🕊🕊 انتقيت لكم... اقتباسات .🕊🕊 - الصفحة 24 - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الثّقافة والأدب > ممّا راقـــنـي

ممّا راقـــنـي هذا المنتدى خاصٌ بمنقولات الأعضاء مما يـنـتـقـونه من عذب الكلام.

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

🕊🕊 انتقيت لكم... اقتباسات .🕊🕊

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2020-07-17, 16:47   رقم المشاركة : 346
معلومات العضو
غصن البآن
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
 
الصورة الرمزية غصن البآن
 

 

 
الأوسمة
موضوع مميز ضيافتكم عندي 
إحصائية العضو










افتراضي

البكاء ليس مرادفًا للحزن ....إنه مرادف للإمتلاء ..
ولذا يبكي السعيد ... ويبكي الخائف ....
ويبكي المتحمس .... ويبكي الحزين.

_اوشو...








 

رد مع اقتباس
قديم 2020-07-18, 00:26   رقم المشاركة : 347
معلومات العضو
غصن البآن
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
 
الصورة الرمزية غصن البآن
 

 

 
الأوسمة
موضوع مميز ضيافتكم عندي 
إحصائية العضو










افتراضي

تستحق القراءة ... (قدوة)...من أجمل القصص

ذهب أبو العاص إلى النبي صلى الله عليه وسلم قبل البعثة
وقال له: أريد أن أتزوج أبنتك الكبرى زينب.
( أدب )
فقال له النبي: لا أفعل حتى أستأذنها.
( شرع )
دخل النبي ï·؛ على زينب: ابن خالتكِ جاءني
وذكر اسمكِ فهل ترضينه زوجاً لكِ؟
فاحمر وجهها وابتسمت.
( حياء )
تزوجت زينب أبا العاص بن الربيع لكي تبدأ قصة
حب قوية وأنجبت منه علي وأمامة.
( سعادة )
ثم بدأت مشكلة كبيرة حيث بعث النبي نبياً وكان أبو العاص
مسافراً وحين عاد وجد زوجته قد أسلمت.
( عقيدة )
فقالت له: عندي لك خبر عظيم فقام وتركها.
( احترام )
فاندهشت زينب وتبعته وهي تقول: لقد بُعث أبي نبياً
وأنا أسلمت فقال: هل أخبرتيني أولاً ؟
قالت له: ما كنت لأُكذب أبي وما كان أبي بكاذب إنه
الصادق الأمين ولست وحدي لقد أسلمت
أمي وأسلم إخوتي
وأسلم ابن عمي علي بن أبي طالب وأسلم ابن عمك
عثمان بن عفان وأسلم صديقك أبو بكر الصديق
فقال: أما أنا لا أحب أن يقولوا خذل قومه وكفر بآبائه
إرضاء لزوجته وما أبوك بمتهم
فهلا عذرتِ وقدرتِ ؟
( حوار بناء )
فقالت: ومن يعذر إن لم أعذر أنا ؟ ولكن أنا زوجتك
أعينك على الحق حتى تقدر عليه.
( فهم واحتواء )
ووفت بكلمتها له 20 عام.
( صبر لله )
ظل أبو العاص على كفره ثم جاءت الهجرة، فذهبت زينب
إلى النبي ï·؛ وقالت: يا رسول الله أتأذن لي
أنْ أبقى مع زوجي؟
( حب )
فأذن لها ï·؛ ( رحمة )
وظلت بمكة إلى أنْ حدثت غزوة بدر وقرّر أبو العاص
أن يخرج للحرب في صفوف جيش قريش
زوجها يحارب أباها فكانت زينب تبكي وتقول: اللهم
إنّي أخشى من يوم تشرق فيه شمسك
فييتم اولادي أو أفقد أبي.
( حيرة ورجاء )
ويخرج أبو العاص بن الربيع ويشارك في غزوة بدر
وتنتهي المعركة فيقع أسيراً وتذهب
أخباره إلى مكة
فتسأل زينب: ماذا فعل أبي؟ فيقال لها: انتصر المسلمون
فتسجد شكراً لله
ثم تسأل: وماذا فعل زوجي؟ فيقال لها :
أسره محمد فقالت: أُرسل في فداء زوجي. ( عقل )
ولم يكن لديها شيئ ثمين تفتدي به زوجها فخلعت عقد
أمها الذي كانت تُزيِن به صدرها
وأرسلت العقد مع شقيق أبي العاص بن الربيع
إلى رسول الله ï·؛
وكان النبي جالساً يتلقى الفدية ويطلق الأسرى
وحين رأى عقد السيدة خديجة سأل: هذا فداء من؟
قالوا: هذا فداء أبي العاص بن الربيع فبكى النبي
وقال: هذا عقد خديجة. ( وفاء )
ثم نهض وقال: أيها الناس
إن هذا الرجل ما ذممناه صهراً فهلا فككتم أسره؟ ( عدل )
وهلا قبلتم أن تردوا إلى زينب عقدها ؟
( تواضع القائد )
فقالوا: نعم يا رسول الله.
( أدب الجنود )
فأعطاه النبي العقد ثم قال له: قل لزينب
لا تفرطي في عقد خديجة ( ثقة في أخلاقه مع أنه كافر )
ثم قال له: يا أبا العاص هل لك أن أساررك؟
ثم تنحى به جانباً وقال له:
يا أبا العاص إن الله أمرني أنْ أفرِق بين مسلمة وكافر
فهلا رددت إلي ابنتي؟ فقال: نعم.
( رجولة )
وخرجت زينب تستقبل أبا العاص على أبواب مكة
فقال لها حين رآها: إني راحل فقالت: إلى أين؟
قال: لست أنا الذي سيرحل ولكن أنت سترحلين
إلى أبيك. ( وفاء بالوعد )
فقالت: لماذا؟ قال: للتفريق بيني وبينك
فارجعي إلى أبيك
فقالت: فهل لك أن ترافقني وتسلم؟
فقال: لا
فأخذت ولدها وابنتها وذهبت إلى المدينة. ( طاعة )
وبدأ الخُطاب يتقدمون لخطبتها على مدى 6 أعوام
وكانت ترفض على أمل أن يعود إليها زوجها.
( وفاء )
وبعد 6 أعوام كان أبو العاص قد خرج بقافلة من مكة إلى
الشام وأثناء سيره قابل مجموعة من الصحابة
فأسروا منه قافلته
فسأل على بيت زينب وطرق بابها قبيل آذان الفجر. ( ثقة )
فسألته حين رأته: أجئت مسلماً؟ ( رجاء )
قال: بل جئت هارباً فقالت: فهل لك إلى أن تُسلم؟
( إلحاح وتعهد )
فقال: لا
قالت: لا تخف مرحباً بابن الخالة
مرحباً بأبي علي وأمامة.
( فضل وعدل )
وبعد أن أمّ النبي المسلمين في صلاة الفجر إذا بصوت
يأتي من آخر المسجد: قد أجرت
أبا العاص بن الربيع.
( شجاعة )
فقال النبي:
هل سمعتم ما سمعت؟ قالوا: نعم يا رسول الله
قالت زينب: يا رسول الله إن أبا العاص إن بعد فهو
ابن الخالة وإن قرب فهو أبو الاولاد
وقد أجرته يا رسول الله
فوقف النبي صلى الله عليه وسلم وقال: يا أيها الناس
إن هذا الرجل ما ذممته صهرا وإن هذا الرجل
حدثني فصدقني ووعدني فوفى لي
فإن قبلتم أن تردوا إليه ماله وأن تتركوه يعود فهذا أحب
إلي وإن أبيتم فالأمر إليكم والحق لكم
ولا ألومكم عليه. ( شورى )
فقال الناس: بل نعطيه ماله يا رسول الله.
( أدب الجنود )
فقال النبي: قد أجرنا من أجرتِ يا زينب ثم ذهب إليها
عند بيتها وقال لها: يا زينب أكرمي مثواه فإنه
ابن خالتك وإنه أبو العيال
ولكن لا يقربنك فإنه لا يحل لك.
( رحمة وشريعة )
فقالت: نعم يا رسول الله.
( طاعة )
فدخلت وقالت لأبي العاص بن الربيع: يا أبا العاص
أهان عليك فراقنة؟
هل لك إلى أن تسلم وتبقى معنا ؟
( حب ورجاء )


قال: لا
وأخذ ماله وعاد إلى مكة
وعند وصوله إلى مكة وقف وقال: أيها الناس
هذه أموالكم هل بقي لكم شيء؟
( أمانة )
فقالوا: جزيت خيراً وفيت أحسن الوفاء. ( فطرة )
قال: فإني أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله
( هداية من الله ونعمة )
ثم دخل المدينة فجراً وتوجه إلى النبي وقال: يا رسول الله
أجرتني بالأمس واليوم جئت أقولها صادقاً
أشهد أن لا إله إلا الله وأنك رسول الله.
( دفع بالتي هى أحسن )
ثم قال أبو العاص بن الربيع: يا رسول الله هل تأذن لي
أن أرجع زينب ؟ ( عشرة وحب )
فأخذه النبي وقال: تعال معي ووقف عند بيت زينب
وطرق الباب وقال: يا زينب
إنّ ابن خالتك جاء لي اليوم يستأذنني
أن ترجعي له فهل تقبلين؟
( أب و راعي )
فأحمرّ وجهها وابتسمت.
( رضى دائم )
بعد سنة من هذه الواقعة ماتت زينب..
فبكاها إبو العاص بكاء شديداً حتى رأى الناس رسول الله
يمسح عليه ويهون عليه فيقول له أبا العاص: والله
يا رسول الله ما عدت أطيق الدنيا بغير زينب.
( رفيقة العمر )
ومات بعد سنة من موت زينب.
( أرواح مجندة ).









رد مع اقتباس
قديم 2020-07-19, 11:08   رقم المشاركة : 348
معلومات العضو
غصن البآن
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
 
الصورة الرمزية غصن البآن
 

 

 
الأوسمة
موضوع مميز ضيافتكم عندي 
إحصائية العضو










افتراضي

أيام زمان.. لم تكن المرأة في حاجة إلى أي مجهود لإجتذاب الرجل.. فهو دائمآ مجذوب من تلقاء نفسه
كان مجذوبآ.. لأنه لم يكن يعثر لها على أثر.. كان يعيش في عالم كله من الرجال ويعمل في عالم كله من الرجال.. وكانت المرأة شيء شحيح نادر لا يظهر في الطرقات..
ولا يظهر في المدارس.. ولا في المكاتب.. وإنما يختبئ في البيوت داخل عباءات وملاءات وجلاليب طويلة.
ولم يكن هناك طريق للوصول.. إليها سوى أن يتزوجها على سنة الله ورسوله بدون معاينة وبدون كلام كثير .
ولم تكن المرأة في حاجة إلى ترويج بضاعتها لأنها كانت رائجة تتزاحم عليها المناكب.. ويأتيها الزواج حتى الباب...
ولكن الظروف الآن تغيرت تماما.
خرجت المرأة من البيت إلى الشارع.. نتيجة ظروف وعوامل كثيرة فاصبح الرجل يتمتع برؤيتها بكم قصير.. وصدر عريان... وأخيرا بالمايوه.. كل هذا ببلاش... بدون زواج..
ونتيجة هذا التطور، كانت نتيجة خطرة..
لقد بدأنا نشبع من رؤية النساء بالروج والشورت والمايوه..
ولم تحمل لنا الحياة الجديدة متعة الرؤية فقط.. وإنما حملت لنا أيضاً متعة أخرى هي.. الهزار.. والمزاح بحكم الزمالة في العمل ورفع الكلفة.. والجري واللعب.. وتناول الغداء معا والعشاء معا.. والذهاب إلى السينما والمشارب والمطاعم..
وهكذا فقدت المرأة هيبتها.. وأصبحت قريبة وسهلة. وهذه السهولة أبعدت فكرة الزواج من ذهن الشباب أكثر وأكثر..
وعندما اصبحت المرأة تشارك الرجل في عمله وكفاحه وعرق جبينه.. أصبح لها مثله الحق في أن تروح عن نفسها وتستمتع وتقضي وقتا طيباً لذيذا.. تنسى فيه العمل و مشاكله ..
ولكن كيف تستمتع.. والرجل لا يريد الزواج ويهرب منه ..
لا مفر إذن من أن تتنازل عن تمنعها التقليدي او غير ذلك ..
أعطت المرأة نفسها للرجل وهي تبكي في حرقة.. وتقول: إنها تفعل ذلك بسبب الحب والغرام له وحده.. تقول إنها لحظة ضعف.. ولن تعود.. إلا إذا كانت هناك وعود وعهود..
ولكن الرجل غالبا ما يسمع هذا الكلام من أذن ويخرجه من أذن أخرى.. وينام على هذه اللذة المجانية.. وينسى حكاية الزواج أكثر وأكثر....
اصبح الرجل يتردد في الزواج اكثر فاكثر
اصبح يرى الزواج مجازفة تقتضي منه كل شجاعته
اصبح الرجل يرى الزواج تضحية ..تضحية بحريته وراحة باله في سبيل اقامة بيت لايعرف مصيره و بانه سوف يصبح ربا وسيدا وقواما على اسرة وسيصبح عبدا لالف حاجة وحاجة والف طلب وطلب وخادما لاصغر فرد في هذه الاسرة
ثم إن لذة المرأة الكبرى هي أن تحبل وتلد وتكون أما وملكة على بيت وأسرة.. وصانعة لجيل جديد تربيه وترعاه.. وزوجة لحبيب تؤنسه.. ويؤنسها. وتتمنع بعشرته وحنانه وحبه واحترامه..
وكيف تصل المرأة إلى هذه الغاية.. في هذه الظروف الجديدة التي قلبت المقاييس.. وقلبت المرأة رجلا والرجل امرأة؟
إن الحل الوحيد هو أن تكف عن إعتبار جسدها وجمالها وأنوثتها وسيلة كافية وحدها لإجتذاب زوج ..
إن الرجل الجديد طماع .. إنه يطلب أكثر ..
والأكثر هو أن تكون للمرأة قيمة في ذاتها .. أن تكون على قدر من الذكاء .. على قدر من التعليم ..
نصيحة .. لكل امرأة
من كتاب فى الحب والحياة "
مصطفــــى محمـــــود








آخر تعديل bahi65b 2020-07-21 في 00:02.
رد مع اقتباس
قديم 2020-07-19, 11:21   رقم المشاركة : 349
معلومات العضو
غصن البآن
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
 
الصورة الرمزية غصن البآن
 

 

 
الأوسمة
موضوع مميز ضيافتكم عندي 
إحصائية العضو










افتراضي

جَزَى اللهُ الشَّدَائِدَ كُلَّ خَيْرٍ..
وَإنْ كانت تُغصّصُنِي بِرِيقِي
وَمَا شُكْرِي لهَا حمْداً وَلَكِن ..
عرفتُ بها عدوّي من صديقي
.. الإمام الشافعي








رد مع اقتباس
قديم 2020-07-20, 15:52   رقم المشاركة : 350
معلومات العضو
غصن البآن
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
 
الصورة الرمزية غصن البآن
 

 

 
الأوسمة
موضوع مميز ضيافتكم عندي 
إحصائية العضو










افتراضي

"أيُّها القمرُ المنِير، إنَّ بينِي وبينكَ شَبهًا واتصالًا، أنتَ وحِيدٌ فِي سمائِك وأنا وحِيدٌ فِي أرضِي، كِلانَا يقطع شوطَه صامتًا، هادئًا، مُنكسرًا، حزينًا، لا يلوي على أحدٍ ولا يلوِي أحدٌ عليه، و كِلانا يبرُزُ لِلآخر فِي ظلمة اللَّيل، فيُسايرُه ويُناجيه."

المنفلوطي








رد مع اقتباس
قديم 2020-07-20, 15:54   رقم المشاركة : 351
معلومات العضو
غصن البآن
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
 
الصورة الرمزية غصن البآن
 

 

 
الأوسمة
موضوع مميز ضيافتكم عندي 
إحصائية العضو










افتراضي

‏الكراهية تكلف أكثر من الحب... لأنها إحساس غير طبيعي..
إحساس عكسي مثل حركة الأجسام ضد جاذبية الأرض.. تحتاج إلى قوة إضافية وتستهلك وقودًا أكثر. ..

- د/ مصطفى محمود، في الحب والحياة








رد مع اقتباس
قديم 2020-07-20, 15:58   رقم المشاركة : 352
معلومات العضو
غصن البآن
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
 
الصورة الرمزية غصن البآن
 

 

 
الأوسمة
موضوع مميز ضيافتكم عندي 
إحصائية العضو










افتراضي

‏ما من عبد يعيبُ على أخيهِ ذنبًا ؛ إلا ويبتلى به .. فإذا بلغك عن | فلان | سيئة فقل في نفسك : “ غفر الله لنا وله ”

ابن القيم رحمه الله








رد مع اقتباس
قديم 2020-07-21, 01:06   رقم المشاركة : 353
معلومات العضو
ع.عيسى
مراقب قسم مشكلتي
 
إحصائية العضو










افتراضي

هادي الليلة قرأت نصف الاقتباسات .........وغدا ان شاء الله سأكمل النصف الاخر









رد مع اقتباس
قديم 2020-07-21, 02:08   رقم المشاركة : 354
معلومات العضو
غصن البآن
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
 
الصورة الرمزية غصن البآن
 

 

 
الأوسمة
موضوع مميز ضيافتكم عندي 
إحصائية العضو










Icon24

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ع.عيسى مشاهدة المشاركة
هادي الليلة قرأت نصف الاقتباسات .........وغدا ان شاء الله سأكمل النصف الاخر

اهلا ايها الطيب ... متنفس هادئ .. ارجو أن تلقى به ما يسر ذائقتكم ..
ومرحبا بك دوما .. متابعا أو مشاركا بما يروق لك من معاني واقتباسات .. ..
تقديري








رد مع اقتباس
قديم 2020-07-21, 13:39   رقم المشاركة : 355
معلومات العضو
غصن البآن
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
 
الصورة الرمزية غصن البآن
 

 

 
الأوسمة
موضوع مميز ضيافتكم عندي 
إحصائية العضو










افتراضي

قالَ الحَسنُ البَصريُ رَحمه الله تَعالى:
فَساد القلوبِ مُتولد منْ ستةِ أشياءٍ ......

يُذنبون برجاءِ التَّوبة
وَيتعلمُون العِلم وَلا يَعملونَ بهِ
وَإذَا عَمِلوا لَا يُخلصون
وَيأكلون رزقَ اللهِ وَلَا يَشكرُون
ولا يَرضون بقسمةِ اللهِ
وَيدفنون موتاهم وَلا يعتبرونَ
______________________________

نَسأل الله العَفو والعَافية !









آخر تعديل غصن البآن 2020-07-21 في 13:39.
رد مع اقتباس
قديم 2020-07-21, 20:19   رقم المشاركة : 356
معلومات العضو
غصن البآن
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
 
الصورة الرمزية غصن البآن
 

 

 
الأوسمة
موضوع مميز ضيافتكم عندي 
إحصائية العضو










افتراضي

في القبر معنى إلغاء الزمان .. فمن يفهم هذا استطاع أن ينتصر على أيامه.. وأن يسقط منها أوقات الشر والإثم..
وأن يميت في نفسه خواطر السوء..
فمن معاني القبر عقلها القويُّ الثابت.. وكل الأيام المكروهة لا تجد لها مكاناً في هذا العقل..
كما لا يجد الليل محلاً في ساعات الشمس...
ثلاثةُ أرواح لا تَصلُح روحُ الإنسان في الأرض إلا بها....
روح الطبيعة في جمالها.. وروحُ المعبد في طهارته.. وروحُ القبر في موعظته...

وحي القلم للرآفعي ...








رد مع اقتباس
قديم 2020-07-21, 20:50   رقم المشاركة : 357
معلومات العضو
قنون المربي والأستاذ
مشرف عـامّ
 
الصورة الرمزية قنون المربي والأستاذ
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
بارك الله فيك الفاضلة غصن البآن، فأنت تتحفينا بما يعادل 3إلى 4 حكم، مواعظ، أحسن الأقوال وأنفعها يوميا
متابع باهتمام








رد مع اقتباس
قديم 2020-07-21, 22:29   رقم المشاركة : 358
معلومات العضو
غصن البآن
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
 
الصورة الرمزية غصن البآن
 

 

 
الأوسمة
موضوع مميز ضيافتكم عندي 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قنون المربي والأستاذ مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
بارك الله فيك الفاضلة غصن البآن، فأنت تتحفينا بما يعادل 3إلى 4 حكم، مواعظ، أحسن الأقوال وأنفعها يوميا
متابع باهتمام
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ...

وفيك بارك الرحمن .. ممتنة جدا لتشجيعكم .. ولطيب كلامكم .. ربي يحفظك أستاذي الفاضل .
متابعة ممتعة ارجوها للجميع ..
تقديري ..








رد مع اقتباس
قديم 2020-07-22, 00:13   رقم المشاركة : 359
معلومات العضو
ع.عيسى
مراقب قسم مشكلتي
 
إحصائية العضو










افتراضي

اليوم اكملت قراءة جميع المقتبسات ....بوركت ما نقلته اياديك .....وهذا المقتبس الذي لقت انتباهي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غصن البآن مشاهدة المشاركة
يقول الكاتب انيس منصور

قررت ألا اتزوج حتى أجد المرأة المثالية ...ثم وجدتها ولكنها كانت تبحث عن الرجل المثالي....


(وكأنه يقول ليست كل الاحلام بمقاييس واقعنا ..لذا من الغباء الجلوس على قارعة الانتظار لتضيع اعمارنا هباءا من اجل أمنية قد لا تتحقق
او قد تأتي متأخرة جدا )...هامش غصن ...ï؟½ï؟½








آخر تعديل ع.عيسى 2020-07-22 في 00:14.
رد مع اقتباس
قديم 2020-07-22, 00:51   رقم المشاركة : 360
معلومات العضو
غصن البآن
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
 
الصورة الرمزية غصن البآن
 

 

 
الأوسمة
موضوع مميز ضيافتكم عندي 
إحصائية العضو










M001

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ع.عيسى مشاهدة المشاركة
اليوم اكملت قراءة جميع المقتبسات ....بوركت ما نقلته اياديك .....وهذا المقتبس الذي لقت انتباهي




اضحك الله سنك ..
اذن ركز على الهامش الذي اضفته للاقتباس .. ربي يسعدك
مسرورة بمشاركتكم ..تحياتي يا طيب








رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
اقتباسات... أدب

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 05:09

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2022 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright آ© 2018 vBulletin Solutions, Inc