منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب - عرض مشاركة واحدة - دفع شبه ورد إيهام حول : "التحاق الجمعية بثورة نوفمبر54 "
عرض مشاركة واحدة
قديم 2018-10-20, 11:13   رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
طاهر القلب
مراقب مُنتديـات الأدَب والتّاريـخ
 
الصورة الرمزية طاهر القلب
 

 

 
الأوسمة
وسام أفضل خاطرة المرتبة  الأولى عضو متميّز 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة امير حريش مشاهدة المشاركة

تحياتي يا مبارك التاريخ وشهادة كبار المجاهدين الذين عاشوا انطلاق الثورة تاكد ان جمعية العلماء تاخر انضمامها خلف الثورة ايام بعد انطلاقها وبضغط من الحكومة المصرية وشيئا فشيئا اقتنعو ا كغيرهم من حاملي فكر الاندماج بضرورة الالتحاق بالثورة وتاييدها
وللعلم فكرة الاستقلال والتحرر و فقدان الامل في فكرة الاندماج الذي دعت اليه جمعية العلماء واطياف اخرى انتهت تقريبا بعد مجازر ماي 1945م




وردا على من يقول ان شهادة بوضياف لا تعتبر نقول له ان الف ابراهيمي والف ابن باديس و معهم الف طيب العقبي والف لعمودي ومعهم الف الف من ابناء جمعية العلماء لا يقفون في الميزان مع شهادة اب الثورة التحريرية محمد بوضياف رحمه الله ولا يستوي القاعدون مع المحاربين ومن صنع الثورة وخيره يبقى في رقبة الجزائريين الى يوم القيامة

مرة اخرى نعيد شهادة بوضياف رحمه الله


هاكم شهادة من عند الطيب الوطني المرحوم محمد بوضياف أحد مفجري ثورة التحرير و أحد القادة الستة لثورتنا المباركة أين يفضح هذه الجمعية التي لم تكن ابدا مناوئة للاحتلال الفرنسي
صورة اب الثورة الجزائرية ( ترحموا عليه جزاكم الله خيرا )




أستمعوا جيدا لشهادة بوضياف كيف أكد له العربي التبسي أن جمعية العلماء كانت تتآمر على الثوار و الجزائر بعملها و تعاونها مع جاك سوستيل الذي حارب الثورة و روج للجزائر فرنسية و أحد زعماء المنظمة السرية " لووس" التي قمعة الجزائريين ، ثم شهادة بوضياف ضد البشير الأبراهيمي زعيم جمعية العلماء الذي رفض المشاركة في ثورة التحرير حين كان في مصر و طلب منه المصريين الإنضمام للثورة بحيث قال البشير الإبراهيمي " نحن من يربي هذا الشعب (أي الجزائريين) و هذا الشعب غير مستعد لفكرت التحرر " !! نعم هذا ما قاله الأبراهيمي الذي ينسب نفسه للعرب من آل البيت على الجزائريين الذين أعطوا دروس في الكفاح للبشرية جمعاء منذ الأزل

https://www.dztu.be/watch?v=xfpcaviwwv4&feature=dztu.be


شهادة المجاهد بلعيد عبد السلام حول رفض الجمعية للثورة يوم اندلاعها

من يريد معرفة الحقيقة على مواقف الاب الروحي الثاني لجمعية العلماء المسلمين البشير الابراهيمي التي حاربت و مازالت تحارب الهوية الامازيغية للشعب الجزائري تفضلوا اقرؤا شهادة المجاهد و المناضل بلعيد عبدالسلام الغني عن كل تعريف و التي لا تختلف عن شهادة الراحل محمد بوضياف ضد هذه الجمعية و رجالها ( حاشا القلة القليلة جدا منهم) ...

صورة المجاهد بلعيد عبد السلام



يقول صحفي جريدة الشروق سائلا عن البشير الابراهيمي و حليفه الاندماجي فرحات عباس :

ما هو تصوّرهم إذن، للنضال في ظل استعمار استيطاني ارتكب لتوّه إبادة الثامن ماي؟


يجيب بلعيد عبد السلام :

حسب رأيهم المجال المتبقي هو النضال السياسي، للحصول على بعض الحقوق في إطار القانون الفرنسي، الذي ينص على أن الأهالي الجزائريين مواطنون فرنسيون، والتراب الجزائري رقعة جغرافية لا تتجزأ عن التراب الفرنسي، على خلاف قناعة حزب الشعب الذي يعد الفصيل السياسي الوحيد الذي يفكر في ثورة مسلحة، أما فرحات عباس وبشير الإبراهيمي فيعتبران العمل الثوري فعلا شيطانيا، واستعماله يؤدي إلى هلاك الشعب دون أن يمس بالمسؤولين المختبئين وراء التمرد.

المرجع :

https://www.echoroukonline.com/ara/articles/523076.html

والسلام عليكم جميعا

لم ترد على تلك التواريخ وتلك الإثباتات بالدليل القطعي ثمّ تنطلق في قولك بشهادة كبار المجاهدين ...

يا رجل التاريخ مثبت والقائل ثابت وفي وقته و زمانه ومن أطراف خارجية و داخلية مستقلة،

فهل تصدق ذلك الذي أخذته السياسة والحياة لمنعطفات ومنعرجات أخرى غير تلك المبادئ المجيدة التي أطلقت الثورة والتي وضعها هؤلاء الكبار ,

ولعلك تدرك صراعهم وجدالهم وأفكارهم وتصوراتهم

والله يرحم الجميع

أما فكرة الإدماج وما تتغنون به فقد فندها أكثر من دليل

ولكنكم تتجاهلونه وتتابعون بلوغ غايتكم ... وأي دليل أكبر من صاحب الجمعية ومؤسسها وهو يبين المؤتمر أكبر تبيين في مقالاته

ويفند المزاعم زعما بعد زعم ...

ألم تقرأوا خطابه بعد رجوع الوفد

ألم تقرأوا مفهومه حول الجنسية السياسية والجنسية القومية

ألم تقرأوا أنه قبل ذلك كان من أشد وأشرس المحاربين لسياسات الإدماج و التجنيس

ألم تقرأوا حديثه إلى الشبان الثلاثة ...

بل أنتم لا تقرأوا ولا تريديون ان تقرأوا ولا يمكن أن تقرأوا

لسبب واحد

هو أنكم تدفعون بالحجة كذريعة و تدافعون بالتحامل والتهجم كصنيعة

لقضية معلومة الأسس والأهداف والغايات وهي ثابتة غير متغيره

ثمّ إني قد وضعت في توقيعي عبارة لو أنكم فهمتومها

لكفينا هذا التناوش وهذا النقاش الجاف للأسف


و رحم الله الشهداء جميعا لأنهم جميعا صنعوا الثورة

ولم يصنعها أحد بفرديته أو جماعته أو حزبه أو قبيلته ...

و رحم الله من حارب بقلمه و فكره لأن الفكرة تسبق القلم

والفكرة والقلم تسبق السلاح ...

فتحرير الأفهام مقدم على تحرير الأبدان أو كما يقال

ولعلي أزيدكم منها قبسا منيرا يكون دليلا صارخا على المزاعم

ومفندا للأوهام ...

و رحم الله الشهداء وأتم على الجزائر حريتها وتحررها

وحفظها من كل شرّ ذي شرّ








رد مع اقتباس
مساحة إعلانية