تهودة - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الجزائر > تاريخ الجزائر

تاريخ الجزائر من الأزل إلى ثورة التحرير ...إلى ثورة البناء ...


في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

تهودة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2007-12-12, 10:04   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
احمد وافر
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية احمد وافر
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي تهودة

السلام عليكم/
كثيرا ما نسمع ونقرا في كتب التاريخ عن تهودة . فهي من المدن البارزة التي تكرر ذكرها في بداية الفتوحات الاسلامية للجزائر .
فأين تقع بالضبط ؟ وما هو اسمها الآن ؟







 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية

قديم 2007-12-12, 10:17   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
lalla
عضو مميّز
 
إحصائية العضو










افتراضي


مدينة تهودة: بالقرب من بسكرة مدينة تهودة وهي مدينة كبيرة قديمة أزلية عليها سور عظيم مبنى بالحجر الجليل، ولها رياض كبيرة ولها أرباض كثيرة يدور بجميعها خندق، ولها نهر كبير ينصب إليها من جبل أوراس، فإذا كانت بينهم وبين أحد حرب، وخافوا النزول إليهم أجروا ماء ذلك النهر في الخندق المحيط ببلدهم فامتنعوا منه. وهي كثيرة البساتين والزرع والنخل وجميع الثمار. وفي هذه المدينة خبر مشهور عن رسول الله صلعم، يروى عن شهر بن حوشب أن النبي صلعم نهى عن سكني هذه البقعة الملعونة التي يقال لها تهودة. وقال له سوف يُقتل بها رجال من أمتي على الجهاد في سبيل الله، ثوابهم كثواب أهل بدر وأهل أحد، والله ما بدلوا حتى ماتوا. وكان شهر بن حوشب يقول: واشوقاه إليهم، وقال شهر سألت جماعة من التابعين عن هذه الصحابة التي ذكرها رسول الله صلعم، فقالوا ذلك عقبة بن نافع وأصحابه قتلهم البربر والنصارى بمدينة يقال لها تهودة. فمنها يحشرون يوم القيامة وسيوفهم على عواتقهم حتى يقفوا بين يدي الله تعالى. وروى أبو المهاجر قال: قدم عقبة بن نافع مصر وليها عمرو بن العاص في خلافة معاوية بن أبي سفيان فنزل منزلاً من بعض قرى مصر ومعه جماعة من أصحاب رسول الله صلعم، فيهم عبد الله بن عمرو بن العاص. فوضعت بين أيدهم سفرة فيها طعام. فلما تناولوا من الطعام، ضربت حدأة على ما بين أيديهم من الطعام فأخذت منه عرقاً، فقال عقبة اللهم دق عنقها. قال وأقبلت منقضة حتى ضربت بنفسها الأرض فأندقت عنقها. فاسترجع ابن عمرو فسمعه عقبة يترجع فقال: ما لك يا أبا عبد الله؟ فقال بلغني أن قوماً يغزون إلى هذه الناحية فيستشهدون بها جميعاً . فقال عقبة: اللهم أنا ومنهم. وكان مستجاب الدعوة. قال ثم إن عقبة بن نافع خرج في أيام يزيد بن معاوية على جيش كبير غازياً إلى بلاد المغرب، فمر على عبد الله بن عمرو بمصر فقال له: "يا عقبة لعلكم من الجيش الذي يدخل الجنة". قال أبو المهاجر فافتتح عقبة بلاد المغرب حتى وصل إلى أقصاها وعلى ضفة البحر المحيط، وقد ذكرناها. ويقال إنه أدخل فرسه في البحر حتى بلغ تلبيب سرجه، وقال: اللهم إنه أطلب السبب الذي طلب عبدك ذو القرنين. فقيل له: يا ولي الله وما السبب الذي طلب؟ قال ألا يعبد في الأرض إلا الله وحده. وانصرف إلى إفريقية. فلما دنا منها تفرق أصحابه عنه فوجاً فوجاً. فلما وصل إلى مدينة طبنة من نظر الزاب، أذن لسائر جيشه وبقي في عدة يسيرة من أصحابه. وقد كان في دخوله بلاد المغرب خطر على مدينة تهودة وعلى مدينة بادس، فرأى فيها قوة كثيرة من النصارى والبربر، وكانت في ذلك الوقت أعظم مدن المغرب. فلما رجع قال أمر على مدينة تهودة وبادس، أعرف ما فيهما من القوة والجيش، فلما انتهى إلى مدينة عهودة اعتمده كسيلة بن أقدم-وكان أميرلها-في جيوش من الروم، وقد كان سمع تفرق جيش عقبة عنه، وأقبلت عليه عساكر من البربر، فلما رآهم عقبة وأصحابه كسروا أجفان سيوفهم ورجعوا إليهم، فقاتلوا حتى قتلوا جميعاً رحمهم الله. وقبر عقبة اليوم بمدينة تهودة على مقربة منها بمرحلة. (175-176)







رد مع اقتباس
قديم 2007-12-14, 08:45   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
احمد وافر
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية احمد وافر
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

لك مني الشكر الجزيل
لكن هل تهودة هي سيدي عقبة حاليا ؟







رد مع اقتباس
قديم 2009-12-03, 17:38   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
modham
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي قرية تهودة التاريخية والاثرية

اردت فقط الاجابة ن الاخ الذي سال هل تهودة هي نفسها سيدي عقبة التابعة اداريا لولاية يسكرة الواقع ان تهودة حاليا هي مجرد اطلال وبقايا من الاثار الرومانية والقرية العربية القديمة لاتبعد عن مدينة سيدي عقبة الا بحوالي 10كلم







رد مع اقتباس
قديم 2009-12-03, 18:52   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
سحر الجزائر
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية سحر الجزائر
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد وافر مشاهدة المشاركة
لك مني الشكر الجزيل
لكن هل تهودة هي سيدي عقبة حاليا ؟
خويا بلدية سيدي عقبة وحدها و تهودة وحدها
سيدي عقبة تبعد عن مقر الولاية ب 18 كلم و تهودة تبعد عن سيدي عقبة ب حوالي 07 كلم
و سيدي عقبة بلدية أما تهودة فهي قرية صغيرة و جميلة أرجو أن تزورها فقد زرتها أنا قبلا و دهشت لجمالها






رد مع اقتباس
قديم 2017-05-06, 00:02   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
mounir101
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية mounir101
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

مشكور على الموضوع







رد مع اقتباس
قديم 2017-09-06, 18:02   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
محمد 7411
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية محمد 7411
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

شكرا لك على الموضوع







رد مع اقتباس
قديم 2020-01-07, 13:58   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
بيبيرس
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

شكرا على الموضوع







رد مع اقتباس
قديم 2020-01-07, 14:06   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
بيبيرس
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

تهودة جوهرة تاريخية
تهودة أرض سقيت بدماء الفاتحين و تشرفت باستشهاد المؤمنين الذين حملوا رسالة دينهم من أقصى المعمورة ،فعليت راية نصرهم الإيماني و البطولي الخالد والذي تجسد في الفارس المغوار،المجاهد في سبيل الله ،الفاتح الشجاع عقبة بن نافع الفهري الذي وصل إلى شاطئ المحيط الأطلنطي، فنزل بفرسه إلى الماء، وتطلع إلى السماء وقال: يا رب .. لولا هذا المحيط لمضيت في البلاد مدافعًا عن دينك، ومقاتلاً من كفر بك وعَبَدَ غيرك.. ومن غزو إلى غزو ومن فتح إلى فتح ،حتى وصل إلى تهودة التي تشرفت باستشهاده مع خيرة جنده وكان عددهم بالتقريب 314جندي في آخر عام 63هـ الموافق لـ 682م ،فكانت هزيمة عسكرية وفي نفس الوقت نصرا رائعا للإيمان ورفع راية الإسلام. وعن هذه الأرض خبر مشهور عن رسول الله r، يروى عن شهر بن حوشب أن النبيrنهى عن سكني هذه البقعة الملعونة التي يقال لها تهودة. وقال له سوف يُقتل بها رجال من أمتي على الجهاد في سبيل الله، ثوابهم كثواب أهل بدر وأهل أحد، والله ما بدلوا حتى ماتوا. وكان شهر بن حوشب يقول: واشوقاه إليهم، وقال شهر سألت جماعة من التابعين عن هذه الصحابة التي ذكرها رسول اللهr ، فقالوا ذلك عقبة بن نافع وأصحابه قتلهم البربر والنصارى بمدينة يقال لها تهودة. فمنها يحشرون يوم القيامة وسيوفهم على عواتقهم حتى يقفوا بين يدي الله تعالى.







رد مع اقتباس
قديم 2020-01-07, 14:06   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
بيبيرس
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

تابع.......
الموقع:
تقع تهودة في الجنوب الشرقي بمدينة بسكرة – الجزائر- و تبعد عن المدينة بحوالي 17كلم ، والى الشمال الشرقي من بلدية سيدي عقبة وتبعد عنها بحوالي 5كلم ، وتقع الى الجنوب من الأطلس الصحراوي ( جنوب جبال الأوراس) تحتضنها مناطق سهلية لا يتجاوز ارتفاعها عن سطح البحر80مترا، أما موقعها حسب إحداثيات لامبيري فهي(س =792,5 ) و (ع=172).
و تعرف المنطقة مناخا شبه جاف، باردا شتاء قليل الأمطار، حار جاف صيفا، وهذا ما يتميز به المناخ الصحراوي، كما تنمو في المنطقة النباتات الصحراوية إضافة إلى واحات النخيل ، وهي منطقة زراعية بالإضافة الى أهميتها السياحية و الثقافية، باعتبارها جزء من الإرث الثقافي الوطني.
تسميات مختلفة:
ذكرت تهودة من طرف بلاين الأكبر( طبيعي روماني،23-79م) في ذكره لحملات " كورنيليوس بالبوسcornelios ballus "وهو قائد روماني في فترة حكم الإمبراطور أغسطس تحت اسم " تابوديوم tabudiom " أو " أوبيديومoppoduim" كما ذكرت من طرف باحثين آخرين استنادا إلى بلاين الأكبر، و باسم آخر "أوبيديوم تودانس oppoduim theudense " و أنها تعتبر في شمال إفريقيا ضمن مقاطعة نوميديا.
كما عرفت باسم"تابوديوس thabudeos " الذي كان شائعا إلى غاية العهد البيزنطي، ثم أصبحت تحمل اسم"تهودةthouda " أو " تهوذة " و تهودة عند ابن الأثير " تهوذا " وهو اسم لقبيلة من البربر بناحية إفريقيا لهم أرض تعرف بهم ، وهناك آراء مختلفة حول مدلول التسمية يمكن أن تكون موضوعا لدراسة علمية.







رد مع اقتباس
قديم 2020-01-07, 14:07   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
بيبيرس
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

تابع.............
تهودة عبر التاريخ:
1/ فترة ما قبل التاريخ:
ليست هناك دراسة دقيقة تناولت بالبحث هذه الفترة بالمنطقة ، الا أنه وجدت علامات لاستقرار إنسان ما قبل التاريخ بكهوف الجبال المحيطة بسهول المنطقة ، و يمكن أن تكون هناك ممارسات للزراعة خلال العصور المتأخرة للعصر الحجري الحديث، خاصة لتميزها بالطابع السهلي ، و وجود المياه المتمثلة في ( واد الأبيض) الذي ينبع من جبال الأوراس.
كما عثر على العديد من مواقع ما قبل التاريخ على امتداد السهول المجاورة للمنطقة وعلى مسافة تتجاوز40كلم من تهودة ، والمتمثلة في بقايا التي عثر عليها (ببلدية عين الناقة) و التي تعود الى فترة ما قبل التاريخ ، والمصنفة في الجريدة الرسمية تحت رقم18-04/05/1982 .
2/الفترة القديمة:
سكن تهودة البربر" الأمازيغ" و ذكرت من طرف المؤرخين الرومان ، يعني أنها كانت موجودة قبل دخولهم الى المنطقة، أما خلال الفترة الرومانية فقد كانت رتبة المدينة القانونية (كبلدة رومانية) "مونيكيبيا municipia " حيث ذكرت في ناقشة عثر عليها بتونس.
وخلال القرن الثالث الميلادي أصبحت تكتسي أهمية بالغة حيث تقع على خط الليميس الروماني ، والذي يمتد من قلعة بسرياني مرورا ببادس و تابوديوس (تهودة) ثم فيسكيرة ( بسكرة) و واحات الزاب الغربي مثل أورلال و جميلي( امليلي) و بنطيوس ، ثم طولقة و الدوسن و كامل مستعمرات وادي جدي الرومانية التي تمتد حتى قلعة مسعد، وفي القرنين الرابع و الخامس الميلادي تطورت المسيحية في الأرياف ، بدليل ظهور كنائس و أديرة و مصليات في قرى صغيرة ، خاصة غرب الأوراس وفي شرقه.
و مدينة تابيديوس كانت بها أسقفية كاثوليكية و أخرى دوناتية ،و دليل ذلك حضور أسقف ممثل مدينة الكاثوليك سنة 411م في اجتماع بقرطاج ، إذ وكله ممثلا رسميا للكاثوليك ، لانه كان مريضا ولم يستطع الذهاب وكان آخر الى جانبه دوناتي ، وحسب بعض المؤرخين فإن المنطقة بصفة عامة ، و تهودة بصفة خاصة لم تخضع للسيطرة الوندالية و إنما كانت خاضعة للممالك المورية المستقلة.
و تهودة كما ذكرنا سابقا قلعة رومانية ورثها البيزنطيون من بعدهم ، وتأكد الوجود البيزنطي عن طريق العثور على دلائل أثرية تعود الى هذه الفترة ، والمتمثلة في قطع الفخار المتناثر في الموقع ، كما كانت المدينة جزء من خط الليمس البيزنطي حيث تضم الحصن البيزنطي الذي لا يزال مردوما تحت التراب الى يومنا هذا.







رد مع اقتباس
قديم 2020-01-07, 14:07   رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
بيبيرس
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

تابع.........

3/الفترة الإسلامية:
أما فيما يخص المرحلة الإسلامية ؛ فتبدأ بوصول الفاتحين الى المنطقة و وقوع معركة تهودة الشهيرة ، فبعدما وصل الفاتح عقبة بن نافع الى المحيط الأطلسي ودخل المغرب الأوسط عن طريق الصحراء ، وعندما كان على مشارف المغرب الأدنى وصلته أنباء عن تحريات بربرية (بيزنطية) صوب القيروان ، لذلك بادر الى إرسال الجزء الأكبر من جيشه على جناح السرعة لينضم الى الجند المدافع عن القيروان بقيادة زهير بن قيس.
وبقي مع عقبة خمسة آلاف (5000) مقاتل ، وعندما وصل مدينة طبنة أذن لمعظم رجاله بالإسراع الى القيروان وبقي في عدة مئات من الفرسان ، وعرَج جنوبا الى تهودة للاستيلاء عليها ، وهناك وقعت معركة تهودة بين عقبة و الفاتحين من جهة ، وجيش البربر من جهة أخرى بقيادة كسيلة الزعيم البربري (قتله زهير بن قيس سنة 686م)، والتي أسفرت عن استشهاد الفاتح عقبة ومن رافقه.
كما ربطت المنطقة بالملكة البربرية "كاهنة" و اعتبرت جزءا من مملكتها ، ولا تزال الرويات الشعبية تتداول الى اليوم قيامها بإحراق أشجار الزيتون ، والتي كانت موجودة بالمنطقة في ذلك الوقت و قتلها للمواشي و الأنعام ظنا منها أن الفاتحين يطمعون في خيرات المنطقة.
وكذلك ذكر المؤرخون العرب مدينتين و قالو عنهما أنهما كانتا من أكبر المدن في افريقيا وهما " بادس و تهودة" و اختفت المدينة من الخريطة في حدود الألف ميلادي ، و الذي تزامن مع بداية التعمير و البناء حول قبر عقبة ، وظهور بعض الأحياء القديمة لمدينة سيدي عقبة الحالية.
و ربما كان هناك نزوح من تهودة الى هذه المنطقة المجاورة ، أو ربما يرجع ذلك الى كارثة طبيعية حلت بالمنطقة أو عدم الاستقرار السياسي و الأمني ... و منذ ذلك الحين أصبحت تهودة قرية صغيرة هادئة تنام على ذكرياتها القديمة.







رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 22:10

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2019 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc