حُسْنُ الْخُلُقِ في واحة الشِّعر - الصفحة 4 - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الثّقافة والأدب > ممّا راقـــنـي

ممّا راقـــنـي هذا المنتدى خاصٌ بمنقولات الأعضاء مما يـنـتـقـونه من عذب الكلام.

منتديات الجلفة ... أكثر من 14 سنة من التواجد على النت ... قم بالتسجيل في أكبر تجمع جزائري - عربي و استفد من جميع المزايا، تصفّح دون اعلانات، اشترك في المواضيع التي تختارها ليصلك الجديد على بريدك الالكتروني

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

حُسْنُ الْخُلُقِ في واحة الشِّعر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2021-03-04, 15:30   رقم المشاركة : 46
معلومات العضو
*عبدالرحمن*
مراقب المنتدى الاسلامي، قسم مشكلتي
 
الصورة الرمزية *عبدالرحمن*
 

 

 
إحصائية العضو










Flower2

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

خُلُقِ المزَاح في واحة الشِّعر

قال الشَّاعر:

ولا تمزحْ فإنَّ المزحَ جهلٌ
وبعضُ الشَّرِّ يبدؤُه المزَاحُ


[3688] ((العين))

للخليل بن أحمد (3/167).


قال أبو الفتح البُستي:

أعد طبعَك المكْدُود بالهمِّ راحة
قليلًا وعلِّله بشيء من المزْحِ

ولكن إذا أعطيته المزْح فليكنْ
بمقدارِ ما تُعطي الطَّعامَ من الملحِ


[3689] ((اللَّطائف والظَّرائف))

للثعالبي (ص 151).


يُرْوى عن شاعرة عربيَّة:

فإيَّاك، إيَّاك المزَاحَ، فإنَّه
يجرِّي عليك الطَّفلَ والدَّنِس النَّذلا

ويُذْهب ماءَ الوجهِ بعد وَضَاته
ويُورِثُ بعد العزِّ صاحبَه ذُلَّا


[3690] ((الموشى ))

للوشاء (ص 13).


وقال بعض الشُّعراء:

مازحْ أخاك إذا أردتَ مزاحًا
وتوقَّ منه في المزَاحِ جماحًا

فلربَّما مَزَح الصَّديق بمَزْحَة
كانت لبابِ عَدَاوةٍ مفتاحًا


[3691] ((الموشى ))

للوشاء (ص 14).


وقال محمود الورَّاق:

تلقَى الفتَى يلقَى أخاه وخِدْنَه
في لحنِ منطقِه بما لا يُغْفَرُ

ويقول: كنت مُمَازِحًا ومُلَاعبًا
هيهاتَ نارُك في الحشا تتسعَّرُ

ألهبتَها وطَفِقتَ تضحكُ لاهيًا
عمَّا به، وفؤادُه يتفطَّرُ

أو ما علمتَ، ومثلُ جهلِك غالبٌ
أنَّ المزَاح هو السُّبابُ الأصغرُ؟


[3692] ((الموشى ))

للوشاء (ص 14).


وقال مسعر بن كِدَام الهلالي لابنه:

ولقد منحتك، يا كِدَام، نصيحتي
فاسمعْ لقولِ أبٍ عليك شفيقِ

أمَّا المزَاحةُ والمرَاءُ فدعْهما
خُلُقان لا أرضاهما لصديقِ

إنِّي بلوتُهما، فلم أحمدْهما
لمجاورٍ جاورته، ورفيقِ


[3693] ((الموشى ))

للوشاء (ص 15).


وقال آخر:

إنَّ المزَاح للجلالِ مسلبهْ
والضَّحِكُ أيضًا للبهاءِ مذهبهْ


[3694] ((الموشى ))

للوشاء (ص 15).


وقال آخر:

إنَّ المزَاح يورثُ الضَّغينة
وحَمْل ضَغن في الحشا مؤونة


[3695] ((اللَّطائف والظَّرائف))

للثَّعالبي (ص 153).


قال وهب بن جرير بن حازم الجهضمي البصري:

دعِ المزَاحَ فقد يُزري بصاحبِه
وربَّما آلت العقبى إلى غضبِ


[3696] ((المجموع اللَّفيف))

للأفطسي (ص 221).


وقال عديُّ بن زيد:

وإيَّاك مِن فرطِ المزَاحِ فإنَّه
جديرٌ بتسفيه الحليمِ المسدَّدِ


[3697] ((التَّذكرة الحمدونيَّة))

لابن حمدان (2/220).


وقال الشَّاعر:

امزحْ بمقدارِ الطَّلاقةِ واجتنبْ
مزَحًا تُضاف به إلى سوءِ الأدبْ

لا تُغْضِبنْ أحدًا إذا مَازحتَه
إنَّ المزَاحَ على مُقدمةِ الغَضَبْ


[3698] ((غرر الخصائص الواضحة))

للوطواط (ص: 238، 239).


وقال أبو جعفر الطَّبري:

لي صاحبٌ ليس يخلو
لسانُه من جِراحِ

يجيدُ تمزيقَ عرضي
على سبيلِ المزَاحِ


[3699] ((غرر الخصائص الواضحة))

للوطواط (ص 239).


وقال شاعرٌ:

اكرهْ لنفسِك ما لغيرِك تكرَهُ
وافعلْ لنفسِك فعلَ مَن يتنَزَّهُ

وارفعْ بصمتِك عنك سبَّاتِ الورَى
خوفَ الجوابِ فإنَّه بك أشبهُ

ودعِ الفُكَاهةَ بالمزَاحِ فإنَّها
تُودي وتُسقِط من بها يتفكَّهُ


[3700] ((نهاية الأرب في فنون الأدب))

للنويري (4/73).


وقيل:

ألا رُبَّ قولٍ قد جرى من مُمَازح
فساق إليه الموت في طَرْف الحبلِ

فإنَّ مِزَاحَ المرءِ في غيرِ حينِه
دليلٌ على فرطِ الحَمَاقةِ والجهلِ


[3701] ((نهاية الأرب في فنون الأدب))

للنويري (4/73).


وقال الشَّاعر:

إنَّ الصَّديقَ يريدُ بسطَك مازحًا
فإذا رأى منك الملَالة يُقْصِرُ

وترَى العدوَّ إذا تيقَّن أنَّه
يُؤذيك بالمزْحِ العنيفِ يُكثِّر


[3702] ((المستطرف))

للأبشيهي (ص 469).


وقال ناصح الدِّين ابن الدَّهان:

لا تجعل الهَزْل دأبًا فهو منقصةٌ
والجِدُّ تعلو به بين الورى القيمُ


[3703] ((مجاني الأدب))

لرزق الله شيخو (2/119).


وقال آخر:

ودعِ المزَاحَ فرُبَّ لفظةِ مَازحٍ
جلبت إليك بلابلًا لا تُدفعُ


[3704] ((مجاني الأدب))

لرزق الله شيخو (3/59).


وقال أبو فِرَاس الحمداني:

أُرَوِّح القلبَ ببعضِ الهَزْل
تجاهلًا منِّي، بغير جهلِ

أمزحُ فيه مَزْحَ أهلِ الفضلِ
والمزْحُ أحيانًا جلاءُ العقلِ


[3705] ((دواوين الشِّعر العربي على مرِّ العصور)) (16/6).

وقال صفي الدِّين الحلِّي:

أقلِّل المزْح في الكلام احترازًا
فبإفراطه الدِّماء تُراقُ

قِلَّة السمِّ لا تضرُّ، وقد يقــتلُ
مع فرطِ أكله الدِّرياقُ


[3706] ((دواوين الشِّعر العربي على مرِّ العصور)) (19/473).

وقال أيضًا:

كلُّ من كان شأنه الانبساط
ليس يُطوى للقَدح فيه بِسَاطُ

رُبَّما أوغر الصُّدور بمَزْح
لاح فيه الجفا والاشتطاطُ

فأقلل المزْح ما استطعت
ولا تأت بنَزْر إلَّا وفيه احتياطُ

وتوقَّ الإفراط فيه فقد يُفــرط
في وضع قدرك الإفراطُ


[3707] ((دواوين الشِّعر العربي على مرِّ العصور)) (19/474).

وقال ابن رشيق القيرواني:

وجانبوا المزْح إنَّ الجِدَّ يتبعُه
ورُبَّ موجعةٍ في إثرِ تقبيلِ


[3708] ((دواوين الشِّعر العربي على مرِّ العصور)) (25/248).








 

آخر تعديل *عبدالرحمن* 2021-03-04 في 15:33.
رد مع اقتباس
قديم 2021-03-05, 14:59   رقم المشاركة : 47
معلومات العضو
*عبدالرحمن*
مراقب المنتدى الاسلامي، قسم مشكلتي
 
الصورة الرمزية *عبدالرحمن*
 

 

 
إحصائية العضو










Flower2

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

خُلُقِ النُّبْل في واحة الشِّعر

قال الشَّاعر:

خصال النُّبْل في أهل المعالي
مفرَّقةٌ وأنت لها جماع

[3728] ((البصائر والذخائر))

لأبي حيان التوحيدي (8/43).


وقال الشَّاعر:

الملك والعِزَّة والمروءة
والسُّــؤدد والنُّبْل واليسار معَا

مجتمعان للعبد في طاعة اللـــه
إذا العبد أعمل الورعَا


[3729] ((المروءة))

محمد بن خلف بن المرزبان (ص46).


قال الشَّاعر:

احذرِ الهَزْلَ وجانبْ أهله
إنَّه يُنقصُ مِن قدرِ النَّبِيل

إن يُجبْ أو لا يجبْ قائله
فسفيهٌ أنت منه أو ذليل


[3730] ((خريدة القصر))

للعماد الأصبهاني (ص304).


قال الشَّاعر:

والعزُّ في حَسْم المطامع كلِّها
فإن استطعت فمُت وأنت نَبِيل


[3731] ((الزاهر))

لأبي بكر الأنباري (1/265).


قال ابن الفخار:

وواصل أخاك بعِلَّاتِه
فقد يُلْبَسُ الثَّوبُ بعد البِلَى

وقل كالذي قاله شاعرٌ
نَبِيلٌ وحقُّك أن تنبلا

إذا ما خليلٌ أسا مرَّة
وقد كان في ما مضى مُجْمِلا

ذكرتَ المقَدَّمَ مِن فعلِه
فلم يُفسدِ الآخِرُ الأوَّلا


[3732] ((خريدة القصر))

للعماد الأصبهاني (ص 338).


وقال الشَّاعر:

نظمه عقدًا أنامل ماجد
له في مقامِ الفضلِ أرفعُ منصبِ

نبيه نَبِيل ذي صفات حميدة
تُمَيِّزه بالـنُّـبْلِ في كلِّ موكبِ

حريصٌ على كسبِ الفضائل مُذْ نَشَا
وقد يسبق الأقران فضل التَّكسُّبِ


[3733] ((نزهة الأبصار))

لعبد الرَّحمن بن درهم (1/286).








رد مع اقتباس
قديم 2021-03-06, 15:00   رقم المشاركة : 48
معلومات العضو
*عبدالرحمن*
مراقب المنتدى الاسلامي، قسم مشكلتي
 
الصورة الرمزية *عبدالرحمن*
 

 

 
إحصائية العضو










Flower2

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

خُلُقِ النَّزَاهَة في واحة الشِّعر

قال علي بن عبد العزيز القاضي:

يقولون لي فيك انْقِبَاضٌ وإنَّما
رأوا رجلًا عن موقف الذُّل أحْجَما

أرى النَّاس من داناهم هان عندهم
ومن أكَرَمَته عِزَّةُ النَّفس أُكْرِمَا

ولم أقضِ حقَّ العلم إن كان كلَّما
بدا طمعٌ صيَّرته لي سلَّما

وما كلُّ برقٍ لاح لي يَسْتَفِزُّنِي
ولا كلُّ من لاقيت أرضاه مُنْعِمَا

إذا قيل هذا مَنْهَل قلت قد أرى
ولكنَّ نفسَ الحرِّ تحتملُ الظَّما

أُنَهْنِهُها عن بعض ما لا يشينُها
مخافةَ أقوالِ العِدَا فيم أوْ لِمَا

ولم أبتذل في خدمة العلم مُهْجَتي
لأخدم من لاقيت لكن لأُخْدَما

أأشقى به غرسًا وأجنيه ذِلَّة
إذًا فاتِّباع الجهل قد كان أحْزَما

ولو أنَّ أهل العلم صانوه صانهم
ولو عظَّموه في النُّفوس لَعُظِّمَا

ولكن أهانوه فهان ودنَّسوا
محيَّاه بالأطماع حتى تجهَّما


[3775] ((ديوان القاضي الجرجاني)) (127-128).

قال الشَّاعر:

أُنزِّه نَفسِي عَن أَذَى القَوْل والخنا
وإنِّي إِلى الإسلام والسِّلم أجنحُ

وعقلي وديني والحياء يردُّني
عن الجَهْل لكنِّي عن الذَّنب أصفحُ

فشتَّان مَا بيني وبَيْنك في الهوى
وكلُّ إنَاء بالذي فيه ينضحُ


[3776] ((الضوء اللَّامع))

للسخاوي (4/310-311).








رد مع اقتباس
قديم 2021-03-07, 15:32   رقم المشاركة : 49
معلومات العضو
*عبدالرحمن*
مراقب المنتدى الاسلامي، قسم مشكلتي
 
الصورة الرمزية *عبدالرحمن*
 

 

 
إحصائية العضو










Flower2

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

خُلُقِ النَّشَاط في واحة الشِّعر

قال الشَّاعر:

حُثَّ الكريم على النَّدى، وتقاضه
بالوعدِ، وابعثْه على الإنجازِ

ودَعِ الوُثُوقَ بطبعِه، فلطالما
نَشَط الجوادُ بشوكةِ المهمازِ


[3832] ((خريدة القصر))

للعماد الأصفهاني (ص262).


وقال ابن الرُّومي:

ولا تُطِل الفتورَ عن اصطناعي
وأنت لكلِّ مكرُمةٍ نشيطُ


وقال آخر:

بصرتُ بالحالةِ العُليا فلم أرَها
تُنَال إلا على جسرٍ من التَّعبِ


[3833] ((موارد الظمآن))

لعبد العزيز السلمان (3/409).


وقال آخر:

أعمِلْ لرزقِك كلَّ عزيمةٍ
لا تقعدنَّ بذلِّ حاله

وانهضْ بكلِّ عزيمةٍ
فالمرءُ يعجِز لا محاله


[3834] ((مقامات بديع الزمان))

للهمذاني (ص 69).


وقال آخر:

إذا همَّ همًّا لم يرَ الليل غمة
عليه ولم تصعبْ عليه المراكبُ


[3835] ((شرح الحماسة))

للأعلم الشنتمري (1/ 116).


وقال علي بن أبي طالب رضي الله عنه:

اجهدْ ولا تكسلْ ولا تكُ غافلًا
فندامةُ العُقبَى لمن يتكاسلُ


[3836] ((ديوان الإمام علي بن أبي طالب)) (ص 84).

وقال آخر:

عجبتُ لهم قالوا: تماديتَ في المنى
وفي المثلِ العُليا وفي المرتقى الصَّعبِ

فاقصرْ، ولا تُجهدْ يراعَكَ إنَّما
ستبذرُ حَبًّا في ثرى ليس بالخِصْبِ

فقلتُ لهم مهلًا، فما اليأسُ شيمتي
سأبذرُ حَبِّي، والثَّمارُ من الرَّبِّ

إذا أنا أبلغتُ الرِّسالة جاهدًا
ولم أجدِ السَّمعَ المجيبَ فما ذنبي


[3837] ((علو الهمة))

لمحمد إسماعيل المقدم (ص 33).


وقال آخر:

واحسرتاه تَقَضَّى العمرُ وانصرمتْ
ساعاتُه بين ذلِّ العجزِ والكسلِ

والقومُ قد أخذوا دربَ النَّجاةِ وقد
ساروا إلى المطلبِ الأعلَى على مَهَلِ


[3838] ((علو الهمة))

لمحمد إسماعيل المقدم (ص 216).


ويقول القرضاوي:

قالوا السَّعـادة فــي السُّكُون
وفي الخُمُـول وفـي الخمود

فـي العيـش بيـن الأهـــل
لا عيش المهاجـر والطَّـريد

فـي لقمــة تـأتـي إليــك
بغيــر ما جهـد جهيــد

فـي المشـي خلـف الرَّكـب في
دعَـة وفي خَطْـو وَئيـد

فـي أن تقــول كمـا يُقـال
فـلا اعتــراض ولا ردود

فـي أن تسيـر مـع القطيـــع
وأن تُـقــاد ولا تقـــود

فـي أن تعيـش كمـا يُــرا د
ولا تعيش كمـا تـُريــدُ

قلت الحيـاة هــي التَّحرُّ ك
لا السـُّكــون ولا الهمــود

وهـي الجهـاد وهـل يجاهد
مــن تعلَّــق بالقعـــود

وهـي الشُّعور بالانتصـار
ولا انتصــار بلا جهـود

وهـي التَّلــذُّذ بالمتاعب
لا التـَّلــذُّذ بالــرُّقــود

هي أن تـذود عـن الحياض
وأي حـــرٍّ لا يــــذود

هي أن تَحُـسَّ بأنَّ كأس
الذُّلِّ مـن مــاء صــديــد

هي أن تعيش خليفة
في الأرض شــأنك أن تســـــود


[3839] نقلًا عن كتاب ((علو الهمة))

لمحمد إسماعيل المقدم (ص 261).








رد مع اقتباس
قديم 2021-03-08, 14:17   رقم المشاركة : 50
معلومات العضو
*عبدالرحمن*
مراقب المنتدى الاسلامي، قسم مشكلتي
 
الصورة الرمزية *عبدالرحمن*
 

 

 
إحصائية العضو










Flower2

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

خُلُقِ نُصَرة المظْلوم في واحة الشِّعر

قال الشَّاعر:

رعى الله من عمَّ البريَّة عدلُه
فأُنْصف مظْلوم وأُومن خائف


[3889] ((مُعْجَم الأدباء))

ليَاقُوْت الحَمَوِي (3/1010).


وقال آخر:

وكم ظالم نالته منِّي غضاضة
لنُصْرة مظْلوم ضعيف جنان


[3890] ((الضوء اللامع لأهل القرن التاسع))

للسخاوي (1/108).


وقال أمير تلمسان -موسى بن يوسف-:

وننصر مَظْلومًا ونمنع ظالما
إذا شِيك مظْلوم بشوكة ظالم


[3892] ((الإحاطة في أخبار غرناطة))

لابن الخطيب (3/218).


وقال القاضي سعد بن محمَّد الدَّيْري (ت 867):

ذهب الأُولى كان التَّفاضل بينهم
بالحِلْم والإفضال والمعروف

يتجشَّمون متاعبًا لإعانة
الـــمظْلوم أو لإغاثة الملهوف

وأتى الذين الفَخْر فيهم مَنْعهم
للسَّائلين وظُلْم كلِّ ضعيف

فتراهم يتردَّدون مع الهوى
قد أعرضوا عن أكثر التَّكليف


[3891] ((نظم العقيان في أعيان الأعيان))

للسيوطي (1/116).


قال محمَّد بن سلَّام الجُمَحي

في ((طبقات فحول الشُّعراء)):


(كان الفرزدق أكثرهم بيتًا مُقَلَّدًا -

والمقلَّد: البيت المسْتغنِي بنفسه

المشهور الذي يُضْرب به المثل - فمن ذلك قوله:

ترى كلَّ مظْلوم إلينا فراره
ويهرب منَّا جهده كلُّ ظالم


[3888] ((طبقات فحول الشُّعراء))

لمحمد بن سلَّام الجمحي (2/360، 361، 363).








رد مع اقتباس
قديم 2021-03-09, 15:12   رقم المشاركة : 51
معلومات العضو
*عبدالرحمن*
مراقب المنتدى الاسلامي، قسم مشكلتي
 
الصورة الرمزية *عبدالرحمن*
 

 

 
إحصائية العضو










Flower2

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

خُلُقِ النَّصِيحَة في واحة الشعر

قال علي بن مقرب:

وما كُلُّ من يبدي المودة ناصحٌ
كما ليس كُلُّ البرقِ يصدقُ خائلهْ

وقد يظهرُ المقهورُ أقصى مودةٍ
وأوهاقه مبثوثة ومناجلهْ


[3958] ((ديوان علي بن المقرب)) (ص 368).

وقال عبد اللَّه السابوري:

من كانَ ذا نصيحةٍ نَهاكا
ومن يكنْ ذا بُغْضةٍ أغراكا


[3959] ((مجمع الحكم والأمثال))

لأحمد قبش (ص 514).


وقال المعري:

متى يولكَ المرءُ الغريبُ نصيحةً
فلا تُقْصهِ وأجب الرفيقَ وإِنَ ذمَّا

ولا تكُ ممن قَرَّبَ العبدَ شارخًا
وضَيَّعَه إِذا صار من كِبَرٍ هَمَّا


[3960] ((((اللزوميات)) لأبي العلاء المعري (2/290).

وقال الأصمعي:

النصحُ أرخص ماباع الرجالُ فلا
ترددْ على ناصحٍ نُصْحًا ولا تَلُمِ

إِنَّ النصائحَ لا تخفَى مَناهِجُها
على الرجالِ ذوي الألبابِ والفهمِ


[3961] ((مجمع الحكم والأمثال))

لأحمد قبش (ص 510).


وقال الصاحب شرف الدين الأنصاري:

واصبِرْ على مُرِّ النَّصِيحَة واغْتَبطْ
بودادِ من لا قالَ بالإِحفاظِ

إِن تنسَ ما أجرمْتَ فهو مسطرٌ
بأكفِّ أملاكٍ له حُفاظِ


[3962] ((ديوان الصاحب شرف الدين الأنصاري)) (ص 302).

وقال شوقي:

آفةُ النصحِ أن يكون لجاجًا
وأذى النُّصحِ أن يكون جِهارا


[3963] ((الأعمال الشعرية الكاملة))

لأحمد شوقي. المجلد الأول (2/129).


وقال أيضًا:

لكَ نُصْحي وما عليكَ جِدالي
آفةُ النصحِ أن يكون جِدالا


[3964] ((الأعمال الشعرية الكاملة))

لأحمد شوقي. المجلد الأول (2/135).


وقال عبد اللَّه بن معاوية الجعفري:

لا تبخلنْ بالنصحِ إِنَّ ضؤولة
بالمرءِ غشُّ المستشيرِ المجهَدِ

وأجبْ أخاكَ إِذا استشارَكَ ناصحًا
وعلى أخيكَ نصيحةً لاتردُدِ


[3965] ((مجمع الحكم والأمثال))

لأحمد قبش (ص 510).


وقال الأرجاني:

فما كُلُّ ذي نُصْحٍ بمؤتيكَ نُصْحَهُ
ولا كلُّ مؤتٍ نُصْحَهُ بلبيبِ

ولكن إِذا ما استجمعا عند واحدٍ
فحُقَّ له من طاعةٍ بنَصيبِ


[3966] ((ديوان أبي الأسود الدؤلي)) (ص 45).








رد مع اقتباس
قديم 2021-03-10, 14:02   رقم المشاركة : 52
معلومات العضو
*عبدالرحمن*
مراقب المنتدى الاسلامي، قسم مشكلتي
 
الصورة الرمزية *عبدالرحمن*
 

 

 
إحصائية العضو










Flower2

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

خُلُقِ الورع في واحة الشعر

قال سفيان الثوري:

إني وجدتُ فلا تظنُّوا غيره
هذا التورع عند هذا الدرهمِ


[4049] ((مختصر شعب الإيمان للبيهقي ))

لأبي القاسم الكرخي (ص 86).


وقال الشاعر:

لا تُطلِ الشَّكوى ففيه التلفُ
والشكرُ لله الغني شرفُ

لا يُفسدُ دينَ الورَى إلا الطمع
حقًّا ولا يصلحُه إلا الورع


[4050] ((موارد الظمآن لدروس الزمان ))

لعبد العزيز السلمان ( 3/43).


وقال آخر:

هل لكم باللهِ في بدعتِكم
مِن فقيهٍ أو إمامٍ يُتَّبع

مثل سفيان أخي الثوري الذي
علَّم النَّاسَ خفياتِ الورع


[4051] ((تحريم النظر في كتب الكلام ))

لابن قدامة المقدسي (ص: 40-41).


وقال علي بن محمد العلوي الجمال:

وذي حسد يغتابني حيث لا يرى
مكاني ويثني صالحًا حيث أسمعُ

تورَّعتُ أن أغتابَه مِن ورائِه
وها هو ذا يغتابني متورعُ


[4052] ((شعب الإيمان))

للبيهقي ( 9/29) برقم ( 6215).


وقال آخر:

تورَّع ودعْ ما قد يريبك كلَّه
جميعًا إلى ما لا يريبك تسلمِ

وحافظْ على أعضائِك السبعِ جملةً
وراعِ حقوقَ الله في كلِّ مسلمِ

وكنْ راضيًا بالله ربًّا وحاكمًا
وفوِّض إليه في الأمور وسلِّمِ


[4053] ((طبقات صلحاء اليمن))

لعبد الوهاب السكسكي ( 1/301).


وقال أبو عبد الله الواسطي:

ليس الظريفُ بكاملٍ في ظُرفِه
حتى يكونَ عن الحرامِ عفيفا

فإذا تورَّع عن محارمِ ربِّه
فهناك يُدعى في الأنامِ ظريفا


[4054] ((الموشى))

للوشاء (ص 53).


وقال آخر:

جليلُ العطايا في دقيقِ التورُّعِ
فدقِّقْ تنلْ عالي المقام المرفعِ

وتسلمْ من المحظورِ في كلِّ حالةٍ
وتغنمْ مِن الخيراتِ في كلِّ موضعِ

وتحمدْ جميلَ السَّعيِ بالفوزِ في غدٍ
فسارعْ إليه اليومَ مع كلِّ مسرعِ

ولا تكُ مثلي وابنًا متخلقًا
لجوهر عمر عن شرٍّ مضيعِ


[4055] ((مرآة الجنان وعبرة اليقظان))

لأبي محمد عفيف اليافعي (2 /126).


- وقال إبراهيم بن داود:

المرءُ يُزري بلبِّه طمعُه
والدهرُ قدرٌ كثيرةٌ خِدعُه

والناس إخوانُ كلِّ ذي نَشَدٍ
قد خاب عبدٌ إليهم ضرعُه

والمرءُ إن كان عاقلًا ورعًا
أخرسه عن عيوبهم ورعُه

كما المريضُ السقيمُ يشغلُه
عن وجعِ النَّاسِ كلِّهم وجعُه


[4056] ((الورع))

لابن أبي الدنيا (ص 123).








رد مع اقتباس
قديم 2021-03-11, 14:28   رقم المشاركة : 53
معلومات العضو
*عبدالرحمن*
مراقب المنتدى الاسلامي، قسم مشكلتي
 
الصورة الرمزية *عبدالرحمن*
 

 

 
إحصائية العضو










Flower2

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

خُلُقِ الوَقَار في واحة الشِّعر

قال الشاعر:

مَن أكثَرَ المزَاح قَلَّت هيبَته
ومَن جنى الوَقَار عزَّت قيمته

مَن سَالَم النَّاس جنى السَّلامَة
ومَن تعَدَّى أحرز النَّدامة


[4195] ((موارد الظمآن لدروس الزَّمان))

لعبد العزيز السلمان (3/40).


وقال آخر:

وليدًا ما كنت في القوم جالسًا
فكُن ساكنًا منك الوَقَار على بالِ

ولا يبدُرَنَّ الدَّهرَ من فيك مَنطقٌ
بلا نظرٍ قد كان منك وإغفالِ


[4198] ((أمالي القالي)) (2/38).

وقال ابن المبارك يمدح مالك:

يَأْبى الجَوَابَ فمَا يُــرَاجَع هَيْبَةً
والسَّائِلُون نَوَاكِس الأذْقَانِ

أدَبُ الوَقَارِ وعِزُّ سُلطان التُّقى
فهو الأميرُ وليس ذا سُلطانِ


[4199] ((الآداب الشَّرعية))

لابن مفلح (1/226).


وقال البحتري:

قَمَرٌ يؤمِّله الموالي للَّتي
يقضي بها المأمُول حقَّ الآمِلِ

حَدَثٌ يوقِّره الحِجَى فكأنَّما
أخذ الوَقَارَ من المشيب الشَّاملِ


[4200] ((المصون في الأدب))

للعسكري (ص 133).


وقال آخر:

إنَّ الكمال الذي سادَ الرِّجال به
هو الوَقَار وَقَرْن العلم بالعملِ

فقُل لمن يزدهي عُجْبًا بمَنطِقِه
وقلبه في قيود الحِرص والأملِ

مَهْلًا فمَا الله سَاهٍ عن تلاعبِكم
لكنَّ موعدَكم في منتهى الأَجَلِ


لمن يزدهي ..

[4196] أي: أَخَذته خفَّة من الزهو وَغَيره.

((المعجم الوسيط)) (1/405)


[4197] ((موارد الظمآن))

لعبد العزيز السلمان (4/82).








رد مع اقتباس
قديم 2021-03-12, 13:18   رقم المشاركة : 54
معلومات العضو
*عبدالرحمن*
مراقب المنتدى الاسلامي، قسم مشكلتي
 
الصورة الرمزية *عبدالرحمن*
 

 

 
إحصائية العضو










Flower2

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

خُلُقِ الوفاء في واحة الشعر

قال الشاعر:

ذهب الوفاءُ ذهابَ أمسِ الذاهبِ
فالنَّاسُ بين مخاتلٍ ومواربِ

يغشون بينهم المودةَ والصفا
وقلوبُهم محشوةٌ بعقاربِ


[4122] ((غرر الخصائص الواضحة))

لمحمد بن إبراهيم بن يحيى (ص 587).


وقال علي بن أبي طالب:

مات الوفاءُ فلا رفدٌ ولا طمع
في النَّاسِ لم يبقَ إلا اليأسُ والجزعُ

فاصبرْ على ثقةٍ باللهِ وارضَ به
فاللهُ أكرمُ مَن يُرجى ويُتَّبعُ


[4123] ((ديوان الإمام علي)) (64).

وقال علي بن مقرَّب:

لا تركننَّ إلى مَن لا وفاءَ له
الذئبُ مِن طبعِه إن يقتدرْ يثبِ


[4124] ((مجمع الحكم والأمثال في الشعر العربي))

لأحمد قبش (551).


وقال آخر:

عشْ ألفَ عامٍ للوفاءِ وقلَّما
ساد امرؤٌ إلا بحفظِ وفائِه

لصلاحِ فاسدِه وشعبِ صدوعِه
وبيانِ مشكلِه وكشفِ غطائِه


[4125] ((مجمع الحكم والأمثال في الشعر العربي))

لأحمد قبش (551).


وقال آخر:

ما أهونَ الإنسانَ إنَّ وفاءَه
إمَّا اتقاءُ أذًى، وإمَّا مغنمُ

عظمتْ على أخلاقِه أكلافه
وهو المصيَّرُ في الحياةِ المرغمُ

نفض الترابُ الضعف في أعراقه
وابنُ الترابِ الصاغرُ المستسلمُ


[4126] ((مجمع الحكم والأمثال في الشعر العربي))

لأحمد قبش (551).


وقال آخر:

إنَّ الوفاءَ على الكريمِ فريضةٌ
واللؤمُ مقرون بذي الإخلافِ

وترى الكريم لمن يعاشرُ منصفًا
وترى اللئيمَ مجانبَ الإنصافِ


[4127] ((مجمع الحكم والأمثال في الشعر العربي))

لأحمد قبش (552).


وقال آخر:

ذهب التكرُّم والوفاءُ مِن الورَى
وتصرَّما إلَّا مِن الأشعارِ

وفشت خياناتُ الثقاتِ وغيرِهم
حتى اتهمنا رؤيةَ الأبصارِ

[4128] ((مجمع الحكم والأمثال في الشعر العربي))

لأحمد قبش (432).


وقال الرِّياشيّ:

إذا ذَهَب التكرُّم والوَفاءُ
وباد رِجالُه وبَقِي الغُثَاءُ

وأَسْلَمني الزَّمانُ إلى رِجالٍ
كأمْثالِ الذِّئابِ لها عُواءُ

صَديقٌ كلَّما استَغْنيت عنهم
وأَعْداءٌ إذا جَهَدَ البَلاءُ

إذا ما جئتهم يَتدافَعوني
كأنِّي أجربٌ آذاه داءُ

أقولُ ولا أُلاَم على مَقالٍ
على الإخوانِ كُلِّهم العَفاءُ


[4129] ((العقد الفريد))

لابن عبد ربه (2/191).


وقال آخر:

إذا قلتَ في شيءٍ نَعمْ فأتمَّه
فإنَّ نعم دينٌ على الحرِّ واجبُ

وإلَّا فقلْ لا تسترحْ وتُرِحْ بها
لئلا يقولَ النَّاسُ إنَّك كاذبُ


[4130] ((المستطرف)) للأبشيهي (207).

وقال آخر:

لا كلَّف اللهُ نفسًا فوقَ طاقتِها
ولا تجودُ يدٌ إلا بما تجدُ

فلا تعِدْ عدةً إلَّا وَفيت بها
واحذرْ خلافَ مقالٍ للذي تعِدُ


[4131] ((المستطرف))

للأبشيهي (207).








رد مع اقتباس
قديم 2021-03-13, 14:37   رقم المشاركة : 55
معلومات العضو
*عبدالرحمن*
مراقب المنتدى الاسلامي، قسم مشكلتي
 
الصورة الرمزية *عبدالرحمن*
 

 

 
إحصائية العضو










Flower2

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

الجزء الثاني

بعنوان الأَخلاق المذمومة


ذم الإِسَاءة في واحة الشِّعر

قال الحسن بن علي رضي الله عنهما:

مَضى أَمْسُك الماضِي شَهِيدًا مُعَدَّلًا
وأصبحتَ في يومٍ عليك شهيدُ

فإن كنتَ بالأَمْسِ اقترفتَ إساءةً
فثَنِّ بإحسانٍ وأنت حميدُ

ولا تُرجِ فعلَ الخيرِ يومًا إلى غدٍ
علَّ غدًا يأتي وأنت فَقِيدُ

فيومُك إن أَعْتَبْتَه عاد نَفْعُه
عليك ومَاضي الأمسِ ليس يعودُ


[4250] ((الكشف والبيان))

للثعلبي (10/167).


وقال آخر:

يَجْزُون مِن ظُلْم أهل الظُّلم مغفرةً
ومِن إساءة أهل السُّوء إحسانَا


[4251] ((روح المعاني))

للألوسي (7/135).


وقال الشَّاعر:

ما زلت أُعرفُ بالإِسَاءة دائمًا
ويكون منك العفو والغفرانُ

لم تنتقصني إن أَسَأْتُ وزدتني
حتى كأنَّ إساءتي إحسانُ

منك التفضُّل والتَّكرُّم والرِّضا
أنت الإلهُ المنعم المنَّانُ


[4254] ((صيد الأفكار))

لحسين المهدي (2/213).


وأنشد أبو محمَّد عبد الله بن أبي سعيد البيهقي

لأبي الحسن بن أبي العالية البيهقي:


قيل لي قد أَسَاء إليك فلان
ومُقَام الفتى على الذُّل عارُ

قلت قد جاءنا وأحدث عُذرًا
ديةُ الذَّنب عندنا الاعتذارُ


[4255] ((شعب الإيمان))

للبيهقي (13/505).


وقال الشاعر:

هبني أسأتُ كما زعمـتَ
فأين عاقبة الأخوَّه

فإذا أسأتَ كما أسأتُ
فأين فضلُك والمروَّه


[4256] ((شعب الإيمان))

للبيهقي (13/507).


وقال طاهر بن عبد العزيز:

إذا ما خليلي أسا مرَّةً
وقد كان مِن قَبْل ذا مجمِلا

تحمَّلت ما كان مِن ذنبه
فلم يُفسد الآخر الأوَّلا


[4257] ((العقد الفريد))

لابن عبد ربِّه (2/135).


وأنشد الكريزي:

أسأت وأنكرتُ أنِّي أسأتُ
فأَفْضِل ولا تَكُ عين المسِي

لك الفَضْل بالعفو عمَّا عفوت
وإلَّا فأنت القَرِين السَّوي

وعفوك مقتدرًا نعمةً
وعفو المندِّد غير الهَني


[4258] ((روضة العقلاء))

لابن حبان (ص 169).


وقال محمود بن الحسن الورَّاق:

إنِّي وهبت لظالمي ظُلمي
وغفرت ذاك له على عِلمِ

ورأيته أسدى إليَّ يدًا
لـمَّا أبان بجهله حِلْمي

رَجَعَت إساءتُه عليه
وإحــساني إليَّ مضاعفٌ الغُنْمِ

وغَدَوتُ ذا أجرٍ ومَحْمَدةٍ
وغدا بكسب الظُّلم والإثمِ

وكأنَّما الإحسانُ كان له
وأنا المسيءُ إليه في الحكمِ

وما زال يظلمني وأرحمُه
حتى رَثَيْتُ له من الظُّلمِ


[4259] ((العقد الفريد))

لابن عبد ربِّه (ص 169).


وقال معبد بن مسلم:

لَدَدْتُهم النَّصيحة كلَّ لدٍّ
فمَجُّوا النُّصح ثمَّ ثنوا فقاءوا

فكيف بهم وإن أحسنتَ قالوا
أسأتَ وإن غفرتَ لهم أساءوا


[4252] اللدد: مَا سُقِيَ الإِنسان فِي أَحدِ شقَّيِ الْفَمِ.

(( لسان العرب)) لابن منظور (3/ 390).


[4253] ((جمهرة الأمثال))

لأبي هلال العسكري (1/111).








رد مع اقتباس
قديم 2021-03-14, 13:12   رقم المشاركة : 56
معلومات العضو
*عبدالرحمن*
مراقب المنتدى الاسلامي، قسم مشكلتي
 
الصورة الرمزية *عبدالرحمن*
 

 

 
إحصائية العضو










Flower2

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

ذم الإسراف والتبذير في واحة الشعر

قال الشاعر:

دبِّر العيش بالقليل ليبقى
فبقاء القليل بالتدبيرِ

لا تبذرْ وإن ملكتَ كثيرًا
فزوالُ الكثير بالتبذيرِ


[4330] ((الشوارد))

لابن خميس (1/260).


وقال ابن طباطبا:

إنَّ في نيل المنى وَشْكُ الرَّدَى
وقياس القصد عند السرفِ

كسراجٍ دهنُهُ قُوتٌ له
فإذا غرَّقته فيه طَفِي


[4331] ((مجمع البلاغة))

للراغب الأصفهاني (1/64).


وقال الشافعي:

ثلاثُ هنَّ مهلكة الأنام
وداعيةُ الصحيح إلى السقامِ

دوامُ مدامةٍ ودوام وطءٍ
وإدخال الطعام على الطعامِ


[4332] ((ديوان الشافعي)) (ص 109).

وقال عبد العزيز الدميري:

اقتصدْ في كلِّ حالٍ
واجتنبْ شحًّا وغرما

لا تكنْ حُلوًا فتؤكل
لا ولا مرًّا فترمَى


[4333] ((طبقات الشافعية))

للسبكي (8/201).


وقال آخر:

ثلاثةٌ فيهنَّ للمُلكِ التلفْ
الظلمُ والإهمال فيه والسرفُ


[4334] ((الشوارد))

لابن خميس (2/13).








رد مع اقتباس
قديم 2021-03-15, 13:22   رقم المشاركة : 57
معلومات العضو
*عبدالرحمن*
مراقب المنتدى الاسلامي، قسم مشكلتي
 
الصورة الرمزية *عبدالرحمن*
 

 

 
إحصائية العضو










Flower2

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

ذم الافتراء والبهتان في واحة الشعر

قال منصور بن إسماعيل:

هبني تحرزتُ ممن ينمُّ بالكتمانِ
فكيف لي باحترازٍ مِن قائلِ البهتانِ


[4384] ((الطيوريات))

لأبي طاهر السلفي (2/259).


وقال بعض الحكماء:

إنَّ الكريمَ إذا تقضَّى ودُّه
يُخفي القبيحَ ويظهرُ الإحسانا

وترَى اللئيمَ إذا تصرَّم حبلُه
يُخفي الجميلَ ويظهرُ البهتانا


[4385] ((قوت القلوب))

لأبي طالب المكي (2/362).








آخر تعديل *عبدالرحمن* 2021-03-15 في 13:23.
رد مع اقتباس
قديم 2021-03-15, 13:24   رقم المشاركة : 58
معلومات العضو
*عبدالرحمن*
مراقب المنتدى الاسلامي، قسم مشكلتي
 
الصورة الرمزية *عبدالرحمن*
 

 

 
إحصائية العضو










Flower2

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

ذم إفشاء السر في واحة الشعر

قال محمد بن إسحاق الواسطي:

إذا المرءُ لم يحفظْ سريرةَ نفسِه
وكان لسرِّ الأخ غيرُ كتومِ

فبعدًا له من ذي أخ ومودةٍ
وليس على ودٍّ له بمقيمِ


[4474] ((روضة العقلاء))

لابن حبان البستي (ص 189).


وقال قيس بن الخطيم:

وإن ضيَّع الإخوانُ سرًّا فإنني
كتومٌ لأسرارِ العشيرِ أمينُ

يكونُ له عندي إذا ما ائتمنته
مكانٌ بسوداءِ الفؤادِ مكينُ


[4475] ((الحيوان))

للجاحظ (5/102).


وقال الكريزي:

إذا أنت لم تحفظْ لنفسِك سرَّها
فأنت إذا حملته الناسَ أضيعُ

ويضحكُ في وجهي إذا ما لقيتُه
وينهشني بالغيبِ يومًا ويلسعُ


[4476] ((روضة العقلاء))

لابن حبان البستي (ص 190).


وقال الكريزي:

اجعل لسرِّك مِن فؤادك منزلًا
لا يستطيعُ له اللسانُ دخولا

إنَّ اللسانَ إذا استطاع إلى الذي
كتم الفؤادُ من الشؤونِ وصولا

ألفيتَ سرَّك في الصديقِ وغيرِه
من ذي العداوة فاشيًا مبذولا


[4479] ((روضة العقلاء))

لابن حبان البستي (ص 189).


وقال البغدادي:

صُنِ السرَّ بالكتمانِ يُرضيك غبُّه
فقد يظهرُ المرءُ المضِيعَ فيندمُ

فلا تلجئنْ سرًّا إلى غيرِ حرزِه
فيُظهرَ حرزَ السوءِ ما كنتَ تكتمُ


[4480] ((روضة العقلاء))

لابن حبان البستي (ص 189).


وقال آخر:

لا تودعنَّ ولا الجماد سريرةً
فمِن الجوامدِ ما يشير وينطقُ

وإذا المحكُّ أذاع سرَّ أخٍ له
وهو الجمادُ فمن به يستوثقُ


[4481] ((غذاء الألباب))

للسفاريني (1/118).


وقال المنتصر بن بلال الأنصاري:

سأكتمُه سرِّي وأكتمُ سرَّه
ولا غرَّني أني عليه كريمُ

حليمٌ فيفشي أو جهولٌ يذيعُه
وما الناسُ إلا جاهلٌ وحليمُ


[4482] ((روضة العقلاء))

لابن حبان البستي (ص 189).


وقال آخر:

ونفسُك فاحفظْها ولا تفشِ للعدَى
مِن السرِّ ما يُطوي عليه ضميرُها

فما يحفظُ المكتومَ من سرِّ أهلِه
إذا عُقدُ الأسرارِ ضاع كثيرُها

مِن القومِ إلا ذو عفافٍ يعينُه
على ذاك منه صدقُ نفسٍ وخيرُها


[4483] ((المحاسن والأضداد))

للجاحظ (ص 46).


وقال عامر الخزرجي:

إذا أنت لم تجعلْ لسرِّك جُنَّةً
تعرضتَ أن تُروَى عليك العجائبُ


[4484] ((جمهرة الأمثال))

لأبي هلال العسكري (1/510).


وقال آخر:

إذا ما ضاق صدرُك عن حديثٍ
فأفشته الرجالُ فمن تلومُ

إذا عاتبتُ مَن أفشى حديثي
وسرِّي عنده فأنا الظلومُ

وإني حين أسأم حملَ سرِّي
وقد ضمَّنته صدري سئومُ

ولست محدثًا سرِّي خليلًا
ولا عرسي إذا خطرت همومُ

وأطوي السرَّ دون الناسِ إني
لما استودعتُ من سرِّي كتومُ


[4485] ((روضة العقلاء))

لابن حبان البستي (ص 190).


قال أبو الشيص:

ضعِ السرَّ في صماءَ ليست بصخرةٍ
صلود كما عاينت من سائر الصخرِ

ولكنها قلبُ امرئٍ ذي حفيظةٍ
يرى ضيعةَ الأسرارِ هترًا من الهترِ

يموتُ وما ماتت كرائمُ فعلِه
ويبلى وما يبلى نَثاه على الدهرِ


[4471] الصلود: التي لا توري نَارًا.

انظر: ((لسان العرب)) لابن منظور (3/ 257).


[4472] الهِترُ: السَّقَطُ من الكلامِ وَالْخَطَأ

فِيهِ وَالْبَاطِل. تاج العروس

أو هو من الهَتْرُ وهو مَزْقُ العِرضِ.

انظر: ((تاج العروس)) للزبيدي (14/ 392، 93).


والنثا ما أخبرت به الرجل من حسن أو سيئ.

[4473] ((الحيوان)) للجاحظ (5/103)

وقال قيس بن الخطيم الأنصاري:

إذا جاوز الاثنين سرٌّ فإنه
بنثٍّ وتكثير الوشاة قمينُ


[4477] النث: نشر الحديث

وقيل: هو نشر الحديث الذي كتمه أحق من نشره.

((لسان العرب)) لابن منظور (2/194).


[4478] ((الأمثال)) لابن سلام (ص 57).








آخر تعديل *عبدالرحمن* 2021-03-15 في 13:25.
رد مع اقتباس
قديم 2021-03-16, 12:47   رقم المشاركة : 59
معلومات العضو
*عبدالرحمن*
مراقب المنتدى الاسلامي، قسم مشكلتي
 
الصورة الرمزية *عبدالرحمن*
 

 

 
إحصائية العضو










Flower2

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

ذم الانتِقَام في واحة الشِّعر

قال الشَّاعر:

إذا انتقموا أعلنوا أمرَهم
وإن أنعموا أنعموا باكتتامِ

يقومُ القعودُ إذا أقبلوا
وتقعدُ هيبتُهم بالقيامِ


[4537] ((أدب الدنيا والدين))

للماوردي (ص 203).


وقال الشَّاعر

مبينًا سبب تركه للانتقام ممَّن يتعدَّى عليه:

إذا كان دوني مَن بُليت بجهلِه
أبيتُ لنفسي أن أقابلَ بالجهلِ

وإن كان مثلي في محلِّي مِن العُلا
هويت إذَا حِلْمًا وصَفْحًا عن الْمَثْلِ

وإن كنتُ أَدنَى منه في الفضلِ والحجا
فإن له حقَّ التَّقَدُّمِ والفضلِ

[4539] ((الجليس الصالح الكافي والأنيس الناصح الشافي))

لابن طرار (ص: 386).


وقال آخر:

إن يُمْكِنِ الدَّهرُ فسوف أنتقمُ
أوْ لا فإنَّ العفو أولى للكَرَم


[4540] ((مكارم الأخلاق))

للخرائطي (ص 132).


وقال جرير:

عوى الشُّعراءُ بعضُهم لبعضٍ
عليَّ فَقَدْ أصابهم انتقامُ

إذا أرسلتُ صاعقةً عليهم
رأوا أخرى تحرقُ فاستداموا


[4541] ((الكامل))

للمبرد (1/194).


وقال معاوية ابن أبي سفيان رضي الله عنه

في ترك الانتِقَام ممَّن تعدَّى عليك بالشَّتم:


وما قَتَلَ السَّفاهةَ مثلُ حِلْمٍ
يعودُ به على الجهلِ الحليمُ

فلا تسفهْ وإن مُلِّيتَ غيظًا
على أحدٍ فإنَّ الفحشَ لُومُ

ولا تقطعْ أخًا لك عندَ ذنبٍ
فإنَّ الذَّنبَ يعفوه الكريمُ


[4542] ((ديوان معاوية بن أبي سفيان)) (ص 119).

وقال المأمون لإبراهيم بن المهدي:

إنِّي شاورت في أمرك فأشاروا عليَّ بقتلك

إلَّا أنِّي وجدتُ قَدْرَك فوق ذنبك

فكرهت القتل للازم حُرْمَتك.

فقال: يا أمير المؤمنين، إنَّ المشار أشار

ممَّا جرت به العادة في السِّياسة

إلَّا أنَّك أبيت أن تطلب النَّصر إلَّا مِن حيث عوَّدته مِن العفو

فإن قتلت فلك نظير

وإن عفوت، فلا نظير لك، وأنشأ يقول:

البرُّ بي منك وَطَّا العذرَ عندكَ لي
فيما فعلتَ فلم تعذِلْ ولم تَلُمِ

وقامَ عذرُك لي فاحتجَّ عندك لي
مقامُ شاهدِ عدلٍ غيرَ متَّهمِ

لئن جحدتُك ما أوليتَ مِن نعمٍ
إنِّي لفي اللَّومِ أولى منك بالكَرِم

تعفو بعدلٍ وتسطو إن سطوتَ به
فلا عَدِمْنَاك مِن عافٍ ومنتقمِ

[4538] ((سفط الملح))

للدجاجي (ص 35).








رد مع اقتباس
قديم 2021-03-17, 13:32   رقم المشاركة : 60
معلومات العضو
*عبدالرحمن*
مراقب المنتدى الاسلامي، قسم مشكلتي
 
الصورة الرمزية *عبدالرحمن*
 

 

 
إحصائية العضو










Flower2

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

ذم البُغْض والكَرَاهِية في واحة الشِّعر

قال ثعلب:

أُغْمَّض عيني عن صديقي تغافلًا
كأنِّي بما يأتي مِن الأمر جاهلُ

وما بي جهلٌ غيرَ أنَّ خَلِيقَتي
تطيقُ احتمالَ الكُرْهِ فيما يحاولُ


[4698] ((آداب الصحبة))

لأبي عبد الرحمن السلمي (ص 61).


وقال يحيى بن زياد الحارثي:

ولكن إذا ما حلَّ كُرْهٌ فسامحتْ
به النَّفسُ يومًا كان للكرهِ أذهبا


[4699] ((التذكرة الحمدونية))

لابن حمدون (2/188).


وقال الشَّاعر:

لا يُخرِجُ الكَرْهُ منِّي غير مَأْبِيَةٍ
ولا ألينُ لمن لا يبتغي لِيني


[4700] ((المفضليات))

للضبي (ص 161).


وقال الشَّاعر:

أخو البِشْر محبوبٌ على حُسْنِ بِشْرِه
ولن يعدمَ البَغْضَاءَ مَن كان عابسًا

ويسرعُ بخلُ المرءِ في هتكِ عرضِه
ولم أرَ مثلَ الجودِ للمرءِ حارسًا


[4701] ((المستطرف))

للأبشيهي (ص 75).


وقال آخر:

وما أحبُّ إذا أحببتُ مُكتَتِمًا
يبدي العداوةَ أحيانًا ويخفيها

تظلُّ في قلبِه البَغْضَاءُ كامنةً
فالقلبُ يكتمُها والعينُ تبديها

والنَّفسُ تعرفُ في عيني محدِّثِها
مَن كان مِن سلمِها أو مِن أعاديها

عيناك قد دلَّتا عينيَّ منك على
أشياءَ لولاهما ما كنتُ أدريها


[4702] ((المستطرف))

للأبشيهي (ص 107).


وقال بعض الشُّعراء:

سنَّ الضَّغائنَ آباءٌ لنا سلفوا
فلن تبيدَ وللآباءِ أبناءُ


[4703] ((عيون الأخبار)

) لابن قتيبة (3/122).


وقال آخر:

وعَيْنُ البُغْضِ تبرزُ كلَّ عيبٍ
وعَيْنُ الحبِّ لَا تَجِد العيوبا


[4704] ((ثمار القلوب))

للثعالبي (ص 327).


وقال آخر -أيضًا-:

ما الذَّنبُ إلَّا على القومِ ذوي دَغَلٍ
وفَى لهم عدلُك المألوف إذ غدروا

قوم نصيحتهم غشٌّ وحبُّهم
بغضٌ ونفعهم إن صرَّفوا ضرر

يميزُ البُغْض في الألفاظِ إن نطقوا
ويُعْرَف الحقدُ في الألحاظِ إن نظروا


[4705] ((خريدة القصر))

لعماد الدين الكاتب (2/28).


وقال آخر:

قضى اللهُ أنَّ البُغْضَ يصرعُ أهلَه
وإنَّ على البَاغِي تَدورُ الدَّوَائِرُ


[4709] ((السحر الحلال في الحكم والأمثال))

للهاشمي (ص 68).


وقال عمَارَة بن عقيل:

تُبدي لك العَيْنُ ما في نَفسِ صاحبِها
مِن الشَّناءةِ والوُدِّ الذَّي كَانَا

إنَّ البَغِيضَ له عَيْنٌ يَصُدُّ بها
لا يستطيعُ لِمَا في القلبِ كِتْمَانا

وعَيْنُ ذِي الوُدِّ لا تنفكُّ مقبلةً
تَرى لَهَا محجرًا بَشًّا وإنسانا

والعَيْنُ تنطقُ والأفواهُ صامتةٌ
حتى ترى مِن ضميرِ القلبِ تِبيانا


الشَّناءةِ [4706] أشدُّ البغض، بغض مع عداوة وسوء خُلُق.

((معجم اللغة العربية المعاصرة)) (2/1238).

بَشًّا [4707] من البشاشة: الفرح بالمرء والانبساط إليه والأنس به.

انظر: ((لسان العرب)) لابن منظور (6/266).


[4708] ((الصداقة والصديق))

لأبي حيان التوحيدي (ص 148).








رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 19:17

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2020 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright آ© 2018 vBulletin Solutions, Inc