منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب - عرض مشاركة واحدة - السعودية تدفع ثمن وضع "محمد بن سلمان" كل بيضها في سلة "دونالد ترامب"؟
عرض مشاركة واحدة
قديم 2021-09-21, 10:19   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
الحاج بوكليبات
عضو مبـدع
 
الصورة الرمزية الحاج بوكليبات
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mohand_zekrini مشاهدة المشاركة
صحيح أن الرئيس جو بايدن لا يحكم وحده، لأن المنظومة التي تدير الحكم في أمريكا علاقتها بالسعودية استراتيجية كالعلاقة بين الزوجين، أمن عن ولي العهد الامير ابن سلمان فهو مواليا للغرب، فولائه لأمريكا هو المطلق أكثر حتى من ولائه للسعودية، وعليه فلا وجه للمقارنة بينه وبين الملك فيصل، فكان ولائه لقضايا أمته هو المطلق، وما الحظر البترولي عن الغرب الذي تزعمه رفقة ابن الجزائر البار هواري بومدين خير دليل.
صحيح، ولاءه للغرب وأمريكا تحديداً هو مطلق، لأنهما يوفران له الحماية له ولأسرته الحاكمة، والحديث الأخير عن إمكانية توجه السعودية إلى الصين أو روسيا بدلاً من أمريكا هو للضغط على أمريكا على المستوى الخارجي وللتندر على مستوى الداخلي..


فهو يعرف أن شرعيته يستمدها من الغرب والأمريكان [بالقوة/والأمر الواقع] مقابل الأموال والنفط والحروب بالوكالة وتسخير الخطاب الديني الإسلاماوي الوهابي لخدمة مصالح أمريكا ومخططاتها في منطقتنا وفي العالم، وترامب العفوي الصادق ذكر أنه لو تركت امريكا النظام السعودي فسيسقط بعد أسبوعين ويمكن اسقاط هذا الكلام على كل دولة الخليج.


ولكن هذا لا يعني عدم وجود خلافات بين مؤسسات الحكم في السعودية والولايات المتحدة..أهمها على الإطلاق أن الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي خان أمريكا في نظر كثير من الديمقراطيين وعلى رأسهم جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما والرئيس الحالي للولايات المتحدة عندما اختار الإنحياز إلى رجل جاءت به الأقدار بالصدفة من خارج دائرة الدولة العميقة في أمريكا والذي كان يهدد النظام الامريكي العائلي أي المبني على حكم الأسر المالية والنفطية والمصنعة للسلاح.. فقد فهم هؤلاء أن محمد بن سلمان يؤيد الإنقلاب على النظام الأمريكي الراسخ منذ قرون ويريد تغييره عندما أيد بصورة مطلقة دونالد ترامب المغضوب عليه من أكثر من ساحة من الصحافة ومن الديمقراطيين ومن الكثير من الجمهوريين وهذا خطأ يحسب على محمد بن سلمان.. والإدارة الديمقراطية اليوم بالإضافة إلى الكثير من الجمهوريين المعادين لترامب يسعون لاسقاطه كملك قادم للسعودية والمجيء بمحمد بن نائف مدلل الغرب وأمريكا.








رد مع اقتباس