منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب - عرض مشاركة واحدة - موضوع مميز 18 ديسمبر اليوم العالمي للغة العربية
عرض مشاركة واحدة
قديم 2019-12-18, 19:17   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
malake1967
مشرفة عـامّة
 
الصورة الرمزية malake1967
 

 

 
الأوسمة
العضو المميز 
إحصائية العضو










vb_icon_m (5) 18 ديسمبر اليوم العالمي للغة العربية

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

يحتفل العالم باليوم العالمي للغة العربية في 18 من ديسمبر من كل عام
حيث الإعلان الرسمي والاعتراف الدولي بأن اللغة العربية لغة رسمية مدرجة ضمن اللغات الرسمية، لما لها من فضل عظيم على باقي الحضارات والعلوم، كما أنها لغة القرآن لذا فهي لغة مايقرب من ثلث العالم ولغة رسمية لكل دول الوطن العربي؛ فلايستطيع أحد أن ينكر وجودها، أو يجحد فضلها.
وقد وقع الاختيار على هذا التاريخ بالتحديد للاحتفاء باللغة العربية لأنه اليوم الذي اتخذت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1973 قرارها التاريخي بأن تكون اللغة العربية لغة رسمية سادسة في المنظمة.
وستستضيف اليونسكو بهذه المناسبة ثلاث موائد مستديرة مخصصة لموضوع هذا العام الذي يحمل عنوان "اللغة العربية والذكاء الاصطناعي"

و بالمناسبة مما راق لي
اللغة العربية ...و اللسان العربي

هي أجمل اللغات ...
وأكثرها موراً بالحياة ...
وأعمقها وأثراها في ترجمة المشاعر...
هي كالبحر الواسع.. في قاعه الدر كامن
يحتاج فقط إلى أيدٍ ماهرةٍ تعرف كيف تلتقطه .
في توليفتها تتخلّق الرؤيا الإبداعية و.
وتنطق تجليات الحياة الكونية في دقائقها..
وألوان حروفها و تولداتها.. وتعرجاتها..
كملكة متربعة على عرش قلوب محبيها..
يغري طلابها سحرها .. فلا يملكون إلا السعي إليها
وهي طوع من يعرف كيف يحرك الاستجابة القلبية لتعبيراتها.
شاهد من غير أهلها ( وليم مرسيه ) وصفها..
فأشاع جميل المشاعر في قلبي وذلك لروعة التشبيه حيث قال :
العبارة العربية كالعود ، إذا نقرت على أحد أوتاره
رنت لديك جميع الأوتار وخفقت ،
ثم تُحَرَّك اللغة في أعماق النفس من وراء حدود المعنى المباشر
مَوْكباً من العواطف والصور.
معنى لغة ~
لغةً (فُعْلة ) منْ لغوت ،أى تكلمت ، والجمعُ : لُغَات منها لَغِى _ يلغَى _ لَغَا ولَغْواً، إذا هَذَى
ومنه قولُ الشاعر : وربِّ أسرابِ حَجِيجٍ كُظّمِ :: عنِ اللغا ورَفَثِ التَّكلُّمِ
وكقولِه سبحانه وتعالى : ( وإذا مَرُّوا باللغوِ مرُّوا كِراما )
أمَّا اصطلاحاً : فهى أصواتٌ يعبرُ بها كلُّ قومٍ عنْ أغراضهم.
اللغة المحكية .. ماهي ؟
نتحدث هنا عن اللغة الضحلة الدارجة التي باتت تعتمدها أغلب القنوات الفضائية في الحوارات واللقاءات..
لأجل الجذب والتشويق وتسهيل التواصل مع الناس عامة فهذه العامية التي استبدلت بالعربية هي عنصر تخريب لها على المدى الطويل.
أحياناً نصغي إلى نشرة أخبارٍ أو تقريرٍ صحافيٍّ من إحدى القنوات بالفصحى فنتحسر ونهز رؤوسنا أسفاً ..
إذا ماكنا على قدر جيد من الإلمام باللغة ..
وذلك حين نستمع إلى المتحدث وهو يتجنى على قواعد اللغة جهلا لاعمداً .. فيحطم تركيببتها وقواعدها بما يقترفه من أخطاء نحوية.
قالــــــــوا ~
*إن اللغة العربية من الدين ، ومعرفتها فرضٌ واجبٌ . فإنّ فهم الكتاب والسنة فرضٌ ، ولا يُفهمُ إلا باللغة العربية ، وما لا يتمُّ الواجب إلا به ، فهو واجب . (ابن تيمية.)
اللغة .. واللسان ~
جاء ذكر اللسان في القرآن مبيناً مقتضى الحكمة الإلهية ..
التي أوجبت أن يبعث كل رسول بتبليغ الرسالة بلسان قومه..
قال تعالى : ( وما أرسلنا من رسول إلا بلسان قومه ) ابراهيم 4
والنص القرآني الذي هو مرجع الباحثين في مجالات العربية لم يذكر لفظ ( لغة عربية ) إطلاقاً في التعريف عنه ولكن ذكر لسان عربي ؛ ليبين أنه أساس التواصل في الدعوة الإسلامية
قال تعالى :( بلسان عربي مبين ) الشعراء 195
وقد أجمع المفسرون على معنى اللسان العربي المبين :
(أنـــه أفصح ما يكون من العربية.)
واللغة وعاء الألســــــن ~
كل لغة في العالم لها قواعدها الخاصة..
وهي قواعد واحدة رغم تعدد الألسنة داخلها ،
فمثلا اللغة العربية تختلف نطقا وتحاورا بين الناطقين بها من اهل الشام والناطقين بها من أهل الجزيرة..
وكلاهما يختلفان عن الناطقين بها من أهل مصر ، أو المغرب العربي وهكذا حتى في البلد الواحد قد يختلف اللسان رغم توحد اللغة
فاللغة أعم ..و هي التي تضم جميع الألسنة..

ويبقى منسوبا إلى لغته الأم طالما حكمته قواعدها مع الوضع في الاعتبار أن حكم هذه القواعد ليس جامدا ولكنه مرناً يسمح للسان باستخدام قواعد أخرى ،
وهذا ما حدث مع القرآن الذي نزل بلسان قريش.. فهذا يعني أن يأخذ كل ما في هذا اللسان ..
حتى إختلافه في بعض القواعد عن قواعد اللغة الأم وطالما أنه لا يوجد من يدعي أنه يعرف كل الألسن داخل اللغة الواحدة ،
فإن القرآن تأتي ألفاظه منضبطة على قولة (لسان) وليست (لغة)










 

آخر تعديل صَمْـتْــــ~ 2020-06-30 في 20:08.
رد مع اقتباس