منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب - عرض مشاركة واحدة - إسلام بلا مسلمين‏..‏ ومسلمون بلا إسلام .
عرض مشاركة واحدة
قديم 2020-03-18, 14:13   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
amoros
عضو مميّز
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الزمزوم مشاهدة المشاركة
كورونا عندما تعرينا وتكشف وجوهنا البائسة وإلتزامنا بالإسلام زيفاً وخداعاً للناس وتجارة مع الناس وليس مع الله تعالى (الإسلام حوله البعض ممن يقول أنه مسلم من المنافقين إلى مظهر فقط يحقق به مكاسب دنياوية حصراً) ...
لا خير في مسلم ينتظر لقاح كورونا من الصين البوذية الشيوعية ... أو الهند الهندوسية ... أوألمانيا الملحدة أو الولايات المتحدة الإنجلية المتصهينة ... التي ركبت علينا إسرائيل وخلاتها دلدل أرجلها على جسدنا الهرم بل وتتبول عليه ... وتشوه نفسها فوقه ...
سواءٌ كان كورونا مرضاً طبيعياً ظهر نتيجة اِختلالات جينية أو أيكولوجية أو أنه فيروساً مختبرياً
صنعته أمريكا أو إسرائيل أو بريطانيا أي بلد آخر ...السؤال هو :
أين أردوغان ؟
أين خليفة المسلمين ؟ " اِدرق (اِختفى) كالمرأة" ؟
أين التقدم والتطور التركي لينقذ المسلمين والعرب ؟
أين تركيا ؟ أين العثمانية القديمة والجديدة ؟ ماذا وفرت وماذ اِدخرت لكف اِيذاء هذا الوباء على شعبها أولاً وعلى رعاياها في الولايات العربية والإسلامية الأخرى ؟
أين الإخوان ؟ أين علمهم وكوادرهم وقوتهم ؟ لقد قالوا لنا في وقت سابق 2011 بعيد اِنطلاق الربيع العربي نحن لها ... نستطيع قيادة الشعوب ؟ ماذا يملكون من قدرات لوقف زحف هذا الطاعون علينا ؟
إن اِنتظار ما ستقدمه مخابر الصين الشيوعية البوذية الكافرة ...أو ما ستقدمه مخابر ألمانيا الملحدة ...أو مخابر الولايات المتحدة الإنجيلية المتصهينة ... يجلعني أصيح بأعلى صوتي وبثقة كبيرة وغير مسبوقة ... طز في أردوغان الضراط الذي 60 بالمئة من اِقتصاد تركيا تعود أصولها إلى شركات أوروبية وغربية صليبية كافرة ملحدة ... مسلم يدعو لمحاربة الكفر وهو يقتات من شركات وبورصات هؤلاء الكفار ...أي منطق هذا ...
في النهاية أقول لك حكمة ... على قدر حزني من ظهور هذا الوباء وقتله لضحايا أبرياء في العالم .. وما يشكله علينا وعلى شعوبنا العربية والإسلامية وعلى آحبائنا ... فإن مشروع أردوغان والإخوان المدعوم من الغرب في منطقتنا العربية " كلاه بوبي " ... رغم أن كورونا كانت له أهداف في أقصى شرق الكرة الأرضية " الصين " تحديداً وقد نجت منه الصين لأن الله تعالى لا يقف مع الكسلاء والإتكاليين ولكن الله تعالى يقف مع الدولة العادلة (اللي يغلط هناك مهما كانت رتبته يعاقب بأشد العقوبات قد تصل إلى اِعدامه) والدولة التي تقدس العمل حتى لو كانت كافرة ... وليست بوذية أو شيوعية فقط .
كمل كلامك اين العصابه التي سرقت منا 20 سنه كامله اين بوتفليقه الذي بنى السجون والملاهي ولم يبن مستوصف واحد






رد مع اقتباس
مساحة إعلانية