١٠٠ حديث للحفظ - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الدين الإسلامي الحنيف > قسم الكتاب و السنة

قسم الكتاب و السنة تعرض فيه جميع ما يتعلق بعلوم الوحيين من أصول التفسير و مصطلح الحديث ..

منتديات الجلفة ... أكثر من 14 سنة من التواجد على النت ... قم بالتسجيل في أكبر تجمع جزائري - عربي و استفد من جميع المزايا، تصفّح دون اعلانات، اشترك في المواضيع التي تختارها ليصلك الجديد على بريدك الالكتروني

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

١٠٠ حديث للحفظ

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2021-01-10, 18:48   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الاخ ياسين السلفي
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية الاخ ياسين السلفي
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي ١٠٠ حديث للحفظ

 ١٠٠

٥
١٠٠ حديثللحفظ
ا

٦
-- أَنَّرَسُوْلَالله ، ١-عَنْأَبِيهَُريَْرةَ
قَاَل: (( كَلِمَتَانِ خَفِيْفَتَانِ عَلَى اللِّسَانِ،
ثَقِيْلتَانِ فِي الميِزَْانِ ، حَبِيْبَتانِ إلَِى الرَّحْمَنِ:
سُبْحَانَ اللهِ وَبحَِمْدِهِ ، سُبْحَانَ اللهِ
العَظيِمِْ )).متفق عليه.
قَاْلَ:جَاْءَرَجُلٌإِلى -- ٢-عَنْأَِبيهَُرْيَرةَ
فََقاَل:يَارَسُْولَالله،مَنْأَحَقُّ -- رَسُوْلِالله
الناَّسِبِحُسْنِ صَحَابَتيِ ؟ قَاْلَ( أُمُّكَ ))
قَاْلَ: ثُمَّ مَنْ ؟ قَاْلَ : (( أُمُّكَ)) قَاْلَ: ثُمَّ
مَنْ ؟ قَاْلَ: (( أُمُّكَ)) قَاْلَ: ثُمَّ مَنْ ؟ قَاْلَ:
((ثُمَّ أَبُوْكَ )). متفق عليه.
 ١٠٠

٧
-- أَنَّرَسُوْلَالله ، ٣-عَنْ أَبِي هَُريَْرةَ
قَاَل( إيَِّاكُمْ وَالظنََّ ، فَإنَّ الظَّنَ أَكْذَبُ
الحَدِيْثِ)). متفق عليه.
-- أَنَّرَسُوْلَالله ، ٤-عَنْ أَبِي هَُريَْرةَ
قَاَل( إِنَّ الْعَبْدََ ليَتكََّلمُ باِلكَِلمَِةَ ما يَتَبيَّنُ
فِيْهَا ، يَزُِل بَِها فِي النَّارِ أَْبعَدَ مَا بَيْنَالمَشِْرقِ
وَالمغَْرِبِ)). متفق عليه.
-- أَنَّرَسُوْلَالله ، ٥-عَنْ أَبِي هَُريَْرةَ
قَاَل( إنَِّاللهَ يَغَارُ ، وَغَيْرَةاُللهِ أَنْ يَأتِيَ
المؤُْمِنُمَا حرَّمَاللهُ )).متفق عليه.
 ١٠٠

٨
-- أَنَّرَسُوْلَالله ، ٦-عَنْ أَبِي هَُريَْرةَ
قَاَل( مَنْ قَاْمَ رَمَضَانَ إِيمَانَاً وَاَحْتِسَابًا
غُفِرَ لَهُمَاْ تَقَدَّمَمِنْ ذَنْبِهِ)). متفق عليه.
-- أَنَّرَسُوْلَالله ، ٧-عَنْ أَبِي هَُريَْرةَ
قَاَل( العُمْرَةُ إلَِىالعُمْرَةِ كَفَّارَةٌ لِمَابَيْنَهُمَا،
وَالحَجُّالمبَْرُوْرُ ليَسَْلهَُ جَزَاءٌ إلَِّاالجَنَّةِ )).
متفق عليه.
-- أَنَّرَسُوْلَالله ، ٨-عَنْ أَبِي هَُريَْرةَ
قَاَل( التَّثاَؤُبُ مِنَ الشَّيطْاَنِ فَإِذَا تَثَاءَبَ
أَحَدُكُمْ فَلْيَرُدُهُمَاْاَسْتَطَاعَ )). متفق عليه.
 ١٠٠

٩
-- أَنَّرَسُوْلَالله ، ٩-عَنْأَبِيهَُريَْرةَ
قَاَل: (( السَّاعِْي عَلَى الأرَْمَلَةِ وَالمسِْكيِنِ
كَالمجَُاهِدِ فِى سَبيِلِْ اللهِ ، وَأحَْسَبهُُ قَالَ:
وَكَالقَائمِِ الذَِّيْ لَا يَفْتُرُ وَكَالصَّائمِِ لَا
يُفْطِرُ )). متفقعليه.
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ١٠ -عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قَاَل( مَا يُصِيْبُالمسُْلمَِ مِنْنَصَبٍ --
وَلَا وَصَبٍوَلَا هَمٍّ وَلَا حَزنَ وٍَّ لاَ أذَىًَ
وَلاَ غمَ ٍّ حَتىَّالشَّوْكَةَ يُشَاكُهَا إلَِّا كَفَّرَ
اللهُ بهَِامِنْ خَطَايَاهُ )).متفق عليه.
 ١٠٠

١٠
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ١١ - عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قَاَل: (( حَقُّ المسُْلمِِ عَلَى المسُْلمِِ --
خَمْسٌ: رَدُ السَّلَامِ ، وَعِياَدَةُ المرَِيْضِ ،
وَاتِّبَاعُ الجَنَائِزِ ، وَإجَِابَةُ الدَّعْوَةِ ،
وَتَشْمِيتُْالعَاطسِِ)).متفقعليه.
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ١٢ -عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قَاَل( مَنْ شَهِدَ الجَنَازَةَ حَتَّى يُصَلَّى --
عَلَيْهَا فلََه قُِيرَاطٌ ، وَمَنْ شَهِدَهَا حَتَّى
تُدْفنََ فلََه قُيِرَْاطَْاْنِ )) ، قِيْلَ:وَمَا
القِيْرَاطَانِ؟ قَالَ: (( مِثْلُالجَبَلَينِْ
العَظيِمَْينِ)).متفق عليه.
 ١٠٠

١١
قال: (( مَاْ عَاْبَ  ١٣ -عن أبي هريرة
طَعَامًا قَطُّ ، إِنْاِشْتَهَاهُ أَكَلَهُ  النبَِّيُ
وإَنِ كْرَهِهَ تُرَكَهَ )ُ). متفق عليه.
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ١٤ - عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ
قَاَل: (( حُجِبَتِ النَّارُ باِلشَّهَوَاتِ، --
وَحُجِبَتِالجَنَّةُ بِالمكََارِهِ )).متفقعليه.
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ١٥ -عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قاَل( إذَِا قُلْتَلصَِاحِبكَِيَوْمَ -َ-
الجُمُعَة أِنَصِْتْ، وَالإِمَامُ يَخْطُبُ، فَقَدْ
لَغَوتَ)).متفق عليه.
 ١٠٠

١٢
أنََّرَسُوْلَالله- ، ١٦ -عَنْأَبِيهَُرْيَرةَ
قَاَل( لوَْلَاأَنْأَشُقَّعَلَىأُمَّتيِلَأمَرْتهُُمْ -
باِلسِّوَاكِعِندَْكُلِصَلَاة)ٍ).متفقعليه.
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ١٧ -عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قَاَل( وَيْلٌ لِلأَعْقَاْبِمِنَالناَّرِ )). --
متفق عليه.
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ١٨ -عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قَاَل( أَمَا يَخشَىالَّذِيَْ يرفَعُرَأسَهُ --
قَبلَْالإِمَامِأَنْيُحَوِّلَاللهُرَأسَهُرَأَسَِحما رٍ)).
متفق عليه.
 ١٠٠

١٣
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ١٩ - عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قَاَل( مَنْ غَدَا إلَِىالمسَْجِدِ أَو رَاحَ، --
أَعَدَّاللهُلهَُفِيالجَنةَِّنُزُلًا،كُلَّمَاغَدَاأ َورَاحَ)).
متفق عليه.
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ٢٠ - عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قَاَل: (( آيَةُ المنُاَفقِ ثَلَاثٌ : إِذَا --
حََّدَثَ كذَبَ، وِإذَِا وَعََدَ أْخلَفَ ، وَإِذَا
اْئُتمِنَ خَْانَ )).متفقعليه.
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ٢١ -عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قَاَل( مَا أَسْفَلُ مِنَ الكَعْبَينِمِنَ --
الإِزَارِ فِيالناَّرِ )). رواه البخاري.
 ١٠٠

١٤
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ٢٢ - عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قَاَل: (( المَلَائكَِةُ تُصَلِّي عَلَى أَحَدِكُمْ --
مَا دَاْمَ فِي مُصَلَّاهُ الذَِّي صَلَّى فيِهِْ مَا لمَ
يُحْدِثُ ، تَقُوْلُ: اللَّهُمَّ اغْفِر لَهُ ، اللَّهُمَّ
اَرحَمْهُ )). رواهالبخاري.
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ٢٣ -عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قَاَل( كُلُّ أُمَّتيِ يَدْخُلُوْنَ الجَنَّةَ إِلَّا --
مَنْ أَبَى ) ، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ ، وَمَنْ
يَأبَى؟ قَالَ: ( مَنْ أَطَاعَنِي دَخَلَ الجَنَّةَ ،
وَمَنْ عَصَاْنِي فَقَدْ أَبَى )). رواه البخاري.
 ١٠٠

١٥
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ٢٤ -عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قَاَل( إََذا قََْْاََلالرََّّجُُلُُ لأِِخيْْهََِِ يا --
كََافرُُِِ ، فََقََدْْبََاءََبهِِِِ أََحََدُُهََُُما )). رواه البخاري.
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ٢٥ -عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قَاَل( للهُ أَشَدُّ فَرَحًابِتَوْبَةِأَحَدِكُمْ، --
مِنْ أَحَدِكُمْبِضَالتَّهِِ ، إذَِا وَجَدَهَا )). مسلم.
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ٢٦ -عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قالَ( لَا تَدْخُلُواالجَنَّةَ حَتَّى -َ-
تُؤْمِنُوا، وَلَا تُؤْمِنُوا حَتَّى تَحَابُّوا، أَوَلَا
أَدُلكُُمْ عَلَىشَيءٍ إِذَا فَعَلْتُمُوْهُ تَحَاْبَبْتُمُ؟
أَفْشُواالسَّلَامَبَينَْكُم )). رواهمسلم.
 ١٠٠

١٦
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ٢٧ -عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قَاَل( الصَّلَوَاتُالخَمْسُ، وَالجُمُعَةُ --
إِلَىالجُمُعَةِ،وَرَمَضَانُإلَِىرَمَضَانَ،مُكَفِّر َاتُ
مَابَينْهَُنَّ،إذَِااجتنُبِتَِالكَباَئرُِ)).رواهمس لم.
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ٢٨ -عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قَاَل( أَفْضَلُ الصِّياَمِ بَعْدَ رَمَضَانَ --
شَهْرُ اللهِ المحَُرَّمُ ، وَأَفْضَلُالصَّلَاةِبَعْدَ
الفَرِيَضَةِ ،صَلَاةُاللَّيلِْ )). رواهمسلم.
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ٢٩ -عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قَاَل( مَنْتَابَْقَبلَْأَنْتَطلُْعَالشَّمْسُ --
مِنْمَغْرِبهَِا،تَابَْاللهُعَلَيهِْ)).رواهمسلم.
 ١٠٠

١٧
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ٣٠ -عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قَاَل( جُزُّواالشَّوَارِبَوََأْرخُوْا --
اللِّحَى ، خَالفُِواالمجَُوْسَ)). رواهمسلم.
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ٣١ -عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قاَل( لأنَْأَقُوْلَ :سُبحَْانَْاللهِ، -َ-
وَالحَمْدُلله،وَلَاإلِهََإلَِّااللهُ،وَاللهُأَكْبَ رُ،أَحَبُ
إلَِيَّممِاَطَلَعَتْعَلَيهِِالشَّمْسُ)). رواهمسلم.
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ٣٢ -عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قَاَل( مَنْحمََلَعَلَينَْاالسِّلَاحَفَلَيْسَ --
مِنَّا ، وَمَنْ غَشَّنَا فَلَيْسَمِنَّا )). رواهمسلم.
 ١٠٠

١٨
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ٣٣ - عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قَاَل( إذَِامَاتَالإِنْسَانُ انِْقَطعََ عَمَلهُُ --
إلَِّامِنْثَلَاثٍ: إلَّامِنْصَدَقَةٍجَارِْيَةٍ،أوَْعِلْمٍ
يُنتْفََعُبهِِ،أوَْ وَلدٍَصَالْحٍِيَدْعُولهَُ)).مسلم.
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ٣٤ -عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قَاَل( لقَِّنوُامَوْتَاكُم:لَاإلِهََإلَِّااللهُ)). --
رواهمسلم.
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ٣٥ -عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قاَل( مَنْ كَذَبَعَلَيِّمُتَعَمِّدًا -َ-
فلَيْتَبَوَأَّمقَعْدََهمُنِاَلناَّرِ )). رواهمسلم.
 ١٠٠

١٩
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ٣٦ - عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قَاَل( مَنْدَعَا إلَِىهُدَىً،كَانَْ لهَُمِنَ --
الأجْرِ مِثلُ أجُُوْرِ مَنْ تَبعَِهُ ، لَا يَنقُْصُذَلكَِ
مِنْ أجُُوْرِهِمْ شَيئْاً ، وَمَنْ دَعَا إلَِى ضَلَالةٍَ
كَانَْ عَلَيهِْ مِنَ الإِثْمِ ، مِثلُْ آثَامِْ مَنْ تَبعَِهُ ، لَا
يَنقُْصُذَلكَِمِنْآثَامِهِمْشَيئْاً)).رواهمسلم.
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ٣٧ -عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قَاَل( قَالَْاللهُ تَبَارَكَ وتَعَالَى: أَنَا --
أغَنَْىالشُرَكَاءِ عَنِالشِّركِ ،مَنْ عَمِلَ
عَمَلاً أشَرَْك فَيِْهمَِعِيَّ غَيرْيِ، ترََكتُْهُ
وَشِرْكَهُ )). رواهمسلم.
 ١٠٠

٢٠
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ٣٨ -عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قَاَل( مَنْ صَلَّى عَلَيَّ وَاحِدَةً ،صَلَىَّ --
اللهُ عَلَيهِِ عَشْراً )). رواهمسلم.
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ٣٩ -عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قَاَل( كُلُّالمسُْلمِِ عَلَىالمسُْلمِِحَرَاْمٌ، --
دَمُهُ ، وَمَالْهُُ ، وَعِرْضُهُ )). رواهمسلم.
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ٤٠ - عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قَاَل: (( مَا نَقَصَْتَ صَدقَةٌ مِنَْ مالٍْ ، --
وَمَاَ زاْدَ اللهُ عَبْدًا بعَِفْوٍ إِلَّا عِزَّاً ، وَمَا
تَوَاضَعَ أَحَدٌ للهِ إِلَّا رَفَعَهُاللهُ )). رواهمسلم.
 ١٠٠

٢١
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ٤١ -عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قَاَل( أَتَدْرُونَ مَا الغِْيبْةَُ ؟ )) قَاْلُوا: --
اللهُوَرَسُوْلُهُ أَعْلَمُ، قَاْلَ: (( ذِكْرُكَأَخَاكَبمَِا
يَكْرَهُ )) ، قيِلَْ: أَفَرَأَيْتَإِنْ كَاْنَ فِيْ أَخِيمَا
أَقُوْلُ؟ قَاْلَ: (( إنِْ كَاْنَ فيِْهِ مَا تَقُوْلُ فَقَدْ
اِغْتَبْتَهُ ، وِإِنْ لَم يَكُنْ فِيْهِ فَقَدْ بَهَتَّهُ )). مسلم.
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ٤٢ - عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قَاَل: (( سَبَقَ المُفَرِّدُوْنَ )) قَاْلُوا: --
وَمَا المُفَرِّدُوْنَ ، يَا رَسُولَ اللهِ؟ قَاْلَ:
(( الذَّاكرُِوْنَ اللهَ كَثيِْرًا ، وَالذَّاْكِرَاتُ )).
رواهمسلم.
 ١٠٠

٢٢
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ٤٣ - عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قَاَل: (( إنَِّ اللهَ لَا يَنْظُرُ إلَِى صُوَرِكُمْ --
وَ أمْوَلكُِم ، وَلكَنَِْ ينظْرُُ إلَِىُ قلُوِبكُِْم
وَأَعْمَالكُِْم )). رواهمسلم.
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ٤٤ -عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قَاَل( لَا تَجعَلُوابُيوُْتَكمُمْقََابرَ ، --
إنَِّ الشَّيطْاَنََ يْنِفُر مَِن البيَتِْالذَِّي تُقْرَأُ فِيْهِ
سُوْرَةُالبقََرَةِ )). رواهمسلم.
أَنَّ رَسُوْلَ ،  ٤٥ - عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قَاَل: (( لَا يَدْخُلُ الجنَّة مَنْ لَا -- الله
يَأمَنُ جَارُْهُبَوائقَِهُ )). رواهمسلم.
 ١٠٠

٢٣
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ٤٦ - عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قَاَل( أَقْرَبُمَا يَكُونُ العبَدُْ مِنْ رَبهِِّ --
وَهُوَسَاجِْدٌ؛فَأكَْثرُِواالدُّعَاءَ)).رواهمسلم.
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ٤٧ - عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قَاَل( مَنْ سَلَكَطَرِيْقًا يَلْتَمِسُفيِْهِ --
عِلْمًاسَهَّلَاللهُلهَُبهِِطَرِيْقًاإلَِىالجنَّةِ) ).مسلم.
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ٤٨ - عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قَاَل: (( إنَِّ اللهَ يَقُوْلُ يَوْمَ القِيَامَةِ: --
أَيْنَ المتَُحَابُّوْنَ بجَِلَاليِ ، اليَوْمَ أُظِلُهُمْ فِي
ظِلِّي ، يَوْمَ لَاظِلَّ إِلَّا ظِلِّي )). رواهمسلم.
 ١٠٠

٢٤
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ٤٩ - عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قَاَل: (( إذَا أُقيِْمَِت الصَّلَاةُ ، فَلا --
صَلَاةَ إلَِّا المكْتُوْبَة )). رواهمسلم.
أَنَّ رَسُوْلَ الله ،  ٥٠ - عَنْ أَبِي هَُرْيَرةَ
قَاَل: (( الدُّنْيَا سِجْنُ المؤُْمِنِ ، --
وَجَنَةُ الكَاْفِرِ)). رواهمسلم.
٥١ - عَنْ عَائِشَةَ رضيالله عنها ، عَنِ النَّبيِّ
قَالَ: (( مَنْ أَحْدَثَ فِي أَمْرِنَا هَذَا --
مَا لَيْسَمِنْهُ فَهُوَ رَدٌّ )). متفقعليه .
 ١٠٠

٢٥
٥٢ - عَنْ عَائِشَةَ رضيالله عنها ، عَنِ النَّبيِّ
قَالَ: (( أَحَبُّالأعَْمَالِ إلَِىاللهِ تَعَالى --
أدَْوَمُهَا وَإِنْ قَلَّ )) .متفقعليه.
٥٣ - عَنْ عَائِشَةَ رضيالله عنها ، عَنِ النَّبيِّ
قَالَ: (( مَنْ نَذَرَ أَنْ يُطيِْعَ اللهَ --
فَلْيُطعِهُ ، وَمَنْ نَذَرَ أَنْ يَعْصِيَهُ فَلَا
يَعْصِهِ)). رواه البخاري.
٥٤ - عَنْ عَائِشَةَ رضيالله عنها ، عَنِ النَّبيِّ
قَالَ: ((لَا تَسُبُّوا الأمَْوَاتَ ؛ فَإنِهَّمُ --
قَدْ أَفْضَوا إلَِى مَا قَدَّمُوا )) .رواه البخاري.
 ١٠٠

٢٦
-- ٥٥ -عَنْعَائشَِةَرضياللهعنها،عَنِالنَّبيِّ
لََا يدَُعَ أرَْبعًا قَْبلَ -- قَالَ: ((كَانَ النبَّيُِّ
الظُّهْرِ،وَرَكْعَتَينِقَبْلَالغَدَاة)ِ).رواهالبخا ري.
٥٦ -عَنْ عَائشَِةَرضياللهعنهاقَالَت( كَانَ
يُحبُِّ التَّيَمُّنَ مَا اسْتَطَاعَ ، -- النَّبيُّ
فِي شَأنهِِ كُلهِِ ، فِي طَهُوْرِه وََِترَُّجلِهِ
وتَنَعُّلهِِ)). رواه البخاري.
٥٧ -عَنْعَائشَِةَ رضياللهعنهاقَالَت( كَاْنَ
يذُْكُر الَله عَلَى كُلِّأحَْيَانِهِ)). -َ- النبَّيُّ
رواهمسلم.
 ١٠٠

٢٧
٥٨ - عَنْ عَائِشَةَ رضيالله عنها ، عَنِ النَّبيِّ
قَالَ: (( رَكْعَتَا الفَجْرِ خَيْرٌ مِنَ --
الدُّنْيَا وَمَا فِيْهَا)) .رواهمسلم.
٥٩ - عَنْ عَائِشَةَ رضيالله عنها ، عَنِ النَّبيِّ
قَالَ: (( إِنَّ الرِّفْقَ لَا يَكُوْنُ فِيشَيءٍ --
إلَِّازَاْنَهُ،وَلَايُنْزَعُمِنْشَيءٍإِلَّاشَانَهُ )).
رواهمسلم.
قَاْلَ: -- عَنِ النبَّيِّ ، ٦٠ -عَنْ أَنَسٍ
(( لَا يُؤمِنُ أَحَُدكُم حَتىَّ يُحِبَّ لِأَخِيهِْ مَا
يُحبُِِلنفَِْسِه )).متفقعليه.
 ١٠٠

٢٨
قَاْلَ: -- عَنِ النبَّيِّ ، ٦١ -عَنْ أَنَسٍ
(( مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَغْرِسَُ غرْسَاً ، أَو يَزْرَعُ
زَرْعًا ، فَيأَكُلُ مِنهُْ طَيْرٌ ، أَو إنِْسَانٌ ، أَو
بَهِيْمَةٌ ، إِلَّا كَاْنَ لَهُبِهِصَدَقَةٌ )).متفقعليه.
قَاْلَ: -- عَنِ النبَّيِّ ، ٦٢ -عَنْ أَنَسٍ
(( مَنْأَحَبَّأَنْيُبْسَطَلَهُ فِيرِزْقهِِ، وَيُنسْأُ
لَهُفِيأَثَره،ِفَلْيَصِلْرَحمَِه)ُ).متفقعليه.
-- قَاْلَ: كَاْنَ النبَِّيُّ  ٦٣ -عَنْ أَنَسٍ
يَقُوْلُ: (( اللَّهُمَّ رَبَّناآتنَِا فِيالدُّنْيَا حَسَنَةً،
وَفِيالآخِرَةِحَسَنَةً،وَقِنَاعَذَابَالناَّرِ)).
متفقعليه.
 ١٠٠

٢٩
قَاْلَ: -- عَنِ النبَّيِّ ، ٦٤ -عَنْ أَنَسٍ
(( إنَِّما الصَّبْرُ عِنْدَ الصَّدْمَةِ الأوُلَى)).
متفق عليه.
أنه قال:  عن النبي  ٦٥ - عن أنس
(( يَتْبَعُ المَيِّتَ ثَلَاثَةٌ فَيَرْجِعُ اثنَانِ وَيَبْقَى
مَعَهُ وَاَحِدٌ،يَتْبَعُهُ أَهْلُهُ، وَمَالُهُ، وَعَمَلُهُ،
فَيَرْجِعُأَهْلُهُوَمَاْلُهُ،وَيَبْقَىعَمَلُهُ)).
متفقعليه.
قَاْلَ: -- عَنِ النبَّيِّ ، ٦٦ -عَنْ أَنَسٍ
(( يَسِّرُوا وَلَا تُعَسِّرُوا، وَ بَشِّرُوا وَلَا
تُنفَِّرُوا)). متفقعليه.
 ١٠٠

٣٠
قَاْلَ: -- عَنِ النبَّيِّ ، ٦٧ -عَنْ أَنَسٍ
(( سَوُّوا صُفُوْفَكُم ؛ فإنَِّ تَسْوِيَةَ
الصُّفُوفِمِنْ إِقَاْمَةِ الصَّلَاةِ)). متفقعليه.
قَاْلَ: -- عَنِ النبَّيِّ ، ٦٨ -عَنْ أَنَسٍ
(( إنَِّ اللهَ لَيَرضَى عَنِ الْعَبْدِ أَنْ يَأَكُلَ
الأكَْلَةَ فَيَحْمَدَهُ عَلَيْهَا ، أَوْ يَشْرَبَ
الشَّرْبَةَ فَيَحْمَدَهُ عَلَيْهَا )). رواهمسلم.
قَاْلَ: -- عَنِ النبَّيِّ ، ٦٩ -عَنْ أَنَسٍ
(( لَايُؤْمِنُأَحَدُكُمحَتَّىأَكُوْنَأَحَبَّإلَِيْهِ
مِنْوَالدِِهِ،وَوَلَدِه،ِوَالناَّسِأجَمَْعْين)).
متفقعليه.
 ١٠٠

٣١
٧٠ - عَنِ اِبْنِ عُمَرَ رضيالله عنهما قَاْلَ: قَاْلَ
مَازَالَجِبْرِيْلُيُوْصِيْنيِ )) :  رَسُوْلُاللهِ
باِلجَارِحَتىَّظَننَتُْأنََّهُسَُيوَرِّثُهُ)).متفق عليه.
٧١ - عَنِ اِبْنِ عُمَرَ رضيالله عنهما قَاْلَ: قَاْلَ
اجِْعَلُوْا آخِرَ صَلَاتكُِم )) :  رَسُوْلُ اللهِ
باِللَّيلِْوِتْرًا)).متفقعليه.
٧٢ - عَنِ اِبْنِ عُمَرَ رضيالله عنهما قَاْلَ: قَاْلَ
مَا زَالَ الرَّجُلُ يَسْألَُ )) :  رَسُوْلُ اللهِ
الناَّسَ حَتىَّْ يَأتِي يَوْمَ القِياَمَةِ لَيْسَ فِي
وَجْهِهِمُزْعَةُ لحَمٍ )).متفقعليه.
 ١٠٠

٣٢
٧٣ - عَنِ اِبْنِ عُمَرَ رضيالله عنهما قَاْلَ: قَاْلَ
الذَِّي تفَُوْتُهُ صَلَاةُ )) :  رَسُوْلُ اللهِ
العصَْرِ،فَكَأنََّماوُترَِأَهْلَهُوَمَالْهَُ)).متف قعليه.
٧٤ - عَنِ اِبْنِ عُمَرَ رضيالله عنهما قَاْلَ: قَاْلَ
المسُْلمُِ أَخُو المسُْلمِِ ، لا )) :  رَسُوْلُ اللهِ
يَظِلُمهُ ولا يُسْلِمُهُ، مَنْ كَاْنَ فِي حَاْجَةِ
أَخِيْهِ ، كَاْنَ اللهُ فِي حَاْجَتهِِ ، وَمَنْ فَرَّجَ عَنْ
مُسْلمٍِ كُرْبَةً فَرَّجَ اللهُ عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرُبَاتِ
يَوْمِالقِياَمَةِ، وَمَنْ سَتَرَ مُسْلمًِا سَتَرَهُ اللهُ يَوْمَ
القِياَمَةِ )).متفق عليه.
 ١٠٠

٣٣
٧٥ - عَنِ اِبْنِ عُمَرَ رضيالله عنهما قَاْلَ أَخَذَ
بمَِنكِبي، فَقَاْلَ: (( كُنْ فِي  رَسُوْلُ اللهِ
الدُّنياَكَأنَكَغَرِيْبٌأَوْعَابْرُِسَبيِلٍْ)).الب خاري.
٧٦ - عَنِ اِبْنِ عُمَرَ رضيالله عنهما قَاْلَ: قَاْلَ
الظلُْمُ ظُلُمَاتٌ يَوْمَ )) : ِ رَسُوْلُ الله
القِياَّمَةِ )).رواه البخاري.
٧٧ - عَنِ اِبْنِ عُمَرَ رضيالله عنهما قَاْلَ: قَاْلَ
المُسْلمُِ مَنْ سَِلَم )) : ِ رَسُوْلُ الله
المسُْلمُِوْنَ مِنْ لسَِانْهِِ وَيَدِهِ ، وَالمهَُاجِرُ مَنْ
هَجَرَمَا نَهىاللهُ عَنْهُ )). رواه البخاري.
 ١٠٠

٣٤
٧٨ - عَنِ ابِْنِ عُمَرَ رضيالله عنهما قَاْلَ: قَاْلَ
كُلُّ مُسْكرٍِ خَمْرٌ ، )) :  رَسُوْلُ اللهِ
وَكُلُمُسْكرٍِ حَرَاْمٌ )).رواهمسلم.
٧٩ - عَنِ ابِْنِ عُمَرَ رضيالله عنهما قَاْلَ: قَاْلَ
أَبَرُ البِرِ أَنْ يَصِلَ )) :  رَسُوْلُ اللهِ
الرَّجُلُ وُدَّ أَبِيْهِ )).رواهمسلم.
٨٠ - عَنْ سَاْلم ،ٍ عَنْ أَبيِهِْ رضي الله عنهما ، أَنَّ
قَاْلَ: (( لَا حَسَدَ إلَِّا فِي  رَسُوْلَ اللهِ
اثْنتَيَْنِ: رَجُلٌ آتَاهُ اللهُ القرُْآنَ فَهُوَ يَتلُْوهُ آنَاءَ
الليَّلِْوَآناءَالنهََّارِ،وَرَجُلٌآتاهُاللهمَُالً افَهُوَ
يُنفِْقُهآناءَاللَّيلِْوَآناءَالنهََّارِ)).متفقعلي ه.
 ١٠٠

٣٥
 عَنْ رَسُوْلِ الله ِ ، ٨١ - عَنْ جَاْبرٍِ
قَاْلَ : (( لَا تَأكُلُوْا باِلشِّمَالِ ، فَإنَِّ الشَّيطْاَنَ
يَأكُلُباِالشِّمَالِ )).رواهمسلم.
 عَنْ رَسُوْلِ الله ِ ، ٨٢ - عَنْ جَاْبرٍِ
قَاْلَ : (( مَنْ لَقِيَ اللهَ لَا يُشْرِكُ بِهِ شَيْئًا
دَخَلَ الجَنَّةَ ، وَمَنْ لَقِيَهُ يُشْرِكُ بِهِ شَيْئًا
دَخَلَالناَّرَ )).رواهمسلم.
 عَنْ رَسُوْلِ الله ِ ، ٨٣ - عَنْ جَاْبرٍِ
قَاْلَ : (( إنَِّ بَيْنَ الرَّجُلِ وَبَيْنَ الشِّرْكِ
وَالكُفْرِ تَرْكُ الصَّلَاةِ )).رواهمسلم.
 ١٠٠

٣٦
 عَنْ رَسُوْلِ اللهِ ، ٨٤ - عَنْ جَاْبرٍِ
قَاْلَ (يُبعَْثُكُلُعَبْدٍعَلَىمَامَاْتَعَلَيْهِ)).
رواهمسلم.
٨٥ - عَنْ بَعْضِأزَْوَاجِْ النبَّيَّ رضيالله عنهن ،
قَاْلَ: (( مَنْ أَتَى عَرَّافَاً فَسَأَلَهُ  عَنِ النبَّيِّ
عَنْشَيءٍلَمتُقْبَللَهُصَلَاةٌأَرْبَعِيْنَلَيْلَةً )).
رواهمسلم.
عَنْ رَسُوْلِ اللهِ ، ٨٦ -عَنِ ابِْنِمَسْعُودٍ
قَاْلَ : (( إنَِّ أَشَدَّ الناَّسِ عَذَاْبًا عِندَْ 
اللهِ يَوْمَ القِياَمَْةِ المصَُوِرُونَ )). متفق عليه.
 ١٠٠

٣٧
عَنْ رَسُوْلِ اللهِ ، ٨٧ - عَنِ ابِْنِ مَسْعُودٍ
قَاْلَ : (( مَنْ قَرَأَ باِلآيَتَيْنِ مِنْ آخِرِ 
سُوْرَةِالبقََرَةِ فِي ليَلَْةٍ كَفَتاَهُ )). رواهالبخاري.
عَنْ ،  ٨٨ - عَنْ ثَابتِِ بنِ الضحَّاكِ
قَاْلَ (لَعْنُالمؤُمِنِكَقَتلْهِِ)).  رَسُوْلِاللهِ
متفق عليه.
: قَاْلَ: قَاْلَ النبَِّيُّ  ٨٩ - عَنْأَبِي ذَرٍ
(( لَا تَحْقِرَنَّ مِنَ المعَْرُوْفِ شَيئْاً ، وَلوَْ أَنْ
تَلْقَى أَخَاكَبوَِجْهٍ طَلِقٍ )). رواهمسلم.
 ١٠٠

٣٨
قَاْلَ: قَاْلَ النَّبيُِّ  ٩٠ - عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ
مَامِنْ عَبْدٍ مُسْلِمٍ يَدْعُو لِأخِيْهِ بظِهَِْر )) :
الغيَبِْ،إلِاقََّالْالملََكُ: وَلكََبِمِثلٍْ)).
رواهمسلم.
: قَالَْ: قَاْلَالنبَّيُِّ  ٩١ -عَنْمُعَاوِيَةَ
(( مَنْ يُرِدِالِلهُ بِهِ خَيْرًا يُفَقِّهْهُ فِي الدِّيْنِ )).
متفق عليه.
قَاْلَ:  ٩٢ - عَنْ أَبِي سَعِيدٍْ الخدُْرِي
إذَِا سَمِعْتمُُالنِّدَاءَ فَقُولوُا )) : قَالَْالنَّبيُِّ
مِثْلَمَا يَقُولُالمؤَُذِّنُ )). متفقعليه.
 ١٠٠

٣٩
قَاْلَ: قَاْلَ النَّبيُِّ  ٩٣ - عَنْ أَبِي قَتاَدَةَ
إذَِا دَخَلَ أَحَدُكُمُ المسَْجِدَ فَلْيَرْكَعْ )) :
رَكْعَتيَْنِقَبلَْ أَنْ يَجلسَِ)). متفقعليه.
قَاْلَ: قَاْلَ النَّبيُِّ  ٩٤ - عَنْ أَبِي مُوْسَى
مَثلَُ الذَِّيَ يذُْكُر رَبَّهَُ والذَِّي لَا )) : 
يَذْكُرُ رَبَّهُمَثلَُالحَيِّ وَالميَتِِّ)).
رواه البخاري.
٩٥ - عن ابن عباس رضي الله عنهما قَاْلَ:
نِعْمَتاَنِ مَغْبوُنٌ فيِهِْمَاكَثيِرٌ )) : قَالَْ النبَّيُِّ
مِنَالناَّسِ :الصِّحَّةُوَالفَرَاغُ)).رواهالبخاري.
 ١٠٠

٤٠
قَاْلَ: قَاْلَ  ٩٦ - عَنْ عُثمَْانَ بنِ عَفَّانٍ
خَيْرُكُم مَنْ تَعَلَّمَ القُرْآنَ )) :  النبَّيُِّ
وَعَلَّمَهُ )). رواه البخاري.
قَاْلَ: قَاْلَ  ٩٧ - عَنْ عُثمَْانَ بنِ عَفَّانٍ
مَنْ تَوَضَّأَ فَأَحْسَنَ الوُضُوءَ )) :  النبَّيُِّ
خَرَجَتْ خَطاَيَْاهُ مِنْ جَسَدِهِ ، حَتىَّ تَخْرُجَ
مِنْ تَحْتِأَظْفَارِْهِ )). رواهمسلم.
قَاْلَ: قَاْلَ  ٩٨ - عَنْ عُثْمَانَ بنِ عَفَّانٍ
مَنْ صَلَّى العِشَاءَ فِي جَمَاْعَةٍ )) :  النبَّيُِّ
فَكَأنََّماقَاْمَنِصْفَاللَّيلِْ، وَمَنْصَلَّىالصُبحَْ
فِيجمََاعَةٍفَكَأَنَّماقَاْمَاللَّيلَْكُلَهُ)).روا همسلم.
 ١٠٠

٤١
قَاْلَ: قَاْلَ النَّبيُِّ  ٩٩ - عَنْ أَبِي أَيِّوبَ
مَنْ صَامَْ رَمَضَاْنَ ثُمَ أَتْبَعَهُ سِتَّاً )) : 
مِنْشَوَاْلٍ،كَانَْكَصِياَّمِالدَّهْرِ)).رواهمسلم.
قَاْلَ:  ١٠٠ - عَنْ سَهْلِ بنِ حُنيَْفٍ
مَنْ سَأَلَ اللهَ الشَّهَادَةَ )) :  قَالَْ النَّبِيُّ
بِصِدْقٍ ، بَلَّغهُ اللهُ مَنَازِلَ الشُّهَدَاءِ ، وَإنِْ
مَاْتَعَلَى فرَِاشِهِ )). رواهمسلم.
 ١٠٠

٤٢
شرحمختصر لبعض الأحاديث
رقم
الحديث
الشرح
٤ ما يتبين فيها: أي لا يتثبت أهي
خير ، أم شر.
٦ إيمانا: أي تصديقًا بوعد الله
بالثواب عليه.
احتسابا: أي طلبا للأجر لا لقصد
آخر من رياء وغيره.
١٠ النصب: التعب ، والوصب المرض.
١٤ قال النووي ما معناه: لا يوصل
إلى النار إلا بتعاطي الشهوات ، و
لا إلى الجنة إلا بارتكاب المشقات
المعبر عنها بالمكروهات.
١٧ أعقاب:جمع عقب ، وهو مؤخرة القدم.
٣٠ الجز هو الأخذ منه حتى يبدو
طرف الشفة. وقوله أرخوا : معناه
اتركوها ولا تتعرضوا لها بتغيير.
 ١٠٠

٤٣
٤٩ فيها النهي الصريح عن افتتاح نافلة
بعد إقامة الصلاة.
٥٠ معناه أن كل مؤمن مسجون ممنوع
في الدنيا من الشهوات المحرمة
والمكروهة ، مكلف بفعل الطاعات
الشاقة ، فإذا مات استراح من هذا ،
وانقلب إلى ما أعد الله تعالى
له من النعيم الدائم ، والراحة
الخالصة من النقصان . وأما الكافر
فإنما له من ذلك ما حصل في الدنيا
مع قلته وتكديره بالمنغصات ، فإذا
مات صار إلى العذاب الدائم ،
وشقاء الأبد .
٥٨ أي ركعتي سنة الفجر.
٦٢ ينسأ في أثره: أي يؤخر في أجله،
وقيل يبارك في عمره فيوفق إلى
الطاعات ، وجلائل الأعمال.
٦٤ المعنى أن الصبر الذي يحمد عليه
صاحبه ما كان عند بداية
 ١٠٠

٤٤
المصيبة، بخلاف ما بعد ذلك فإنه
على الأيام يسلو وينسى.
٧٣ قيل الموتور من أخذ أهله أو ماله
وهو ينظر إليه وذلك أشد لغمه.
والتشبيه بذلك لمن فاتته الصلاة
لأنه يجتمع عليه غمان : غم الإثم
وغم فقد الثواب.
٧٤ لا يسلِ  مه : أي لا يتركه مع من
يؤذيه ولا فيما يؤذيه ، بل ينصره
ويدفع عنه.
٨٥ العراف هو الذي يدعي علم الغيب.
٨٧ قال النووي رحمه الله : كفتاه من
قيام الليل ، وقيل من الشيطان ،
وقيل من الآفات ، ويحتمل من
الجميع ، انتهى.
تم بحمد الله وتوفيقه









 

رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 10:02

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2020 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright آ© 2018 vBulletin Solutions, Inc