منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب - عرض مشاركة واحدة - موضوع مميز أنْفَاسٌ حَرَّى
الموضوع: موضوع مميز أنْفَاسٌ حَرَّى
عرض مشاركة واحدة
قديم 2020-11-13, 10:19   رقم المشاركة : 46
معلومات العضو
رَمَادِيَاتْ
عضو مجتهـد
 
الصورة الرمزية رَمَادِيَاتْ
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي



لطالما تساءلت في سري، هل يأتي حين من الزمن قد أتوقف فيه عن الكتابة إلى الأبد؟ كشخص تخنقه رتابة الأشياء من حوله وسرعان ما يتجاوزها إلى غيرها، لطالما نظرت نحو القادم بكثير من الريبة: أيمكن للملل أن يجتاحني في هذا الأمر أيضا؟ ما البديل؟
أدرك على الأقل أن المرء لا ينهي علاقته بالقلم بقرار لحظي، وأن جل الذين أعلنوا ذلك لم يصمدوا أمام خبرهم النكتة وعاودوا الرجوع، لكنني على الأغلب لم أدرك أنه ثمة من قد يرغم نفسه ارغاما على تحاشي كل الأشياء التي من شأنها أن تهيض روحه ليكتب! لئلا ينبش قلبه! لئلا يخلق لهذا الانهاك انهاكا جديدا..


قبل سنوات وعندما سألتني عن السبب الذي جعلني أنشر ما كتبته بسرعة وأنه كان يجدر بي أن أنتظر أكثر.. أخبرتك بأن شعورا طاغيا يتملكني بأنني سأغادر هذا العالم سريعا، وأنني بحاجة لأن أُخلّف شيئا ما من ورائي كذكرى..

اليوم، وأمام هذا المنعرج المدجج بما لا أعرفه، أقف على مسافة من الحيرة.. من التعطل.. من التساؤل الرنان.. من المد والجزر اتجاه كل الأشياء من حولي!









 

رد مع اقتباس