منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب - عرض مشاركة واحدة - ثنائية الوفاء لفلسطين.
عرض مشاركة واحدة
قديم 2021-01-24, 13:40   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الزمزوم
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية الزمزوم
 

 

 
إحصائية العضو










New1 ثنائية الوفاء لفلسطين.

ثنائية الوفاء لفلسطين.


نحن .. لن نبيع.
...
لن نبيع فلسطين
لن نبيع قضية العرب
لن نفرط في الدين
لن نفرط في أمانة الكُتب
لن نبيع عهدنا مع الله المعين
ولن نتاجر مع من كانت نهايته في التُرب
امنعوا عنا الأكسجين
أو قطعونا من إرب
اقطعوا عنا الطحين
أو احرقونا في محارق من علب
ستظل فلسطين
مشعلنا نحو الدَرب
سيظل الأقصى على اليمين
وراية الله أكبر في الحَرب
لن نبيع فلسطين
لن نفرط في التراب
امنعوا عنا الميادين
واحبسونا في صناديق من طوب أو خشب
انشروا فينا سموم البيولوجيين
من أمراض و كورونا المُلتهب
وأمنعوا عنا اللُقاحين
من الشرق أوالغرب المُستلِب
ستظل فلسطين
نبراساً يُحي فينا العَتب
ستظل فلسطين
أملاً مُرتقب
ولأننا أمة الله لا أمة أمريكا وبنو صهيون
سننتصر ونأخذ فلسطين والأقصى في زمن قد اقــتـرب

***************************


أن تكون مع فلسطين فأنت مع الله.
.
أسقطوا عني الجنسية
واتركوني بلا هوية
احبسوا أنفاسي
وآهاتي و أوجاعي
واتركوني بلا قضية
هددوني بالحرب والنار
بالوباء والطاعون
وحذروني بأنني
إذا لم اركع واسجد واستسلم
لن أخذ الدواء واللقاح
وأنني لن أهنأ وأرتاح
وستصبح أيامي كلها جحيم
وستُسلطون عليا وحوش داعش من المجرمين
وتفجرون وطني بالإثنيات والعرقيات
وسأُحاصر وستقطعون أوصالي
وترمون بها إلى بن يمين
ليتغدى بها أوعله يصنع منها كعكة
في عيد الفصح البديع
ويستمتع بامتصاص الدماء منها
ويتلذذ بمص العظام
ويرميها بعد ذلك لكلابه
ما أكثر الكلاب في وقتنا
سقطت معهم الهوية والأهداف المرجوة
وسقطت في عهدهم الوطنية
بل سقط معهم الوطن
وضاعت فلسطين
وكل همهم المال
واللذات والشهوات
فوطنيتهم شهوة
ووطنهم المال
ولكن أين الدين؟
وأين القبلة؟
فالدين صهيونية
والقبلة تل أبيب البهية
ما "أحقر زماننا"
لا أحد يريد أن يموت من أجل الله
والكل يريد أن يموت من أجل الإله "المال"
والإله "المال" في تل أبيب
فصلوا صوب تل أبيب
وتقربوا بترانيم الصهيونية
واِسعوا صدقاً أو كذباً وفاءً لهذا الدين
واتركوا "الله لوحده"
عله يرضى عنكم إله "المال"
واحباره من صهاينة
ستموتون كما لم تموتوا من قبل
وسينتهي مصيركم في حفرة إن لم يكن شيء آخر
وقد تجدون من يدفنكم أولا تجدون
وسيأكلكم الدود والثعابين
وستنتشر رائحة كريهة من أجسادكم المتعفنة
وستُزكم أنوف من هو متواجد في الحفرة
وسيأتي يوم الحساب
وسينتهي ربكم وإلهكم "المال"
ومعه أحبار بنو صهيون
ويومها لن ينفعكم أي شيء
وحدهم من كان مع فلسطين سيكون من المنتصرين
وحده من دافع عن أول قبلة للمسلمين
وحده من تاجر مع الله الغني المعين.
بقلم: الزمزوم








 

رد مع اقتباس