مساحة حرّة : أجمل وأصدق ما قرأت اليوم - الصفحة 75 - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات إنشغالات الأسرة التربوية > منتدى الانشغالات النقابية واقوال الصحف

منتديات الجلفة ... أكثر من 15 سنة من التواجد على النت ... قم بالتسجيل في أكبر تجمع جزائري - عربي و استفد من جميع المزايا، تصفّح دون اعلانات، اشترك في المواضيع التي تختارها ليصلك الجديد على بريدك الالكتروني

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

مساحة حرّة : أجمل وأصدق ما قرأت اليوم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2021-07-14, 14:05   رقم المشاركة : 1111
معلومات العضو
BOUTAHAR ABDELLATIF
عضو محترف
 
الصورة الرمزية BOUTAHAR ABDELLATIF
 

 

 
إحصائية العضو










15

لا تلقِ اللوم دوما على الآخرين ..
أحيانا نحنُ من نحتاج إلى تغيير دون أن ندرك


نقلا عن صفحة الصديق Zohir Zohirr

دعت المعلمة والدة أحد التلاميذ للمدرسة لمناقشة وضع إبنها .. قالت لها :
أريدك أن تفهمي بأن إبنكِ يحتاج لحبوب مهدئة ..
" هو دواء لمن يعانون صعوبة بالتركيز وفرط الحركة "
أنه مزعج خلال الدرس ويشوش على مجرى الدرس كثيراً ، وهو لا يتعلم !
وافقت الأم على إقتراح المعلمة، لكن التلميذ قال بأنه يخجل من تناول الدواء أمام أعين تلاميذ صفه.
أقترحت المعلمة بأن يتوجه الطالب لغرفة المعلمين ليتناول الحبة ويحضر لها القهوة ويعود للفصل..
وافق التلميذ وجرت الأمور كما هو متفق لشهر من الزّمن..دعت المعلمة الأم مرة أخرى ومدحت في تصرفات ابنها وذكرت مدى تحسن سلوكه وهدوءه وتعلمه..
كانت الأم مسرورة لسماع كلام المعلمة ، توجهت إلى إبنها مبتسمة وقالت له : من الجميل أنك تتعلم الآن أفضل من ذي قبل ، حدثني عن التغيير الذي مررت والنجاح الذي قمت به ..
قال الطفل لأمه : الأمر يا أمي بغاية البساطة ، فقد كنت اتوجه لغرفة المعلمين ، أحضر القهوة للمعلمة ، وأضع الحبة المهدئه في قهوتها .هكذا أصبحت المعلمة أكثر هدوءاً وأستطاعت أن تعلمنا كما يجب ..


لا تلقِ اللوم على الآخرين ..
أحيانا نحنُ من نحتاج إلى تغيير








 

رد مع اقتباس
قديم 2021-07-17, 11:12   رقم المشاركة : 1112
معلومات العضو
BOUTAHAR ABDELLATIF
عضو محترف
 
الصورة الرمزية BOUTAHAR ABDELLATIF
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

تجربة تدعو للفخر . كيف يكون رد فعل المسلمات في قلب لندن ؟؟


يطلب الصحفي من المسلمات نزع حجابهن - نزع الخمار -
مقابل هاتف ثمين iPhone 12 Pro Max ومبلغ مغري من المال
فماهو رد فعل المسلمات في قلب لندن؟؟
..
هذا الفيديو يستحق المشاهدة فعلا .


إضغط على الرابط أدناه لمشاهدة الفيديو والتعليقات










رد مع اقتباس
قديم 2021-07-23, 16:28   رقم المشاركة : 1113
معلومات العضو
BOUTAHAR ABDELLATIF
عضو محترف
 
الصورة الرمزية BOUTAHAR ABDELLATIF
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

أُكْلتكِ طيبة ولكن أمي تطبخها أحسن .. وعطرك رائع مثل عطر أمي
رغم أنك أستاذ في الرياضيات إلا أنك تجهل الحساب بعد !!!


نقلاعن صفحة الأخت المناضلة النقابية Soumia Khaldoune Bourguia


كانت زوجة كلما تحضر لزوجها أكلة يحبها يقول :
طيبة ، لكن أمي تطبخها أحسن من هذا ..
فتبتسم و تنظر إلى عينيه و تتمتم بعض الكلمات
المرافقة لابتسامتها البريئة ..
و في كل مرة تضع عطراً جميلاً يقول لها :
راائع .. و كأنه عطر أمي
فتبتسم أيضاً و تتمتم بنفس الكلمات ..
و هكذا قضت كل حياتها معه تسمع كلمة :
أمي تفعل ، أمي تقول ، عطر أمي ، طبخ أمي ...
و لم تغيب أبداً تلك البسمة و الكلمات
التي تتمتم بها دائماً ...
بعد انقضاء 27 سنة على زواجهم .. توفيت أمه ..
بعد الدفن و انقضاء مراسيم الجنازة ..
جلس الزوج وحيداً ..
فذهبت إليه زوجته تواسيه في محنته ..
فقال لها :
الآن أصبح طبخك كطبخ أمي ، و كلامك ككلام أمي ..
و ضحكتك .. و عطرك أيضاً ..
ابتسمت و قالت : لماذا ؟
فقال لها :
لقد تزوجتك في سن 27 سنة و قد مضت 27 سنة
على زواجنا . أصبحتي متعادلة مع أمي

فقالت : رغم أنك أستاذ في الرياضيات
إلا أنك تجهل الحساب بعد ..

لن أتعادل مع أمك ما حييت ..
فــــ 54 سنة من الـــعطاء لن تعادلها 27 سنة ..
و من تحت قدمها الجنة لن تتعادل من مع سترافقك الجنة فقط ..


ستبقى هي الأولى دائماً و أبداً ..

فــسقطت دمعته و قبل رأسها و قال :
ألم تنزعجي يوماً من تكرار تشبيه كل شيء بأمي
كما تفعل باقي النساء !
فقالت : لا أبداً... بالعكس ..
فقال : و ما تلك الكلمات التي كنتي تتمتميها
و لم اسألك عنها طول حياتي ؟!
فقالت : في كل مرة كنت تتذكر أمك و تقارني بها
كنت أقول : " اللهم ازرع حبي في قلب ابني ..
كما زرعت حب جدته في قلب أبيه " ..

فحبك لها فاق كل الحدود ..
و كنت اتفاخر بك .. لأنك نلت رضاها و علمت ابني
كــــيف ينال رضـــــــــاي

اللهم اجعلنا من الذين نالو رضا الوالدين
اللهم ارحمهم أحياءاً وأمواتاً


إضغط على الرابط ادناه : ألسماع أغنية أجِن إلى خبز امي وقهوة أمي ولمسة امي .. للفنان مارسيل خليفة









رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 09:39

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2020 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright آ© 2018 vBulletin Solutions, Inc