منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب - عرض مشاركة واحدة - النـقد والـبيـــان : حـق القـــارئ لا شهـــوات من يكــــتب
عرض مشاركة واحدة
قديم 2020-04-08, 21:04   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
اسماعيل 03
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية اسماعيل 03
 

 

 
الأوسمة
العضو المميز لسنة 2013 
إحصائية العضو










B18 النـقد والـبيـــان : حـق القـــارئ لا شهـــوات من يكــــتب

قال محمود شاكر رحمه الله:
" فأنا حين أهجم على الغرض الذي أريده من النقد أو البيان، لا أتلجلج دونه لِما أخشاه من قالة السوء التي يوكَل بها بعض من فرغ زمانه إلا من الفراغ الذي يستهلكه في اختلاق الأوهام واقعة وطائرة، رائحة وغادية، ثم هو يجلس إليها – بعد أن تفصَل عنه – ليتاملها ويملأ عينيه وأذنيه من مفاتنها وألحانها . وأنا أحب أن يعلم من ليس يعلم أني حين أكتب أكتب عن صديقي و كأن ليس بيني وبينه سبب من مودّة، وأكتب عن عدوي وكأن ليس بيني وبينه دخان من غضب ... فإذا خُيِّل لبعض من يتخيل أني أُماسح صديقي أو أتلفف على عدوي فقد أخطأ، وإنما العيب منه لا منا ... وذلك عيبٌ عِلمُه أن هذا عدو وهذا صديق، فيرى من وراء اللفظ ومن تحته ومن فوقه ومن بين يديه معاني ليست منه ولا تتداعى إليه، وإنما نحن نستوفي الكلام ونعطيه حقه على وجوهه في الرضا والغضب، ونأخذ أنفسنا بذلك ما استطعنا، فإن الحق في هذا الذي نكتبه هو حق القارئ لا شهوات من يكتبه؛ ثم هو بعد ذلك رأيُنا أصبنا أو أخطأنا، وليس علينا أن نوافق هوى قارئ لأنه هواه، بل علينا أن نجتهد له في إِمْحَاضِ الرأي الذي نراه ليأخذ منه أو يدع على قدرٍ مِن اقتناعه أو مخالفته؛ فهذه كلمة أُوَطِّئُ بها مابيني وبين القُرَّاء، ليسيروا إلينا ونسير إليهم في مهادٍ مذلَّلٍ من الرأي والنصيحة ...
ويَعْتدُّه قومٌ كثيرٌ تجارةً **** ويمنعني من ذاك ديني ومنصِبي "

الجمهرة ص129






 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية