الطرطور و الصرصور - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الثّقافة والأدب > ممّا راقـــنـي

ممّا راقـــنـي هذا المنتدى خاصٌ بمنقولات الأعضاء مما يـنـتـقـونه من عذب الكلام.

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

الطرطور و الصرصور

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2018-01-30, 21:11   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
النوري1
عضو فعّال
 
إحصائية العضو










افتراضي الطرطور و الصرصور

يروى ان طرطورا وصرصورا ضاق بهما الزمان و المكان ولم يجدا ما ياكلان لايام متواليات اذ ما يلوذان باحد الا ويفران بجلدهما هربا لان اهل الغابة قد ضاقوا بهما درعا فالطرطور لا يمل من (الطرطرة) وكثيرا ما يحشر أنفه في المجامع و الولائم دون دعوة ولا يفيد و لا ينفع في شيء اما صاحبنا الصرصور فكان لا يلبث ان يستقر في مكان يصول ويجول بين المجامع و الولائم ينقل الاخبار الكاذبة و المفبركة و يبث النميمة بين ذا وذاك وبين اولاء و اولئك فكانا كلاهما يشتركان في الكسل و افساد مزاج الناس و ازعاجهم فما كان من وجهاء القوم الا ان اجتمعوا ولفظوا بهم خارج السرب وبينما هما في تلك الحال البائسة خطرت للصرصور فكرة فقال لم لا تكون ايها الطرطور سيدا للغابة ألبس جلد أسد وعليك بالقوم فقال الطرطور اذن فلتستنسر أنت بجلده وتصير سيد الجو وافترس في القوم ما أستطعت وسار كل منهما في غايته وما هي الا فترة حتى صارت الغابة تموج فالفوضى و الجزع في كل مكان وجيف الفرائس مبعثرة ههنا وههناك الى ان راى الناس حمارا نفر من سيده اذ أشبعه (هراوة ) حتى صار لا يكاد يرى احدا وبينا هو في تلك الحال اذ صاح به الطرطور المستاسد بعد ان سد طريقه ان قف مكانك لكن حمارنا لم يكن يعرف ما حدث بالغابة وكان في تلك اللحظة شبه أعمى فلم يعرف أنه امام اسد فأستدار اليه بأثنين قويتين على مرأى من الناس فسقط الطرطور يصيح وجعا ولم يستطع النهوض فهرع اليه القوم وأكتشفوا أمره فاشبعوه لطما وركلا وهم يجرجرونه الى ناديهم متضاحكين اما صاحبنا المصرصر فما لبث ان سقط ارضا من فزع المشهد فهرعت اليه الجردان تقضم أطرافه وهو يصيح الما وراحت تجرجره هو الاخر الى النادي وكلاهما مكبل اليدين و الرجلين وحينما بلغا ساحة النادي وجلس القوم منتشين بين شارب قهوة ومرتشف شاي ومدخن سيقار متمتمين اذ بزعيم القوم يقهقه ضاحكا أ كل هذا بصرصور و طرطور ماذا فعل بنا مصرصر و مطرطر وراح معه كل الجمع مقهقهين ضاحكين فصارا مضرب مثل للفاشلين .









 

رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 07:13

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2022 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright آ© 2018 vBulletin Solutions, Inc