الجلفة إنفو للأخبار - مظاهرات 01 و02 نوفمبر 1961 بالجلفة ... عندما دعّم الجلفاويون بالدّم المفاوض الجزائري ضد فصل الصحراء !!
الرئيسية | رجال و تاريخ | مظاهرات 01 و02 نوفمبر 1961 بالجلفة ... عندما دعّم الجلفاويون بالدّم المفاوض الجزائري ضد فصل الصحراء !!
الجلفة على موعد مع الفخر بتاريخها الثوري على وقع الدموع
مظاهرات 01 و02 نوفمبر 1961 بالجلفة ... عندما دعّم الجلفاويون بالدّم المفاوض الجزائري ضد فصل الصحراء !!
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
الندوة التاريخية

"سكان مدينة الجلفة نساء ورجالا وشيوخا وتلاميذا في مظاهرات ينادون بحياة الجزائر والإسلام وجبهة التحرير الوطني ...قوات الشرطة و العساكر الفرنسيون يطلقون النار عليهم ... الدبابات فتحت نيران رشاشاتها هي الأخرى ... كرّ وفرّ ومطاردات وجرحى بشوارع وأحياء الجلفة ... "طوير عطيّة" ساقط على الأرض وسط دمائه بالقرب من "السّبّالة" غير بعيد عن حي "بن عزيّز" وبيده السّكّين التي جرح بها جنديا فرنسيا ... "بوصري الدرّاجي" مضجّرا في دمائه قرب "دار البارود" ... و عشرات الجرحى الذين تصل حالات بعضهم إلى الإعاقة...إنه يوم أسود لن تنساه مدينة الجلفة أبدا".

هذه هي خلاصة الندوة التاريخية حول مظاهرات 01 و02 نوفمبر 1961 بمدينة الجلفة والتي نظّمها مركز "الجلفة إنفو للدراسات والبحوث والاستشارات والتدريب" يوم أمس الأحد "تاسوعاء" بالتنسيق مع جمعية أول نوفمبر لحماية وتخليد مآثر الثورة وملحقة متحف المجاهد بالجلفة. حيث شهدت قاعة المحاضرات حضورا مقبولا وتفاعلا من طرف المتدخلين سواء الأساتذة المحاضرين أو أصحاب الشهادات الحية وغيرهم.

مداخلات الحضور كانت كلها تصب حول المظاهرات التي لم تكن عفوية بل كانت منظمة ومؤطرة ومهيكلة ولها سياق تاريخي وأهداف بناء على تعليمات خلايا الأفلان بمدينة الجلفة حسبما ذكره السيد "لبوخ الخليفة" الأمين العام لجمعية أول نوفمبر 1954. أما الدكتور "العسالي بولرباح"، مدير مركز "الجلفة إنفو للدراسات" فقد أكد في مداخلته على أن الندوة التي سلّطت الضوء لأوّل مرّة على أحداث الفاتح نوفمبر 1961 بالجلفة تدخل ضمن نشاطات المركز ذات الاهتمامات التاريخية والإقتصادية والمجتمعية وكل ما من شانه تعزيز مكتسبات المجتمع بولاية الجلفة وتثمينها وصقلها. في حين ذكّر مدير ملحقة متحف المجاهد السيد "بن قيدة المسعود" بالدور الكبير لمنطقة الجلفة في حرب التحرير داعيا الى ضرورة تدوينها من أجل أن يتم وضعها بين يدي الأجيال لتعرف ماضي المنطقة الثوري.

من جهته سلّط الباحث "سليمان قاسم" الضوء على أحد منظمي مظاهرات أول نوفمبر بمدينة الجلفة ألا وهو المجاهد الراحل "مرجاني احميدة" الذي كان ضمن خلايا الأفلان لمدينة الجلفة وتم القاء القبض عليه بعد المظاهرات ثم تمّ اصدار قرار بطرده من ولايات الجنوب في يوم 07 نوفمبر 1961. أما أستاذ التاريخ بجامعة الجلفة، الدكتور "داودي مصطفى"، فقد أكّد من جهته على السياق التاريخي للمظاهرات حيث أشار الى أن سنة 1961 شهدت أوجّ فترة للمفاوضات والتي كانت تصر فيها سلطات الاحتلال الفرنسي على فصل الصحراء فجاء الرد من طرف المتظاهرين بناء على أوامر جبهة التحرير الوطني. كما أكّد الدكتور داودي على أن منطقة الجلفة لها دور كبير ليس فقط في الجهاد بالولاية بل لها أثر بالغ على الثورة ككل وعلى الولايات المجاورة.

وفي شهادته الحيّة حول المظاهرات ، تطرق المجاهد "حاشي محمد" إلى التحضيرات للمظاهرات يومين قبل تنظيمها حيث أشار الى دوره في عملية توزيع مناشير التعبئة للمظاهرات بحي "السعادات". وقد أكّد السيد حاشي إلى أن ذلك كان يتم بطريقة سرّية وذلك برمي المناشير "tract" تحت الأبواب ليتم صبيحة يوم الفاتح من نوفمبر 1961 الانطلاق من حي السعادات إلى مسجد "بن معطار" على غرار بقية الأحياء التي التقت بوسط المدينة وعلى وقع زغاريد النساء وشعارات "تحيا الجزائر". وقد ذكّر ذات الشاهد بالحشودات العسكرية الفرنسية وقوات الشرطة بوسط مدينة الجلفة على غرار الدبابات وبعدها فرض حظر التجوال.

أما السيد "علي ابراهيمي"، فقد رجع بالحضور الى التحضيرات صبيحة أول نوفمبر 1961 أين كان هو شاهد عيان باعتباره طفلا يقيم بوسط المدينة وبالضبط عند شارع "مدرسة الإخلاص" حاليا. حيث أن الشهيد "عمران النعاس" كان أحد مؤطري المسيرة رفقة "حميدة مرجاني، بن رمان رابح، علي منوّر، زيتوني السعيد، حلاوة يحيى وغيرهم". وقد انتقمت منظمة الجيش السري (OAS) فيما بعد من المؤطرين حيث ترصّدتهم وقامت بتتبّع بعضهم و اغتيالهم في العاصمة. وذكر السيد ابراهيمي أن عملية اطلاق الرصاص لم تكن فقط بواسطة رشاشات الجنود الفرنسي بل تم فتح نيران دبابات الاحتلال على المتظاهرين العزّل الذين حملوا العلم الجزائري في تحدّ للقوات الفرنسية التي يقودها أحد المرتزقة يدعى "غولدشتاين" ويُعرف لدى الساكنة آنذاك بـ"بولحية" لكونه يضع لحية كثّة. حيث أشار أيضا الى مشاركة العنصر النسوي وذكر بعض أسماء المجاهدات الراحلات "السالت باية، عوالي". وحسب السيد ابراهيمي فقد كانت نتائج المظاهرات قتلى وجرحى بوسط المدينة امتلأ بهم المستشفى و كذا إعلان حظر التجوال في حدود الواحدة زوالا من طرف رئيس الدائرة "عمارة كوربة". ليكون يوم الخميس 02 نوفمبر يوما للحزن ودفن الشهداء.

أما السيد "طوير الحمدي" نجل الشهيد "طوير عطية 1897-1961" الذي اغتيل يوم المظاهرات، فقد ذكّر بأن والده انخرط في صفوف المجاهدين بدءا من سنة 1956 وأنه كان احد المشاركين يوم المظاهرات وراعه منظر نيران الجنود الفرنسيين فحاول ذبح أحد الجنود الفرنسيين و استولى على رشاشه ليتعرّض الى اطلاق النار. وذكر السيد "طوير الحمدي" أن الطبيب العربي آنذاك الدكتور "مصطفى خوجة" قد عالج عددا كبيرا من الجرحى وأن الدماء بمستشفى الجلفة كانت في كل مكان نظرا لهول المجزرة، مؤكدا أن والده، الذي كان قد صرّح له بالقول "هذا النهار لي كنت نتمنّاه" لتذرف عيناه دموع الحزن و الفخر و يبكي الجمهور معه في جو ثوري مهيب، قد اسلم روحه الى بارئها ليلة الثاني من نوفمبر في حدود العاشرة ليلا على اثر الإصابات التي تعرض لها بالرصاص. وفي نفس السياق ذكر المجاهد "عبد الحميد حاشي" -الذي كان في السجن آنذاك- بأن الشهيد "طوير عطية" قد كان على علاقة بالمجاهد الرمز "عمر ادريس" حيث أقامت كتيبته عنده مدة 15 يوما في خيمته .

فيديو شهادة نجل الشهيد "طوير عطية" حول مظاهرات 1 نوفمبر 1961

وقد تداول على المنصة كل من محمد مرجاني أخ المجاهد الراحل "احميدة مرجاني" والسيد "بوخلخال السعيد" والمجاهد "بن حرز الله السايحي" والسيناتور "كاس قدّور" باعتباره قريب الشهيد "بوصري الدراجي" الذي سقط بالقرب من دار البارود. كما ذكر الحضور سقوط شهيد ثالث لا يُعرف اسمه ذكر أنّه "ملخوي" اثر رميه بنيران رشاشات الجنود الفرنسيين بحي البرج بالقرب من مقر الحماية المدنية حالياً.

جدير بالذكر أن الندوة التاريخية قد اختتمت بجملة من التوصيات منها تأسيس لجنة من أجل متابعة وتدوين كل ما يتعلق بمظاهرات 01 و02 نوفمبر 1961 وكذا دعوة جامعة الجلفة الى توجيه ألباب الطلبة للبحث حول هذه المظاهرات في مواضيعها المتعلقة بها وكذا ضرورة دعوة السلطات المحلية والمركزية الى اعطاء ذكرى هذه المظاهرات الطابع الرسمي.

الراية الوطنية التي رفعت في مظاهرات 01 نوفمبر 1961 بالجلفة

عدد القراءات : 12701 | عدد قراءات اليوم : 1

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(18 تعليقات سابقة)

متابع
(زائر)
7:31 04/11/2014
شكرا مركز الجلفة أنفو وكذا كل الشكر للموقع المتابع للشان المحلي إن كان في الحاضر أو الماضي لقد نورت هذه المعلومات جزء هام من تاريخ الولاية وإلى مزيد من الندوات المشابهة التي تسلط الضوء على الأشياء المحلية
محمد العربي
(زائر)
8:33 04/11/2014
اذا تحدثنا على ابناء ولاية الجلفة في فترة الثورة المجيدة
نقول وبصدق هناك الكثير من الذين ذهبوا الى عدة مناطق
الجزائر - باتنة-خنشلة - سوق اهراس - ام البواقي- المدية- مستغانم - المسلية - القاعدة الشرقية
وقدم الغالي و النفيس من طرف هؤلاء من اجل ان تحيا الجزائر...والمجد و الخلود لشهدائنا الابرار وتحيا الجزائر
بدون تعليق
(زائر)
8:41 04/11/2014
بدون تعليق يسأل هل ستصل عدد القراءت و التعليقات مثل ما وصل اليه هذا المقالhttp://www.djelfa.info/ar/tagheer/6946.html؟ وباي مقياس نقيس به وعينا ؟
جلفاوي اصيل
(زائر)
9:21 04/11/2014
لم تشهد بلدية الجلفة رئيسا لبلديتها مثل سي علي براهيمي الرجل الشهم الخدام صاحب المبادىء والقيم, تغيّر الزمن لكن مبادئه لم تتغيّر مثل الآخرين , لن ننسى مواقفك ابدا ولن ننسى بأنك صديق الجلفاويين الزواولة والأسر العريقة في الجلفة لأن معدنك اصيل .
كل رؤساء البلدية السابقون مجمعهم مع حاشاكم ( الكوالة وقطاع الطرق والمافيا ) لكن في وقته للبلدية هيبتها هكذا يكون الرجال بارك الله فيك يا سي علي واعطاك الله الصحة والعافية .
انا مواطن بسيط لكنني من اهل الجلفة الأصليين اردت بهذه الكلمات تكريم هذه الشخصيةدون اية منفعة او غرض ما لكن اهل الجلفة ادرى مني بهذا الكلام لأن قيمته ومركزه لا تستحق أن اعرّف به لكن تستوجب مني كمواطن رأيت فيه الرجل المناسب في المكان المناسب أن احترمه واكرمه عبر الجلفة انفو العزيزة على قلوبنا وشكرا
تعقيب : سيدي احمد علي
(زائر)
22:54 04/11/2014
شكرا للجلفة انفو.
يشرفني جدا ان اتقدم بجزيل الشكر لسيد براهيمي علي و السيد بن قيدة و السيد لبوخ و الباحث قاسم ودائما الشكر الجزيل لسيد بن سالم المسعود
تعقيب : جعلاب
(زائر)
11:35 04/11/2014
والله غير عندك الف حق.
تحية اكبار و تقدير و احترام لسيد براهيمي علي وتحياتي لكل مخلص غيور
المختار
(زائر)
13:00 04/11/2014
الجلفة لها تاريخ مشرف مع ثورة التحرير و الصخر لو ينطق سيصرخ ببطولاتها هذا ما يجب أن يعرفه أبناء المنطقة التاريخية السادسة أينما كانوا ، لكن التاريخ الرسمي همشها عن قصد أو غير قصد يجب أن تخلص من الكتابة الأحادية لتاريخنا و نعدد المصادر و لن تسرع في الحكم بل من الأحسن لنا أن لا نستصدر الحكم أصلاً لأننا مهما بغنا من علم بخبايا ما حصل فلن يكتمل الأمر إلى درجة الحكم فقط ليكن في علمكم فرنسا العجوز لاتزال تحتفظ ب 50 % من أرشيفنا السمعي البصري أي ماقيمته نصفة الحقيقة مسموعة و بصرية ...سننقش أسماء شهدائنا إيقونات على صدورنا و لن نحتاج للكتب المدرسية كي تذَكرنا بالجلفة أو المنطقة السادسة سنرسم على الحجر واقعنا مثلما فعل الأجداد في عين الناقة و بويرة الأحداب ...كربوعة المختار
محمد الأشرف صديقي
(زائر)
21:41 04/11/2014
صور مؤثرة بالفعل، و ألف تحية للباحث الجاد "سليمان قاسم" المعروف بجديته في عمله النابع من قلبه على الدوام./ رحم الله الشهداء و أدخلهم الجنة، و كان في عون كل مجاهد حقيقي شريف.
عابر جلفاوي
(زائر)
14:15 05/11/2014
شكرا كثيرا للالتفاتت الجلفة انفو ولكن ارجوا ان تتوسع قائمة الضيوف لتشمل امثال مجاهدالحاج بلعباس دلولة فلديه ما يقوله بالادلة الدامغة حول ما يسمون انفسهم مجاهدين . ولو حضر هو في هذا الحوار لما كان وجود للعديد من التدخلين و المكرمين من طرفكم .. ارجوا السماع للشيخ المجاهد فلديه قائمة طويلة للحركة ....
guermiti
(زائر)
14:31 05/11/2014
نشكر الجلفة انفو على الاهتمام بتاريخ الجلفة وعلى الالتفاتة الطيبةلابناء هذه المنطقةكما اتقدم بالشكر الجزيل لاطاراتنا الشابة كما لاننسى ابناء الجلفة العميقة الغيورين عنها وهما السعيد بوخلخال وبراهيمى على حفظهما الله واطال فى عمرهما وشكرا
جعفر عيسى بن بلخضر
(عضو مسجل)
22:02 05/11/2014
السلام عليكم,نعم بالفعل السيد علي براهيمي انسان بمعنى الكلمة و زد على ذلك ان له قلب أحن من الحنان. نطلب من الله تعالى أن يحفظ لنا هذا الجيل و الجيل الذي من قبلهم لانهم هم القاعدة التي بسببها نحن الان نعيش في الراحة و الاطمئنان .و نشكر الجلفة انفوا على هذه اللمة من خيرة رجال الجلفة منهم السادة المحترمين حاشي محمد -حاشي عبد الحميد--عمري علي و بوخلخال السعيد و بورنان و السيد المحترم كاس قدور حقا يستهل قدر و قيمة منصب سيناتور و السيد باقي قرقب و الاساتذة الجامعيين و اقدم شكري ايضا للمجاهدين الحجاج الكبار اقدم لهم كامل احترامي و تقديري. فمثل هذه الصور و هذه الجماعة الطيبة تبعث فينا الروح من جديد و نزداد تمسك بالحياة لكي نعيش و نستمر. ليس كبعض الصور في بعض المناسبات و الاجتماعات و الزيارات السابقة فيها بعض الوجوه التى تفكرك بجهنم و النار و العذاب و العاصفة الرملية و الكارثة الانسانية.اللهم ارحنا منهم في الدنيا و لا ترينا وجوههم في الاخرة يا حي يا قيوم.
يوسف
(زائر)
23:46 05/11/2014
يا اخي جعفر عيسى بن لخضرلا تكن حقود ولا حاسد وظهور بعض الصور اظنها تعجب الكثير من الناس اما دعوتك احتفظ بها لنفسك والله هو الوحيد يعلم مافي القلوب وكل شخص له اسراره لا يعلمها الا الله ودعك من هذه الغيرة وارضاء الناس غاية لا تدرك وربي يهدينا
احمد
(زائر)
7:54 06/11/2014
بالاضافةالى ماقاله الاخوة عن السيد علي براهيمي والذي نعرفه جار وابن الحي الا انني اعيب عليه عدم ذكر الكثير من جيرانه الذيين كانو ضمن المظاهرة وكانو يوزعون الاعلام والمناشير على المواطنيين ومنهم المرحومة بوشنافة مريم والحاج الزيتوني الذي كان ملازم للشهيد عمران النعاس وكان من الذين قادو المضاهرات في تلك الفترة وبما اننا اول مرة نسمع بمثل هته المبادرة وكأن الجلفة لم يكن لها دور تاريخي في الاستقلال لكم ان تبحثوا مع كثير ممن هم احياء لتوثيق تاريخ مشرف للجلفة ودورها في الاستقلال مثل باقي الولايات الاخرى
سعاد
(زائر)
9:46 06/11/2014
مبادرة تستحق كل التشجيع والشكر ولكن مازال لم تعطي الجلفة حق الكثير من جاهدوا والذين لا يزالوا على قيد الحياة ...هل زرتم أكبر قيادي الثورة المجاهد زيتوني بلعيش والذي كان ملقب بالميلود أثناء الثورة ...مصاب برصاصة في ٍراسه وانفجرت عنه قنبلة يديوية ولكن لم يمت وعمره الان 94 سنة والذي ترك لهم كل الدنيا ويعيش زاهدا في الجبل ..وهل تذكرتم المجاهدة و أرملة الشهيد زيتوني محمد الذي سميت عليه" قاعةسينما كواكب" والتي تحمل الكثير من الشهادات.....
عصمان بن هادي
(زائر)
13:45 06/11/2014
و انا في رايي المجاهد بن هادي محمد المدعوا بن مسايس الله يرحموا و الحاج احمد بن قحضاب و طيباوي عبد القادر (عصمان )و السي سالم و الرقاب.يونس لكحل و علي سايق البل ......... من ركائز المناضلين في الجلفة من قبل 1954 بالدليل و لم تذكر حتى اسمائهم للتاريخ الله المستعان.
جعفر عيسى بن بلخضر
(عضو مسجل)
15:17 06/11/2014
رد رقم:01 على الزائر يوسف أولا لقد اتهمتني بالحقد و الحسد و الغيرة فإذا كنت حقا من أهل النصيحة لبينت لقبك و اسمك الحقيقيان للناس مثلي, لاني لا أخاف إلا رب العالمين. و انا فيما ذكرته سابقا لست نادما عليه و انما أنا كنت أقصد في أصحاب الشيتة و أصحاب المصالح و المحكوم فيهم داخليا و خارجيا أي ليس له نفوذ عند أهل بيتهم و لا في عملهم حتى و لو كانوا مسؤولين كبار و أضن أنك من أحد خدامهم.الجلفة أنفو ليست ملك لي أمك أو أبوك لكي تقول لي( احتفظ بأرائك لنفسك).هنا يتبين من كلامك أنك لا تحب الحق و لا تحب الخير للناس. أما أنا ما ذكرت الا أناس طيبين ليس لي معهم لا ناقة و لا جمل و هنا يتبين بأنك حاسد من النوع الرفيع.و تريدني أن أحتفظ بآرائي لوحدي يا يوسف كما تزعم .
جعفر عيسى بن بلخضر
(عضو مسجل)
15:18 06/11/2014
تابع الرد رقم01 -الجلفة لا تمثلها أنت و أمثالك لان الجلفة يوجد بها رجال لم ينهضوا منذ مدة و السبب هو أنتم و أمثالكم كما بينها سيدنا محمد (صلعم) قال:(يهلك الوعول و يظهر التحوت)في أخر الزمان يهلك الوعول أي أشراف الناس يهلكوا و يظهر التحوت (التحوت: هم الرعيان الشياتة الجدد) . فأنتم حجاب السوء و حاشية السوء التي تكلمت عنكم جميع العصور تحبون الا أنفسكم سماتكم النفاق لا تحبون الحق مهما كان. تحجبون الحق عن الناس تصورونه لهم باطلا. و تزينون الباطل فتراه الناس حقا.
علي عدلاوي
(زائر)
22:32 07/11/2014
يعطيكم الصحة 10/10....يا درا واش كان يقول سي(قرقب) ؟؟؟

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(18 تعليقات سابقة)

علي عدلاوي (زائر) 22:32 07/11/2014
يعطيكم الصحة 10/10....يا درا واش كان يقول سي(قرقب) ؟؟؟
جعفر عيسى بن بلخضر (عضو مسجل) 15:18 06/11/2014
تابع الرد رقم01 -الجلفة لا تمثلها أنت و أمثالك لان الجلفة يوجد بها رجال لم ينهضوا منذ مدة و السبب هو أنتم و أمثالكم كما بينها سيدنا محمد (صلعم) قال:(يهلك الوعول و يظهر التحوت)في أخر الزمان يهلك الوعول أي أشراف الناس يهلكوا و يظهر التحوت (التحوت: هم الرعيان الشياتة الجدد) . فأنتم حجاب السوء و حاشية السوء التي تكلمت عنكم جميع العصور تحبون الا أنفسكم سماتكم النفاق لا تحبون الحق مهما كان. تحجبون الحق عن الناس تصورونه لهم باطلا. و تزينون الباطل فتراه الناس حقا.
جعفر عيسى بن بلخضر (عضو مسجل) 15:17 06/11/2014
رد رقم:01 على الزائر يوسف أولا لقد اتهمتني بالحقد و الحسد و الغيرة فإذا كنت حقا من أهل النصيحة لبينت لقبك و اسمك الحقيقيان للناس مثلي, لاني لا أخاف إلا رب العالمين. و انا فيما ذكرته سابقا لست نادما عليه و انما أنا كنت أقصد في أصحاب الشيتة و أصحاب المصالح و المحكوم فيهم داخليا و خارجيا أي ليس له نفوذ عند أهل بيتهم و لا في عملهم حتى و لو كانوا مسؤولين كبار و أضن أنك من أحد خدامهم.الجلفة أنفو ليست ملك لي أمك أو أبوك لكي تقول لي( احتفظ بأرائك لنفسك).هنا يتبين من كلامك أنك لا تحب الحق و لا تحب الخير للناس. أما أنا ما ذكرت الا أناس طيبين ليس لي معهم لا ناقة و لا جمل و هنا يتبين بأنك حاسد من النوع الرفيع.و تريدني أن أحتفظ بآرائي لوحدي يا يوسف كما تزعم .
عصمان بن هادي (زائر) 13:45 06/11/2014
و انا في رايي المجاهد بن هادي محمد المدعوا بن مسايس الله يرحموا و الحاج احمد بن قحضاب و طيباوي عبد القادر (عصمان )و السي سالم و الرقاب.يونس لكحل و علي سايق البل ......... من ركائز المناضلين في الجلفة من قبل 1954 بالدليل و لم تذكر حتى اسمائهم للتاريخ الله المستعان.
سعاد (زائر) 9:46 06/11/2014
مبادرة تستحق كل التشجيع والشكر ولكن مازال لم تعطي الجلفة حق الكثير من جاهدوا والذين لا يزالوا على قيد الحياة ...هل زرتم أكبر قيادي الثورة المجاهد زيتوني بلعيش والذي كان ملقب بالميلود أثناء الثورة ...مصاب برصاصة في ٍراسه وانفجرت عنه قنبلة يديوية ولكن لم يمت وعمره الان 94 سنة والذي ترك لهم كل الدنيا ويعيش زاهدا في الجبل ..وهل تذكرتم المجاهدة و أرملة الشهيد زيتوني محمد الذي سميت عليه" قاعةسينما كواكب" والتي تحمل الكثير من الشهادات.....
احمد (زائر) 7:54 06/11/2014
بالاضافةالى ماقاله الاخوة عن السيد علي براهيمي والذي نعرفه جار وابن الحي الا انني اعيب عليه عدم ذكر الكثير من جيرانه الذيين كانو ضمن المظاهرة وكانو يوزعون الاعلام والمناشير على المواطنيين ومنهم المرحومة بوشنافة مريم والحاج الزيتوني الذي كان ملازم للشهيد عمران النعاس وكان من الذين قادو المضاهرات في تلك الفترة وبما اننا اول مرة نسمع بمثل هته المبادرة وكأن الجلفة لم يكن لها دور تاريخي في الاستقلال لكم ان تبحثوا مع كثير ممن هم احياء لتوثيق تاريخ مشرف للجلفة ودورها في الاستقلال مثل باقي الولايات الاخرى
يوسف (زائر) 23:46 05/11/2014
يا اخي جعفر عيسى بن لخضرلا تكن حقود ولا حاسد وظهور بعض الصور اظنها تعجب الكثير من الناس اما دعوتك احتفظ بها لنفسك والله هو الوحيد يعلم مافي القلوب وكل شخص له اسراره لا يعلمها الا الله ودعك من هذه الغيرة وارضاء الناس غاية لا تدرك وربي يهدينا
جعفر عيسى بن بلخضر (عضو مسجل) 22:02 05/11/2014
السلام عليكم,نعم بالفعل السيد علي براهيمي انسان بمعنى الكلمة و زد على ذلك ان له قلب أحن من الحنان. نطلب من الله تعالى أن يحفظ لنا هذا الجيل و الجيل الذي من قبلهم لانهم هم القاعدة التي بسببها نحن الان نعيش في الراحة و الاطمئنان .و نشكر الجلفة انفوا على هذه اللمة من خيرة رجال الجلفة منهم السادة المحترمين حاشي محمد -حاشي عبد الحميد--عمري علي و بوخلخال السعيد و بورنان و السيد المحترم كاس قدور حقا يستهل قدر و قيمة منصب سيناتور و السيد باقي قرقب و الاساتذة الجامعيين و اقدم شكري ايضا للمجاهدين الحجاج الكبار اقدم لهم كامل احترامي و تقديري. فمثل هذه الصور و هذه الجماعة الطيبة تبعث فينا الروح من جديد و نزداد تمسك بالحياة لكي نعيش و نستمر. ليس كبعض الصور في بعض المناسبات و الاجتماعات و الزيارات السابقة فيها بعض الوجوه التى تفكرك بجهنم و النار و العذاب و العاصفة الرملية و الكارثة الانسانية.اللهم ارحنا منهم في الدنيا و لا ترينا وجوههم في الاخرة يا حي يا قيوم.
guermiti (زائر) 14:31 05/11/2014
نشكر الجلفة انفو على الاهتمام بتاريخ الجلفة وعلى الالتفاتة الطيبةلابناء هذه المنطقةكما اتقدم بالشكر الجزيل لاطاراتنا الشابة كما لاننسى ابناء الجلفة العميقة الغيورين عنها وهما السعيد بوخلخال وبراهيمى على حفظهما الله واطال فى عمرهما وشكرا
عابر جلفاوي (زائر) 14:15 05/11/2014
شكرا كثيرا للالتفاتت الجلفة انفو ولكن ارجوا ان تتوسع قائمة الضيوف لتشمل امثال مجاهدالحاج بلعباس دلولة فلديه ما يقوله بالادلة الدامغة حول ما يسمون انفسهم مجاهدين . ولو حضر هو في هذا الحوار لما كان وجود للعديد من التدخلين و المكرمين من طرفكم .. ارجوا السماع للشيخ المجاهد فلديه قائمة طويلة للحركة ....
محمد الأشرف صديقي (زائر) 21:41 04/11/2014
صور مؤثرة بالفعل، و ألف تحية للباحث الجاد "سليمان قاسم" المعروف بجديته في عمله النابع من قلبه على الدوام./ رحم الله الشهداء و أدخلهم الجنة، و كان في عون كل مجاهد حقيقي شريف.
المختار (زائر) 13:00 04/11/2014
الجلفة لها تاريخ مشرف مع ثورة التحرير و الصخر لو ينطق سيصرخ ببطولاتها هذا ما يجب أن يعرفه أبناء المنطقة التاريخية السادسة أينما كانوا ، لكن التاريخ الرسمي همشها عن قصد أو غير قصد يجب أن تخلص من الكتابة الأحادية لتاريخنا و نعدد المصادر و لن تسرع في الحكم بل من الأحسن لنا أن لا نستصدر الحكم أصلاً لأننا مهما بغنا من علم بخبايا ما حصل فلن يكتمل الأمر إلى درجة الحكم فقط ليكن في علمكم فرنسا العجوز لاتزال تحتفظ ب 50 % من أرشيفنا السمعي البصري أي ماقيمته نصفة الحقيقة مسموعة و بصرية ...سننقش أسماء شهدائنا إيقونات على صدورنا و لن نحتاج للكتب المدرسية كي تذَكرنا بالجلفة أو المنطقة السادسة سنرسم على الحجر واقعنا مثلما فعل الأجداد في عين الناقة و بويرة الأحداب ...كربوعة المختار
جلفاوي اصيل (زائر) 9:21 04/11/2014
لم تشهد بلدية الجلفة رئيسا لبلديتها مثل سي علي براهيمي الرجل الشهم الخدام صاحب المبادىء والقيم, تغيّر الزمن لكن مبادئه لم تتغيّر مثل الآخرين , لن ننسى مواقفك ابدا ولن ننسى بأنك صديق الجلفاويين الزواولة والأسر العريقة في الجلفة لأن معدنك اصيل .
كل رؤساء البلدية السابقون مجمعهم مع حاشاكم ( الكوالة وقطاع الطرق والمافيا ) لكن في وقته للبلدية هيبتها هكذا يكون الرجال بارك الله فيك يا سي علي واعطاك الله الصحة والعافية .
انا مواطن بسيط لكنني من اهل الجلفة الأصليين اردت بهذه الكلمات تكريم هذه الشخصيةدون اية منفعة او غرض ما لكن اهل الجلفة ادرى مني بهذا الكلام لأن قيمته ومركزه لا تستحق أن اعرّف به لكن تستوجب مني كمواطن رأيت فيه الرجل المناسب في المكان المناسب أن احترمه واكرمه عبر الجلفة انفو العزيزة على قلوبنا وشكرا
تعقيب : سيدي احمد علي
(زائر)
22:54 04/11/2014
شكرا للجلفة انفو.
يشرفني جدا ان اتقدم بجزيل الشكر لسيد براهيمي علي و السيد بن قيدة و السيد لبوخ و الباحث قاسم ودائما الشكر الجزيل لسيد بن سالم المسعود
تعقيب : جعلاب
(زائر)
11:35 04/11/2014
والله غير عندك الف حق.
تحية اكبار و تقدير و احترام لسيد براهيمي علي وتحياتي لكل مخلص غيور
بدون تعليق (زائر) 8:41 04/11/2014
بدون تعليق يسأل هل ستصل عدد القراءت و التعليقات مثل ما وصل اليه هذا المقالhttp://www.djelfa.info/ar/tagheer/6946.html؟ وباي مقياس نقيس به وعينا ؟
محمد العربي (زائر) 8:33 04/11/2014
اذا تحدثنا على ابناء ولاية الجلفة في فترة الثورة المجيدة
نقول وبصدق هناك الكثير من الذين ذهبوا الى عدة مناطق
الجزائر - باتنة-خنشلة - سوق اهراس - ام البواقي- المدية- مستغانم - المسلية - القاعدة الشرقية
وقدم الغالي و النفيس من طرف هؤلاء من اجل ان تحيا الجزائر...والمجد و الخلود لشهدائنا الابرار وتحيا الجزائر
متابع (زائر) 7:31 04/11/2014
شكرا مركز الجلفة أنفو وكذا كل الشكر للموقع المتابع للشان المحلي إن كان في الحاضر أو الماضي لقد نورت هذه المعلومات جزء هام من تاريخ الولاية وإلى مزيد من الندوات المشابهة التي تسلط الضوء على الأشياء المحلية
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16
مكان الحدث على الخريطة مكان الحدث على الخريطة
أدوات المقال طباعة- تقييم
5.00
image
         السعيد بلقاسم
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات