .
- فأخرج لهم 10 آلاف قطعة نقدية كل واحد 1000.
فقال له اللص "حمور" لا نأخذ إلا ما نحتاج له فقط واخذ 1000 قطعة وأعطى التاجر الباقي 9000 قطعة.
و بينما اللصوص في طريقهم
للإنسحاب من الدار لاحظ أحد اللصوص الصبيان علبة كانت تسمى - حق - بضم الحاء وسكون القاف.
فطمع فيه اللص و أخذه و فتحه و تذوقه فوجده ملحا.
فقال "الشاطر حمور" بما أنك أكلت من بيت الرجل ملحا
فلا يحق لنا أن نسرقه و أمر الصبيان بجمع المال و رده كله إلى التاجر الذي أصر عن طيب نفس أن يعطيهم 400 قطعة فرفض اللص حمور .
فنزل التاجر إلى 100 قطعة .
فزاد إصرار اللص .
فأراد التاجر أن يعطيهم طعام .
فانفعل اللص و رفض مجرد مناقشة التفاوض مع التاجر.
و خرج اللصوص دون أخذ لقمة من بيت التاجر .
- بسبب حبة ملح أكلها أحد صبيانه
- لأن العرف وقتها
1- أن من أكلت طعامه فلا حق لك عليه أن تؤذيه و لو كنت لصاً.
2- و من شربت ماء من بيته أو ألقيت عليه السلام و رد عليك فلا يحق لك أن تسرقه او تؤذيه و لو كنت لصاً.
و بعد تلك كانت أخلاق اللصوص أيام زمان.
فكيف أخلاق اللصوص زماننا .
بل كيف أخلاقنا نحن مقارنة بأخلاق لصوص زمان !

المصدر: كتاب بهجة النفوس
و الأحداق فيما تميز به القوم من الآداب والأخلاق








آخر تعديل BOUTAHAR ABDELLATIF 2022-02-04 في 17:21.
رد مع اقتباس
قديم 2022-02-05, 22:24   رقم المشاركة : 1165
معلومات العضو
BOUTAHAR ABDELLATIF
مشرف منتدى الانشغالات النقابية واقوال الصحف
 
الصورة الرمزية BOUTAHAR ABDELLATIF
 

 

 
إحصائية العضو










Rosiecheeks

وداعا ريان الطفل المعجزة . طبت حيا وميتا .
شكرا لك ريان
* أنت أيقضت فينا الضمير و الإنسانية و روح التضامن الصادق
* أنت كسرت كل الحواجز المصطنعة والإختلافات والخلافات المفتعلة بين أُمتنا
*أنت حطّمت مخططات الشرق والغرب وعملائهم من الأنظمة العميلة لأعداء الأمة و سياساتهم الزائفة التي يحكموننا بها .
**أنت بمعاناتك في البئر وبوفاتك المفجعة لنا يا ولدي
*أنت جمعتنا من جديد و جعلتنا من جديد أمة واحدة كما ينبغي لنا ان نكون .
** رحمك الله وأسكنك فسيح جنانه أيها الطير من طيور الجنة وألهم والداك وكل المغاربة بالمغرب الإسلامي الكبير جميعا وجميع المسلمين في كل بقاع الأرض الصبر والسلون .
وداعا ريان أيها الطفل المعجزة
.

صورتان متلازمتان أدناه .صورة للمعاناة الطفل ريان في عمق البئر وصورة له وهم يبتسم بسمة البراءة








الصور المرفقة
نوع الملف: jpg 273270658_3192003934403068_158741629652650086_n.jpg‏ (23.5 كيلوبايت, المشاهدات 3)
آخر تعديل BOUTAHAR ABDELLATIF 2022-02-08 في 20:35.
رد مع اقتباس
قديم 2022-02-08, 18:52   رقم المشاركة : 1166
معلومات العضو
BOUTAHAR ABDELLATIF
مشرف منتدى الانشغالات النقابية واقوال الصحف
 
الصورة الرمزية BOUTAHAR ABDELLATIF
 

 

 
إحصائية العضو










M001

المعاملة هي مقياس التحضر ودرجة الايمان
الإبداع و التفنن فى إخراج الصدقة

Mohamed Bantoura نقلا عن صفحة الصديق


المعاملة هي مقياس التحضر ودرجة الايمان، وحقيقة طبع وطينة الانسان .
وبينما انا أنتظر تجهيز طلبي لشراء دجاجة مشوية
جاء رجل يظهر انه رقيق الحال فسأل صاحب المطعم بكم الدجاجة ؟؟
فقال له بكذا ...
فخرج الرجل ورأيته يحسب ويعد في فلوسه ...
ثم دخل وقال لصاحب المطعم : ؟؟
لو سمحت ممكن تشوفلنا واحدة صغيرة وبثمن أقل ...
فصاحب المطعم آخذ تليفونه ورد على مكالمه وبنفس الوقت يوميء للرجل برأسه كأنه يقولُ له حاضر وهو يبتسم ويظهر عليه السرور وسرعان ما أنهى المكالمه ...
وهو يقول :
الحمد الله ياربي على هذه النعمه وهذا الفضل . وقام بإخراج دجاجة كبيرة مشوية وقدمها للرجل وقال له وجهك وجه الخير لقد رزقت بولدين توأم
وهذه هديه مني لك يا وجه الخير والبركة .
آخذ الرجل الهدية وفرح بها ودعا له يتربوا في عزك ويبارك لك فيهم ودعاوي خير كثير وخرج من عنده فرحاً مسروراً
وبينما أنا انظر لما يحدث أحضروا لي طلبي وقمت بدفع النقود لصاحب المطعم وقمت بتهنئته وقلت له ألف مبروك عليك ............
فضحك
وقال لي :
والله لا زاد علي ولد ولا إثنين ولم يتصل بي أحد ...
وإنما هى فكرة خطرت لي كي أساعد هذا الرجل وقد لاحظت إنه محتاج و يود شراء دجاجة لعائلته ونقوده لا تكفى ...
وهو ممن لا يسألون الناس تحسبهم أغنياء من التعفف فقمت بعمل ما رأيته حتى احفظ له كرامته ولا يشعر أنها صدقه
فقدمتها له كهديه


حديثاً لطيفاً .. ابتسامةً جميلة .. خُلقاً رفيع ..
دع الأماكن تذكُرك بخير، حتى إذا نسيك جميع البشر ..








آخر تعديل BOUTAHAR ABDELLATIF 2022-02-08 في 20:37.
رد مع اقتباس
قديم 2022-02-08, 20:14   رقم المشاركة : 1167
معلومات العضو
بذرة امل
مشرفة منتديات الثقافة والأدب
 
الصورة الرمزية بذرة امل
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة BOUTAHAR ABDELLATIF مشاهدة المشاركة
المعاملة هي مقياس التحضر ودرجة الايمان
الإبداع و التفنن فى إخراج الصدقة

Mohamed Bantoura نقلا عن صفحة الصديق


المعاملة هي مقياس التحضر ودرجة الايمان، وحقيقة طبع وطينة الانسان .
وبينما انا أنتظر تجهيز طلبي لشراء دجاجة مشوية
جاء رجل يظهر انه رقيق الحال فسأل صاحب المطعم بكم الدجاجة ؟؟
فقال له بكذا ...
فخرج الرجل ورأيته يحسب ويعد في فلوسه ...
ثم دخل وقال لصاحب المطعم : ؟؟
لو سمحت ممكن تشوفلنا واحدة صغيرة وبثمن أقل ...
فصاحب المطعم آخذ تليفونه ورد على مكالمه وبنفس الوقت يوميء للرجل برأسه كأنه يقولُ له حاضر وهو يبتسم ويظهر عليه السرور وسرعان ما أنهى المكالمه ...
وهو يقول :
الحمد الله ياربي على هذه النعمه وهذا الفضل . وقام بإخراج دجاجة كبيرة مشوية وقدمها للرجل وقال له وجهك وجه الخير لقد رزقت بولدين توأم
وهذه هديه مني لك يا وجه الخير والبركة .
آخذ الرجل الهدية وفرح بها ودعا له يتربوا في عزك ويبارك لك فيهم ودعاوي خير كثير وخرج من عنده فرحاً مسروراً
وبينما أنا انظر لما يحدث أحضروا لي طلبي وقمت بدفع النقود لصاحب المطعم وقمت بتهنئته وقلت له ألف مبروك عليك ............
فضحك
وقال لي :
والله لا زاد علي ولد ولا إثنين ولم يتصل بي أحد ...
وإنما هى فكرة خطرت لي كي أساعد هذا الرجل وقد لاحظت إنه محتاج و يود شراء دجاجة لعائلته ونقوده لا تكفى ...
وهو ممن لا يسألون الناس تحسبهم أغنياء من التعفف فقمت بعمل ما رأيته حتى احفظ له كرامته ولا يشعر أنها صدقه
فقدمتها له كهديه


حديثاً لطيفاً .. ابتسامةً جميلة .. خُلقاً رفيع ..
دع الأماكن تذكُرك بخير، حتى إذا نسيك جميع البشر ..
بوركت على طيب النقل
فعلا ، هي القلوب الطيبة مبدعة








رد مع اقتباس
قديم 2022-02-12, 12:04   رقم المشاركة : 1168
معلومات العضو
BOUTAHAR ABDELLATIF
مشرف منتدى الانشغالات النقابية واقوال الصحف
 
الصورة الرمزية BOUTAHAR ABDELLATIF
 

 

 
إحصائية العضو










#زهرة

خوك خوك .. لا يغرّك صاحبك '' سنشد عضدك بأخيك''

نقلا عن صفحة الصديق صخراوي البرج

.. .. ..
قيل إن أهل قرية كانت لهم بئر يشربون منها ..
وحصل أنهم كلما أدخلوا الدلو في البئر أتى الحبل بلا دلو.!
وتكررت هذه الحادثة حتى كانت مصدر إزعاج لعدم معرفة السبب، حتى قالوا أنها بئر مسكونة من الجن.!
وقالوا فيما بينهم نريد أحدًا من اهل القرية يدخل هذه البئر ويأتنا بالخبر، وأبوا أن يدخلوها خوفا من مغبتها ..
فتبرع أحدهم لتلك المهمة أن يربط بحبل وينزل البئر، ولكن هذا الرجل اشترط أن يأتي أخوه ويمسك معهم الحبل الذي سوف يربط فيه.!
فاستغرب أهل القرية من شرطه وطلبه، وهم مجموعة وأقوياء للقيام بهذه المهمة، وحاولوا إقناعه دون جدوى، ولم يكن أخوه وقتئذ حاضرا ..
وافق أهل القرية على طلبه، وأتوا بأخيه، ليمسك معهم الحبل، ودخل الرجل في هذه الغياهب، ليستشرف الخبر، فوجد قردًا داخل البئر هو الذي يفك الدلو داخل البئر، فحمل القرد على رأسه دون أن يخبرهم وقال لهم اسحبوا الحبل فلما دنا من فم البئر نظروا شيئًا غريبًا خارجا من البئر، فظنوا أنه شيطان، فتركوا الحبل وولوا هاربين ولم يبقى أحد يمسك بالحبل إلا أخوه، فظل ماسكا بالحبل خوفًا على أخيه ..
خرج أخوه من البئر، وحينها عرف الجميع أن الله قد جعل أخاه سببا في نجاته ولولا ذلك لتركوه يسقط ليلقى حتفه داخل البئر
●الحكمة والعبرة:
لا يغرنك كثرة من حولك، ففي وقت الشدة لن تجد إلا أخوانك.
يقول الله سبحانه: ﴿ سنشد عضدك بأخيك)

(مهدي محمود)








آخر تعديل BOUTAHAR ABDELLATIF 2022-02-12 في 12:10.
رد مع اقتباس
قديم 2022-02-13, 16:21   رقم المشاركة : 1169
معلومات العضو
BOUTAHAR ABDELLATIF
مشرف منتدى الانشغالات النقابية واقوال الصحف
 
الصورة الرمزية BOUTAHAR ABDELLATIF
 

 

 
إحصائية العضو










Icon16

لعبة القانون ..! من غرائب القضايا في التحايل على القانون
نقلا عن صفحة صديقي الدكتور Abdellah Bouguera


لعبة القانون... ! 🎓
في الولايات المتحدة يمنع السفر بين ولايتين عن طريق الصحراء إلا بوجود شخصين في السيارة(شريك سفر)..وكمية كافية من المياه..
وفي أحد المواقف الطريفة عند وصول أمرأة الى الولاية الثانية أوقفتها شرطة المرور ونظمت بحقها مخالفة كونها لم تلتزم بالتعليمات وبوجود شريك لها في السيارة...
وكون المخالفة كانت باهظة... توكل صديقها بإلغاءها.. فرفع دعوى على شرطة المرور .. كونها لم تكن وحيدة بالسيارة... وكان معها ابنها في الشهر السادس في بطنها (في هذه الولاية يكتسب الجنين صفة مواطن من الشهر الخامس).. !!
وبالفعل تم إلغاء المخالفة...!
إلا أن الشرطة لم يهدأ لها بال و عادت ونظمت بحقها مخالفة وهي جلوس شخصين بنفس المقعد
(الام وجنينها) وعدم مراعاة أنظمة الأمان .
"منقول"








آخر تعديل BOUTAHAR ABDELLATIF 2022-02-13 في 21:27.
رد مع اقتباس
قديم 2022-02-16, 12:16   رقم المشاركة : 1170
معلومات العضو
BOUTAHAR ABDELLATIF
مشرف منتدى الانشغالات النقابية واقوال الصحف
 
الصورة الرمزية BOUTAHAR ABDELLATIF
 

 

 
إحصائية العضو










vb_icon_m (2)

هكذا يعامل التلميذ في فرنسا حين يعتدي شفويا على الأستاذ ولو مجرد أن يتحداه فقط

عندما يهان الأستاذ بالمؤسسة من طرف التلميذ في فرنسا - كمثال - ناهيك عن وصول الأمر إلى الإعتداء الجسدي على الأستاذ كما كثيرا ما أصبحنا نسمع عنه من حين لآخر بمناطق متعددة ببلادنا / شاهد القوانين الرادعة 👇

👈 اضغط على الرابط التالي لمشاهدة فيديو تحقيق الشرطة مع التلميذ المتحدي لأستاذته
👇
أو
👈على الرابط التالي
👇








آخر تعديل BOUTAHAR ABDELLATIF 2022-02-16 في 12:26.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 03:36

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2022 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright آ© 2018 vBulletin Solutions, Inc