منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب - عرض مشاركة واحدة - الحصاد المر من الربيع الصهيوني والخريف العربي.
عرض مشاركة واحدة
قديم 2021-02-18, 22:31   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
الحاج بوكليبات
محظور
 
إحصائية العضو










افتراضي

صراحةً أنا خائف على بلدي..

يوم الأربعاء تم الضغط علينا بمسألة نصاب العمل أي الحضور والغيابات ... وقضية البصمة 4 مرات في اليوم، مع أننا كنا نبصم [ببطاقة مغناطيسية والذي تستخدمها شلة المكان من خلال تركها لبعضها البعض للتحايل على الحضور، عكس بصمة اليد " الأصابع"]كل يوم مرتين في الفترة الصباحية [الدخول] وفي نهاية الدوام على 4 والنصف [الخروج] والسبب بسيط أننا في الفترة بين 12 منتصف النهار إلى الثانية زوالاً كنا نستمر في العمل ولا نتوقف [دوام واحد يومياً]، هذه الطريقة يقوم بها زملاء آخرين لنا في عين المكان وعندي الأسماء لكن لم تصلهم أي استفسارات حول هذا الأمر على حد علمي.
واليوم الخميس تم قطع الأنترنت طوال اليوم على مستوى مكتبنا ... والدليل أنها قطعت على مكتبنا أن زميل في القاعة المجاورة المقابلة لمكتبنا قال لنا أن الأنترنت ضعيفة لكنها لم تنقطع أبداً لا أريد ذكر القاعة ولا اسم هذا الزميل.
الصراحة .. أن هناك أطراف في عين المكان لا تخفي مساندتها للمعارضة الراديكالية في إطار جناح معين "رشاد"، وهذا ليس عيب ولا جريمة، ولكن الجريمة أن تحجر على الرأي المخالف في عين المكان .


أنا لن أكون معكم في هذه اللعبة إيماناً منا بأن مشروع هذه الجماعة لن ينتهي إلا كما انتهت إليه الأوضاع في البلاد الأخرى التي انتهت إلى كوارث.
أقول هذا الكلام لأن بعد أيام سأذكر لكم الأسباب.
وأقول هذا الكلام لأنه كلما إقتربنا من موعد مهم وحاسم تشن علينا هذه السلوكيات، الجديد في الأمر أن الشلة المعارضة إزدادت دائرتها اتساعاً فقد أصبحت تضم أسماء جديدة.
إذا كانت جهة معينة تريد السيطرة على الجيش[القبائل]، فهناك من العرب من يرفض أن يكون الجيش بيد جهة معينة من البلاد التي تسيطر على الجيش بالأمس وما زالت تسيطر عليه اليوم وهي من جهة معروفة، هذا الكلام سمعته في الفترة الأولى للحراك فالأجنحة المعارضة إسلاماوية وقبائيلية فرنكوفونية تريد كل واحدة منهما السيطرة على مؤسسة الجيش لوحدها هي فقط، بقية البربر ساكت والتيار الوطني تم تشويهه وتدميره والنيل منه بحيث أصبح مغضوباً عليه من طرف الشعب بمعني تم حشره في الزاوية وتم شله عن الحركة بصورة بشعة، بعبارة أخرى تم قتله سياسياً بصورة نهائية.

لا أخفيكم سراً أن عملية التسريبات المتعلقة بالمؤسسة وراءها صراع أجيال، الجيش الجديد من الجيل الصغير في السن يتمرد على القيادات الكبيرة في السن، وجزء منه يساند هذه الجهة والآخر يساند تلك، لا نريد للجيش أن ينقسم لو حدث ذلك ستكون الكارثة، والمعارضة في الخارج تدعمها بعض الجهات عندنا في الداخل كانت وربما لا زالت في مراكز القرار وذلك لتحقيق هذا الهدف الشيطاني، إنهم يريدون تغييراً جذرياً يعني هدم كل مؤسسات الدولة وإعادة هيكلة مؤسسة الجيش بحيث يخدم الجهة أو القبيلة أو الدشرة المنتصرة من هذه الدشر وبناء نظام سياسي جديد على شاكلة النظام في ليببا أو في العراق أو في أحسن الأحوال في تونس.


***
انطلاقاً من المواقف لا من العرق أو الجهوية أو أي شيء آخر...
القيادة التاريخية الحالية [للمؤسسة العسكرية] وعلى مدار عقود من الإستقلال كانت مواقفها اتجاه القضايا العربية والإسلامية الكبرى والمصيرية مشرفة جداً وعلى وجه التحديد القضية الفلسطينية وقضية الصحراء الغربية، لكن تخيلو معي لو جاءت قيادة عربية للمؤسسة فوالله العلي العظيم لن يكون موقفها إلا كمواقف العرب المنبطحين المطبعين الأذلاء الذين تخلوا عن قضاياهم ذات البعد الديني والقومي المقدس، ولباعوا قضية فلسطين والصحراء الغربية في الأيام الأولى من سيطرتهم على المؤسسة لا قدر الله، والكلام هذا يسقط على إخوتنا القبايل المسيسين فموقفهم معروف اتجاه فلسطين واتجاه القضية الصحراوية وهم يعلنون بخلاف ما يبطنون وموقفهم ينطلق من الموقف الفرنسي [الراعي الرسمي والحصري لمشروعهم]الداعم للكيان الصهيوني والداعم لسياسة الإحتلال المغربي للأراضي الصحراوية .. والدليل موقف المغاربية والحزب التي تنتمي إليه من القضية الصحراوية بات معروفاً فهي تميل للموقف المغربي وهذا مؤكد، أما فلسطين فقد عبر عليه رئيس الحكومة المغربية "سعد الدين العثماني"وهو أحد أقطاب التنظيم والجماعة الإخوانية والرئيس المخلوع "محمد مرسي" الذي راسل "شيمون بيريس" في بداية حكمه وعبر له عن عمق الصداقة الكبيرة التي تجمعهما و"أردوغان" الذي يقيم علاقات على أعلى المستويات بين تركيا والكيان الصهيوني، وجماعة المغاربية والحزب الذي تمثله لا يمكن أن تخرج على خط هؤلاء أبداً، لأن طبيعة الجماعة والتنظيم الدولي لا يسمح بذلك ما دامت هي جزءاً منه.








رد مع اقتباس