حتى لا ننسى: مجازر الصهاينة والتوحش الغربي في حق العرب والمسلمين [العراق]. - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الأخبار و الشؤون السياسية > قسم الأخبار الوطنية و الأنباء الدولية

قسم الأخبار الوطنية و الأنباء الدولية كل ما يتعلق بالأخبار الوطنية و العربية و العالمية...

منتديات الجلفة ... أكثر من 14 سنة من التواجد على النت ... قم بالتسجيل في أكبر تجمع جزائري - عربي و استفد من جميع المزايا، تصفّح دون اعلانات، اشترك في المواضيع التي تختارها ليصلك الجديد على بريدك الالكتروني

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

حتى لا ننسى: مجازر الصهاينة والتوحش الغربي في حق العرب والمسلمين [العراق].

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2020-12-13, 11:04   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الحاج بوكليبات
عضو مجتهـد
 
الصورة الرمزية الحاج بوكليبات
 

 

 
إحصائية العضو










B11 حتى لا ننسى: مجازر الصهاينة والتوحش الغربي في حق العرب والمسلمين [العراق].

واحد من عدة ملاجئ أنشئت لحماية المدنيين ببغداد. يعد شاهدا من شواهد حرب الخليج الثانية عام 1991 وواحدا من مآسيها وفواجعها الإنسانية.
الموقع
يقع ملجأ العامرية بحي العامرية غرب العاصمة بغداد، وهو واحد من 38 ملجأ شيدتها الحكومة العراقية في أوائل الثمانينات لحماية المدنيين. مساحته 500 متر مربع، ويحتوي على طابقين علوي وسفلي وثالث تحت الأرض ويستوعب حوالي ألف شخص، بني خصيصا للتحصن من ضربات الأسلحة غير التقليدية.
قصف الملجأ
تعرض الملجأ -الذي يسمى أيضا رقم 25- لقصف من طائرتين أميركيتين من نوع أف-117 صباح يوم 13 فبراير/شباط 1991 بصاروخين موجهين بالليزر صمما خصيصا لهذا الغرض وجربا للمرة الأولى في ذلك اليوم. اخترق الصاروخ الأول السقف فأغلق أبواب الملجأ.
أما الثاني فقد انفجر داخل الملجأ الذي وصلت درجة حرارته إلى آلاف الدرجات المئوية فانصهرت أجساد المدنيين الموجودين آنذاك بداخله من الرجال والنساء والأطفال ولم ينج إلا 11 شخصا فقط قذف بهم زلزال القنبلة الأولى للخارج.
لا توجد إحصائية دقيقة لعدد الضحايا الذين كانوا داخل الملجأ الذي يتسع لنحو 1500 شخص، أكدت بعض المصادر أنه تم استخراج حوالي 400 جثة فيما أكدت مصادر أخرى أن جثثا كثيرة تلاشت بفعل الحرارة الشديدة، وهو ما يجعل عدد الضحايا أكثر من الأرقام المعلنة.
حاولت الإدارة الأميركية تبرير هذه الجريمة بأن الملجأ مقر عسكري، لكن انتشار صور المأساة والفجيعة في الإعلام اضطر البنتاغون للاعتراف في ما بعد بأنه قصف عن طريق الخطأ، وأوردت صحيفة الصنداي تايمز بعد قصف الملجأ بأربعة أيام تصريحا لمصدر في البنتاغون وصفته بالرفيع، اعترف فيه بارتكاب البنتاغون خطأ ضرب ملجأ العامرية، مرجعا ذلك إلى قِدم المعلومات التي صنفته ملجأ عسكري.
ذكرى الفاجعة
تحوّل الملجأ إلى متحف وشاهد على الجريمة التي صنفت بالفجيعة البشرية حيث أبيدت عائلات بكاملها. وتخليدا للذكرى بني نصب كبير، وهو عمل نحتي فني أنجزه علاء بشير، سمي بــ"الصرخة" على شكل رأس إنسان محشور وسط قوالب حجرية قوية، ووجه متوتر يصيح من شدة الألم، بشكل يجسد الرعب الذي عاشه ضحايا قصف الملجأ، كما خلدت ذات الذكرى بفيلم روائي بعنوان "الفجر الحزين".

المصدر: موقع الجزيرة الإلكتروني.









 

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 06:51

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2020 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright آ© 2018 vBulletin Solutions, Inc