منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب - عرض مشاركة واحدة - الدَّالَّ عَلَى الْخَيْرِ كَفَاعِلِهِ
عرض مشاركة واحدة
قديم 2020-08-22, 04:52   رقم المشاركة : 24
معلومات العضو
*عبدالرحمن*
مراقب المنتدى الاسلامي، قسم مشكلتي
 
الصورة الرمزية *عبدالرحمن*
 

 

 
إحصائية العضو










Flower2

اخوة الاسلام

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته



روى البخاري (48)

عن ابن مسعود رضي الله عنه

أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :

( سِبَابُ الْمُسْلِمِ فُسُوقٌ وَقِتَالُهُ كُفْرٌ ) .

قال النووي رحمه الله :

" مَعْنَى الْحَدِيث أنّ سَبّ الْمُسْلِمِ بِغَيْرِ حَقّ حَرَامٌ

بِإِجْمَاعِ الْأُمَّة وَفَاعِلُهُ فَاسِقٌ

كَمَا أَخْبَرَ بِهِ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " انتهى .

ففي الحديث الزجر عن سب المسلم

دون تفريق بين الحي والميت .

ويتأكد النهي والزجر في حق الميت لأن حرمته باقية

وقد تكون أشد

ولأنه قد لا يجد من يحمي عرضه ويدافع عنه .


وقد روى أبو داود (4899)

عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :

( إِذَا مَاتَ صَاحِبُكُمْ فَدَعُوهُ وَلَا تَقَعُوا فِيهِ )


وصححه الألباني في " صحيح أبي داود " .

قال في عون المعبود :

" ( فَدَعُوهُ ) : أَيْ اُتْرُكُوهُ مِنْ الْكَلَام

فِيهِ بِمَا يُؤْذِيه لَوْ كَانَ حَيًّا

( وَلَا تَقَعُوا فِيهِ ) :

أَيْ لَا تَتَكَلَّمُوا فِي عِرْضه بِسُوءٍ

فَإِنَّهُ قَدْ أَفْضَى إِلَى مَا قَدَّمَ

وَغِيبَة الْمَيِّت أَفْحَش مِنْ غِيبَة الْحَيّ وَأَشَدُّ

لِأَنَّ عَفْو الْحَيّ وَاسْتِحْلَاله مُمْكِن بِخِلَافِ الْمَيِّت " انتهى


وروى البخاري (5067) ومسلم (1465)

عن عَطَاء قَالَ حَضَرْنَا مَعَ ابْنِ عَبَّاسٍ جِنَازَةَ مَيْمُونَةَ بِسَرِفَ

فَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : " هَذِهِ زَوْجَةُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

فَإِذَا رَفَعْتُمْ نَعْشَهَا فَلَا تُزَعْزِعُوهَا وَلَا تُزَلْزِلُوهَا

وَارْفُقُوا فَإِنَّهُ كَانَ عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

تِسْعٌ كَانَ يَقْسِمُ لِثَمَانٍ وَلَا يَقْسِمُ لِوَاحِدَةٍ " .

قال الحافظ رحمه الله :

" يُسْتَفَاد مِنْهُ أَنَّ حُرْمَة الْمُؤْمِن بَعْد مَوْته بَاقِيَة

كَمَا كَانَتْ فِي حَيَاته " انتهى .

وقال البخاري رحمه الله في صحيحه :

" بَاب مَا يُنْهَى مِنْ سَبِّ الْأَمْوَاتِ "


ثم روى (1393)

عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا

قَالَتْ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :

( لَا تَسُبُّوا الْأَمْوَاتَ فَإِنَّهُمْ قَدْ أَفْضَوْا إِلَى مَا قَدَّمُوا ) .


و لنا عودة من اجل استكمال الموضوع








رد مع اقتباس