إجابة جميلة عن كيفية النجاة في زمان كثرت فيه الفتن، وكثرت فيه الطرق الباطلة الشيخ محمد أمان الجامي - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الدين الإسلامي الحنيف > القسم الاسلامي العام

القسم الاسلامي العام للمواضيع الإسلامية العامة كالآداب و الأخلاق الاسلامية ...

منتديات الجلفة ... أكثر من 14 سنة من التواجد على النت ... قم بالتسجيل في أكبر تجمع جزائري - عربي و استفد من جميع المزايا، تصفّح دون اعلانات، اشترك في المواضيع التي تختارها ليصلك الجديد على بريدك الالكتروني

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

إجابة جميلة عن كيفية النجاة في زمان كثرت فيه الفتن، وكثرت فيه الطرق الباطلة الشيخ محمد أمان الجامي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2015-09-20, 22:49   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
amine benaziz
عضو جديد
 
إحصائية العضو










B11 إجابة جميلة عن كيفية النجاة في زمان كثرت فيه الفتن، وكثرت فيه الطرق الباطلة الشيخ محمد أمان الجامي

إجابة جميلة عن كيفية النجاة في زمان كثرت فيه الفتن، وكثرت فيه الطرق الباطلة الشيخ محمد أمان الجامي



إجابة جميلة عن كيفية النجاة في زمان كُثرت فيه الفتن، وكُثرت فيه الطرق الباطلة

للشَّيخ د.
محمّد أمان بن عليّ الجامي
رحمه الله تعالى

المقطع من شرح الشيخ على:
قرة عيون الموحدين

يقول السائل: موجّهًا السؤال إلى علماء المسلمين، لا إلي فقط. ما قول السادة العلماء في زمان كثرت فيه الفتن، وكثرت فيه الطرق الباطلة، وكثرت فيه الشُّبه، فكيف الطريق إلى الخلاص منها؟ -هذا محل السؤال- منها مع تأخر الزمان، وقلة الأعوان، وكثرة الشهوات، ويطلب الإرشاد والتوجيه في مثل هذه الأيام، وفي خضمّ هذه الشُبهات والفتن.
الشيخ: كما ذكرت، أننا في زمان متأخر، لذلك لا تندهش ولا تستغرب إذا كُثرت الفتن، فباب الفتنة انكسر بمقتل عمر t ثم تتابعت الفتن، فأخبر النبي r أنه ما من عام إلّا والذي بعده شرٌّ منه، إذا كنت تستحضر هذا الحديث، وأحاطت بك الفتن لا تستغرب يجب أن تقع هذه الفتن، ليصدق قوله r، ومع ذلك لأطمئنك قبل أن نبتعد عن الجواب يجب أن تعلم بأنه مهما تأخر الزمن، لا تزال الطائفة المنصورة، الطائفة ا الناجية لا تزال على الحق، تدافع عن الحق، وتقاتل دون الحق، وتنصر الحق، لا يضرهم من خذلهم ولا من خالفهم، أمران يجب اعتبارهما دائمًا، من حيث الجملة، هذا الزمن المتأخر تُكثر فيه الفتن، ويكثر أصحاب الشر ودعاة الباطل، ويقل دعاة الحق، لكن قد تمر فترات على المسلمين تُكثر فيه الفرقة الناجية متفرقة في هذا العالم الفسيح، تُكثر هنا وتقل هناك، وهناك وسط، وهكذا.
الفرقة الناجية المنصورة لا تجتمع في مكان واحد، [...] القبائل منتشرة في العالم، إن كنت تريد الخلاص كما طلبت، وكلنا نريد الخلاص، باب الخلاص العلم، العلم دون شيء آخر.
لأنك لا تستطيع أن تفرق بين دعاة الحق، دعاة الباطل إلا بالعلم، إذا فقد العلم التبس عليك الحق –عياذًا بالله- ومن التبس عليه الحق ضاع، لذلك يجب أن تُكثر من الدعاء ألا يلتبس عليك الحق، الوقت الذي نحن فيه، هو الوقت الذي التبس فيه الحق على كثير من الناس، كثير من الشباب لم يستطيعوا أن يفرقوا بين الحق والباطل، وبين دعاة الحق ودعاة الباطل، إذًا الخلاص العلم، الاشتغال بالعلم، ومجالسة العلماء، العلماء بالمفهوم الصحيح، العلماء الربانيون الذين يربون صغار الطلبة بصغار العلم، ويتدرجون معهم حتى يتفقهوا في دينهم. العلماء الناصحون عليك أن تلازمهم وتجتهد في كسب ما تيسر من هذا الكتاب العظيم وتدبره، ودراسة السُّنة، وملازمة علماء السنة، وتكون على على اتصال دائمًا بهؤلاء، لعل ذلك يخلصك مما تشكو ويشكوه الجميع، من الفتن والشُبه الكثيرة، التي كما قلت لك: لا خلاص منها إلا بالعلم النافع، علم الكتاب والسنة. وبالله التوفيق.
ومما يُخفف عليك ما تعاني الاشتغال بالعبادة وعدم الخوض في السياسة الحاضرة، أنبهك وأكرر هذا التنبيه وسيأتي في آخر السؤال أيضا، أن الدعوة الإسلامية بل أن الإسلام نفسه سُيّس اليوم، تسييس الإسلام لبَّس على الناس؛ حتى وُجدت لقاءات تُسمى: اللقاء الإسلامي المسيحي، ومؤتمرات تدعو إلى التقارب والتحابّ والتعاون بين الكفار والمسلمين، ثمّ إلى وحدة الأديان، هذا تسييسٌ للإسلام.
إذا سُيّس الإسلام لا يستطيع السذج من الناس أن يفهموا الإسلام الصحيح، وإذا سُيّست الدعوة أخضعوها لأغراضهم السياسية لديهم طموعات سياسية، يريدون الوصول إلى الكراسي، وعشاق المناصب والكراسي، لكن بدلا من أن ينشئوا حزبًا سياسيًا ينشئون جبهة إسلامية وجماعة الدعوة، فيغلف الحزب السياسي بالإسلام، يصدق كثير من الناس الجماعة الإسلامية، جماعة الدعوة الجبهة الإسلامية فينخرطون فيهم، فيضيعوا، هذا معنى تسييس الدعوة. لو بقيت الدعوة، على ما كانت عليه، إصلاح ونصح وتعليم، وإرشاد ، تعليم الجاهل، إرشاد الضال، والنصح للجميع، وتعليم الجميع، هذا هي الدعوة، لكن كما تلاحظون معي، سُيست الدعوة بل سُيس الإسلام نفسه والله المستعان.
انتبه أيها السائل وأمثالك لهذه المعاني، نسأل الله لكم ولنا الخلاص.









 

رد مع اقتباس
قديم 2015-09-21, 07:24   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
houssem zizou
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية houssem zizou
 

 

 
إحصائية العضو










M001

بارك الله فيك أخي الفاضل هذا موضوع مميز بحق
و قد بين فيه الشيخ رحمه الله سبل النجاة من الفتن
ألا و هي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة amine benaziz مشاهدة المشاركة
لذلك يجب أن تُكثر من الدعاء ألا يلتبس عليك الحق
و في الدعاء المأثور اللهم أرنا الحق حقا و ارزقنا اتباعه و أرنا الباطل باطلا و ارزقنا إجتنابه
بالإضافة إلى الإلتزام بكبار أهل العلم من العلماء الربانيين أمثال ابن باز و الألباني و العثيمين
و خلاصة ذلك أنه بالعلم تزول الشبهات بإذن الله

أرجو وضع أيقونة التميز أمام الموضوع








رد مع اقتباس
قديم 2015-09-21, 08:41   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عبد القادر الطالب
عضو فعّال
 
إحصائية العضو










افتراضي

موضوع مختصر ومفيد جدا

تقبل الله منا ومنك وأحسنت الاختيار


جازاك الله خير الجزاء إن شاء الله


على كل ما تقدمه لنا من فوائد قيمة








رد مع اقتباس
قديم 2015-09-21, 14:45   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
tamimhaman
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

بارك الله فيك على هذه السطور الرائعة و المفيدة









رد مع اقتباس
قديم 2015-09-21, 20:16   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
medecinedz
عضو فعّال
 
الصورة الرمزية medecinedz
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

بارك الله فيك موضوع رائع وجميل

اتمنى لكي التوفيق









رد مع اقتباس
قديم 2015-09-22, 19:22   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
ألكيورا
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية ألكيورا
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

معلومات رائعة في زمن كثرت فيه الفتن









رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أمان, أحمد, الجامد, الشيخ

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 16:30

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2020 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright آ© 2018 vBulletin Solutions, Inc