منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب - عرض مشاركة واحدة - نحتاج في الأزمات.
عرض مشاركة واحدة
قديم 2020-05-15, 20:23   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
كمال بدر
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية كمال بدر
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي نحتاج في الأزمات.

نحتاج في الأزمات

⁩♦ إلى أن نتذكَّرَ أن رزقَنا في السماء، لا يصلُ إليه حبيبٌ فيزيده، ولا عدوٌّ فينقصه.

⁩♦ إلى الاطمئنان بأن رزقَنا مقسومٌ، وأنه يجري خلفَ العبد كما يجري خلفه أجَلُه، ولن تموت نفس حتى تستوفِيَ أجلَها ورزقها.

⁩♦ أمرنا الله بعبادته، ووعدنا بالرزق، والله لا يخلف وعده : ﴿ وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لَا نَسْأَلُكَ رِزْقًا نَحْنُ نَرْزُقُكَ ﴾ [طه: 132]، فلنؤدِّ حقَّه.

⁩♦ إلى اليقين بأنه ﴿ وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِب ﴾ [الطلاق: 2، 3].

⁩♦ إلى اليقين بأن ﴿ الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُمْ بِالْفَحْشَاءِ وَاللَّهُ يَعِدُكُمْ مَغْفِرَةً مِنْهُ وَفَضْلًا ﴾ [البقرة: 268]، فَبِأَيِّ الوعدين تُؤْمِنُ؟

فَطِبْ بوعدِ الله عيشًا، واهْنَأْ بوعدِ الله حياةً، واطمئِنَّ بوعد الله نفسًا، وقَرَّ بذلك عينًا.








 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية