الإمام ابن باديس ومواقفه من الاندماج (فترة مُهمة في الصِراع مع المحتل) - الصفحة 6 - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الجزائر > تاريخ الجزائر

تاريخ الجزائر من الأزل إلى ثورة التحرير ...إلى ثورة البناء ...


في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

الإمام ابن باديس ومواقفه من الاندماج (فترة مُهمة في الصِراع مع المحتل)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2018-10-20, 17:07   رقم المشاركة : 76
معلومات العضو
Narchic
مراقب منتدى خيمة الجلفة و منتديات الشؤون السياسية
 
الصورة الرمزية Narchic
 

 

 
إحصائية العضو










Cool

.
.

شكرا للأخ أمير حريش على التعقيب والتوضيح ..

فهمنا [ حسب ما نقلته ] أن الشيخ ابن باديس -كانت له بعض المواقف الموالية لسلطة فرنسا انذاك-

لكن ( حتى نكون حياديين ) ليس ذاك مشمولا في [ كل مسيرته النضالية على رأس الجمعية ] & ..


————————————————————————————————————————————————

وإليكم [ توضيحات ] -للوجه الآخر- الذي أعتقد لم تعطى له الأهمية اللازمة للتحليل والدراسة & ..

كما جاء في هذا الموضوع : https://binbadis.net/archives/560 & ..


ومن جهة أخرى : [ نقلا عن موقع : https://elhiwardz.com/contributions/4902/ ]

ترى أراء أخرى أن نضال ابن باديس حول قضية وطنه ودينه وعروبته، كانت مسطرة في أربع مراحل مرة، وهي: إظهار الموالاة ثم الاحتجاج ثم المعارضة ثم نكران فرنسا ثم التخطيط للثورة
1/ موالاة فرنسا (في الظاهر) من أقواله:
– (أيها الشعب الكريم: كن كلك مع الحكومة الفرنسية)، أثاره 3/114
– وقال أيضا ((سعادة الأمة الجزائرية بمساعدة فرنسا الديمقراطية)) 3/267
– وقال، مخاطبا الفرنسيين بأنهم ولاة أمور، ((… لكن ولاة الأمور قد علموا جلية الأمر، وتميز لهم خبيث القول من الطيب، وتأكدوا أن ليس في حركتنا الدينية ولا في الحركة السياسية من يد خارجية)) 3/ 287
– وقال أيضا في تليغراف أرسله إلى الوالي العام، ((أن أعضاء جمعية العلماء المسلمين الجزائريين البالغ عددهم ألفين المجتمعين بعاصمة الجزائر من اجتماعهم العمومي السنوي يعربون عن إخلاصهم لفرنسا وارتباطهم بها))، الآثار 3/407
2/ الاحتجاج على فرنسا
– قال في مقال تحت عنوان” حقوق الأمة الجزائرية التي تطالبها من الأمة الفرنسية”، مطالبا بترسيم اللغة العربية، (( تعتبر اللغة العربية رسمية مثل اللغة الفرنسية ويكتب بها مع الفرنسية في جميع المناشير الرسمية وتعامل صحافتنا مثل الصحافة الفرنسية وتعطي الحرية في تعليمها في المدارس الحرة مثل اللغة الفرنسية))، الآثار 3/307
– وقال مؤكدا على أولوية المطالب “الهوية”، ((مطالب الأمة الجزائرية كانت معروفة قبل اليوم، وقد قدمت للحكومات المتعددة غير مرة وكان منها السياسي والاجتماعي والاقتصادي، وكان من أولها محافظة الأمة على شخصيتها ولسانها وديانتها، وقد كانت الأمة تخشى دائما أن تمس في شخصيتها وأن يتساهل بها المتساهلين فيها))، الآثار 3/516
-وقال أيضا، ((أن كل محاولة لحمل الجزائريين على ترك جنسهم، أو لغتهم، أو دينهم، أو تاريخهم، أو شيء من مقوماتهم، فهي محاولة فاشلة مقضي عليها بالخيبة، والواقع دال على هذا)) الآثار 6/50
– وقال متحديا ومحذرا فرنسا ((فحذار من أن ترتكبي غلطة فادحة بمحو الشخصية الإسلامية لا يسوء أثرها في الأمة الجزائرية وحدها بل يسوء في العالم الإسلامي كله، وتعتبر في نظر الجميع بحق- بترا لعضو من أعضاء الإسلام))، الآثار 6/87
3/ بداية المعركة وتذكيرها أنها مستعمرة
– قال، ((ولأننا مستعمرة من مستعمرات الجمهورية الفرنسية، نسعى لربط أواصر المودة بيننا وبين الأمة الفرنسوية))، الآثار 3/264
– وقال في مقال، “الاستعمار يحاول قطع الصلة بين الإخوان”، الاثار 3/354
– وقال في مقال، “إذا طالبنا حقوقنا نكون أضداد فرنسا” ((تأبى الأحزاب الاستعمارية ومن إليها الاعتراف بهذه الحقوق للجزائريين – يقصد الحقوق السياسية))، 5/301
4/ التأكيد بأن الجزائر ليست فرنسا
– قال، (( أين أنتم أيها السادة: نحن الجزائر، وما الجزائر إلا للجزائريين، فإذا كنتم تريدون المحافظة على الجزائر فحافظوا على قلوبنا))، الآثار 3/359
– وقال أيضا، ((أم هذه الأمة الجزائرية الإسلامية ليست فرانسا، ولا يمكن أن تكون فرانسا، ولا تستطيع أن تكون فرانسا ولو أرادت، بل هي أمة بعيدة عن فرانسا كل البعد في لغتها ولا تستطيع في أخلاقها وفي عنصر دينها، لا تريد أن تندمج ولها وطن محدود معين وهو القطر الجزائري بحدوده الحالية المعروفة…. فجلينا بكلمتنا هذه الحقيقة مكشوفة في واضح النهار وقطعنا الطريق على كل متقول بالباطل وأرحنا كل باحث ومتردد من بحثه وتردده)).




فما قول [ فريق حريش الأكاديمي ] حول هذا ؟!


.
.







 

آخر تعديل Narchic 2018-10-20 في 19:23.
رد مع اقتباس
مساحة إعلانية

قديم 2018-10-20, 20:56   رقم المشاركة : 77
معلومات العضو
امير حريش
عضو مميّز
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
شكرا للأخ أمير حريش على التعقيب والتوضيح ..

فهمنا [ حسب ما نقلته ] أن الشيخ ابن باديس -كانت له بعض المواقف الموالية لسلطة فرنسا انذاك-

لكن ( حتى نكون حياديين ) ليس ذاك مشمولا في [ كل مسيرته النضالية على رأس الجمعية ] & ..


يجب يا اخي ان نضبط المصطلحات لان كلمة موالات في مضمونها تعني الخيانة والولاء للكفار وهذا لا ينطبق لا على ابن باديس رحمه الله ولا على شيوخ الجمعية ولا على فرحات عباس الذي قال في احد المراة انه بحث على الجزائر في التاريخ وفي كل مكان فلم يجد لها اثر وقال ايضا فرنسا هي انا
فيما يخص مطلب الاندماج مع الحفاظ على الخصوصية الاسلامية فبالنظر الى الظروف في تلك الفترة التي وصل فيها الشعب الجزائري الى الحضيض سياسيا وعقائديا وثقافيا واجتماعيا وفي كل شيئ وصدق من قال اننا في تلك الفترة كنا نعيش عيشة البهائم (حشاكم )


وهذا المفهوم الاندماجي الذي يوالي الكفار كليا لم ينادي به الامام عبد الحميد ابن باديس ابدا بل حاربه كما حارب مشروع الاندماج مع التخلي عن التشريع الاسلامي الذي اقترحته فرنسا على الجزائريين سنة 1865م
لكن كما قلنا اغلب الجزائريين قبل سنة 1945م كانوا مقتنعين بان فرنسا قدر محتوم الى الابد خاصة مع انتشار الاستيطان الاروبي في الجزائر

فكان العلماء يبحثون كاخر حل واقعي على فكر الاندماج ( التجنيس بالجنسية الفرنسية) والتمثيل البرلماني لكن بشرط ان يكون للجزائريين تشريع اسلامي وتعليم حكومي رسمي للغة العربية موازات مع اللغة الفرنسية

لهذا نقول ان جمعية العلماء كانت تحمل فكر اندماجي خاص ولا يمكن تفسيره بالخيانة او الموالاة للفرنسيين

لم تكن جمعية العلماء وحدها تؤمن بفكرة الاندماج بل اغلب الشعب الجزائري تم تخديره وتنمويمه بهذه الفكرة و امن بها ودعم وفد المؤتمر الاسلامي بقيادة العلماء في سفرهم الى باريس في جويلية 1936م لعرض مطالبهم على الحكومة الفرنسية
حيث قال في ذلك ابن باديس


وفيما يخص ابن باديس رحمه الله فقد تاكد اواخر سنة 1937م ان مشروع فيوليت ( الاندماج مع الحفاظ على الخصوصية الاسلامية) قد فشل وعارضته مجموعة المستوطنيين الاروبيين في الجزائر والعسكر الفرنسي ايضا

وقد توفي رحمة الله في افريل 1940م وهو يائس من اي حل اندماجي واعتبر ان الفرنسيين كطذبوا عليهم واوهموهم الاكاذيب وقد صرح بهذا كما سنبينه لا حقا

المهم عليكم ان تعلموا ان فكرة الاندماج بكل انواعها تغلغلت في عقول الجزائريين عامة الا من رحم ربك مثل مصالي الحاج و مبالك ابن نبي الذين عارضوها جملة وتفصيلا
رغم ذلك فقد كان صوتهم ضعيف جدا بين دعاة الاندماج والطامة الكبرى ان هذا الفكر اتبعه شيوخ جمعية العلماء و تمكن من عقولهم ولم يعد لهم اي رؤية سياسية لحل مشكلة الاحتلال الفرنسي الا الاندماج مع الاحتفاظ على التشريع الاسلامي والتمثيل البرلماني للمسلمين سواسية مع الفرنسيين

وقد وصل الامر بابن باديس ان يتحمس الى هذا المشروع الى درجة انه قال مباشرة بعد عودته من زيارة باريس (جويلية1936م )


ايها الشعب الكريم كن كلك مع الحكومة الفرنسية
نعم لا تندهش اخي القارئ هذا نداء جمعية العلماء المسلمين للجزائريين في اوت 1936م صدر من الامام عبد الحميد ابن باديس رحمه الله
وختمها الامام ابن باديس رحمه الله بالطامة الكبرى ! قائلا:

" ناد من كل قلبك: لتحي الجزائر! لتحي فرنسا الشعبية!ليسقط الظلم و الاستعباد! ليسقط أضداد الأجناس و حرية الأديان و الأفكار!

عن الجمعية الرئيس: عبد الحميد بن باديس"

[المصدر: جريدة البصائر السنة الاولى العدد رقم (32) الصفحة 08 الصادرة يوم الجمعة 15 جمادى الثانية 1355هـ المصادف لـ:28 أوت 1936م]
رابط المقال
https://ia802704.us.archive.org/7/it...ir/bassair.pdf

او من الرابط
https://ia601402.us.archive.org/15/i...Z_Part_1-1.pdf





وهذا نفس المقال منشور في كتاب (اثار ابن باديس) للكاتب عمار طالبي وهو نائب رئيس جمعية العلماء الجزء 02 المجلد02 صفحة 120

حيث جمع في هذا الكتاب كل المقالات المنشورة للامام ابن باديس رحمه الله




فشل مشروع الاندماج مع الحفاظ على الخصوصية الاسلامية للجزائر


لعلمكم بعد عودة الوفد الجزائري من باريس في جويلية 1936م بعد تقديمهم تلك المطالب الاندماجية فايام قليلة فقط بعد عودتهم حدثت وقائع جعلت جمعية العلماء تدخل في دوامة من المشاكل منها اتهامها بقتل مفتي الجزائر العاصمة ( كحول) زيادة على قيام معارضة كبيرة من المستوطنين الاروبيين والعسكر الفرنسي في الجزائر لذلك المشروع وتماطل الحكومة الفرنسية في باريس لتحقيق مطالب الجزائريين حيث قال ابن باديس في احداث اعتقال زميله الطيب العقبي واخرين من العلماء بعد عودتهم من اجتماع باريس 1936م مايلي





تماطلت الحكومة الفرنسية في تجسيد مطالب المؤتمر الاسلامي التي وافقت عليها مبدئيا في باريس ولكن التماطل من هذه الاخيرة جعل جمعية العلماء تحتج على ذلك و تعلن في جرائدها ان الفرنسيين خدعوهم ولم يوفوا بوعودهم وطاب من رئيس المؤتمر الاسلامي الجزائري الذي تنتمي اليه جمعية العلماء الاجتماء لمناقشة تعنت الفرنسيين في تحقيق مطالبهم الاندماجية مع الحفاظ على الخصوصية الاسلامية
حيث كتب ابن باديس في ذلك في شهر اوت 1937 م مايلي




وبعد كل تلك المحاولات من جمعية العلماء لبعث مشروع الاندماج مع الحفاظ على الخصوصية الاسلامية ياس ابن باديس ومن معه من العلماء من هذا المشروع او لنقل الاوهام الفرنسية وتاكدوا ان الفرنسيين لن يقبلوا الا بجزائر فرنسية لغة و تشريعا وارضا
فكتب عبد الحميد بن باديس في هذا الخصوص مايلي




تكملة الصفحة السابقة




بقي عبد الحميد ابن باديس من سنة 1938م معتزلا الامور السياسية وتفرغ لامور الدين والاصلاح الاجتماعي و طلف فكر المطالبة بالاندماج الذي نادى به من قبل وجمعيته وكل النخب الجزائرية واعتبر انه لا حل مع الفرنسيين وبدات تتغلغل في عقولهم فكرة المغامرة والتضحية كما كتبه في المقال السابق
وتوفي رحمة الله عليه في سنة 1940م وانقسمت بعده الجمعية في صراعات داخلية منهم من بقي يؤمن بالحل السياسي البعيد عن الثورات المسلحة ومنهم من بقي يؤمن بفكرة الدعوة الى الاندماج مع الحفاظ على الخصوصية الاسلامية ومنهم من تحول الى داعي للثورات وهكذا استمر الحال الى غاية مجازر 1945م حيث تاكد اغلب النخب الجزائرية ان لا حل مع الفرنسيين سوى الحرب المسلحة

نكتفي بهذا ولنا عودة للتدقيق في بعض الوقائع والسلام عليكم ورحمة الله









رد مع اقتباس
قديم 2018-10-20, 21:12   رقم المشاركة : 78
معلومات العضو
امير حريش
عضو مميّز
 
إحصائية العضو










افتراضي

توضيح

اقتباس:
4/ التأكيد بأن الجزائر ليست فرنسا
– قال، (( أين أنتم أيها السادة: نحن الجزائر، وما الجزائر إلا للجزائريين، فإذا كنتم تريدون المحافظة على الجزائر فحافظوا على قلوبنا))، الآثار 3/359
– وقال أيضا، ((أم هذه الأمة الجزائرية الإسلامية ليست فرانسا، ولا يمكن أن تكون فرانسا، ولا تستطيع أن تكون فرانسا ولو أرادت، بل هي أمة بعيدة عن فرانسا كل البعد في لغتها ولا تستطيع في أخلاقها وفي عنصر دينها، لا تريد أن تندمج ولها وطن محدود معين وهو القطر الجزائري بحدوده الحالية المعروفة…. فجلينا بكلمتنا هذه الحقيقة مكشوفة في واضح النهار وقطعنا الطريق على كل متقول بالباطل وأرحنا كل باحث ومتردد من بحثه وتردده)).

يجب عليك يا اخي عندما تقرا مقال موثق تاريخي ان تنتبه الى زمن وتاريخ النشر وتتحقق من اسبابه وخاصة في هذا المقال الذي نقلته


لعلمك هذا المقال يعود لسنة 1933م وهو رد على موقف وكلام فرحات عباس الذي قال انه بحث على شيئ اسمه الجزائر في الحجر والشجر والتاريخ ولم يجد شه و الذي قال ان فرنسا هي انا

كذلك كان هذا المقال ردا على مشروع 1865م و 1919 م والذي دعى الجزائريين الى الاندماج مع التخلي عن التشريع الاسلامي واللغة العربية

بينما سنة 1936م جاء مشروع جديد من الحاكم الجزائري الفرنسي (فيوليت) ومن رئيس الحكومة الفرنسية بلوم والذي اقترح مشروع الاندماج مع الحفاظ على الخصوصية الاسلامية

وهذا هو النوع من الاندماج الذي وافقت عليه جمعية العلماء و دعت اليه مع نخب جزائرية اخرى كما بيناه سابقا
لهذا فكلام ابن باديس الذي نشرته كان موجه لمحاربة فكرة التجنيس مع ترك الشريعة الاسلامية وليس ضد الاندماج مع الحفاظ على الخصوصية الاسلامية

والسلام عليكم






رد مع اقتباس
قديم 2018-10-20, 22:25   رقم المشاركة : 79
معلومات العضو
مراد اوملكم
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

شكرا لك الاخ حريش تحليل اكاديمي دقيق







رد مع اقتباس
قديم 2018-10-21, 11:14   رقم المشاركة : 80
معلومات العضو
طاهر القلب
مراقب مُنتديـات الأدَب والتّاريـخ
 
الصورة الرمزية طاهر القلب
 

 

 
الأوسمة
وسام أفضل خاطرة المرتبة  الأولى عضو متميّز 
إحصائية العضو










افتراضي

[font=&quot]
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [/font
امير حريش;3997689911]
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [/font

يجب يا اخي اننضبط المصطلحاتلان كلمة موالات في مضمونها تعني الخيانة والولاء للكفاروهذا لا ينطبق لا على ابن باديس رحمه اللهولا على شيوخ الجمعيةولا على فرحات عباس الذي قال في احد المراة انه بحث على الجزائر في التاريخ وفي كل مكان فلم يجد لها اثر وقال ايضا فرنسا هي انا
فيما يخص مطلب الاندماج مع الحفاظ على الخصوصية الاسلاميةفبالنظر الى الظروف في تلك الفترة التي وصل فيها الشعب الجزائري الى الحضيض سياسيا وعقائديا وثقافيا واجتماعياوفي كل شيئ وصدق من قال اننا في تلك الفترة كنا نعيش عيشة البهائم (حشاكم )

وهذا المفهوم الاندماجي الذي يوالي الكفار كليالم ينادي به الامام عبد الحميد ابن باديس ابدا بل حاربه كما حارب مشروع الاندماج مع التخلي عن التشريع الاسلاميالذي اقترحته فرنسا على الجزائريين سنة 1865م
لكن كما قلنا اغلب الجزائريين قبل سنة 1945م كانوا مقتنعين بان فرنسا قدر محتوم الى الابد خاصة مع انتشار الاستيطان الاروبي في الجزائر

فكان العلماء يبحثون كاخر حل واقعي على فكر الاندماج ( التجنيس بالجنسية الفرنسية) والتمثيل البرلماني لكن بشرط ان يكون للجزائريين تشريع اسلامي وتعليم حكومي رسمي للغة العربية موازات مع اللغة الفرنسية

لهذا نقول ان جمعية العلماء كانت تحملفكر اندماجي خاصولا يمكن تفسيره بالخيانة او الموالاة للفرنسيين

لم تكن جمعية العلماء وحدها تؤمن بفكرة الاندماج بل اغلب الشعب الجزائري تم تخديره وتنمويمه بهذه الفكرة و امن بها ودعم وفد المؤتمر الاسلامي بقيادة العلماء في سفرهم الى باريس في جويلية 1936م لعرض مطالبهم على الحكومة الفرنسية
حيث قال في ذلك ابن باديس

وفيما يخص ابن باديس رحمه الله فقد تاكد اواخرسنة 1937م ان مشروع فيوليت ( الاندماج مع الحفاظ على الخصوصية الاسلامية) قد فشل وعارضته مجموعة المستوطنيين الاروبيين في الجزائر والعسكر الفرنسي ايضا

وقد توفي رحمة الله في افريل 1940موهو يائس من ايحل اندماجيواعتبر ان الفرنسيين كذبوا عليهم واوهموهم الاكاذيب وقد صرح بهذا كما سنبينه لا حقا

المهم عليكم ان تعلموا انفكرة الاندماج بكل انواعها تغلغلت في عقول الجزائريينعامة الا من رحم ربكمثل مصالي الحاجو مبارك الميليالذين عارضوها جملة وتفصيلا
رغم ذلك فقد كان صوتهم ضعيف جدا بين دعاة الاندماج والطامة الكبرى ان هذا الفكر اتبعه شيوخ جمعية العلماء و تمكن من عقولهمولم يعد لهم ايرؤية سياسيةلحلمشكلة الاحتلال الفرنسي الا الاندماجمع الاحتفاظ على التشريع الاسلامي والتمثيل البرلماني للمسلمين سواسية مع الفرنسيين



هل كل ما لون أعلاه مضبوط اصطلاحا ...
أليس كذلك أخي أمير حريش، وهل تقرّ بذلك؟؟؟
طبعا لا يمكن ربط كل تلك الكلمات مع بعضها البعض حتى ولو أردنا ذلك
لا أريد سلك التفصيل والتحليل حول ضبط كل كلمة منها
فمن يقرأها يعلم كل ذلك فيها ...
ثمّ أنت تقرّ بأن الشعب الجزائري بمجمعه
وأكثر مثقفيه ونخبته كانوا من دعاة فكرة الاندماج
حسنا ... فهل تعلم معنى كلمة الاحتواء كفكر سياسي شامل
هذا الفكر منطلق من نقطة التوحيد والبحث عن الوحدة
مع من لا بد من التوحد معه أو أن الأمر ينقلب إلى تشرذم وتلاشي
للشعب كله لأنه بنخبته ومثقفيه مؤمن بفكرة
قد زرعها الاحتلال طوال أكثر من مائة سنة
هنا نحن نتقمص ذلك الوضع وذلك الزمان والمكان
طيب كيف يمكن اختراق هذا الشعب وإصلاح الخلل السياسي الاندماجي لديه
كيف يمكن ضبط المفاهيم السياسية فيه وتوعيته بها ...
كيف نستكمل بناء هذه الثغرة في المفاهيم والقناعات لديها استكمالا للإصلاح الديني و الاجتماعي والثقافي
طيب كيف يكون الحل مع هاته النخبة التي انتهت بها السبل إلى التلاشي
والذوبان في فرنسا التي تطالب جهارا ونهارا بالدمج والتجنيس
طيب كيف سينقلب كل هذا الوضع على الأرض
ونحن هنا في الجزائر المحتلة وتحت ظروف احتلال وعلى أرض الجزائر المحتلة
ونرى هذا الوضع عيانا مكشوفا لا تتخلله تلك الإيديولوجيات الثنائية
وليس في فرنسا "الديمقراطية" وعلى الأرض الفرنسية "الحرّة" (كما هو حال المصاليين)
كيف سينقلب الوضع لو أن الجمعية أو أي حزب عارض وقلب الطاولة كما يقولون ...
هل يتحول الصراع من شكله السياسي إلى شكله الاجتماعي
والثقافي والسياسي والاقتصادي وبين الجزائريين أنفسهم ...
ثمّ ننتقل إلى الفكرة التالية من المصطلحات وهي الموالاة (الخيانة)
للمحتل للانتصار للفكرة ... فيستعين الأخ بالمحتل على أخيه
وتنتشر سياسة "فرّق تسد" والتي يعمل عليها المحتل منذ وطئ أرض الجزائر
طيب كيف يكون الوضع عندها عندما يكون كل حزب منهم بما لديه فرحون
هل فكرت بعد هاته السنين التي تزيد عن المائة كيف يكون هذا الشعب الذي وضعته فرنسا
في جهل وجوع وتشريد واضطهاد وتنكيل ... وأكبر من ذلك أن أنسته نفسه وانتمائه
ومن هو ومن أين هو وأين هو ... هل تعرف معنى كلمة الضياع ...
يا أخي يقول المؤرخون أن الشعب الجزائري وصل إلى درجة عدم معرفة نفسه
وأن وعيه عاد إليه بعد الحرب العالمية الأولى عندما دب في عروقه النشاط وبعض الوعي
خاصة بعد طرح تساؤلاته تلك ومشاركته في أتون هذه الحروب
كان أمل الشيخ واضحا في أن تفهم هاته النخبة أن الحل ليس في أفكارها حول الاندماج
وهو واضح في خطابه في الملعب مع جميع ألوان الطيف السياسي الجزائري ... بما فيهم المصاليون
هذا ما فهمته هذه النخبة أخيرا بعد التجربة الباديسية لهم في المؤتمر الإسلامي ونتائجه
وقد حدثتنا عن الرؤية السياسية التي لم تكن موجودة لدى هؤلاء ...
فمن تحلى بهاته الرؤية وقتها يا ترى؟
هل هم المصاليون (الذين كانوا جزءا من الحزب الشيوعي الفرنسي)؟
و بالتالي يحملون الإيديولوجية الشيوعية (بشكلها المتحرر) في مواجهة الرأسمالية (الاستعمارية)
ثمّ هذا اجتهاد الجمعية السياسي فلما تنقمون على اجتهادها هي فقط
وتغضون الطرف عن باقي الشركاء السياسيين ...
ثمّ لعلك تدرك أن الاجتهاد السياسي بشقيه (مصيب أو مخطئ) رؤية سياسية
يجدر بنا عدم تجاوزها ... أليس كذلك؟؟؟
ولعلك تدرك الحل الممكن في إطار هذا الممكن
مع الحفاظ على أساس البناء الذي هو من غير الممكن تجاوزه






رد مع اقتباس
قديم 2018-10-21, 13:41   رقم المشاركة : 81
معلومات العضو
طاهر القلب
مراقب مُنتديـات الأدَب والتّاريـخ
 
الصورة الرمزية طاهر القلب
 

 

 
الأوسمة
وسام أفضل خاطرة المرتبة  الأولى عضو متميّز 
إحصائية العضو










B11 هل تعرفون الوطن و الوطنية؟؟؟

الوطن والوطنية : "الحق فوق كل أحد والوطن قبل كل شيء"
بقلم : الشيخ عبد الحميد بن باديس - رحمه الله -

بهاتين الجملتين منذ نيف وعشر سنين توجنا جريدة (المنتقد) الشهيدة، وجعلناهما شعارا لها تحمله في رأس كل عدد منها . هذا أيام كانت كلمة الوطن والوطنية كلمة إجرامية لا يستطيع أحد أن ينطق بها، وقليل جدا من يشعر بمعناها . وإن كان ذلك المعنى دفينا في كوامن النفوس ككل غريزة من غرائزها، لاسيما في أمة تنسب إلى العروبة وتدين بالإسلام مثل الأمة الجزائرية ذات التاريخ المجيد . أما اليوم وقد صارت كلمة الوطن والوطنية سهلة على كل لسان وقد يقولها قوم ولا يفقهون معناها، وقد يقولها آخرون بألسنتهم ولا يستطيعون أن ينتسبوا لها في المكتوب من رسمياتهم، ويفزع منها من يتخيلون فيها ما يعرفون في وطنياتهم، وينكرها آخرون زعما منهم أنها ضد إنسانيتهم وعمومياتهم - فكان حقا لقراء (الشهاب) علينا أن نقول لهم كلمة مختصرة نبين بها حقيقة هذه الكلمة وأقسامها وأقسام الناس إزاءها، ومن أي قسم نحن من تلك الأقسام .
من نواميس الخلقة حب الذات للمحافظة على البقاء وفي البقاء عمارة الكون، فكل ما تشعر النفس بالحاجة إليه في بقائها فهو حبيب إليها، فالإنسان من طفولته يحب بيته وأهل بيته لما يرى من حاجته إليهم واستمداد بقائه منهم وما البيت إلا الوطن الصغير . فإذا تقدم شيئا في سنه اتسع أفق حبه وأخذت تتسع بقدر ذلك دائرة وطنه، فإذا دخل ميدان الحياة وعرف الذين يماثلونه في ماضيه وحاضره وما ينظر إليه من مستقبله، ووجد فيهم صورته بلسانه ووجدانه وأخلاقه ونوازعه ومنازعه - شعر نحوهم من الحب بمثل ما كان يشعر به لأهل بيته في طفولته ولما فيه - كما تقدم - من غريزة حب الذات وطلب البقاء، وهؤلاء هم أهل وطنه الكبير، ومحبته لهم في العرف العام هي الوطنية .
فإذا غذي بالعلم الصحيح، شعر بالحب لكل من يجد فيهم صورته الإنسانية وكانت الأرض كلها وطنا له وهذا هو وطنه الأكبر. هذا ترتيب طبيعي لا طفرة فيه ولا معدل عنه، فلا يعرف ولا يحب الوطن الأكبر إلا من عرف واجب الوطن الكبير، ولا يعرف ولا يحب الوطن الكبير إلا من عرف وأحب الوطن الصغير. والناس إزاء هذه الحقيقة أربعة أقسام :
1- قسم لا يعرفون إلا أوطانهم الصغيرة، وهؤلاء هم الأنانيون الذين يعيشون على أممهم كما تعيش الطفيليات على دم غيرها من الحيوان، وهم في الغالب لا يكون منهم خير حتى لأقاربهم وأهل بيتهم .
2- وقسم يعرفون وطنهم الكبير فيعملون في سبيله كل ما يرون فيه خيره ونفعه ولو بإدخال الضرر والشر على الأوطان الأخرى بل يعملون دائما على امتصاص دماء الأمم والتوسع في الملك لا تردهم إلا القوة . وهؤلاء شر وبلاء على غير أممهم بل وعلى أممهم فهم مصيبة البشرية جمعاء .
3- وقسم زعموا أنهم لا يعرفون إلا الوطن الأكبر وأنكروا وطنيات الأمم - كما أنكروا أديانها - وعدوها مفرقة بين البشر . وهؤلاء عاكسوا الطبيعة جملة وما عرفته البشرية منذ آلاف السنين ودلائل الفشل على تجربتهم حيث أجروا تجربتهم لا تكاد تخفى .
4- وقسم اعترف بهذه الوطنيات كلها ونزلها منازلها غير عادية ولا معدو عليها، ورتبها ترتيبها الطبيعي في تدرجها، كل واحدة منها مبنية على ما قبلها ودعامة لا بعدها . وآمن - هذا القسم - بأن الإنسان يجد صورته وخيره وسعادته في بيته ووطنه الصغير وكذلك يجدها في أمته ووطنه الكبير ويجدها في الإنسانية كلها وطنه الأكبر . وهذا الرابع هو الوطنية الإسلامية العادلة . إذ هي التي تحافظ على الأسرة بجميع مكنوناتها وعلى الأمة بجميع مقوماتها وتحترم الإنسانية في جميع أجناسها وأديانها .
فهي تخاطب البشرية كلها في جميع أجناسها بقوله تعالى : { وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا } . وتخاطبها في جميع أديانها بقوله تعالى : { لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ } . وتخاطب جميع الأمم والأوطان بقوله تعالى : { وَإِنْ جَنَحُوا لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ } . وبقوله تعالى : { فَمَنِ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ } . وهذه هي وطنيتنا معشر المسلمين الجزائريين الأفارقة ووطنية كل مسلم صادق في إسلامه ووطنيته . وقد أعلناها يوم قلنا على رأس جريدة (المنتقد) : ( الحق فوق كل أحد والوطن قبل كل شيء ) وسرنا على مقتضاها إلى اليوم في كل ما قلنا وكتبنا وسنبقى عليها - ككل مسلم جزائري - حتى نلقى الله إن شاء الله .
أشعب الجزائر روحي الفدا … لما فيك من عزة عربية
بنيت على الدين أركانها … فكانت سلاما على البشرية

عبد الحميد بن باديس
الشهاب : ج 7، م 13، ص 304 - 307
غرة رجب 1356هـ- سبتمبر 1937م.






آخر تعديل طاهر القلب 2018-10-21 في 13:42.
رد مع اقتباس
قديم 2018-10-23, 20:52   رقم المشاركة : 82
معلومات العضو
امير حريش
عضو مميّز
 
إحصائية العضو










افتراضي


تحياتي اول املال

اقتباس:
اتيت به حيا فكلمهم لكذبوه.كما خونوه يوم كان حيا ونبذوه.
ولكن سؤالي المحرج لك يا اخي يا حريش لوكان ما دعى اليه شيخنا ابن باديس في هذه الصفحة محققا .افنكون خيرا مما نحن فيه الان في ديننا ودنيانا:من التمدن والتحضروالتقدم والتعليم والثقافة والسياسة والعدل وغيرها فيكون الشيخ مصيبا مؤيدا بنور من الله. او نكون اهون وادنى وابأس واضنى فيكون من المخطئين والخطا جبلة في الخليقة اجمعين.
ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين.
نقول وبحمد الله الذي جعل من المستوطنين الاروبيين جنودا لافشال مشروع الاندماج الذي دعى اليه المؤتمر الاسلامي بقيادة جمعية العلماء الجزائريين سنة 1936م وكما يقال عسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم

واعلم اخي انه لو كتب الموافقة على ذلك المشروع لاصبحنا بلد لا قومية ولا هوية له مثل حال امريكا الشمالية او كندا او استراليا

فنسبة المهاجريين من اروبا ومن فرنسا كانت ستزداد الى الاف الاضعاف وكنا سنصبح مع مرور الزمن اقلية لا تملك اي قوة لا علمية ولا مال ولا سلطة سياسية

لان الروبيين او صراحة الانسان الاروبي بحكم انه اذكى و اكثر تربية مدنية واكثر نظافة و اكثر اتقان وتنظيما لعمله و وو ونتيجة لهذه الحقيقة القديمة الجديدة الابدية سيبقى الجزائريين متخلفين بؤساء عالة على الاروبيين وعلى العالم حتى لو اصبحنا دولة متطورة لانه هناك عيوب كثيرة في التركيبة النفسية والعقلبة لهما يسمى الانسان المسلم والعربي والافريقي عامة تجعله عاجز عن الابتكار والتقدم
وخير مثال حال الجزائريين في فرنسا من الجيل الخامس والسادس هم صورة مثالية بشعة تتمثل في كونهم لم يظهروا لا مسلمين محترمين ولا اروبيين منظمين متحضرين بل اصبحوا كائنات تعيش على كل المفاسد التي تعرفها البشرية وقل من صلح حاله

هذا كان سيكون حالنا في الجزائر لو نجح المشروع الاندماجي للمؤتمر الاسلامي وجمعية العلماء
ولن يكون الحق للجزائريين في فرض اللغة العربية ولا القوانيين الاسلامية وسيسيطر الاروبيين على كل شيء المال والسياسة و الاراضي كما هو الحال في امريكا واستراليا وافريقيا الجنوبية و سيبقى الانديجين في تخلف وفقر تحت دول يحكمها الاجانب ويتمتعون بخيراتها

والغريب الغريب ان فكر الاندماج بقي يسري في عقول جزء كبير من الجزائريين حتى بعد اندلاع الثورة التحريرية بين عوام الناس وبين مثقفيهم

وانا استغرب من القول ان الشعب الجزائري كله ساهم في الثورة الجزائريية

لا يا اخوتي الثورة التحريرية كانت نتاج نخبة وجزء من الشعب وليس كل الشعب .وهذه بعض الامثلة
انظر ابناء الخونة القومية والحركى المندسين في سكان المدن (العاصمة، مستغانم، وهران ، عنابة ) التي خرجت منها حشود كبيرة من الناس سنة 1958, أي بعد أربع سنوات من اندلاع الثورة الجزائرية لمناصرة المعمرين وفرنسا , رافعين شعار الجزائر الفرنسية ، حتى ان بعض الجزائريات قمن بحرق حجابهن (الحايك) للتعبير عن مساندتهن لمطلب المعمرين المتمثل في الجزائر الفرنسية كما يظهره هذا الفيديو ؟!

الفيديو مقتبس من الفلم الوثائقي “حينما كانت الجزائر فرنسية ” الذي عرض على القناة الفرنسية M6:

Quand l’Algerie était française – 1830-1962


https://dztu.be/KHiECruv7cA

مثال اخر
سجل لنا التاريخ الموثق بالفيديو انه سنة 1958م بينما كانت فرنسا تدك بابشع القنابل جبال جرجرة والاوراس والحرب في اوجها خاصة في منطقة القبايل خرجت في وهران مظاهرات تنادي بالجزائر الفرنسية حيث خرج اغلبية سكان وهران نساء ورجال وشيوخ حاملين الاعلام الفرنسية ونددوا بالمجاهدين في منطقة القبايل
واعلموا انه لا يوجد شيئ اسمه التعايش بين القوميات في وطن واحد فاما غالب اما مغلوب فلم يكن من حق كل الجزائريين وكل الجمعيات الانخراط في مشاريع الاندماج مهما اختلفت انواعها





وهاكم فيديو موثق لتلك المظاهرات الوهرانية التي كانت تنادي بالجزائر فرنسية وتعادي الثورة الجزائرية كما يقال الصورة خير من الف كتاب ورغم ذلك لن نقول ابدا ان الوهرانيين خونة بالجملة

https://www.dztu.be/watch?v=UteYCKsaMW8&feature=dztu.be

مثال اخر
انظر زيارة الهالك ديغول لمدينة سعيدة عام 1959 و قد لقى استقبال كبير من طرف جزء كبير من أهل مدينة سعيدة الخونة و الخونة في مدينة سعيدة هي الأخرى تصدوا الى لثورة التحرير المباركة و ذلك بتجنيد عدد من أبنائها الحركى الخونة في كتائب عسكرية لمصلحة فرنسا و الدفاع عنها ضد المجاهدين

https://www.dztu.be/watch?v=ykwjScR--7U


https://www.dztu.be/watch?v=ykwjScR--7U


وهذه صور استقبال الجنرال ديقول بتيارت والثورة مشتعلة بالاوراس وجرجرة

https://www.dztu.be/watch?v=nyyMbx-g6eA

هل تعلمون اين كانت تدور معارك النضال ضد الاحتلال والاندماج في بدايات الثورة التحريرية 1954م

نترك لكم الصورة التالية لتعبر احسن تعبير
الغريب انك ممكن تلقى كائنات تعيش في المناطق الناصعة البياض على الخريطة تتهم المناطق السوداء و الرمادية بأنهم كلاب وعملاء فرنسا !


قال الله تعالى: لَا تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءهُمْ أَوْ أَبْنَاءهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ


قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاءَ تُلْقُونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ

قال تعالى: لَا يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللَّهِ فِي شَيْءٍ إِلَّا أَنْ تَتَّقُوا مِنْهُمْ تُقَاةً وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ

حتى ان فكرة رائحة الاندماج لا حقت ورقة انتخابات تقرير المصير سنة 1926(جويلية) فتجدون فيها انها تشترط مع الاستقلال ان تبقى الجزائر متعاونة مع الفرنسيين




ولعلمكم كان اتفاق مارس 1962م يشترط بقاء الاوروبيين كمواطنيين جزائريين مع الاحتفاظ باملاكهم ومناصبهم وكل حقوقهم السياسية والمدنية

و الحمد لله ان اغلبهم (الاروبيين ) هربوا في الاشهر الاولى من الاستقلال بسبب حدوث عمليات اجرامية ضدهم وضد الخونة والحركى
ولوا تلك الاحداث لوجدنا انفسنا اليوم مع مجتمع اروبي جزائري يتعدى 30 بالمئة من السكان

واختم لكم بالتنبيه والتحذير من الانسلاخ و الترويج ان الجزائر بلد متعدد الاعراق و غير ذلك من الافكار التي نقرئها هنا وهناك لا يا اخوتي الجزائر اغلبها امازيغ محافظين وامازيغ ناطقين بالدارجة ولا مجال لنشر فكر القومية العربية والوطن العربي فهذا وهم فشل في بلاد العرب العاربة فمابالكم في بلاد الامازيغ
واعلموا ان فكرة الوطن القومي العربي والعروبة التي دعت البها جمعية العلماء هي فكرة من اختراع الصهاينة و الاروبيين و طمع اعراب الخليج

و كانت تخدم المشروع الفرنسي الاحتلالي اكثر من خدمتها للاسلام
ونحن نعرف جيدا ان تأسيس المملكة السعودية مقابل النفط وتهويد فلسطين وقبول تقسيم الدول العربية تحت اتفاقية سايس بيكو وكانت بريطانيا هي الدولة المنتدبة على فلسطين والمسؤولة عن الأمن فيها، وتنفيذ وعد بلفور غير القانوني والاستعماري بإقامة إسرائيل فيها لحل المسألة اليهودية في أوروبا على حساب الشعب الفلسطيني .




وآخر دعوانا أن: اللهمّ أرِنا الحق حقا وارزقنا اتباعه، وأرِنا الباطل

باطلا وارزقنا اجتنابه. آمين.







رد مع اقتباس
قديم 2018-10-23, 22:00   رقم المشاركة : 83
معلومات العضو
اول أملال
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
لان الروبيين او صراحة الانسان الاروبي بحكم انه اذكى و اكثر تربية مدنية واكثر نظافة و اكثر اتقان وتنظيما لعمله و وو
اقتباس:
ونتيجة لهذه الحقيقة القديمة الجديدة الابدية سيبقى الجزائريين متخلفين بؤساء عالة على الاروبيين وعلى العالم حتى لو اصبحنا دولة متطورة
اقتباس:
هناك عيوب كثيرة في التركيبة النفسية والعقلبة
والبيولوجية كذلك

اقتباس:
وخير مثال حال الجزائريين في فرنسا من الجيل الخامس والسادس هم صورة مثالية بشعة تتمثل في كونهم لم يظهروا لا مسلمين محترمين ولا اروبيين منظمين متحضرين بل اصبحوا كائنات تعيش على كل المفاسد التي تعرفها البشرية وقل من صلح حاله
تحليل في الصميم . والواقع شاهد والتاريخ شهيد .
ما احوجنا الى هذا الاقرار وهذه الشهادة ولو على انفسنا .لا ان نتشبث بالقومجية وننافق ونماذق بها على الخلائق.
((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنْفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ))


واظن ان سبب الخلل في التركيبة النفسية والعقلية راجع الى التركيبة البيولوجية الجينية للاعراب بالذات والطبع و للمستعربين بالمجاورة والتطبع.


ننتظر المزيد من الاخوة .






رد مع اقتباس
قديم 2018-10-24, 13:55   رقم المشاركة : 84
معلومات العضو
طاهر القلب
مراقب مُنتديـات الأدَب والتّاريـخ
 
الصورة الرمزية طاهر القلب
 

 

 
الأوسمة
وسام أفضل خاطرة المرتبة  الأولى عضو متميّز 
إحصائية العضو










افتراضي

عجيب أن يُمتدح ذاك المحتل وذلك المستوطن بالتحضر والنظافة والتمدن ...
بينما يُقدح في المسلم الشريف الذي قاسى طوال أكثر 130 سنة من الجهل والتخلف
وعلى كل صعيد، ولك أن تعلم أنه عندما غزا المسلمون الفضاء كان هؤلاء المتحضرون
يهربون من خسوف القمر أو كسوف الشمس، وكأنها بدت لهم أنها نهاية العالم ...
وهؤلاء المتحضرين النقيين كانوا لا يعرفون معنى "الصابون" والنظافة ولك أن تعرف أيضا
أن حضارتهم قد بُنيت على أساس متين مبني بشكله الصحيح هو الحضارة الإسلامية في الأندلس ...
ولكن ماذا نقول عن من يتنكر لأصله ويمتدح الغريب عن وطنه وجنسه وثقافته ولغته وطريقة حياته كلها ...
ثمّ هل تخلى هؤلاء عن الإسلام رغم كل تلك المصائب؟
وهل تخلى هؤلاء عن اللغة العربية لغة دينهم رغم كل تلك المحن؟
وهل تخلى هؤلاء عن أصالتهم وثقافتهم وتراثهم وتاريخهم
رغم تلك المدة الطويلة التي قد رزحوا فيها تحت وطأة هذا الاحتلال الاستيطاني السرطاني الفرنسي
الذي حارب أول ما حارب الإسلام واللغة العربية ...
الإجابة ... طبعا لا
بينما يوجد اليوم بيننا وهو في عزّ حريته وتحرره واستقلاله من ينادى بذلك جهارا نهارا !!!
ولعلى لا أريد الدخول في إحصائيات وقياسات و الاقتباسات ...
فهي ليست من موضوعنا هذا
أتساءل متعجبا اليوم ... ألسنا فرنسيين فرونكوفونيين قلبا وقالبا؟؟؟
ألم يقل أحد كبراء الاحتلال الفرنسي التبشيريين :
" إن رسالتنا تتمثل في أن ندمج البربر في حضارتنا التي كانت حضارة آبائهم، ينبغي وضع حد لإقامة هؤلاء
البربر في قرآنهم، لا بد أن تعطيهم فرنسا الإنجيل، أو ترسلهم إلى الصحراء القاحلة، بعيدا عن العالم المتمدن " .


هنا هو يتحدث عن القرآن الكريم
ويتحدث عن التمدن والحضارة


أيها الإخوة فرنسا لم تحتل الجزائر منذ 1931 بل منذ 1830
فأرجعوا التاريخ وسياساتها منذ ذلك الحين







رد مع اقتباس
قديم 2018-10-24, 13:58   رقم المشاركة : 85
معلومات العضو
طاهر القلب
مراقب مُنتديـات الأدَب والتّاريـخ
 
الصورة الرمزية طاهر القلب
 

 

 
الأوسمة
وسام أفضل خاطرة المرتبة  الأولى عضو متميّز 
إحصائية العضو










افتراضي

بالعودة للموضوع ...
يقول ابن باديس – رحمه الله – في سنة 1930 : " قلّب صفحات التاريخ العالمي وانظر في ذلك السجل الأمين هل تجد أمة غُلبت على أمرها، ونكبت بالاحتلال ورزئت في الاستقلال ثم نالت حريتها على منحة من الغاصب وتنازلاً من المستبد ومنّة من المستعبد .
" كلاّ، فما عهدنا الحرية تعطى، إننا عهدنا الحرية تؤخذ، وما عهدنا الاستقلال يوهب ويمنح، إننا علمنا الاستقلال ينال بالجهاد والاستماتة والتضحية، وما رأينا التاريخ يسجل بين دفتي حوادثه خيبة للمجاهد، وإنما رأيناه يسجل خيبة للمستجدي " .
(الشهاب ، ج5،م6. غرة محرم 1349، يونيه 1930)
وهو بهذا أول من تكلم في هذا الجانب السياسي
التحرري، الاستقلالي، الانفصالي عن فرنسا ...






رد مع اقتباس
قديم 2018-10-24, 14:00   رقم المشاركة : 86
معلومات العضو
طاهر القلب
مراقب مُنتديـات الأدَب والتّاريـخ
 
الصورة الرمزية طاهر القلب
 

 

 
الأوسمة
وسام أفضل خاطرة المرتبة  الأولى عضو متميّز 
إحصائية العضو










افتراضي

ثم هو يقول :
ولعل من نظم السياســــة أن نغش وأن نغــر
ولعل منها أن يـــــــدس لنا وأن يجذب للحفــر
ولعل منها أن يبـــــــــــس لنا لنحلب كالبقر
ولعل منها أن نمـــــــا طل كي يساورنا الضجر
ويرد ابن باديس قائلاً : " كذب رأي السياسة وساء فألها، كلا والله لا تسلمنا المماطلة إلى الضجر الذي يقعدنا عن العمل، وإنما تدفعنا إلى المغامرة والتضحية " ... وفي آخر المقال يدعو ابن باديس قومه إلى العزّة والكرامة قائلاً : " استوح الإسلام ثمّ استوح تاريخك ثمّ استوح قلبك، اعتمد على الله ثمّ على نفسك وسلام الله عليك " .
( آثار ابن باديس ،3/ ص 364-365الشهاب ج6 م13 ص 272-273 غرة جمادى الآخرة 1356هـ أوت 1937م)






رد مع اقتباس
قديم 2018-10-24, 15:27   رقم المشاركة : 87
معلومات العضو
طاهر القلب
مراقب مُنتديـات الأدَب والتّاريـخ
 
الصورة الرمزية طاهر القلب
 

 

 
الأوسمة
وسام أفضل خاطرة المرتبة  الأولى عضو متميّز 
إحصائية العضو










افتراضي

وهاهو شيخ المؤرخين الجزائريين وأعرف الناس بالتاريخ القديم والحديث خاصة الجزائري
يقول في كتابه الماتع أبحاث وآراء في تاريخ الجزائر ...

ثم يستكمل حديثه ...

ويختم بقوله ...






رد مع اقتباس
قديم 2018-10-24, 15:56   رقم المشاركة : 88
معلومات العضو
طاهر القلب
مراقب مُنتديـات الأدَب والتّاريـخ
 
الصورة الرمزية طاهر القلب
 

 

 
الأوسمة
وسام أفضل خاطرة المرتبة  الأولى عضو متميّز 
إحصائية العضو










افتراضي

وقال مؤكدا على أولوية المطالب " الهوية ". قال : (( مطالب الأمة الجزائرية كانت معروفة قبل اليوم، وقد قدمت للحكومات المتعددة غير مرة
وكان منها السياسي والاجتماعي والاقتصادي، وكان من أولها محافظة الأمة على شخصيتها ولسانها وديانتها،
وقد كانت الأمة تخشى دائما أن تمس في شخصيتها وأن يتساهل بها المتساهلون فيها )) الآثار 3/516







رد مع اقتباس
قديم 2018-10-24, 20:21   رقم المشاركة : 89
معلومات العضو
اول أملال
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طاهر القلب مشاهدة المشاركة
عجيب أن يُمتدح ذاك المحتل وذلك المستوطن بالتحضر والنظافة والتمدن ...
بينما يُقدح في المسلم الشريف الذي قاسى طوال أكثر 130 سنة من الجهل والتخلف
وعلى كل صعيد، ولك أن تعلم أنه عندما غزا المسلمون الفضاء كان هؤلاء المتحضرون
يهربون من خسوف القمر أو كسوف الشمس، وكأنها بدت لهم أنها نهاية العالم ...
وهؤلاء المتحضرين النقيين كانوا لا يعرفون معنى "الصابون" والنظافة ولك أن تعرف أيضا
أن حضارتهم قد بُنيت على أساس متين مبني بشكله الصحيح هو الحضارة الإسلامية في الأندلس ...
ولكن ماذا نقول عن من يتنكر لأصله ويمتدح الغريب عن وطنه وجنسه وثقافته ولغته وطريقة حياته كلها ...
ثمّ هل تخلى هؤلاء عن الإسلام رغم كل تلك المصائب؟
وهل تخلى هؤلاء عن اللغة العربية لغة دينهم رغم كل تلك المحن؟
وهل تخلى هؤلاء عن أصالتهم وثقافتهم وتراثهم وتاريخهم
رغم تلك المدة الطويلة التي قد رزحوا فيها تحت وطأة هذا الاحتلال الاستيطاني السرطاني الفرنسي
الذي حارب أول ما حارب الإسلام واللغة العربية ...
الإجابة ... طبعا لا
بينما يوجد اليوم بيننا وهو في عزّ حريته وتحرره واستقلاله من ينادى بذلك جهارا نهارا !!!
ولعلى لا أريد الدخول في إحصائيات وقياسات و الاقتباسات ...
فهي ليست من موضوعنا هذا
أتساءل متعجبا اليوم ... ألسنا فرنسيين فرونكوفونيين قلبا وقالبا؟؟؟
ألم يقل أحد كبراء الاحتلال الفرنسي التبشيريين :
" إن رسالتنا تتمثل في أن ندمج البربر في حضارتنا التي كانت حضارة آبائهم، ينبغي وضع حد لإقامة هؤلاء
البربر في قرآنهم، لا بد أن تعطيهم فرنسا الإنجيل، أو ترسلهم إلى الصحراء القاحلة، بعيدا عن العالم المتمدن " .


هنا هو يتحدث عن القرآن الكريم
ويتحدث عن التمدن والحضارة


أيها الإخوة فرنسا لم تحتل الجزائر منذ 1931 بل منذ 1830
فأرجعوا التاريخ وسياساتها منذ ذلك الحين


وامرك اعجب يا طاهر .-طهر الله قلوبنا من درن الدنيا وحظوظها الدنية-
وانت تعلم انه لو فتحت الأبواب الى بلاد العجم ما وجدت على ظهر هذه الأرض اعرابيا.ولاتوها ولو حبوا .يتهافتون على اسوارها تهافت الفراش.
وامرك اعجب يا طاهر .
وانت تعلم قدر ركون نفسك الى كل ما هو اعجمي فضلا عن العامة : فانت تفضل دواء العجم وطبيبهم ومستشفياتهم وحاسوبهم وهاتفهم وعطرهم وسيارتهم ولباسهم وحذاءهم وبقرتهم وكلبهم الراعي . وقلمهم وكراسهم وكتابهم ومنتجعاتهم وحدائقهم وفنادقهم وفرقهم الكروية ووووووووووووووووووو. وتحس بالامن والأمان والحرية والعدل والراحة وانت في ديارهم. وورقة الأورو احب اليك من عشرين من دنانيرك.
وامرك اعجب يا طاهر.
وانت تعلم لولا هذه الشبكة التي من الله بها علينا من فضله على ايديهم ما سمع صوتك احد .وانهم ما منعوك نشر علم او فكر او دعوة الى دين او خلق او فضل .ولو كان الامر في يد الاعراب لم يدعوا أحدا يلج اليها الا اذا طبل وزمر وركع وسجد وسبح بأسمائهم اناء الليل واطراف النهار.
وامرك اعجب يا طاهر .
وانت تعلم اين ياوى المضطهدون والمعارضون والمفكرون والمظلومون والمقهورون .والجياع والعراة والمرضى .
وامرك اعجب يا طاهر .
وقد شهد لهم سيدنا عمرو بن العاص، رضى الله عنه،حين قال أما لئن قلت ذلك إن فيهم خصالا ً أربعا: «إنهم لأحلم الناس عند فتنة.. وأسرعهم إفاقة بعد مصيبة.. وأوشكهم كرة بعد فرة.. وأرحمهم لمسكين ويتيم وضعيف.. وخامسة حسنة جميلة وأمنعهم من ظلم الملوك)).
فمتى تنأون عن وصال قوماجة الاعرابية من ذوات الاعلام وتطلقونها .فقد ساقتكم بسفورها الى معاقرة افكارها القومجية حتى الثمالة .وصرتم تغنون وترقصون عراة وانتم لا تعلمون. والحقت بكم لقطاء نبذكم بسببهم العالم والناس اجمعون.
ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين






رد مع اقتباس
قديم 2018-10-24, 21:22   رقم المشاركة : 90
معلومات العضو
امير حريش
عضو مميّز
 
إحصائية العضو










افتراضي



جواب طاهر القلب بعد التحية والسلام

اقتباس:
ولك أن تعلم أنه عندما غزا المسلمون الفضاء كان هؤلاء المتحضرون
يهربون من خسوف القمر أو كسوف الشمس، وكأنها بدت لهم أنها نهاية العالم ...
وهؤلاء المتحضرين النقيين كانوا لا يعرفون معنى "الصابون" والنظافة ولك أن تعرف أيضا
أن حضارتهم قد بُنيت على أساس متين مبني بشكله الصحيح هو الحضارة الإسلامية في الأندلس ...
العرب لم يصنعوا حضارة ابدا هذا ما سنطلع عليه في هذا المقال فاقرئوا وتمعنوا

يقول ابن خلدون: كما جاء في النص الاصلي :

(من الغريب الواقع أن حملة العلم في الملة الإسلامية أكثرهم العجم وليس في العرب حملة علم لا في العلوم الشرعية ولا في العلوم العقلية إلا في القليل النادر. وإن كان منهم العربي في نسبه فهو أعجمي في لغته ومرباه ومشيخته مع أن الملة عربية وصاحب شريعتها عربي).


أهي حضارة للمسلمين أم للعرب ام اصلها واصحابها عجم ؟

ظاهرة الإستحواذ على جهد الآخرين ظاهرة عربية بامتياز ، وهي ظاهرة شوفينية يجب كشفها و فضحها أمام الملأ ، فالخلط بين الإسلام والعروبة مقلق وغير مؤسس وإن حرص الحارصون على ربطهما بروابط العروة الوثقى ، ومن جملة اعتراضاتي عن ذلك الربط ،الإصرار بالقول بأن الحضارة التي بلغها العالم الإسلامي أيام زمان وليس الآن ، كانت حضارة (عربية خالصة )

كتابات العروبيين تذكر ان العلم خلقه العرب وقبل ذلك لم يكن علم ناكرين ما قام به الرومان واليونان من منجزات والفرس والصين من انتاج علمي وفكري قبل ان يخلق شيء اسمه عرب (اولاد اسماعيل عليه السلام) حتى بيزنطة التي غزتها قبائل السلاجقة لا يذكرون انها كانت في عزها وقدمت لبغداد دررا من المخطوطات الطبية التي غدت بذرة لقيام طب انتقل الى اوربا في عهد لنهضة.
ويطمسون اصل العلوم كعلم الطب الذي ابتدأ علميا باليونان ثم ترجمت مخطوطاتهم اليونانية الى السريانية ثم الى العربية
يلاحظ المتتبع لتاريخ الفقهاء والمؤرخين والعلماء من الطائفتين الشيعية والسنية أن الأعم الأغلب منهم غير عرب فلماذا حصل هذا الشيء والدولة الإسلامية في معظم زمانها عربية؟
هل هو زهد من العرب ورغبة من غيرهم أم ماذا؟ ام هم ابعد عن العلم والحداثة كما قال ابن خلدون
أن السبب في كثرة عدد العلماء المسلمين غير العرب لأن أغلب المسلمين ليسوا عرب - أقصد من ناحية الدم - فمعظم سكان الوطن العربي الحالي هم في الحقيقة غير عرب بل أعاجم
فبرع من هؤلاء الموالي او العلماء الغير عرب العديد في المجال الديني والسياسي والأدبي والعلمي أي بعبارة أدق كان منهم البخاري ومسلم ، و ابن سينا ، والخوارزمي ، والإمام مالك، وابو حنيفة النعمان ، و صلاح الدين الأيوبي ، و الظاهر بيبرس ، وابن طولون ، ويوسف بن تاشفين ، وطارق بن زياد وأسد بن الفرات ، و محمد الفاتح الخ. وعباس ابن فرناس وابن بطوطة و الفارابي و النووي و ابن حزم و الشاطبي و مغلطاي و ابن كيكلدي و ابن تغري بردي و الذهبي و وسبويه وغيرهم كانوا اغلبهم غير عرب
ولو أعددتهم جميعا لما سمحت الذاكرة على تخزين أسمائهم ، فما بالك مجهوداتهم التى بذلوها في خدمة الإسلام
اٍذا قلنا (الحضارة العربية الإسلامية) فإننا هضمنا حقوق اغلب العلماء المسلمين وهم غير عرب في الانتماء إلى أصولهم

المسلمين والعرب لم يخترعوا علوما بل نقلوا وترجموا علوم العجم

واغلب الكتب لهؤلاء المسلمين الذي قلنا انهم اغلبهم عجم كانوا يقومون بترجمة الكتب اليونانية وكتب الرومان والفرس وبدات هذه الظاهرة ايام هارون الرشيد الذي دعم هؤلاء العجم واعطاهم حرية لنقل المعارف الاعجمية وترجمتها الى العربية
أُسست "دار الحكمة " ببغداد ـ تلك المكتبة التي تُعَد بحق أول نواة لجمع علوم العجم وترجمتها الى العربية وفي الحقيقة ان اغلب الترجمات الاولى كانت من اليونانية الى السريانية ثم في وقت لا حق الى العربية

فقد عين هارون الرشيد يوحنا بن ماسويه الذي كان نصرانياً سريانياً مشرفا على ترجمة الكتب الطبية القديمة التي وجدت بأنقرة وعمورية وسائر بلاد الروم حين افتتحها المسلمون ، ورتب لَه كُتاباً حذاقاً يكتبون بَيْنَ يديه ، وظل في منصبه أيام المأمون والمعتصم والواثق والمتوكل.
وجاء بعده تلميذه حنين بن إسحاق النصراني الذي كان يلقب بشيخ الأطباء بالعراق ، فتولى الإشراف أيضا على تعريب الكتب اليونانية ، وقربه إليه المتوكل ، وجعله رئيسا للأطباء ، وأوعز إليه بتعلم اللغات التي كانت تدون بها العلوم في عصره ، حتى صار أعلم أهل زمانه باللغة اليونانية والسريانية والفارسية ، وألف خمسة وعشرين كتابا ، خلا ما ترجمه عن اليونانية إلى السريانية والعربية ..
وقد تولى حنين هذا رئاسة البعثة العلمية التي ذهبت إِلى بلاد الروم من أجل التنقيب والبحث عن الكتب القديمة المدفونة في خزائن القصور والأديرة والكنائس والمعابد ، فوقعت أيدي بعثته على الكثير من كنوز المعرفة اليونانية التي كادت أن تضيع لولا أن الله سبحانه وتعالى قدر لها أن تقع في أيدي المسلمين العجم وترجموها ..
هذا ولم يكن يوحنا وحنين هما فقط من وصلا إلى تلك المكانة من غير المسلمين ، وإنما شاركهما كثيرون مثل :
يوحنا بن البطريق الترجمان الذي كان مولى للمأمون ، ثم جعله أمينا على الترجمة في عصره ، وتولى ترجمة كتب أرسطو وبعض كتب بُقراط الطبيب الشهير .
ويوحنا بن يوسف بن الحارث بن البطريق الذي كان ماهرا في مجال الهندسة ، مهتما بكتب إقليدس وغيرها من كتب الهندسة ، ونقل كثيرا من الكتب من اليونانية للعربية ، بالإضافة إلى شروحه ومصنفاته

اغلب العلماء في ظل الدول الاسلامية غير مسلمين
ومن العلماء غير المسلمين وغير العرب أيضا نذكر سهل بن بشر بن حبيب بن هانئ اليهودي ، الذي وصف بأنه كان عارفا فاضلا ، صاحب تآليف فِي أحكام النجوم.. وله كثير من الكتب الفلكية..
والفلكي الشهير محمد بن جابر بن سنان الحراني الصابئ المعروف بالبتاني الذي اشتهر بالأعمال العجيبة والأرصاد المتقنة ، وكان أوحد عصره في فنه ، وأعماله تدل على غزارة فضله وسعة علمه ، وقد قيل : إنه أول من اخترع قلم الحبر ، وآلة النفخ في النار التي كانت مقدمة لفكرة الإنسان الآلي ، وقد بلغت شهرته الآفاق ، ونال ثناء كثير من أصحاب كتب التراجم المسلمين مثل : ظهير الدين البيهقي الذي قال عنه : كان حكيماً عارفاً بتفاصيل أجزاء علوم الحكمة ، وابن خلكان الذي قال عنه : له الأعمال العجيبة والأرصاد المتقنة ، وكان أوحد عصره في فنه، وأعماله تدل على غزارة فضله وسعة علمه.
والذهبي الذي قال عنه : له أعمال وأرصاد وبراعة في فنه، وكان صابئا ضالا، فكأنه أسلم وتسمى بمحمد، وله تصانيف في علم الهيئة

ومن هؤلاء العلماء العجم ايضا : السموأل بن يهوذا المغربي اليهودي الذي قدم من الأندلس إلى العراق فاشتغل بالعلوم الرياضية ، وأحكم أصولها وفوائدها ونوادرها ، وله في ذلك مصنفات كثيرة.
وهبة الله بن زيد بن حسن بن إفرائيم النصراني الملقب بشمس الرياسة ، الذي كان يعد طبيب وقته ، وفاضل زمانه ، وعالم أوانه ، وكان عالما بقوانين هذه الصناعة ، وانتهت إليه رئاستها ، وقال عنه الصفدي : كان مفنناً في العلوم، جيد المعرفة ، كثير الاجتهاد في الطب ، حسن المعالجة ، جيد التصنيف، وكان له نظر في العربية ، وتحقيق الألفاظ اللغوية ، لا يُقرِئ في الطب إلا وكتاب الصحاح للجوهري عنده حاضر، إذا مرّت كلمة لم يعرفها حققها منه، وخدم الملك الناصر صلاح الدين يوسف بن أيوب وحظي في أيامه، وكان رفيع المنزلة عنده ، يعتمد عليه في الطب..
ويعقوب بن سقلاب القدسيّ ، الذي كان راهباً، فيلسوفاً، بارعاً في الهيئة والنجوم ، وقد قال عنه الذهبي : كان عاقلاً، رزيناً، ساكناً، متقناً للسان الرومي، خبيراً بنقله إلى العربي ، وكان من أعلم أهل زمانه بكتب جالينوس حتى لعله يكاد يستحضرها كلها.. وغير هؤلاء الكثير والكثير ممن وردت ترجمتهم مفصلة في ثنايا البحث..
هذا ولم يقتصر دور العلماء من غير المسلمين في خدمة الحضارة الإسلامية عند مجال العلوم التجريبية والفلسفية ، وإنما ساهموا أيضا في مجال اللغة والأدب ، ولعل أبرز من ساهموا في هذا المجال :
أبو الحسين هلال بن الصابئ الأديب الشهير ، صاحب الرسائل ، وإبراهيم بن سنان الذي قال عنه الذهبي : الأديب البليغ، صاحب الترسل البديع ..
وسعيد بن إبراهيم التستري صاحب كتاب المقصور والممدود على حروف المعجم ، وكتاب المذكر والمؤنث على حروف المعجم أيضا ...
وعلي بن نصر النصراني ، صاحب كتاب البراعة، وكتاب صحبة السلطان ، وكتاب إصلاح الأخلاق...

المسلمين في الاندلس اعادوا ترجمة العلوم الاعجمية من اللغة العربية الى اللغات الاعجمية


واغلب تلك الكتب العربية المترجمة اعيد ترجمتها مرة اخرى من العربية الى اللغات الاوربية في عهد النهضة وخاصة بعد سقوط الاندلس او بالاحرى القول تحرير الاندلس وعودتها الى اصحابها

العلماء الامازيغ
وفي طريق التكلم على العلماء والباحثين الغير عرب نود ان نذكر بعض العلماء الذين يذكرون على انهم من اصل امازيغي
ومن العلماء الغير عرب الامازيغ نذكر الامثلة التالية :
- (عباس بن فرناس بن ورداس التاكرني) عالم امازيغي ولد ابن فرناس عام 810م في رُندة بإسبانيا عام 274 هجري (887 م) بقرطبه اشتهر بانه اول من حاول الطيران وينجح بشكل نسبي.
إضافة إلى كونه شاعرًا وموسيقيًا وعالمًا في الرياضيات والفلك والكيمياء و مكتشفا و مهندسا مصمما و مخترعا حيث ان خبرته في مجال الهندسة ساعدته في تصميم العديد من اختراعاته من بينها الطائرات الشراعية...و من ختراعاته الزجاج الشفاف و عدسات تصحيح البصر وقلم الحبر والساعة المائية وتطويره لطريقة رصد الأفلاك والأجرام السماوية لا تقل أهمية عن تجربته في الطيران، وقامت وكالة ناسا بوضع إسمه لأحد فوهات القمرعام 1369 هــ.

- (بن آجروم الصنهاجي) يرجع اصله الى قبيلة صنهاجة الامازيغية المشهورة التي تكلم عنها العالم الامازيغي ابن خلدون، آجُرُّوم كلمة أمازيغية معناها الفقير والصوفي، ولد بن آجروم بفاس سنة 1273م – توفي 1323م اشتهر بكتابه الآجرومية الذي يعتبر من أهم كتب النحو العربية...

- (ابن بطوطة) هو محمد بن عبد الله بن محمد اللواتي الطنجي ينتسب الى قبيلة لواتة الامازيغية ولد بطنجة سنة 1304 – 1377م رحالة ومؤرخ وقاض وفقيه لقب بأمير الرحالين المسلمين.

- (أبو إسحاق الإجدابي الطرابلسي) عالم لغوي امازيغي متبحر في اللغة العربية يرجع نسبة الى قبيلة لواتة الامازيغية التي تتركز في برقة و مسلاته ووسط ليبيا، صاحب كتاب “كفاية المتحفظ ونهاية المتلفظ ” (كتاب لغوي في مفردات اللغة العربية).

- (هلال بن ثروان اللواتي) قائد امازيغي يعود الى قبيلة لواتة الامازيغية العريقة كان من ضمن القادة المسلمين في حملة حسان بن النعمان الغساني في سنة 693م (74هـ) لاحتلال المغرب.

- (ابن رشد) امازيغى ولد في ملقة بالأندلس 1126م – توفي في مراكش بالمغرب 1198 م فيلسوف، وطبيب، وفقيه، وقاضي، وفلكي، وفيزيائي اتهم بالكفر والالحاد.

- (أبو ساكن عامر بن علي بن عامر بن يسفاو الشماخي) امازيغي ولد في اتوغاسرو بيفرن سنة 1200م؟– توفي سنة 1279 م من مشاهير علماء ليبيا.

- (ابن منظور الافريقي) امازيغى ولد بطرابلس- ليبيا سنة 1232م وتوفي في القاهرة سنة 1311 م وتولى القضاء في طرابلس والف كتاب لسان العرب.

- (يحيى بن يحيى بن كثير بن وسلاس بن شملال بن منغايا المصمودي) امازيغى ترجع اصوله لقبيلة مصمودة التي ذكرها الرحالة ابن خلدون ولد سنة 152 هـ – وتوفي سنة 234 هـ إمام وفقيه الأندلس وصاحب واحدة من أشهر روايات الموطأ، أخذها عنه أهل المشرق والمغرب، وشيخ المالكية في الأندلس في زمانه...

- ( محمد بن سعيد بن حماد الصنهاجي البوصيري) شاعر صنهاجي اشتهر بمدائحه النبوية. أشهر أعماله البردية المسماة "الكواكب الدرية في مدح خير البرية" ولد البوصيري في مدينة دلس، ولاية بومرداس، الجزائر 7مارس 1213 – 1295 ، لأسرة ترجع جذورها إلى قبيلة صنهاجة إحدى أكبر القبائل الأمازيغية، المنتشرة في شمال إفريقيا، كما أنه أصوله تعود لمنطقة دولة الحماديين أحد فروع قبيلة صنهاجة ثم انتقل مع أبوه إلى مصر القاهرة حيث واصل تلقى علوم العربية والأدب.

- (يحيى بن عبد المعطي بن عبد النور الزواوي) امازيغي ولدفي منطقة زواوة شرق الجزائر حاليا بظاهرة بجاية سنة 564هـ يعتبر العلامة شيخ النحو فهو أول من ألف في النحو عن طريق النظم الشعري بكتابه الدرر الألفية ، كما له العديد والكثير من المصنفات والكتب في شتى الصنوف العلمية وصفه الإمام الذهبي بما يلي : "العلامة شيخ النحو زين الدين أبو الحسين يحيى بن عبد المعطي بن عبد النور الزواوي المغربي النحوي الفقيه الحنفي مولده سنة أربع وستين وخمس مئة وسمع من القاسم بن عساكر وصنف الألفية والفصول وله النظم والنثر وتخرج به أئمة بمصر وبدمشق".

- (محمد بن أحمد أكنسوس) مؤرخ امازيغى ولد بالمغرب في قبلية إداوكنسوس السوسية عام 1796م يعد من أهم مؤرخي الدولة العلوية.

- (أبو القاسم الزياني) مؤرخ امازيغي ولد في فاس بالمغرب 1734 – 1833م استطاع أن يكتب خمسة عشر مصنفًا كبير الحجم. وترجع شهرته الجغرافية إلى كتابه في أدب الرحلات الترجمانة الكبرى الذي جمع فيه أخبار العالم وعلومه.

- (ابن البيطار) امازيغي ولد في ملقة بالاندلس سنة 1197م وتوفي سنة 1248م خبير في علم النبات والصيدلة، وأعظم عالم نباتي ظهر في القرون الوسطى، وساهم إسهامات عظيمة في مجالات الصيدلة الطب.
(المستكشف استيفانيكو أزمور) ولد سنة 1503م بمدينة أزمور بالمغرب قبل الاستعمار البرتغالي لأزمور بعشر سنوات وكان يطلق عليه عدة اسماء منها (استيبان إلمورو، ستيفن مور، ستيفن الصغير، ستيفن الأسود،استيبانيكو) مسجل كأول امازيغي، افريقي، اسود يصل لأمريكا سنة 1527م.

- (أبو عبد الله محمد بن تومرت) (1080 – 1128م) قائد قبائل مصمودة امازيغية ومؤسس الدولة الموحدية، ركز دعوته في مواجهت فقهاء المالكية على أسس دينية وأخلاقية واجتماعية وسياسية.ينتمي إلى قبيلة هرغة إحدى القبائل المصمودية الامازيغية المستقرة بالأطلس الصغير بمنطقة سوس الأقصى المغربية.

- (يوسف بن تاشفين ناصر الدين بن تالاكاكين الصنهاجي) (ح. 1006 – 1106) ,ثاني ملوك المرابطين بعد عمه ابن عمه أبو بكر بن عمر القادمين من بلاد موريتانيا . و اتخذ لقب “أمير المسلمين” وهو اعظم ملك مسلم في وقته. أسس أول إمبراطورية في الغرب الإسلامي من حدود تونس حتى غانا جنوبا و الاندلس شمالا و انقذ الاندلس من ضياع محقق و هو بطل معركة الزلاقة و قائدها. وحد وضم كل ملوك الطوائف في الأندلس إلى دولته بالمغرب (ح. 1090) بعدما استنجد به أمير أشبيلية.عرف بالتقشف و الزهد رغم اتساع إمبراطورتيه كان شجاعا و اسدا هسورا. قال "الذهبي" في "سير أعلام النبلاء": "كان ابن تاشفين كثير العفو، مقربًا للعلماء، وكان أسمر نحيفًا، خفيف اللحية، دقيق الصوت، سائسًا، حازمًا".

- (ابي اسحاق الصنهاجي)

- (ابن مخلوف السجلماسي الفلكي)

- (محمد المختار السوسي) هو الوطني الغيور المقاوم الصبور الأستاذ العامل محمد المختار ابن علي بن أحمد السوسي الإلغي الدرقاوي الملقب برضا الله.

ولد في "إلـغ" وهي قرية بناحية تازروالت في أقصى جنوب القطر السوسي بجنوب المغرب وذلك في شهر صفر الخير عام 1318هـ ونشأ بها ويعتبر المختار السوسي شخصية بارزة لامعة في أسماء العلم و الأدب و التاريخ و البحث والدراسة، والاستفادة والإفادة، مشارك في كثير من فنون المعرفة.
وفي الختام أؤكد أن هؤلاء العلماء من غير المسلمين ومن غير العرب الذين ذكرت بعض مآثرهم هذا غيض من فيض
فحركة العلم والعلوم والترجمة لعلوم الامبراطوريات الفارسية واليونانية والرومانية هي من جهد هؤلاء العجم الذين عاشوا في كنف الدولة الاسلامية ويمكن القول انها حضارة للمسلمين وليست حضارة للعرب كما يروج له اصحاب الفكر القومي العربي الذي يجعل من كلمة اسلام هي نفسها كلمة عرب حتى يضحك على عقول الناس بينما الحقيقة العرب شيء والدين والاسلامي شيء فهؤلاء القوميين كلما ذكروا كلمة اسلام ذكروا معها العرب
حتى يتوهم الناس ان العروبة هي الاسلام و مصطلح الحضارة العربية هو من اختراع القوميين العروبيين واغلبهم من الملحدين والمسيحيين كهشام عفلق واخرون .
اما موقف العرب من العلماء والعلم :
اما العرب الامويين الاوائل فقد عرفوا بكرههم للعلوم والكتب الاعجمية فيوم دخلوا مصر احرق اعضم مكتبة في تاريخ البشرية وهي مكتبة الاسكندرية وقبل حرقها من قبل العرب
استشار احدهم قائدهم عن تلك الالاف من الكتب ماذا نفعل بها فقال (احرقوها جميعا لا كتاب الا كتاب الله ) هذا المثال ليعلم القارئ ان العرب الاوئل وحتى بعد دخولهم الاسلام كانت فيهم طباع الجاهلية ما تزال تسري في عقولهم
ملاحظة
تم تصنيف كثير من العلماء الذين يفتخر بهم العالم العروبي ما بين كافر وزنديق وهرطقي


يفتخر ويتفاخر القوةميون العروبيين اليوم بابن سينا وابن رشد وابي بكر الرازي وابن الهيثم وجابر ابن حيان وغيرهما من جهابذة الفكر والفلسفة والعلم
لكنهم نسوا ان كل هولاء العلماء كفروا وزندقوا وهرطقوا في تلك الازمنة التي عاشوا فيها وعلى يد ائمة وفقهاء الدين العرب انظر تفصيل ذلك في الرابط التالي:
https://www.dztu.be/watch?v=F1FDUFAPpJA

اصحاب نظرية الحضارة العربية الذين يكرسون وهم القومية العربية وتمييز الجنس العربي بينما التعقل يفرض علينا أن نعطي للمفاهيم معناها ، وأن نزن الحقوق بمعاييرها الدينية الإسلامية ، والقول ان الحضارة كانت حضارة اسلامية ولم تكن يوما حضارة عربية فلم يكن للعرب حضارة قبل الاسلام ولا بعده


مثال وحكمة في الموضوع

كلكم يعرف العالم الفيزيائي نيوتن الذي جلس تحت الشجرة وسقطت عليه تفاحة وبدا يفكر في نظرية الجادبية

صدقوني لو كان نيوتن عربي ونشا في بيئة عربية وسقطت عليه تفاحة لاكلها وقال هذا من فضل ربي ثم نام في الظل

مع تحيات فريق حريش







رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 17:33

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2019 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc