موضوع مميز اسم معلمي في السنة الاولى - الصفحة 35 - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الجزائر > منتدى الصور لتلاميذ الأقسام و المعلّمين

منتدى الصور لتلاميذ الأقسام و المعلّمين قسم خاص لإنشاء أرشيف من الصور القديمة للتلاميذ و المدرسين، لكل من يبحث عن أصدقاء الدراسة، و السؤال عن أخبارهم ...،

منتديات الجلفة ... أكثر من 14 سنة من التواجد على النت ... قم بالتسجيل في أكبر تجمع جزائري - عربي و استفد من جميع المزايا، تصفّح دون اعلانات، اشترك في المواضيع التي تختارها ليصلك الجديد على بريدك الالكتروني

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

اسم معلمي في السنة الاولى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2019-09-12, 18:36   رقم المشاركة : 511
معلومات العضو
anise2011
عضو برونزي
 
الأوسمة
العضو المميز لسنة 2013 
إحصائية العضو










افتراضي

شكرا وبارك الله فيكما
على الاطلالة الطيبة
اثابكما الفردوس الاعلى









 

رد مع اقتباس
قديم 2019-09-16, 12:44   رقم المشاركة : 512
معلومات العضو
Crazy Diamond
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

معلمتي الاولى اسمها نورة









رد مع اقتباس
قديم 2019-09-17, 00:20   رقم المشاركة : 513
معلومات العضو
anise2011
عضو برونزي
 
الأوسمة
العضو المميز لسنة 2013 
إحصائية العضو










افتراضي

التكنولوجيا هي مجرد أداة فيما يخص تحفيز الأطفال و جعلهم يعملون معاً ...فالمعلم هو الأهم. أيها المعلم، سنكون خيوطًا في يديك، فلتنسجنا ثوبًا إن أردت، فسنكون قطعة في ثوب العلي المتعالي. ‏ لا ينال العلم براحة الجسم.

شكرا لك على الاطلالة الطيبة والرد الاطيب وحفظ الله من علمك ابجديات الحروف









رد مع اقتباس
قديم 2019-11-06, 12:28   رقم المشاركة : 514
معلومات العضو
ÉDINA
عضو جديد
 
الصورة الرمزية ÉDINA
 

 

 
إحصائية العضو










Icon24 اللهم. احفظ اساتذتنا من كل سوء.

انا اتذكر معلمتي في الاول ابتدائي اسمها سعاد. التقيتها مرة واحدة فقط بعد أن درستني الثانية ابتدائى و كان ذلك حين كنت في المتوسط . انا عرفتها و هي لم تعرفني .
كاد المعلم ان يكون رسولا .









رد مع اقتباس
قديم 2019-12-27, 11:30   رقم المشاركة : 515
معلومات العضو
anise2011
عضو برونزي
 
الأوسمة
العضو المميز لسنة 2013 
إحصائية العضو










افتراضي

الشكر موصول للجميع انت يا معلمي

يا من زرع في قلبي كل معنى للإيمان، والمعروف، وكل أساس للحب والتضحية، يا من زودتني بأقوى سلاح يحميني من هذا الزمن المضطرب المتضارب …..
لقد كنت وما تزال أنت الصديق القريب إلى عقلي بفهمه لي وحرصه على مستقبلي، واهتمامه بتعليمي ، فإذا ما حصلت على نتيجة ترضيني وترضيك كنت أول من يسعد معي ويبارك لي ويشجعني لأستمر في نجاحي وأحقق الأفضل.








رد مع اقتباس
قديم 2019-12-28, 14:03   رقم المشاركة : 516
معلومات العضو
مستشار1962
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

درست في السنة الاولى ابتدائي سنة1976 عند سيدي حطابي عبد اللطيف الذي احترمه واقدره الى يومنا هذا.









رد مع اقتباس
قديم 2020-02-11, 12:09   رقم المشاركة : 517
معلومات العضو
محمد ال خليفه
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

من علمني كانت الأستاذة سميرة شكرا جزيلا استاذتي









رد مع اقتباس
قديم 2020-02-13, 13:16   رقم المشاركة : 518
معلومات العضو
هدى برستيج
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

احسن استاذ اجتماعيات الاستاذ بوزيد









رد مع اقتباس
قديم 2020-02-20, 18:39   رقم المشاركة : 519
معلومات العضو
MEBARAK
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

اسم اول معلم لي ......تواتي عمر
من ....قرية زهانة ...عين عبيد ....قسنطينة
شكرا له رغم اني لم اره من سنيييييييين طويلة









رد مع اقتباس
قديم 2020-03-09, 16:56   رقم المشاركة : 520
معلومات العضو
قرميط مجيد
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية قرميط مجيد
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

معلمي الحبيب وقاد عمار









رد مع اقتباس
قديم 2020-09-12, 21:43   رقم المشاركة : 521
معلومات العضو
anise2011
عضو برونزي
 
الأوسمة
العضو المميز لسنة 2013 
إحصائية العضو










افتراضي

معروف عن السلطان قابوس بن سعيد سلطان عُمان رحمه الله عليه أن لديه بروتوكولاً خاصاً به ، وهو أنه لم يذهب إلى المطار قط لاستقبال شخصيات من أي بلد ، ولم يكسر هذا التقليد إلاّ عندما استقبل رئيس الهند في نهاية الثمانينات شانكار ديال شارما ..
وتعجب رجال حكومته ورجال الإعلام عندما شاهدوه يصعد سلم الطائرة ..
ويعانق الرئيس قبل أن يقوم من مقعده ، ونزل معه ، متشابكي الأيدي ، وما إن وصلا إلى السيارة ، حتى أشار السلطان للسائق أن يبتعد..
وفتح الباب الأمامي بنفسه للرئيس حتى جلس ، وحل هو مكان السائق وأخذ يقود السيارة حتى وصل به إلى القصر السلطاني .
وفي وقت لاحق عندما سأل الصحافيون السلطان عن سبب ذلك ، أجاب قائلاً : "لم أذهب إلى المطار لاستقبال السيد شارما لأنه رئيساً للهند !!!! ، ؟؟؟
لكن ذهبت لأنني فى صغري درست في بونا بالهند ، وكان السيد شارما هو أستاذي ومعلمى.
الذي تعلمت منه كيف أعيش وكيف أتصرف وكيف أواجه المصاعب ، وحاولت أن أطبق ما تعلمته منه عندما قدر لي أن أحكم .
وهذا التقدير هو الذي أثار إعجابي من تصرف السلطان ،،،
ولا يقل عنه إعجابي ...
بالرئيس الروسي بوتين ، عندما شاهد معلمته العجوز بين حشد من الواقفين ، فما كان منه إلاّ أن خرق البروتوكول وسط دهشة مرافقيه وحراسه ، وذهب إلى معلمته وعانقها وعانقته وهي تبكي ، وأخذها وهي تمشي بجانبه وسط إعجاب الحضور وكأنها ملكة .
وفي سياق آخر ،، فقد جاء أن مُعلم المأمون
فى صغرة ضربه بالعصا دون سبب ، فسأله المأمون : لِمَ ضربتني ؟! فقال له المعلم : اسكت. وكلما أعاد عليه السؤال ، كان يقول له : اسكت ، وبعد عشرين سنة تولى المأمون الخلافة ، عندها خطر على باله أن يستدعي المعلم ، فلما حضر سأله : "لماذا ضربتني عندما كنت صبياً ؟!" فسأله المعلم : "ألم تنس؟!" فقال : "والله لم أنس" ،
فرد عليه المعلم وهو يبتسم لانى اعلم انك ستكون فى يوم من الايام خليفه المسلمين....
وانا تعمدت أضربك دون سبب
"حتى تعلم أن المظلوم لا ينسى"
وعاد ينصحه قائلاً : "لا تظلم أحداً فالظلم نار لا تنطفئ في قلب صاحبها ، ولو مرّت عليه الأعوام" .
بحثت عن الإحترام للمعلم فوجدته في هذا المنشور ... إحترموا من علموكم ايها الشباب.
تحية اجلال وتقدير وعرفان
إلى كافة المعلمين والمعلمات الشرفاء في بقاع الارض









رد مع اقتباس
قديم 2020-09-13, 23:08   رقم المشاركة : 522
معلومات العضو
bdlhmd61
عضو مجتهـد
 
إحصائية العضو










افتراضي

أنا معلمي الأول الذي لا ولن أنساه هو الضيف محمد رحمه الله وغفر له إن شاء الله وجعل مثواه الجنة









رد مع اقتباس
قديم 2020-12-11, 20:32   رقم المشاركة : 523
معلومات العضو
anise2011
عضو برونزي
 
الأوسمة
العضو المميز لسنة 2013 
إحصائية العضو










افتراضي

مصر زمان صور تاريخية قديمة
ظ¢ظ¥ أبريل ظ¢ظ*ظ،ظ© ·
(( بائع الجرائد )). قصة حقيقية حدثت بالفعل
دخل القاعة لحضور حفل تكريمه اثر زيارته للعراق ...
بعد غياب دام اكثر من 15 عام
انه كبير استشاري امراض القلب في المستشفى الملكي بلندن طبيب القلب
الدكتور ضياء كمال الدين ..
وعند مدخل القاعة استوقفه منظر بائع جرائد كبير السن مفترشا جرائده على الرصيف
اغلق الطبيب عينيه ثم سرعان مافتحهما ...
تذكر ملامح هذا الرجل العجوز المحفورة في ذهنه
جرجر نفسه ودخل القاعة ثم جلس غير ان ذهنه بقي مع بائع الجرائد ..
وعندما نودي على اسمه لدى حلول فقرة تقليده وسام الابداع قام من مكانه ، بيد انه لم يتوجه الى المنصة بل توجه الى خارج القاعة ...
راح الكل ينظر اليه في ذهول, اما هو فقد اقترب من بائع الصحف وتناول يده فسحب البائع يده وقد فوجئ وقال :
عوفني يا ابني ماراح افرش هنا مرة اخرى ...
رد عليه بصوت مخنوق : انت اصلآ ماراح تفرش مرة اخرى ..
أرجوك بس تعال معي شوي ...
ظل البائع يقاوم والدكتور يمسك بيده وهو يقوده الى داخل القاعة ...
تخلى البائع عن المقاومة وهو يرى عيون الدكتور تفيض بالدموع وقال : مابك يا ابني ؟
لم يتكلم الدكتور وواصل طريقه الى المنصة وهو ممسك بيد بائع الجرائد والكل ينظر اليه في دهشة ثم انخرط في موجة بكاء حارة واخذ يعانق الرجل ويقبل راسه ويده ويقول : انت ما عرفتني يا استاذ "خليل "؟
قال : لا والله يا ابني العتب على النظر ...
فرد الدكتور وهو يكفكف دموعه :
انا تلميذك "ضياء كمال الدين" في الاعدادية المركزية ...
لقد كنت الاول دائمآ وكنت انت من يشجعني ويتابعني سنه 1966 ..
ونظر الرجل الى الدكتور واحتضنه ..
تناول الدكتور الوسام وقلده للاستاذ وقال للحضور : هؤلاء هم من يستحقون التكريم ... والله ما ضعنا وتخلفنا وجهلنا إلا بعد إذلالنا لهم وإضاعة حقوقهم وعدم إحترامهم وتقديرهم بما يليق بمقامهم وبرسالتهم السامية ...
انه الاستاذ خليل علي استاذ اللغة العربية في الاعدادية المركزية , ببغداد ...
قصة_حقيقية فيها عبرة وفيها رد اعتبار لمن نذر نفسه لخلق جيل من العلماء والاطباء لخدمة المجتمع وليس لتوزيع اموال الشعب على حثالة الشعب من الحرامية والساقطين واللصوص ..
قصة حقيقية ..تصور واقع عربي مقيت ...









رد مع اقتباس
قديم 2021-01-26, 09:20   رقم المشاركة : 524
معلومات العضو
مال العز
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية مال العز
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

معلمي أول ايام دراستي حفضه الله طهراوي الحاج من أروع الناس وكأنه أب يسأل ولا يمل ولا ينسى.ينصحك وكأنها أول مرة.الفضل لهم والوالدين بعد الله اكييد .









رد مع اقتباس
قديم 2021-02-13, 13:59   رقم المشاركة : 525
معلومات العضو
anise2011
عضو برونزي
 
الأوسمة
العضو المميز لسنة 2013 
إحصائية العضو










افتراضي

قصة بائعة الخبز
قصة حقيقية مؤثرة حدثت في جمهورية السودان لأحد المعلمين بمنطقة ريفى المناقل (منطقة في السودان ) كان يُدَرِّس فى مدرسة للبنات فى الصف الثالث ابتدائي ، وفي كل يوم كان يرى خارج الفصل جنب الشباك بنت مسكينة وجميلة تكسوها البراءة وتبيع الخبز لأمها في الصباح ، وقد بلغت سن المدرسة لكنها لم تدخلها بسبب الوضع المادى لأسرتها ، فلديها أربعة أخوه صغار ووالدهم متوفي وهي تسهم مع أمها فى مصاريف معيشتهم ببيع الخبز عند المدرسة ، فساعدت إخوتها بأن يدخلوا المدرسة ويكملوا تعليمهم ..
كان الاستاذ يشرح للطالبات درساً في الرياضيات وبائعة الخبز تتابعه من شباك الفصل وهي بالخارج ، ثم سأل الأستاذ في أحد الايام الطالبات سؤالاً صعباً وخصص له جائزة ، ولم تجيبه أي طالبة ، وتفاجأ ببائعة الخبز تؤشر باصبعها من خارج الشباك وتصرخ : أستاذ أستاذ أستاذ ، فأذن لها المدرس بالإجابة .. وأجابت وكانت إجابتها صحيحة…!!
منذ ذلك اليوم راهن عليها الأستاذ ، فتكفل برعايتها وبكل مايلزمها من مصروفات مدرسية على نفقته ومن مرتبه ، واتفق مع مدير المدرسة على أن يتم تسجيلها كطالبة بالمدرسة وتشارك بالإختبارات دون دخول الفصل لعدم قدرتها على تحمل مصاريف المدرسة ، وأن يجعلها تبدأ من الصف الثالث كمستمعة لـتتعلم ولو الشيء البسيط من التعليم ، واتفق مع جميع مدرسي المواد الأخرى على أن تظل الفتاة تسمتع من الشباك إلى كل الحصص وهي خارج الفصل ، فأجمعوا على الموافقة على مغامرته وأخبر هو والدتها بذلك ، وفرض المدرس على الفتاة أن تترك بيع الخبز وتتفرغ للتعليم ويتولى أحد اخوتها البيع بدلاً منها ..
وكانت المفاجأة عندما ظهرت نتائج الاختبارات ، فقد كانت هي الأولى على المدرسة ، وسارت على هذا النهج برعاية الأستاذ وإشرافه اليومي عليها الى أن اوصلها إلى الصف الأول بالمرحلة الثانوية ..
وهنا فارق الاستاذ السودان للعمل بالخارج ، ولم يكن هناك تلفونات في ذلك الوقت لكي يواصل متابعة أخبارها ، وقد كبر أحد إخوتها وعمل بعربة كارو لبيع الماء وبقى يصرف عليها ، وانقطعت صلتها بالأستاذ لمدة اثني عشر عاماً ..
وبعد غياب إثنا عشر عاماً عاد الأستاذ إلى السودان ، وكان لديه زميل بالدولة التي كان يعمل فيها ، وزميله هذا لديه إبن بجامعة الخرطوم كلية الطب ، وطلب زميله منه أن يرافقه للجامعة ، وأثناء دخوله الجامعة مع صديقه مكث بعض الوقت في الكافتريا ، فإذا بفتاة على قدر من الجمـال تحدق فيه بشوق وقد تغيرت معالم وجهها عندما رأته ، وهو لم يعلم لماذا تحدق فيه بهذا التأثر ..!؟
فسأل ابن صاحبه إن كان يعرف هذه الفتاة وأشار إليها خفية ، فأجابه : نعم بالطبع إنها بروفيسور تُدَرِّس طلاب كلية الطب دفعة السنة السادسة والأخيرة …
ثم سأل الطالب الأستاذ : هو أنت بتعرفها يا عمو ..؟
قال : لا ولكن نظراتها لي غريبة ..
وفجأة وبدون مقدمات جرت الفتاة نحوه واحتضنته وعانقته وهي تبكي بحرقة بصوت لفت أنظار كل من كان بالكافتيريا ، وظلت تحضنه لفترة من الزمن دون مراعاة لأي اعتبار ، وظن الجميع أنه والدها ، وأجهشت بالبكاء حتى أغمي عليها … وتم إسعافها …
وبعد فترة صحت من نوبة الإغماء وتمالكت أعصابها ونظرت إليه وقالت له : ألا تذكرني يا أستاذي ..؟
أنا البنت اللي كانت حطام إنسانة وحضرتك صنعت منها إنسانه ناجحة ، أنا البنت اللي حضرتك كنت السبب في دخولها المدرسة وصرفت عليها من حر مالك حتى وصلت إلى ما وصلت إليه ، وذلك بفضل الله ثم رعايتك وإهتمامك وموقفك الإنساني الفريد ، أنا إبنتك فلانة ( بائعة الخبز ) …
ودعته والذين معه ومجموعة من الزملاء إلى منزلها وأخبرت أمها وإخوتها بالأستاذ الإنسان الذي وقف معهم وكان سبباً في تغيير مجرى حياتهم ، واحتفلت به الأسرة احتفالاً كبيراً ، وكانت مناسبة فرح كبيرة ، وألقى الأستاذ كلمة قال فيها :
[ لأول مرة أحس إني معلم و ..إنسان ..]
ياترى كم نابغة ومبدع في بلدنا لم يحظوا بمثل هذه الفرصة ولم تعيرهم الحكومات المتعاقبة اي اهتمام كما لم يجدو اذان صاغية من الجهات المعنية فطمرهم الزمان وخسرهم البلد ..
تحية لكل معلم
وتحية لكل من علمني حرفاً
وزرع في قلبي معنى الحياة
والعطاء.









رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
معلمي, الاولى, السنة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 08:13

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2020 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright آ© 2018 vBulletin Solutions, Inc