منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب - عرض مشاركة واحدة - مساحة حرّة : أجمل وأصدق ما قرأت اليوم
عرض مشاركة واحدة
قديم 2022-05-13, 23:24   رقم المشاركة : 1189
معلومات العضو
BOUTAHAR ABDELLATIF
مشرف منتدى الانشغالات النقابية واقوال الصحف
 
الصورة الرمزية BOUTAHAR ABDELLATIF
 

 

 
إحصائية العضو










A16

العُشب أزرق أحب من أحب وكره من كرِه
ومن يقول العشب أخضر فيستحق العقاب

نقلاعن صفحة Djil Djilali روائع الفلاسفة (إقتباسات فلسفية وادبية ولوحات عالمية).

قال الحمار لحيوانات الغابة في حضور النمر : هذا العشب أزرق
أجاب النمر : لا ، هذا العشب أخضر
إحتدم النقاش بينهما بخصوص ذلك فقررا عرض النزاع على القاضي ليحكم فيه
عندما اقتربوا من القاضي الذي كان هو الأسد جالسًا على عرشه ، بدأ الحمار بالصراخ : سموّك ، أليْسَ العشب أزرق؟ "
أجاب الأسد : إذا كنت تعتقد أن هذا صحيح و فعلا تراه أزرقا إذن فهو أزرق..!
إندفع الحمار في وسط القبيلة صائحا مزمجرا : هذا النمر لا يفقه شيئا و يزعجني و أرجو أن يعاقب على ذلك..
وافق القاضي الملك على ذلك فقرر أن يعاقب النمر بثلاثة أيام من الصمت لا يتحدث إلى أحد من أفراد القبيلة
رقص الحمار و قفز فرحا بهذا الحكم و رحل في حال سبيله و هو يردِّدُ و يُعيد :
" العشب أزرق كما قلت لكم العشب أزرق كما قلت لكم "
ذهب النمر للأسد و سأله : " يا جلالة الملك ، لماذا عاقبتي و أنت تعلم علم اليقين أن العشب أخضر؟"
أجاب الأسد :" الكل يعرف أن العشب أخضر "
سأل النمر : " فلماذا تعاقبني إذن ؟ "
أجاب الأسد : عقابك ليست له علاقة بمسألة هل العشب أزرق أو أخضر أو أو...الخ ، عقابك هو لأنه من المهين لمخلوق شجاع وذكي مثلك أن يضيع الوقت في الجدال مع الحمار ، وفوق ذلك أزعجتني و أزعجت القبيلة بسؤالٍ الكل يعرف جوابه...!!! "
أكبر مضيعة للوقت و الطاقة هو الجدال مع الأحمق المتعصب الذي لا يهتم بالحقيقة أو المنطق ، ولكن فقط الانتصار لِمعتقداته وأوهامه مهما كانت بعيدة عن الواقع..!
فلا تضيع طاقتك في المناقشات التي لا معنى لها هناك أشخاص رغم كل الأدلة المقدمة لهم ليس لديهم القدرة على الفهم و الإستيعاب..!
أشخاص أعماهم الجهل و الأنا والكراهية و الشيء الوحيد الذي يريدونه هو أن يكونوا على حق حتى لو لم يكونوا كذلك..!
حينما يعلو صوت الجهل فمن الحكمة أن ينسحب صوت العقل و المنطق...
من قصص الحيوانات








آخر تعديل BOUTAHAR ABDELLATIF 2022-05-13 في 23:26.
رد مع اقتباس