موضوع مميز بانوراما فلسطين - الصفحة 328 - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الأخبار و الشؤون السياسية > صوت فلسطين و نصرة القضايا العادلة

صوت فلسطين و نصرة القضايا العادلة خاص بدعم فلسطين المجاهدة، و كذا أخبار و صور لنصرة الأقصى الشريف أولى القبلتين و ثالث الحرمين الشريفين ...

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

بانوراما فلسطين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2017-01-04, 18:55   رقم المشاركة : 4906
معلومات العضو
BAROUD
سَفِيرُ الأَقْصَى
 
الصورة الرمزية BAROUD
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي



فتاة تركية تحقق حلمها بدخول غزة بحثا عن العلم




لم تكن الفتاة التركية رقية دينز ذات السادس والعشرين ربيعا، تصدق أن حلمها بالوصول إلى فلسطين بات حقيقة بعد سنوات طويلة من المحاولات الجادة ليتحقق هذا الحلم منذ صغرها بأن تطأ قدماها هذه البقعة الجغرافية المحتلة.

فالفتاة التي وصلت من ديار بكر جنوب شرق تركيا، إلى قطاع غزة عبر معبر رفح البري قبل ما يزيد على 3 أشهر باتت تشعر بأنها أصبحت جزءًا من الحياة والعادات والتقاليد الفلسطينية، وتعاني كما نحو 2 مليون من سكان القطاع من أزمات متعددة منها الكهرباء ونقص الغاز وغيره إلا أنها كما تقول باتت معتادة على كل ذلك وأنها تعتبر نفسها فلسطينية.

وتضيف بلغة عربية ضعيفة تعلمتها قبل نحو عامين خلال دراستها في ماليزيا "أحب فلسطين وأحب غزة وأهلها، حين كنت طفلة وأنا أشاهد الأطفال الشهداء وحين كنت أشاهد الحروب كنت أحزن جدا، وأقول لأهلي أنني أريد أن أكون هنا في فلسطين وحتى يمكنني الموت هنا".

وبينت أنها حينما وصلت لغزة بعد رحلة صعبة مكثت فيها 4 أيام على معبر رفح في ظروف قاهرة قبل أن يسمح لها في اليوم الخامس بالدخول للقطاع، باتت تشعر بالأمان لدى دخولها القطاع وأنها تشعر مع مرور الوقت بالسلام الذي تعيشه غزة مع توقف العدوان الإسرائيلي بعد حرب 2014.

وذكرت أنها تشعر بسعادة كبيرة رغم أنها تعيش وحدها في شقة سكنية استأجرتها. مبينةً أن رحلتها بالأساس كان الهدف منها دراسة الماجستير في الصحة النفسية الاجتماعية بالجامعة الإسلامية وأنها بدأت فعليا بذلك وتقدم في هذه الفترة امتحانات بالجامعة.

وأشارت إلى أنها أسست علاقات جيدة مع فتيات بالجامعة أصبحن صديقات لها، كما أن جميع الجيران في الشقق السكنية المجاورة لها يقدمون لها ما تحتاجه من خدمات وأنها تشعر بالأمان والاطمئنان معهم.

وقالت أنها اختارت فلسطين كأفضل مكان يمكن أن يتم فيه الحصول على الماجستير بعد أن كانت درست في تركيا وماليزيا. مشيرةً إلى أمنياتها الكبيرة بزيارة باقي مدن فلسطين وخاصةً القدس.

وأضافت "أحببت غزة جدا، لا يوجد مكان آخر أروع منها، لم أشعر بالأمان وحب الناس في أي مكان مثل غزة .. شعرت روحي فيها". لافتةً إلى أنها تعرفت على ثقافة فلسطين بالقراءة عنها وأنها متعلقة جدا بالقدس.

وحول تدبر أوضاعها الحياتية، لفتت رقية إلى أنها في بعض الأحيان تعمل على إعداد الطبخ التركي لنفسها، لكنها تتناول كثيرا الطعام الفلسطيني الذي كثيرا ما يقدمه الجيران إليها. مشيرةً إلى أنها تحاول تخطي أزمات انقطاع الكهرباء وغيرها وتعيش كما باقي سكان القطاع.

وأشارت إلى أنها لم تتردد في المجيء إلى قطاع غزة رغم الحصار المفروض، مضيفةً "لم أهتم للحصار والحروب، كان هدفي تحقيق حلمي والدراسة في فلسطين".

وتابعت "في تركيا يحبون فلسطين والفلسطينيين كثيرا ويتمنون السلام دوما لكل فلسطين". مشيرةً إلى أن عددا كبيرا من الطلاب الفلسطينيين يدرسون في تركيا.

واعتاد العشرات من طلاب قطاع غزة السفر إلى تركيا، إلا أن رقية مثلت حالة فريدة من نوعها على اعتبار أنها أول تركية وربما أجنبية تصل فلسطين بهدف الدراسة، وردت على ذلك بالقول "من سيأتي لفلسطين وغزة ويدخلها ويعيش فيها سيتمنى البقاء فيها والدراسة هنا".









 


رد مع اقتباس
قديم 2017-01-05, 18:32   رقم المشاركة : 4907
معلومات العضو
BAROUD
سَفِيرُ الأَقْصَى
 
الصورة الرمزية BAROUD
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي



عبد الله البرغوثي,
محكوم ب 5200 سنة و 67 مؤبد .. فلسطيني في سجون الاحتلال الصهيوني.
ألف 5 كتب خلال فترة اعتقاله في السجون الصهيونية. معتقل منذ 2003 في زنزانة انفرادية.
الله يفك أسرك










رد مع اقتباس
قديم 2017-01-05, 19:04   رقم المشاركة : 4908
معلومات العضو
BAROUD
سَفِيرُ الأَقْصَى
 
الصورة الرمزية BAROUD
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي



هو شيخ المجاهدين " أحمد ياسين" لايحتاج إلى تعريف أو تبيين ، فهو المربّي الأمين، من أعلام الدّعوة في فلسطين، عرفتْه "غزّة" و"جِنين" ضِرْغاماً في العرين، وهاهي مآثره تُروى للأحفاد وللبنين، على مدى الأحقاب والسّنين ...










رد مع اقتباس
قديم 2017-01-05, 19:13   رقم المشاركة : 4909
معلومات العضو
BAROUD
سَفِيرُ الأَقْصَى
 
الصورة الرمزية BAROUD
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي



تصادف اليوم الخامس من كانون ثاني/ يناير، الذكرى الـ 21 لاستشهاد القائد العسكري الفلسطيني يحيى عيّاش، أحد أبرز قادة كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس.

وقد اغتيل عيّاش الملقب بـ "المهندس" في غزة بمكان كان يختبئ فيه، عن طريق زرع مادة متفجرة في جهاز خليوي، بمساعدة عميل فلسطين مع أجهزة الاحتلال.

درس عياش الذي ينحدر من بلدة رافات قرب نابلس، الهندسة الكهربائية في جامعة بيرزيت، وتخرج في العام 1993، وقد انخرط خلال فترة دراسته في العمل الطلابي، ومن ثم العسكري مع حركة حماس بكافة أطرها.

تتهمه إسرائيل بأنه وراء التخطيط لعدد كبير من العمليات الفدائية التي قُتل فيها العشرات من الإسرائيليين.










رد مع اقتباس
قديم 2017-01-05, 23:35   رقم المشاركة : 4910
معلومات العضو
ثلجَة
القَلَمُ الفِضِّيْ
 
الصورة الرمزية ثلجَة
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اللهم أنصر فلسطين
اللهم أذل المشركين









رد مع اقتباس
قديم 2017-01-06, 18:44   رقم المشاركة : 4911
معلومات العضو
BAROUD
سَفِيرُ الأَقْصَى
 
الصورة الرمزية BAROUD
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Snow_Snow مشاهدة المشاركة
اللهم أنصر فلسطين
اللهم أذل المشركين



سلامتك يا Snow_Snow الدعاء موصول لهم ان شاء الله

‫ الله يدفع عنهم الأعداء ويعافيهم من البلاء ويشافيهم من الداء ويحفظهم في البأساء والضراء.‬

"إِنَّ الله مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوْا"‬










رد مع اقتباس
قديم 2017-01-06, 18:47   رقم المشاركة : 4912
معلومات العضو
BAROUD
سَفِيرُ الأَقْصَى
 
الصورة الرمزية BAROUD
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي



في ذكرى اغتيال المهندس يحيى عياش ..
سنبقى على العهد في القتال ضد بني صهيون .. لن ترهبونا بقتلنا واغتيالنا ..لن تقتلوا عزيمة القتال فينا .. لأننا شعب لا يقبل بالذل ..
لأننا شعب فلسطين لن نستسلم حتى نحرر فلسطين ..
كل فلسطين ..
الرحمة للشهيد يحيى عياش










رد مع اقتباس
قديم 2017-01-06, 18:50   رقم المشاركة : 4913
معلومات العضو
BAROUD
سَفِيرُ الأَقْصَى
 
الصورة الرمزية BAROUD
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي






يحيى عياش.. منعه الإسرائيليون من السفر فعضّوا أصابعهم ندماً


بعد أربع سنوات من المطاردة تمكن جهاز "الشاباك" الإسرائيلي، من الوصول إلى معلومات أكيدة عن موقع من بات أشهر مقاوم واجه الاحتلال الإسرائيلي في العصر الحديث، وتسلله إلى قطاع غزة، عبر دائرة الأشخاص الأقرب إليه.. إنه الشهيد يحيى عياش، "المهندس" كما كان يلقبه العدو والصديق.

في حين، نشأ يحيى عياش، في قرية فلسطينية صغيرة بمحافظة سلفيت، تُدعى "رافات" وأنهى دراسته الابتدائية والاعدادية فيها، قبل أن ينهي دراسته الثانوية في مدرسة بديا الثانوية المجاورة لقريته، ويكمل دراسته الجامعية، في جامعة بيرزيت، حيث نال شهادة البكالوريوس في الهندسة الكهربائية، وبعد تخرجه، قرر السفر خارج الوطن، لإكمال دراسته العليا، إلا أن سلطات الاحتلال، رفضت منحه التصريح الخاص بالمغادرة، لتعض أصابعها ندماً فيما بعد، فهذا رئيس جهاز المخابرات الإسرائيلية، آنذاك "يعقوب بيرس" يقول: "لو كنت أعلم بما سيفعله بنا، لأصدرت له تصريحاً وأعطيته مليون دولار"!!.

وفي اجتماعاته المتكررة لأعضاء البرلمان الإسرائيلي "الكنيست" كان رئيس وزراء إسرائيل آنذاك "إسحاق رابين" يفتتح الجلسة في كل مرة قائلاً: "إيفو أمهنديس" بالعبرية، وتعني "أين المهندس".. لكن رابين رحل قبل أن يحقق حلمه باعتقال المهندس يحيى عياش، أو تصفيته، ويوم أن استشهد عياش، صاحت "ليئا رابين" مخاطبة زوجها الراحل: "قم يا رابين، ها هو المهندس قد قتل، قم لتعيش معنا لحظات الفرح".

اغتيال..

في صباح يوم الجمعة 5/1/ 1996، اتصل كمال حماد بابن أخته أسامة، "صديق المهندس"، وطلب منه فتح الهاتف النّقال، لأنه يريد الاتصال من إسرائيل، غير أنه اتضح لاحقاً، أن خط هاتف البيت مقطوع، وعند الساعة التاسعة صباحا اتصل والد يحيى على الهاتف النقال، وأبلغ أسامة أنه لم يستطع الاتصال على الهاتف المنزلي، وما كاد المهندس يمسك بالهاتف ويقول لوالده :"يا أبي لا تتصل على البليفون.." وهو الهاتف النقال الإسرائيلي، حيث لم يكن آنذاك شبكات خلوية فلسطينية، حتى دوى انفجار كبير، وسقط المهندس، لينفجر الرأس الذي طالما خطط لأبرز العمليات التفجيرية التي شهدتها إسرائيل منذ قيامها، وتبين فيما بعد أن عبوة ناسفة تزن (50) جراماً قد انفجرت في الهاتف.

وكما يروي "أسامة حماد" صديق المهندس والشاهد الوحيد على عملية الاغتيال، فان يحيى التجأ إليه قبل خمسة أشهر من استشهاده، حيث آواه في منزله دون أن يعلم أحد، وكان كمال حماد، وهو خال أسامة ويعمل مقاول بناء، على صلة وثيقة بالمخابرات الإسرائيلية، يُلمح لأسامة بإمكانية إعطاءه جهاز "بليفون" لاستخدامه، وكان كمال يأخذ جهاز البليفون ليوم أو يومين ثم يعيده لأسامة، وقد اعتاد والد المهندس الاتصال بيحيى عبر هذا البليفون، وقد طلب منه يحيى مراراً الاتصال على الهاتف المنزلي، وكان أن اتفقا على أن يتصل الوالد بيحيى صباح الجمعة على الهاتف المنزلي، فحدث ما حدث، واستشهد المهندس، في كمين أبرم بليل، على أيدي المخابرات الإسرائيلية وبعض المتعاونين مع الاحتلال.

وإذ يستذكر الفلسطينيون اليوم، الذكرى الـ(20) لاستشهاد "المهندس"، فإن أهم ما يستحضرونه في هذا الوقت بالذات، هو الوحدة الوطنية، التي ترسخت عقب استشهاده، حيث أقام له الرئيس الراحل أبو عمار، بيتاً للعزاء في مقر الرئاسة الفلسطينية، في المقاطعة بمدينة رام الله، لمدة ثلاثة أيام، فضلاً عن موجة الغضب التي أعقبت استشهاده، وشارك فيها أنصار كافة التنظيمات والفصائل الفلسطينية دون استثناء.

وبات يحيى عياش، يشكل رمزاً للمقاومة الفلسطينية، لا سيما وأنه من نقلها نقلة نوعية، إذ أنه مفجر حرب السيارات المفخخة والأحزمة الناسفة، التي أسفرت عن مقتل العشرات من الإسرائيليين، وشكلت هاجساً للحكومات الإسرائيلية المتعاقبة.

أبرز عمليات المهندس يحيى عياش:

• 6 نيسان 1994: الشهيد رائد زكارنة من بلدة قباطية يفجر سيارة مفخخة قرب حافلة إسرائيلية في مدينة العفولة، ما أدى إلى مقتل 8 إسرائيليين، وجرح ما لا يقل عن 30 وذلك رداً على مذبحة الحرم الابراهيمي في الخليل.

• 13 نيسان 1994: الشهيد عمار عمارنة من بلدة يعبد يفجر شحنة ناسفة ثبتها على جسمه داخل حافلة إسرائيلية في مدينة الخضيرة داخل الخط الأخضر ما أدى إلى مقتل 5 اسرائيلين وجرح العشرات.

• 19 تشرين أول 1994: الشهيد صالح نزال من مدينة قلقيلية يفجر نفسه داخل حافلة ركاب إسرائيلية في شارع "ديزنكوف" في مدينة تل أبيب ما أدى إلى مقتل 22 إسرائيليا وجرح ما لا يقل عن 40 آخرين.

• 25 كانون أول 1994: الشهيد أسامة راضي من غزة يفجر نفسه قرب حافلة تقل جنوداً في سلاح الجو الإسرائيلي في القدس، ويجرح 13 جندياً.

• 22 كانون ثان 1995: مقاتلان يفجران نفسيهما في محطة للجنود الإسرائيليين في منطقة بيت ليد قرب نتانيا ما أدى إلى مقتل 23 جندياً وجرح أربعين آخرين في هجوم وصف انه الأقوى من نوعه.

• 9 نيسان 1995: مقاتلان ينفذان هجوميين تفجيريين ضد مستوطنين يهود في قطاع غزة ما أدى إلى مقتل 7 منهم.

• 24 تموز 1995: مقاتل يفجر نفسه داخل حافلة لركاب اسرائيلية في "رامات غان" بالقرب من تل أبيب ما أدى إلى مصرع 6 اسرائيلين وجرح 33 آخرين.

• 21 أب 1995: هجوم تفجيري استهدف حافلة اسرائيلية للركاب في حي "رامات اشكول" في مدينة القدس، ما أسفر عن مقتل 5 اسرائيلين وإصابة أكثر من 100 اخرين بجروح.




هذه هي مدرسة عز الدين القسام و الشيخ احمد ياسين و الشيخ عبد العزيز الرنتيسي و غيرهم من المجاهدين










رد مع اقتباس
قديم 2017-01-06, 23:18   رقم المشاركة : 4914
معلومات العضو
hachmi99
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

شكررررررررررررررررررررررررررررررررررررا










رد مع اقتباس
قديم 2017-01-07, 18:31   رقم المشاركة : 4915
معلومات العضو
BAROUD
سَفِيرُ الأَقْصَى
 
الصورة الرمزية BAROUD
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hachmi99 مشاهدة المشاركة
شكررررررررررررررررررررررررررررررررررررا



أهلا و سهلاو مرحبا بك يا hachmi99
الشكر موصول لك اينما كنت
نراك لاحقا في اطلالات طيبة و ظريفة يا سيدي














رد مع اقتباس
قديم 2017-01-07, 18:31   رقم المشاركة : 4916
معلومات العضو
BAROUD
سَفِيرُ الأَقْصَى
 
الصورة الرمزية BAROUD
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي










رد مع اقتباس
قديم 2017-01-07, 18:32   رقم المشاركة : 4917
معلومات العضو
BAROUD
سَفِيرُ الأَقْصَى
 
الصورة الرمزية BAROUD
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي










رد مع اقتباس
قديم 2017-01-07, 18:32   رقم المشاركة : 4918
معلومات العضو
BAROUD
سَفِيرُ الأَقْصَى
 
الصورة الرمزية BAROUD
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي










رد مع اقتباس
قديم 2017-01-07, 18:35   رقم المشاركة : 4919
معلومات العضو
BAROUD
سَفِيرُ الأَقْصَى
 
الصورة الرمزية BAROUD
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي




ونعوذ بگ من كل ما يخدع العين والقلب










رد مع اقتباس
قديم 2017-01-08, 18:40   رقم المشاركة : 4920
معلومات العضو
BAROUD
سَفِيرُ الأَقْصَى
 
الصورة الرمزية BAROUD
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي



أعلنت الشرطة الاحتلال الإسرائيلي مقتل 4 أشخاص وإصابة آخرين اليوم الأحد بجراح متفاوتة نتيجة دهسهم شاحنة في منطقة جبل المكبر في القدس. وأطلق الجنود الإحتلال النار على سائق الشاحنة الذي أصيب بجراح خطرة.








محدث : من مكان حادث الدهس والحديث يدور عن مقتل 3 مجندات وجندي واحد، وحسب اعلامهم، مجندة اخرى تصارع الموت في المستشفى.










رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
بانوراما, فلسطين

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 20:00

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2022 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright آ© 2018 vBulletin Solutions, Inc